الرئيسية > السؤال
السؤال
هل اليهود فعلآ احفاد القرده و الخنازير؟؟!!
هل مثل مانسمع ان اليهود هم احفاد القرده والخنازير؟؟!!

اذا كان نعم فما الدليل و كيف حصل ذلك , اذا فيه حد عنده معلومه عن الموضوع فياريت يعلمنا و يصحح لنا معلوماتنا..!!

سلام,,
اليهودية | جريدة الإمارات اليوم 30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة مصرية مسلمة.
الإجابات
1 من 8
مجموعه منهم فعلا انزل الله عليهم عذاب من السماء فتحولو الي خنازير وقرده وماتو جميعا

وما تبقي منهم شئ  ... ام الموجودون حاليا فهم اتباعهم وليسوو باحفادهم...   والله اعلم !
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة محمد المحلاوى.
2 من 8
لا توجد اى معلومات تاريخية موثقة تدعم هذا الزعم
من يقولون هذا الكلام هم المتطرفون
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة Hany Freedom (Hany Boshre).
3 من 8
لا نقول أحفادهم بل أخوانهم فهم منهم على نفس شاكلتهم و يفعلون نفس أفعالهم و من مسخهم الله  فجعلهم قردة و الخنازير هم أصحاب السبت و ليس لهم نسل
والله أعلم
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة etch898.
4 من 8
( قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ [المائدة : 60]) .
(فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ [الأعراف : 166]) .
(وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ [البقرة : 65]) .
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة أبوعبد الله.
5 من 8
قال تعالى: ﴿ فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ﴾.

وهذا اللفظ أطلقته أم المؤمنين عائشة ـ رضي الله عنها ـ عـلى اليهود أمام رسول الله ـ صلَّى الله عليه وسلَّم ـ ، ولم يعاتبها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، كما في حديث أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أن اليهود دخلوا على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقالوا : السام عليك ، فقال النبي ـ صلَّى الله عليه وسلم ـ: السام عليكم فقالت عائشة : السام عليكم يا إخوان القردة والخنازير ولعنة الله وغضبه فقال: يا عائشة مه ! فقالت : يا رسول الله ! أما سمعت ما قالوا ؟ قال : أو ما سمعت ما رددت عليهم ؟ يا عائشة ! لم يدخل الرفق في شيء إلا زانه ولم ينزع من شيء إلا شانه).والحديث أخرجه الإمام أحمد في المسند ( 3 / 241 )
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة Ramadan morsi.
6 من 8
اتفق مع
Ramadan morsi [محترف] @ شديد الاتفاق

اليهود هم احفاد اسرائيل بن يعقوب عليه السلام و ليسوا حيوانات او قردة و تحولوا لبشر

و لكنهم احقر من القردة و اقذر من الخنازير
31‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة aljamahiriya.
7 من 8
الاجابة الصحيحة هى انهم إخوان القردة والخنازير وليس ابناء القردة والخنازير لأن الله لم يجعل لمسخ عقب ولا ذرية
 والدليل من القرآن الكريم
يقول الله العلي القدير جل جلاله : { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59) قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64)}( القرآن الكريم ،  سورة المائدة
4‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة مطحون.
8 من 8
يا حول الله
ربنا يشفي
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Piro.
قد يهمك أيضًا
مشاكل 4دول عربية اسلامية في ان واحد ....احذروا احفاد الخنازير
كم عدد القرده في الهند ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة