الرئيسية > السؤال
السؤال
أذكر دليلا من القرآن على التعاون ؟ مع ذكرالآيات وإسم السور ......
أذكر دليلا من القرآن على التعاون ؟ مع ذكرالآيات وإسم السور .

كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث شريف عن التعاون بين المؤمنين ؟ إذكر الحديث على أن يكون من الصحيحين.

الرجاء إجابة مختصرة وبدليل شرعي من القرآن والسنة فقط ... ولا داعي للإطالة
الحديث | القرآن 24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 6
" وتعانوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الاثم والعدوان "
24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة أبن انثى.
2 من 6
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد
في الحديث

2 - والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 10/464
خلاصة حكم المحدث: ثابت
5 - من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب الآخرة ، ومن ستر على مسلم ستره الله في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1425
خلاصة حكم المحدث: صحيح
المصدر
2 - والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 10/464
خلاصة حكم المحدث: ثابت
24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الضليع.
3 من 6
قال سبحانه وتعالى في سورة المائدة: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}[الاية 2           وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الداعي إلى الله له مثل أجور من هداه الله على يديه، وهذا خير عظيم، يقول عليه الصلاة والسلام: ((من دل على خير له مثل أجر فاعله)) خرجه مسلم في صحيحه، ويقول عليه الصلاة والسلام: ((من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا، ومن دعا إلى ضلال كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا)) رواه مسلم أيضا. وفي الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلي بن أبي طالب أمير المؤمنين رضي الله تعالى عنه لما بعثه إلى خيبر: ((ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليه من حق الله تعالى فيه ثم قال له فوالله لأن يهدي بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم))
26‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة nagy099.
4 من 6
1- من القران : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}[الاية 2 سورة المائدة
قال تعالى: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [التوبة:71].


2- من الحديث: عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( أحب الناس إلى الله أنفعهم ، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تقضي عنه دينا ، أو تطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليّ من أن اعتكف في المسجد شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظا ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رضا يوم القيامة ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام
وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل )
رواه الطبراني في الكبير وابن أبي الدنيا وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة .
((لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)) متفق عليه من حديث أنس رضي الله عنه، ويقول عليه الصلاة والسلام: ((المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً وشبك بين أصابعه)) متفق عليه، ويقول النبي عليه الصلاة والسلام أيضاً: ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)) متفق عليه.
ثم قال عليه الصلاة والسلام  كلمة جامعه مانعة  عن أبى هريرة رضي الله عنه  عن النبي عليه الصلاة والسلام    قال:{ والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه } أي: أن الله تعالى يعين الإنسان على قد معونته أخيه كما وكيفا وزمنا، فما دام الإنسان في عون أخيه فالله في عونه، وفي حديث آخر: { من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته }.
28‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الشفيع.
5 من 6
{وتعانوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الاثم والعدوان} سورة المائده / الاية 2
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ahmed4444.
6 من 6
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تحيه طيبه و بعد
قال تعالى : " و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان " المائدة : 2
في هذه الايه يا اخي امر واضح من المولى سبحانه و تعالى للمؤمنين بالتعاون في العمل الصالح
و في قوله تعالى : " وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ " آل عمران: 103
و هنا اخي العزيز امر من الله سبحانه و تعالى بلزوم الجماعه و التمسك بدين الله سبحانه و تعالى

هذه كان من القرأن يا اخي

اما من السنه

فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " يد الله مع الجماعة " ( رواه الترمذي )
و هنا يوضح رسول الله ان الله يكون في عون الجماعه طالما هم جميعهم في عون بعضهم البعض
و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " مثل المؤمنين فى توادهم و تراحمهم و تعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى " ( رواه البخاري )
هذا الحديث يا اخي يفسر نفسه بالتشبيه الرائع من سيدنا محمد للمسلمين
و قال صلى الله عليه وسلم ايضا : " المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا " (رواه البخاري)
و هذا الحديث يدل على التماسك الذي يجب على المسلمين ان يكونوا عليه
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Mecano.
قد يهمك أيضًا
اذكر دليلا من القران على التعاون في سوره المائده :)
ماهى عدد سجدات التلاوة فى القرآن الكريم ، مع ذكر رقم الآية وإسم السورة ?
أستنبط العلماء من آية كريمة أن النبوة لا تكون إلا في الرجال إذكر الآيه ؟ وإسم السورة ؟
من الفضائل والقيم الإسلامية التى وردت فى القرآن الكريم ...
دولة في اسمها مرض ودواء وعبادة وصفها الله للإنسان وإسم حيوان وإسم طير فــمــا إســم هــذه الــدولــه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة