الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي أسباب تفشي ظاهرة الأمراض الفيروسية بين الدواجن ؟
الأمراض 28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة زينه الشمري (شغف المعرٍفة).
الإجابات
1 من 39
الماسونية
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Dr.yes (black ghost).
2 من 39
أمراض الدواجن




تحتاج مزارع الدواجن من وقت لأخر(خاصة دجاج التسمين) ظاهرة التقزمStunting Syndrom توقف الدجاج عن النمو، ويعزي أصحاب تلك المزارع السبب في أحداث تلك الظاهرة إلي الإصابة بفيروس الريو، الذي ينتقل من الأم إلي الكتاكيت عموديا Vertical عن طريق البيض، كما أنه ينتقل أفقيا Horizontal من المصاب إلي السليم، وتتسبب هذه الظاهرة في إحداث خسائر اقتصاديه كبيرة للمربين خاصة ولصناعة الدواجن عامة، وقبل الحديث عن تلك الظاهرة مسبباتها وأعراضها المرضية علينا أن نعرف بعض الأشياء، التي ربما تكون خافية علينا.
إن تلك الظاهرة أكثر ظهورا في دجاج التسمين (الأمهات - البداري) عنها في الدجاج البياض، أي أنها مرتبطة بسلاله بعينها، نظرا لأن دجاج التسمين تم تركيبه وراثيا (الهندسة الوراثية) بأن يعطي أعلي وزن في أقل عمر.
أن أمهات دجاج التسمين يتم تحصينها بلقاح فيروس الريو قبل بدء إنتاجها، وعليه فأن الكتاكيت الناتجة عن تلك الأمهات لديها أجسام مضادة لهذا الفيروس؛ تحميها من الإصابة لفتري من عمرها.
أن فيروس الريو متواجد في الجهاز يين الهضمي والتنفسي للدجاج السليم0
أن كثيرا من الباحثين أثبتوا (بالتجارب المعملية والعدوى الاصطناعية) أن فيروس الريو هو المسئول الأول عن تلك الظاهرة، وان هناك فيروسات وبكتيريا وظروف غير ملائمة وراء أحداث تلك الظاهرة بالاشتراك مع فيروس الريو.
والآن نستعرض معا الصور المرضية الإكلينيكية لهذه الظاهرة لمعرفه كيفية حدوثها، والمسميات التي تطلق علي كل مرحله من مراحلها.

ظاهرة التقزم Stunting Syndrome

تبدأ بأعراض مرضيه في صورة إسهالdiarrhoea عند عمر 3-6 أيام من عمر الكتكوت والرغبة في التقاط الزرق للتغذية بدلا من العلف نتيجة خلل في إفراز الأنزيمات الخاصة بالتمثيل الغذائي ، وهذه الأعراض يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة الفيروسية أو البكتيريا، أو نتيجة خلل في الحرارة أو التهوية أثناء التحصين.
يصبح الكتكوت المصاب ذا شكل مميز في وقفته (مكور أي كالكوره) Spherical profile وفي اليوم السابع تظهر الكتاكيت وكأنها لم تصب بشيء، وتبدو نشيطه ولديها رغبه في تناول العلف بشراهة،وبعد مرور أسبوع آخر يظهر الفارق في النمو بين تلك الأفراد المصابة والأخرى السليمة،وبدء ظهور الغذاء (العلف) الذي لم يتم هضمه مع زرق الأفراد ألمصابه وتلك الحالة تعرف بسؤ الهضم Maldigestion syndrome، وتظهر كذالك ظاهرة الترييش غير الطبيعي (وهو ما يعرف ب Helicopter disase).
بعض الطيور المصابة يستمر في النمو، ولكن بوزن وحجم أقل من السليم، ويعرف بالكتكوت القزم Stunt chick أما الأفراد التي ليس لديها استجابة للنمو(توقف النمو) تعرف ب Runting syndrome عند4 أسابيع من العمر ،حيث تظهر أفراد شاحبة اللون (عدم وجود اللون الأصفر المميز للمنقار والأرجل) وتعرف ب pale bird syndrome نتيجة لعدم قدرة الطائر علي هضم الغذاء، خاصة الذرة الصفراء التي تحتوي علي مادة الكاروتين ، المسئولة عن اللون الأصفر للمنقار والأرجل.

ظاهرة هشاشة العظام: Brittlebone disease
تظهر علي الأفراد المصابة عند عمر 4- 5 أسابيع سهولة كسر عظام الأرجل، وتنكرز رأس عظمة الفخذ Femoral head necrosis نتيجة الخلل في عملية التمثيل الغذائي، مما يسهل معها عملية الكسر قرب عملية رأس العظمه.

التهاب المفاصل الفيروسي: Civeral Arthritis or tenosynovitis
المسبب الرئيسي : عدوي فيروس الريو، وهي ظاهره تصيب مفاصل الأرجل لأمهات وبداري التسمين، وتضخم التهاب الأربطة (يمكن أن تحدث نتيجة إصابة بكتيرية والميكوبلازما إلي جانب الإصابة الفيروسية) حيث تظهر أعراض العرج علي الدجاج المصاب ،مع وجود ورم في المفصل المصاب ،وألم مكان الإصابة يجعل الطائر كمن يقفز في حركته، ويفضل الجلوس علي ركبتيه، هذا بالإضافة إلي ظهور حالات مصابه ب Myocarditis (التهاب عضلة القلب)- Hepatitis التهاب الكبد.

وقد أعطي الباحثون اهتمامهم لمعرفة أي الأعضاء هو المسئول عن إحداث ظاهرة التقزم ، وبالدراسة وجد أن البنكرياس (الغدة المسئول عن إفراز الأنزيمات الخاصة بهضم الطعام) هو العضو المسئول؛ حيث وجد بالفحص النسيجي الميكروسكوبي للبنكرياس من دجاج مصاب بالتقزم في مراحله المختلفة – انسداد القنوات البنكرياسية (التي تمر من خلالها إنزيمات الهضم) واضمحلال الخلايا المكونة لنسيج البنكرياس (تليف الكبد) مما ينتج عنه سؤ هضم Maldigestion كما أن عملية استمرار الطائر في النمو تتوقف علي مدي إصابة وانسداد القنوات البنكرياسية. حيث إن الإصابة البسيطة للبنكرياس، وإعادة تجديد الخلايا المصابة- يأخذ له مدي أسبوعين، يعود بعدهما الطائر لسابق نموه (ولكن متأخر عن الأفراد السليمة) أما الإصابة الشديدة لتلك القنوات البنكرياسية فينتج عنها توقف الطائر عن النمو لفترة أطول؛ إلي أن يتمكن الطائر من أيجاد قنوات بنكرياسية جديدة ، تعمل علي مرور الأنزيمات الإنزيمات الهاضمة للغذاء، ينتج عن ذالك أفراد متقزمه أقل واصغر حجما من الأفراد السليمه.
كما أثبتت عمليات الفحص وجود التهاب وتورم في المعدة المغذية Proventriculitis، مما ينتج عنه عدم القدرة علي خلط وطحن وتكسير مكونات العلف.
وقد أجمع الباحثون أن هناك فيروسات أخري مثل Parvo v./Entrolike v. وعدوي بكتيريا تؤدي مجتمعه إلي ظهور تلك الحالة المرضيه.

الصور المرضية المشابهة والتشخيص المعملي:


التهاب المفاصل Artheritis الذي ينشأ عن بعض المسببات البكتيريا. والعزل البكتيري مهم لمثل هذه الحالات.
نقص وعدم كفاية امتصاص الكالسيوم وفيتامين د0Osteoporosis مع استهلاك الطائر للكالسيوم من عظامه، ينتج عن ذالك عظام هشة Brittle bone يسهل معها كسرها من أي مكان،وعدم وجود الم في العظم.
مسببات الارتباط المناعي Suppression immuno مثل الجمبورو- السموم الفطرية – الكوكسيديا وبعض لأصابه البكتيريا ؛ كل هذا ممكن أن ينتج عنها التقزم.

الوقاية والعلاج:


الحصول علي كتاكيت من أمهات سبق تحصينها بلقاح فيروس الريو ولقاح الجمبورو قبل دخولها في أنتاج البيض وقياس المناعة الأمية لدي الكتاكيت لكل منهما؛ للوقوف علي مدي سلامتها إذا ما تعرضت للإصابة بأي منهما أثناء التربية (فترة التحصين الأولي)
استعمال المطهرات ذات الكفاءة العالية في تطهير دجاج التسمين، وإتباع تعليمات الرعاية الصحية أثناء تحصين الكتاكيت.
فحص الأعلاف ومكوناتها دوريا؛للتأكد من خلوها من السموم الفطرية،وإضافة مضادات فطريه وخلطها مع العلف، وإضافة مضادات السموم الفطرية للعلف والماء.
التشخيص المبكر للحالة، عن طريق إرسال عينات للفحص المعملي عند بدء ظهور الحالة؛ لمعرفة السبب وعلاجه فورا.
عزل الأفراد المصابة أول بأول، مع التخلص من الأفراد ذوي الإصابة الشديدة (بإعدامها).
عند نزول أعراض الإسهال (النزلة المعوية) علي الطيور يتم تقديم وإضافة الفيتامينات للأعلاف والماء، خاصة فيتامينات ا،د،3،ب المركب.
إضافة الكوسيديا للعلف، والتأكد من جفاف الفرشة، والتأكد من عدم إصابة الكتاكيت بالكوسيديا بالفحص الدوري للأفراد النافقة.
إضافة الكلس الفسفوري للعلف.
بفضل تحصين كتاكيت الأمهات بلقاح فيروس الريو عند عمر 6أيام (الجرعة الأولي) بدلا من إعطائها في عمر يوم (مع لقاح الماريك) وذالك للحصول علي أجسام مناعية بصوره جيده مع أعمارها الأولي.
إتباع نظام All-out&All-in في بيوت تربية دجاج التسمين.
استعمال بيض مخصب للتفريخ ناتج من أمهات غير مصابه بالريو.

عزيزي المربى
مما تقدم بيانه يتضح أن ظاهرة التقزم التي تصيب دجاج التسمين يتسبب في إحداثها أكثر من مسبب (عامل) أي أنها ظاهره Multi factorial، مما ينتج عنه تفاوت في الأوزان والأحجام للعمر الواحد من الدجاج؛ لذا فأن فيروس الريو المتهم برئ إلي أن تثبت إدانته بالتشخيص والفحص المعملي للحالة منذ بدايتها، حيث يحدد التشخيص: هل الإصابة وارده من الأم ؟
أم أنها عدوي بيئية (من أفراد أخذت الإصابة أثناء فترة التربية،وانتقلت إلي أخري سليمة).
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة تَآآامِمْر.
3 من 39
عدم الاهتمام بها وحقنها بهرمونات
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Lolo ... (Lolo Queen).
4 من 39
الكوليرا

اذا كانت في دجاجه نافقه تنشر المرض

حمى الضنك

عن طريق ريئ

او عن طريق العطس عند الحيوانات
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة احمد اردني (احمد ابوطالب).
5 من 39
ينتج التهاب الدماغ والنخاع الشوكي عند الطيور عن الاصابة بفيروس واسع الانتشار يصيب بشكل كبير الدجاج بالإضافة لبعض الطيور الاخرى. ويتميز المرض بظهور الأعراض على الطيور الفاقسة حديثا او خلال الأسابيع الأولى من العمر بينما تظهر الاصابة على الطيور البالغة على شكل انخفاض عابر بإنتاج البيض فقط.
  يسمى المرض أيضا بالرعاش الوبائي او الرجفان الوبائي وهو عبارة عن مرض فيروسي واسع الانتشار يصيب الجهاز العصبي المركزي في الدجاج, السمن, الرومي, والدرج, أما طيور البط والحمام ودجاج غينيا فهي حساسة للعدوى التجريبية. ينتقل المرض بشكل أساسي من الأمهات المصابة الى الصيصان (عدوى عمودية) كما ينقل لصيصان بحال تلوث المفقس بالفيروس كما ان المرض ينتقل بشكل أفقي من طائر مصاب لأخر من خلال الزرق (مخلفات الطائر المصاب).

حيث يمكن للأمهات المصابة بالفيروس ان تنقل الاصابة للصيصان الناتجة عنها لعدى أسابيع مما يسبب ايضا انخفاض بنسبة الفقس.  الصيصان المصابة الفاقسة تنقل العدوى في المفقس الى الصيصان الاخرى في المفقس. كما يمكن للطيور الفتية ان تصاب بالمرض في المزرعة ايضا.
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
6 من 39
طرق انتشار امراض الدواجن


تتعدد طرق انتشار امراض الدواجن
فنلاحظ انه يوجد منها ما هو له علاقة بالطائر نفسه
أو البيئة المحيطة به من غذاء .... وهواء وماء الخ
ومنها ماله علاقة القائمين والمربيين .

وهذا ملخص اهم الطرق التى من خلاله ينتقل المرض للطيور السليمة

1- عن طريق البيض

فهناك من الامراض كالسالمونيلا والإسهال الابيض والميكوبلازما
تنتقل من الامهات المريضه او الحاملة للعدوى للجنين وهو ما زال بداخل البيضة
ليفقس مريضا او حاملا للمرض

2- عن طريق معامل التفريخ

وهنا تنتقل العدوى من الكتاكيت المريضه الى الكتاكيت السليمة عند الفقس
اثناء تواجدهم داخل المفقسات
ومثال
لتلك الامراض ( مرض التهاب السرة – E-coli - السالمونيلا ) وغيرها

3- عن طريق العنابر

عدم الاهتمام بنظافة وتطهير العنابر قبل استلام دفعات الكتاكيت الجديدة
فانه يؤدى الى الاصابة بعدوى كثير من الامراض التى قد تكون مستوطنه من دورات سابقة فى العنبر
وتكون مصدرا لعدوى الطيور السليمة
وتحدث تلك الظاهرة عادا مع مرض الجامبورو وأمراض كثيرة
ولذلك يجب الاهتمام بنظافة وتطهير العنبر جيدة قبل البدء فى تربية دفعات جديدة

4- عن طريق الهــواء
الامراض التنفسية تنتقل من الطيور المصابه الى الطيور السليمة
عن طريق انتشار ميكروباتها مع الرزاز الخارج منها مع العطس أو السعال
ثم تنتشر فى الهواء داخل العنبر
ومن أهم الامراض التى تنتشر عن طريق الهواء مرض الكوريزا وكوليرا الدواجن والتهاب الشعب الهوائية

5- عن طريق الزرق
كثيرا ما نجد ان زرق الطيور يكون مصدرا لتلوث الفرشة
حيث كثيرا ما تفرز البويضات او الحويصلات المسببة لبعض الامراض مع الزرق
وبالتالى تنتشر تلك الامراض الكوكسيديا والإسهال الابيض عن طريق الفرشة الملوثة
لذا يفضل الاهتمام الدائم بنظافة الفرشة وجفافها
وتغيير الاجزاء المبتلة منها دائما وبصفة دورية

6- عن طريق الطيور البرية
معظم الطيور البريه تكون حامله لكثير من الامراض دون ان تصاب
ويمكنها نقل المرض الى طيور اخرى سليمة لتصاب الأخيرة بالمرض
وكذلك بعض الطيور التي فى فترة نقاهة من بعض الامراض
تكون خلال هذه الفترة مصدراً للعدوى كما فى حالة الكوليرا والكوريزا وغيرها

7- عن طريق القوارض والحشرات
تعتبر الجرذان والفئران والكثير من الحشرات من اهم مصادر الامراض
ومنها من يعتبر حامل للمرض ومنها من يعتبر مصدر المرض ..

8- العمالة المؤقتة والزائرين
العمالة الموسمية والتي تتناوب الاعمال داخل العنابر
أوالتي يتم احضارها من مناطق او مزارع اخري للمساعدة
او لمهام محددة .

9- عن طريق الماء ..
المياه الجوفية قد تكون مصادر هامة ودائمة للمرض
ويجب اجراء التحاليل الميكروبيولوجية المختلفة للكشف عن
احتمالات التلوث البكتيري المحتمل وخصوصا E coli والسالمونيلا

10- العلائق المتبقية من دوارت سابقة
من اهم المصادر المحتملة للامراض ..
منقول والله اعلم

عيدك مبارك ينعاد عليك وعلى الامة الاسلامية بالخير والبركة
=============================
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
28‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة bibabiba (bibaa biba).
7 من 39
عزيزي المربى
مما تقدم بيانه يتضح أن ظاهرة التقزم التي تصيب دجاج التسمين يتسبب في إحداثها أكثر من مسبب (عامل) أي أنها ظاهره Multi factorial، مما ينتج عنه تفاوت في الأوزان والأحجام للعمر الواحد من الدجاج؛ لذا فأن فيروس الريو المتهم برئ إلي أن تثبت إدانته بالتشخيص والفحص المعملي للحالة منذ بدايتها، حيث يحدد التشخيص: هل الإصابة وارده من الأم ؟
أم أنها عدوي بيئية (من أفراد أخذت الإصابة أثناء فترة التربية،وانتقلت إلي أخري سليمة).
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة خضر الجنابي (mes Ga).
8 من 39
مفيش امراض لا فيروسات
بس عوزين يبعوا ادوية للجمهور الاهبل
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المزاجنجي (Macadrian Haa).
9 من 39
مجرد (تجارة بالمرض) وليس مرض حقيقي
مثل التجارة بالدين لتحقيق مصالح مادية و الحصول علي السلطة
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المزاجنجي (Macadrian Haa).
10 من 39
طالعو سؤالي الاخير
طالعو سؤالي الاخير
طالعو سؤالي الاخيرطالعو سؤالي الاخير
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة خضر الجنابي (mes Ga).
11 من 39
مسببات أمراض الدواجن

تنقسم المسببات المباشرة للأمراض إلى قسمين هما المسببات الحية والمسببات غير الحية :
1) المسببات الحية :    
يقصد بها الكائنات الممرضة وجميع أنواعها وهى مسئوله عن اغلب الأمراض بالدواجن
أ- الفيروسات :
تتكون الفيروسات من جزيئات بالغة الدقة تحمل الصفات الوراثية التي تمكنها من التكرار ولكنها لا تملك المقاومات اللازمة للتكاثر أو إنتاج الطاقة تلقائيا ولذلك فأنها لا تتكاثر إلا داخل الخلايا الحية وتحتوى الجزيئات الفيروسية على نوع واحد من الحمض النووي DNA  أو RNA ونظرا لصغرها المتناهي فان الفيروسات لا يمكن مشاهدتها إلا بواسطة المجهر الإلكتروني وعندما تظهر بأشكال محددة وتمم في اغلب الأحيان تشخيص الفيروسات بالاختبارات المصلية أو المناعية أو بعزلها في المنابت النسيجية أو بحقنها ودراسة تأثيرها على الأنسجة الحية الأخرى كحيوانات التجارب والبيض المخصب وأغشية الجنين
وتسبب الفيروسات كثيرا من الأمراض بالدواجن منها عدة أمراض بالغة الخطورة ولكن اللقاحات اللازمة للتحصين ضد هذه الأمراض متوافرة حاليا كما أن الفيروسات باستثناء القليل منها خفيفة المقاومة للمواد الكيمياوية والمطهرات والحرارة والجفاف

 العوامل المهيئة للأمراض  

علاوة على المسببات المباشرة للمرض فان عوامل أخرى عديدة غير مباشرة تزيد من استعداديه الطيور وتمهد لإصابتهم بالأمراض أو تؤثر على سير المرض ونتائجه وتسمى هذه العوامل بالعوامل المهيئة Predisposing Factors ومعرفة هذه العوامل المختلفة ضرورية حيث أنها تنعكس سلبيا أو إيجابا على التكوين العام للطائر مما يؤثر على بنائه الجسماني وقابليته للعدوى وقدرته على تحمل المرض فإذا كان الطائر خاليا من العيوب الوراثية وتوافرت له من البداية رعاية سليمة وتغذيه ممتزنه وبيئة صالحة نشأ سليم التكوين واكثر قدرة على المقاومة ولذا يلاحظ في كثير من الأحيان أن ضعف إنتاجيه الطيور البالغة يرجع لبعض المشكلات التي تعرضت لها أثناء فترة التربية ومن هذه العوامل  

الأحوال البيئية غير المواتية تسبب مشكلات عديدة في مزارع الدواجن فالازدحام مثلا يعرض الطيور للإجهاد ويقلل من قدرتها على ضبط حرارة الجسم مما يسبب الاحتقان الحراري كما يحد من قدرة الطيور على الحركة والانتشار السليم في الحظائر مما يعوقها أو يمنعها من الوصول إلى الطعام وماء الشرب وبالتالي يتعثر نموها وتقل إنتاجيتها وتضعف مقاومتها وتزداد فرصة انتشار الأمراض بينها أما سوء التهوية فيجعل هواء الحظيرة ساخنا ورطبا ومملوءا بالغبار مما يسبب الإجهاد والاحتقان الحراري ويقلل من شهية الطيور وحيويتها وإنتاجيتها كما يقلل من قدرتها على تحمل التقلبات الجوية ويهيئها للإصابة بالأمراض وخاصة أمراض الجهاز التنفسي ويؤدى عدم تجديد هواء الحظيرة بانتظام إلى تراكم الغبار ويزيد من إمكانية التسمم بغاز النشادر كما يؤدى إلى زيادة نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون وبعض الغازات الأخرى الضارة بالحظيرة وكل هذه العوامل تضعف مقاومة الطائر وتجعله اكثر عرضة للمرض

 مصادر العدوى وطرق انتشار الامراض بين الطيور

تتم العدوى بالكائنات الممرضة بطريقتين أساسيتين

1) عدوى راسية   (Vertical transmission)
ويقصد بها انتقال الميكروبات والجراثيم من الأمهات إلى الصيصان بواسطة البويضة وذلك إما لوجود إصابة في مبيض الدجاجة أو لتلوث البويضة أو الأغشية الجنينية داخل قناة البيض قبل تكوين القشرة مثال ذلك الإسهال الأبيض ، الرجفان المعدي ، والمرض التنفسي المعدي وغيرهم

2) عدوى أفقية ( Horizontal transmission)
وتحدث بالطرق المباشرة وغير المباشرة مثال ذلك الملامسة والعدوى لرذاذية (التنفسية) والعدوى عن طريق الفم أو الأغشية المخاطية أو الجروح الجلدية أو الجهاز التناسلي علاوة علي انتقال المسبب بواسطة نوافل كالقرد والحشرات الماصة للدم أو عوائل وسيطة كالنمل وديدان الأرض والقواقع . وتعتبر الطيور المريضة أهم مصدر للعدوي بالكائنات الممرضة وتلعب الطيور المريضة (الحاملة) أي المصابة بكائنات ممرضة دون أن تبدو عليها أعراض سواء لمقاومتها الطبيعية أو شفائها من الأعراض مع استمرارها في إفراز الميكروبات والجراثيم دوراً مماثلاً وهي أحد العوامل المهمة إذا لا يمكن استكشافها والتحقق من إصابتها إلا بعد إجراء اختبارات معينة وتتعرض الدواجن للأمراض المعدية بالمخالطة مع الطيور المريضة أو عن طريق البيئة المحيطة بها مثل الأعلاف والماء والأبنية والمعدات والأدوات المستخدمة بالمزرعة التي تتلوث بإفرازات أو إخراجات أو ريش الطيور المريضة أو الحاملة.
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة نبع الأمل (سكون الورد).
12 من 39
أمراض الطيور
أمراض الطيور (بالإنجليزية: avian disease) هي كل إصابة فيروسية، بكتيرية، طفيلية أو ناجمة عن خلل في توازن التغدية، الهرمونات أو شروط التربية تؤدي إلى ظهور أعراض أو متلازمات مرضية
أمراض فيروسية
تصاب الطيور بعدة أنواع من الفيروسات والتي تسبب لها أمراضا خطيرة في غالب الأحيان كداء نيوكاسل، داء الغومبورو وطاعون البط وفي بعض الأحيان تشكل هذه الأمراض خطرا على حياة الإنسان أيضاً وذلك باعتبارها أمراض مشتركة بينهما كإنفلونزا الطيور التي تسببت في تفشي المرض بين البشر سنة 2003م
أمراض بكتيرية
أمراض طفيلية
اضطرابات التغذية
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة asddada (Ahmad k).
13 من 39
يا خي الي قال ماسونية هاذا مو اعطية بوسه اكله اكل
خليتني اضحك من قلبي الله يوفقك انشالله
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 39
لان الدواجن ليست مثل البشر يوجد داخل جسدها المواد والحقن الطبية التي تحميه من الامراض
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عش حرا تعش ملكا.
15 من 39
لقد لوحظ خلال السنوات الماضية انتشار  ما يسمى بأمراض الدواجن  متعددة الأسباب أو الأمراض متعددة العوامل وهذا المصطلح يعني ظهور مجموعة من أمراض الدواجن التي يمكن ردها إلى مجموعة من العوامل المسببة التي تشترك كلها او بعضها لإحداث ظاهرة مرضية لدى الدواجن.

و لعل السبب الرئيسي في ظهور هذا النوع من الأمراض هو الاتجاه السريع و التوجه الكبير إلى تربية الدواجن المكثفة والمركزة.

فمن المعروف ان الجدوى الاقتصادية تعتمد على عوامل أساسية في قطاع الدواجن المكثفة ومن هذه العوامل الفترة الزمنية اللازمة للتسويق وهذا العنصر من أهم العناصر في تربية دجاج اللحم.

ان الطلب المتزايد على أنواع ذات كفاءة إنتاجية عالية دفع بالشركات التجارية المنتجة للصيصان إلى إنتاج وتحسين سلالات ذات كفاءة تحويلية عالية قادرة على الوصول إلى أوزان مثالية خلال فترات قصيرة.

وبالطبع ان هذه الثورة في مجال التحسين و الإنتاج قد ترافقت مع ظهور وانتشار أمراض جديدة في حقل الدواجن ومن اهم هذه الأمراض ما سمي بمرض التقزم.

لقد لوحظ انتشار هذه الظاهرة خلال السنوات الماضية بشكل واسع وكبير في مزارع إنتاج دجاج اللحم.

ما هي ظاهرة التقزم  

تعد هذه الظاهرة المرضية معدية في المقام الأول، وتؤثر على القناة الهضمية لدجاج التسمين والبياض و تتميز بتدهور ملحوظ في النمو و لم يعرف عن هذه الظاهرة وعدم إمكانية حدوثها إلا القليل.

مسميات أخرى لمرض التقزم

تسمى هذه الظاهرة أيضا ظاهرة التأخر في النمو و التقزم, ظاهرة سوء الهضم , ظاهرة سوء الامتصاص, مرض طائر المظلة أو الهليوكوبتر, مرض هشاشة العظام أو مرض أنيميا الدجاج، كما يسمى بمرض التهاب الأمعاء الفيروسي في الرومي.

ما هي العوامل المسببة لمرض سوء الامتصاص أو التقزم

لم تعرف الأسباب الرئيسية لهذه الظاهرة بالضبط غير أن هناك أسباب مختلفة منها  عزل فيروسات أو بكتريا يعتقد أنها تلعب دوراً في نشأة هذه المشكلة.

كما تم إحداث هذه الظاهرة عن طريق العدوى ببعض الفيروسات و البكتريا المعزولة مجتمعة، و من هذه المسببات الفيروسات المعوية و التي اعتبرها كثير من المتخصصين أنها المسبب المقبول لهذه الظاهرة وتشمل هذه الفيروسات.

كيف يتأثر الطائر بمرض الهليوكوبتر

للقناة الهضمية العديد من الوظائف و من أهمها حصول الجسم على احتياجاته من الغذاء, الدفاع عن الجسم ضد الكثير من الجراثيم، كما أنها تعتبر بيئة ملائمة لنمو الكائنات النافعة.

لذلك نجد أن اتحاد أو تعارض الفيروسات المختلفة و البكتريا و الطفيليات (المسببات المعدية) و المسببات غير المعدية تؤثر على تقليل أو زيادة حده الإصابة بهذه الظاهرة وفى ظاهرة التقزم تصيب الفيروسات المعوية خلال الغشاء المبطن لجدار خملات الأمعاء الدقيقة مما يسبب فقدان الوزن الذي يرجح نتيجة الخلل في وظيفة هظم و امتصاص الدهون والفيتامينات التي تذوب في الدهون وخاصة (أ)، (د)، (هـ) و الكاروتينيدات إما بسبب عدوى الفيروسات أو بسبب المسببات الأخرى.

و من جانب آخر يحدث خلل في الاستفادة من المواد الغذائية بسبب سوء الهضم الناتج عن إصابة البنكرياس.



.......


مرض النيوكاسل
يعتبر مرض شبه طاعون الطيور أو النيوكاسل
من أكثر أمراض الدواجن خطورة وتسبباً للخسارة الاقتصادية
الناجمة عن نسبة النفوق العالي والتأخر في نمو وتطور الصيصان
والنقص في إنتاج البيض والتكاليف الباهظة لإجراءات المكافحة
مرض النيوكاسل
مرض معدي حاد شديد السراية ويصيب الطيور الأهلية
وبعض الطيور البرية ويتميز بإصابة الجهاز التنفسي والهضمي والعصبي
ويؤدي إلى نفوق عال بين الطيور المصابة
لقد تم تشخيص المرض في جميع بلدان العالم والقارات
ويسبب حدوثه خسارة اقتصادية فادحة للواجن
ويعتبر من الأمراض المعدية الشديدة الخطورة
الأعراض السريرية
تمتد فترة الحضانة من 5 - 15 يوم
يحدث المرض في شكلين :
حاد ويؤدي إلى نفوق جميع الطيور المصابة ويستمر حوالي 3 - 4 أيام
وبشكل مخفي حيث لا تظهر الأعراض السريرية
ويتعلق ظهور هذا الشكل أو غيره بضراوة العترة الوبائية
وعمر الطيور المصابة وحالتها المناعية
وجود أمراض أخرى في القطيع المصاب وغيره
ولقد عرف حتى الآن 4 حالات سريرية للمرض :
أ‌ - الحالة الأولى : وتتميز الأعراض بضعف الطيور وخمولها
خلل في وظيفة الجهاز التنفسي
إسهال أخضر مائي ممزوج بالدم
رجفان العضلات، شلل الأجنحة والساقين أحياناً
يصل النفوق إلى حوالي 95 %
أهم الصفات التشريحية هي التهاب الجهاز الهضمي
والتغيرات المعروفة فيه تسبب هذه الحالة الشديدة من المرض العترة الآسيوية ذات الضراوة العالية
ب‌ - الحالة الثانية : تتميز بشكل أساسي بإصابة الجهاز التنفسي والجملة العصبي
يصل النفوق عند الصيصان إلى 90 % ومن 10 - 50 % من الطير البالغة
ت‌ - الحالة الثالثة : تظهر هذه الحالة في شكل التهاب تنفسي حاد عند الطيور البالغة
التي نادراً ما تنفق بينما تظهر حالات عصبية معينة عند الصيصان
تسبب هذه الحالة عترة h وكوماروف وغيرها من مجموعة العترات الميزاجينية
ث‌ - الحالة الرابعة : أخف حالة لمرض النيوكاسل وتسببها العترات اللينتاجينية
وتتميز بأعراض خفيفة في الجهاز التنفسي وإصابة جهاز التكاثر ( التهاب المبايض وقناة البيض )
وانخفاض حاد في إنتاج البيض يستمر من أسبوع إلى 3 أسابيع
مصدر وطرق انتقال العدوى
مصدر العدوى هو الطير المصاب أو الحامل للفيروس بشكل خفي
حيث يبدأ الطير المصاب بعد يومين من الإصابة
وقبل ظهور الأعراض السريرية بطرح الفيروس في الوسط الخارجي أثناء الزفير والسعال والعطس
يتم التشخيص الأولي للمرض بالاعتماد على المعلومات الوبائية والأعراض السريرية والآفات التشريحية
ولكن التشخيص النهائي يتم مخبرياً بعزل وتصنيف الفيروس ومطابقة أجسام المضادة
يتم عزل الفيروس على أجنة الدواجن أو في مزارع خلايا أجنة الدواجن
تصنيف الفيروس ومطابقته تتم بواسطة تفاعل منع التلازن الدموي مع الأعمال المعروضة مسبقاً

الجمبورو او التهاب غدة فابريشيوس المعدي
الجمبورو Gumboro, Infectious Bursal Disease
الجمبورو هو عبارة عن مرض فيروسي,شديد السريان
ينتشر بجميع أنحاء العالم
وبشكل شائع جدا
تتركز الإصابة بهذا الفيروس ضمن غدة ( صرة ) فاريشيوس
ما يسبب تخريب الخلايا اللمفاوية ب
مما ينتج عنة نقص مناعة الطائر
تحدث الإصابة بهذا الفيروس بشكل أساسي بالدجاج
ولكن النمط المصلي 2 يصيب البط والدجاج الرومي أيضا
ان تدمير مناعة الطائر بهذا النمط من الإصابة
ينتج عنة ازدياد قابلية الطيور للإصابة بالأمراض الأخرى
والضرر الأكبر للإصابة بالجامبورو تكون بالأيام الأولى من عمر الطائر ( حتى عمر 4 أسابيع )
ويمكن القول انه كلما حدثت الإصابة بشكل أبكر كلما كان الضرر أكبر على الجهاز المناعي للطائر
العامل المسبب للجامبورو هو فيروس من البيرنافيرس ( Birnaviridae )
النمط المصلي 1 و النمط المصلي 2
تم اكتشاف الفيروس للمرة الأولى بأمريكا عام 1962
تكون نسبة الإصابة عند ظهور المرض بالقطيع تقريبا من 80 الى 100 بالمئه
أما نسبة الوفيات فتتراوح بين 0 إلى 20 بالمئه
ولكن ببعض الحالات تصل نسبة الوفيات إلى ما يزيد عن 60 بالمئه
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Mohammad sharaf (Mohammad Sharaf).
16 من 39
ماشاء الله  انتي هنا

سبحان الله حسيت ان ما احد يسال سؤالك الدلخ ذا الا انتي
وش قلت لك انا   ؟

ماقلت لك بلاش خرفنة للمشرف

انتي عندك دم ؟

اسمعي ياام الدواجن  والفطريات النافعة
المرة الجاية اسالي سؤال علمي يناسب جميع اعضاء قوقل ! بما انك ماسكة المشرف مع رقبته الشكوى لله خلاص
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ابو عمر60 (Nasser Alrfai).
17 من 39
التطور التكنولوجي
و استعمال الأدوية
و تغير المناخ


...
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ali A3.
18 من 39
اهم سبب هو عدم الاهتمام باجراءت الامان وظهور انواع جديدة من الفيروسات التى هى نتيجة للاولى
اجراءت الامان كثيرة اهمها
ترك فترة (تختلف حسب المكان والزمان يعنى فى مصر غير امريكا فى الشتاء غير الصيف ) بين كل دورة والتى تليها
وهذا بسبب ان صاحب المزارع يحسبها خسارة له

تعقيم المكان بين كل دورة والتى تليها : يجب بعد كل دورة ان يعقم المكان جيدا بمواد معينة هذا بالطبع ياخذ اموال ووقت ولابد ان ينتظر وقت قبل ان يبدا دورة جديدة
يعنى هناك ثلاث خيارات امامه
الاول انه يطنش التعقيم والانظار ويبدا دورة جديدة مباشرة
الثانية ان يستعمل مبيدات ضعيفة حتى يستطيع ان يبدا الدورة الثانية بدون انتظار وهى لا تفيد كثيرا
الثالة ان يتبع ذلك وينتظر وقت حتى تقتل كل افيروسات

ويوجد شى اخر وليس له علاقة بالذى سبق وهو كثافة الدواجن يعنى مثلا  لو المفترض 4 دجاجات لكل متر يضع 10 هذا يساعد طبعا على تسريع عملية التفشى وعدم استطاعة معالجة المزرعة

ونرجع الى التعقيم وترك فترة كل دورتين
هذا فى الغالب لا يوثر
وفى بعض الاوقات يوثر تاثير بسيط ( مثل انتشار مرض بين كل الدجاج وقد تموت كل المزرعة )
وفى الاخر يضطر الى تعقيم المزرعة وتركها فترة

لكن فى بعض الاوقات تكون النتائج كارثية
فالانفلونزا مثلا يوجد منها الاف الانواع
فاذا دخل الى المزرعة نوع منها فى دورة
ولم تعقم المزرعة ولم يترك فترة
وبدا واحد جديدة فالدواجن التى بها سوف تاخذ الفيروس من اول يوم لانه موجود اصلا
هذا من الممكن ان يضر بالمزرعة مثلا تزداد نسبة النفوق بين الدوجن
لكن الكارثة تكون اذا دخل فصيل اخر من نفس الفيروس مقارب للاول
يكون هناك احتمال ولو ضعيف بان يندمج الفيروسين مكونين فيروس جديد اقوى من الاثنين
وهذة هى الكارثة

وهكذا فان اهمال بسيط مثل عدم تعقيم المزرعة وترك فترة يودى الى كارثة
لهذا فان اجراء الامان مععظمنا يرى انها مكلفة ولا جدوى منها
فهو ينظر بانه اذا لم يعقمها سوف تقل ارباحه 10%
وفى المقابل سوف لن يدفع ثمن المبيدات
وسوف يستطيع ان يعمل 10 دورات فى السنة بدى من 8 هذا مثال
ولذا فانه ينظر اليها نظرة عامة هلا تقلل ارباحة فى الدورة وتزيدها فى العام الكامل لذلك فالافضل ان لا يتبعها
لكنه طبعا لم يفكر ابدا فى حدوث كارثة كهذة
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة vampire11094 (Robert Eshak).
19 من 39
الفيروس دائم التغيير
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
20 من 39
الفيروسات
البكتيرا
الطفيلية (أمراض الديدان)
والأمراض المنتشرة في البلاد
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة lTzAmAtOdElxD (CM Punk).
21 من 39
إليكم موسوعة أمراض الدواجن الفيروسية

إليكم موسوعة أمراض الدواجن الفيروسية
مرض النيوكاسل
يعتبر مرض شبه طاعون الطيور أو النيوكاسل
من أكثر أمراض الدواجن خطورة وتسبباً للخسارة الاقتصادية
الناجمة عن نسبة النفوق العالي والتأخر في نمو وتطور الصيصان
والنقص في إنتاج البيض والتكاليف الباهظة لإجراءات المكافحة
مرض النيوكاسل
مرض معدي حاد شديد السراية ويصيب الطيور الأهلية
وبعض الطيور البرية ويتميز بإصابة الجهاز التنفسي والهضمي والعصبي
ويؤدي إلى نفوق عال بين الطيور المصابة
لقد تم تشخيص المرض في جميع بلدان العالم والقارات
ويسبب حدوثه خسارة اقتصادية فادحة للواجن
ويعتبر من الأمراض المعدية الشديدة الخطورة
الأعراض السريرية
تمتد فترة الحضانة من 5 - 15 يوم
يحدث المرض في شكلين :
حاد ويؤدي إلى نفوق جميع الطيور المصابة ويستمر حوالي 3 - 4 أيام
وبشكل مخفي حيث لا تظهر الأعراض السريرية
ويتعلق ظهور هذا الشكل أو غيره بضراوة العترة الوبائية
وعمر الطيور المصابة وحالتها المناعية
وجود أمراض أخرى في القطيع المصاب وغيره
ولقد عرف حتى الآن 4 حالات سريرية للمرض :
أ‌ - الحالة الأولى : وتتميز الأعراض بضعف الطيور وخمولها
خلل في وظيفة الجهاز التنفسي
إسهال أخضر مائي ممزوج بالدم
رجفان العضلات، شلل الأجنحة والساقين أحياناً
يصل النفوق إلى حوالي 95 %
أهم الصفات التشريحية هي التهاب الجهاز الهضمي
والتغيرات المعروفة فيه تسبب هذه الحالة الشديدة من المرض العترة الآسيوية ذات الضراوة العالية
ب‌ - الحالة الثانية : تتميز بشكل أساسي بإصابة الجهاز التنفسي والجملة العصبي
يصل النفوق عند الصيصان إلى 90 % ومن 10 - 50 % من الطير البالغة
ت‌ - الحالة الثالثة : تظهر هذه الحالة في شكل التهاب تنفسي حاد عند الطيور البالغة
التي نادراً ما تنفق بينما تظهر حالات عصبية معينة عند الصيصان
تسبب هذه الحالة عترة h وكوماروف وغيرها من مجموعة العترات الميزاجينية
ث‌ - الحالة الرابعة : أخف حالة لمرض النيوكاسل وتسببها العترات اللينتاجينية
وتتميز بأعراض خفيفة في الجهاز التنفسي وإصابة جهاز التكاثر ( التهاب المبايض وقناة البيض )
وانخفاض حاد في إنتاج البيض يستمر من أسبوع إلى 3 أسابيع
مصدر وطرق انتقال العدوى
مصدر العدوى هو الطير المصاب أو الحامل للفيروس بشكل خفي
حيث يبدأ الطير المصاب بعد يومين من الإصابة
وقبل ظهور الأعراض السريرية بطرح الفيروس في الوسط الخارجي أثناء الزفير والسعال والعطس
يتم التشخيص الأولي للمرض بالاعتماد على المعلومات الوبائية والأعراض السريرية والآفات التشريحية
ولكن التشخيص النهائي يتم مخبرياً بعزل وتصنيف الفيروس ومطابقة أجسام المضادة
يتم عزل الفيروس على أجنة الدواجن أو في مزارع خلايا أجنة الدواجن
تصنيف الفيروس ومطابقته تتم بواسطة تفاعل منع التلازن الدموي مع الأعمال المعروضة مسبقاً

الجمبورو او التهاب غدة فابريشيوس المعدي
الجمبورو Gumboro, Infectious Bursal Disease
الجمبورو هو عبارة عن مرض فيروسي,شديد السريان
ينتشر بجميع أنحاء العالم
وبشكل شائع جدا
تتركز الإصابة بهذا الفيروس ضمن غدة ( صرة ) فاريشيوس
ما يسبب تخريب الخلايا اللمفاوية ب
مما ينتج عنة نقص مناعة الطائر
تحدث الإصابة بهذا الفيروس بشكل أساسي بالدجاج
ولكن النمط المصلي 2 يصيب البط والدجاج الرومي أيضا
ان تدمير مناعة الطائر بهذا النمط من الإصابة
ينتج عنة ازدياد قابلية الطيور للإصابة بالأمراض الأخرى
والضرر الأكبر للإصابة بالجامبورو تكون بالأيام الأولى من عمر الطائر ( حتى عمر 4 أسابيع )
ويمكن القول انه كلما حدثت الإصابة بشكل أبكر كلما كان الضرر أكبر على الجهاز المناعي للطائر
العامل المسبب للجامبورو هو فيروس من البيرنافيرس ( Birnaviridae )
النمط المصلي 1 و النمط المصلي 2
تم اكتشاف الفيروس للمرة الأولى بأمريكا عام 1962
تكون نسبة الإصابة عند ظهور المرض بالقطيع تقريبا من 80 الى 100 بالمئه
أما نسبة الوفيات فتتراوح بين 0 إلى 20 بالمئه
ولكن ببعض الحالات تصل نسبة الوفيات إلى ما يزيد عن 60 بالمئه

الأعراض
الأعراض غالبا تكون واضحة على الطيور بعمر 4 إلى 6 أسابيع
ويعتبر دجاج الليجهورن الأبيض أكثر حساسية للمرض من دجاج اللحم أو الدجاج البياض البني
يجب الإشارة إلى ان المرض يلاحظ فقط بالطيور الفتية بعمر من 2 إلى 16 أسبوع
وهو يرى بشكل أساسي بالدجاج
الفيروس مقاوم للظروف الخارجية كما انه مقاوم للعوامل الكيميائية والفيزيائية
غالبا تحدث العدوى عن طريق الفم ( طعام ملوث بالفيروس, مياه ملوثة, الزرق )
ولكم من الممكن ان تتم العدوى عن طريق الجهاز التنفسي أو التناسلي
مدة الحضانة تتراوح بين 2 إلى 3 أيام
ويعتبر الجمبورو من الأمراض شديدة السراية ( معدي بشكل كبير )
من الممكن ان يبقى الفيروس ضمن الفرشة لمدة 8 أسابيع بكامل حيويته
مع العلم ان الطيور المصابة بالمرض تطرح كميات كبيرة من الفيروس لمدة 2 أسبوع بعد الإصابة
الوقاية من الاصابة ترتكز بشكل أساسي على تحصين القطيع بلقاح الجمبورو


التهاب القصبات المعدي
البرونشيت Infectious Bronchitis
التهاب القصبات المعدي

هو مرض فيروسي غالبا ما يصيب الدجاج و بكل لأعمار
يستهدف الفيروس الجهاز التنفسي للطائر المصاب بشكل أساسي
إلا انه يصيب أيضا الجهاز البولي التناسلي للطائر
وهو مرض تنفسي بالدرجة الأولى لكنه في إناث الدواجن البالغة
يصيب القناة التناسلية منتجاً بيضاً ذو نوعية رديئة مصحوباً بانخفاض في الإنتاج
كما أن لبعض عترات المرض الميل لإصابة الكلى
وبصورة خاصة في الطيور اليافعة مسبباً التهاب الكلى مصحوباً بهلاكات مرتفعة
ويمكن كذلك عزل الفيروس من أمعاء الدواجن المصابة وبرازها
وهو احد مسببات الفرشة الرطبة ومع ذلك فان العلاقة بين عترات الـ ( IB ) المعوية
وحالات الاضطرابات المعوية غير معروفة كلياً بشكل واضح لحد ألان
الآثار الاقتصادية للالتهاب القصبات المعدي
هنالك مجموعة من الآثار السلبية للإصابة بالفيروس
حيث تنعكس هذه الآثار على المربي بشكل مباشر
ومن ثم على قطاع الدواجن لتؤدي بالنهاية إلى أثار سلبية كبيرة على الاقتصاد
ومن هذه الآثار السلبية
وبائية المرض
يعتبر مرض التهاب القصبات المعدي ( Infectious Bronchitis )
من الامراض الوبائية التنفسية الواسعة الانتشار في بقاع العالم
يصيب الدواجن في مختلف الاعمار وممكن ان يصيب الدراج Pheasants
شخص المرض للمرة الاولى في الولايات المتحدة الامريكية
مطلع ثلاثينيات القرن الماضي ينتشر مرض التهاب القصبات المعدي في جميع أنحاء العالم
حيث يعتبر الدجاج هو الثوي الطبيعي و الرئيسي للفيروس
امراضية التهاب القصبات المعدي
فيروس التهاب القصبات المعدي شديد العدوى وسريع الانتشار
تمتد فترة الحضانة من 18 إلى 36 ساعة فقط
حيث من الممكن ان ينتشر المرض بالقطيع خلال يوم أو يومين كحد أقصى
يصيب الفيروس بشكل أساسي الجهاز التنفسي و الجهاز التناسلي البولي للطائر المصاب
عند حدوث العدوى فان الفيروس يتكاثر بشكل مبدئي بالجهاز التنفسي للطائر مما يسبب تخرب الخلايا المبطنة
الأعراض
يجب الانتباه إلى ان الفيروس يصيب بشكل أساسي الجهاز التنفسي للطائر والجهاز البولي التناسلي
تعتبر الطيور بجميع الأعمار حساسة للإصابة بالفيروس لكن الأعراض تختلف بشكل كبير
تعتبر الطيور بجميع الأعمار حساسة للإصابة بالفيروس لكن الأعراض تختلف بشكل كبير
أول وأكثر الأعراض ملاحظه بعد الإصابة هي طبعا الأعراض التنفسية ( من هنا آتى اسم المرض )
كما ان إصابة الجهاز التناسلي للطائر ( المبيض و قناة البيض )
تعتبر عرضا مهما وكذلك إصابة الكلى, التي من الممكن ان تصاب ببعض العترات
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة osama 2012.
22 من 39
أهم الاسباب هي العلف المقدم لها ، فعادة هو من بقايا مسالخ اللحوم و الاسماك

السبب الثاني هو تواجدها بكثرة في مساحات محدودة وضيقة جدا ، بحيث لايكون للطائر منها مجالا كبيرا للحركة و تجده يجلس على قاذوراته

السبب الثالث هو الافراط في اعطاء المربين مضادات حيوية للحيوانات بحيث تضعف مناعتها الذاتية

لايوجد أفضل مما خلقه الله في الطبيعة ، فلو تركت الطيور تجري بحرية في مزارع واسعة لما اصابها مرض
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة صديق المساكين.
23 من 39
^
اجمل رد وضح كل الاسباب بأختصار
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة يوتيوب (خالد عبدالرحمن).
24 من 39
أهم الاسباب هي العلف المقدم لها ، فعادة هو من بقايا مسالخ اللحوم و الاسماك

السبب الثاني هو تواجدها بكثرة في مساحات محدودة وضيقة جدا ، بحيث لايكون للطائر منها مجالا كبيرا للحركة و تجده يجلس على قاذوراته

السبب الثالث هو الافراط في اعطاء المربين مضادات حيوية للحيوانات بحيث تضعف مناعتها الذاتية

لايوجد أفضل مما خلقه الله في الطبيعة ، فلو تركت الطيور تجري بحرية في مزارع واسعة لما اصابها مرض
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ☂Golden Eagle☂ (بدون أسم).
25 من 39
هذا السؤال لن نستفيد منه بصراحه ..مع ذلك تم التقييم .
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
26 من 39
تحتاج مزارع الدواجن من وقت لأخر(خاصة دجاج التسمين) ظاهرة التقزمStunting Syndrom توقف الدجاج عن النمو، ويعزي أصحاب تلك المزارع السبب في أحداث تلك الظاهرة إلي الإصابة بفيروس الريو، الذي ينتقل من الأم إلي الكتاكيت عموديا Vertical عن طريق البيض، كما أنه ينتقل أفقيا Horizontal من المصاب إلي السليم، وتتسبب هذه الظاهرة في إحداث خسائر اقتصاديه كبيرة للمربين خاصة ولصناعة الدواجن عامة، وقبل الحديث عن تلك الظاهرة مسبباتها وأعراضها المرضية علينا أن نعرف بعض الأشياء، التي ربما تكون خافية علينا.
إن تلك الظاهرة أكثر ظهورا في دجاج التسمين (الأمهات - البداري) عنها في الدجاج البياض، أي أنها مرتبطة بسلاله بعينها، نظرا لأن دجاج التسمين تم تركيبه وراثيا (الهندسة الوراثية) بأن يعطي أعلي وزن في أقل عمر.
أن أمهات دجاج التسمين يتم تحصينها بلقاح فيروس الريو قبل بدء إنتاجها، وعليه فأن الكتاكيت الناتجة عن تلك الأمهات لديها أجسام مضادة لهذا الفيروس؛ تحميها من الإصابة لفتري من عمرها.
أن فيروس الريو متواجد في الجهاز يين الهضمي والتنفسي للدجاج السليم0
أن كثيرا من الباحثين أثبتوا (بالتجارب المعملية والعدوى الاصطناعية) أن فيروس الريو هو المسئول الأول عن تلك الظاهرة، وان هناك فيروسات وبكتيريا وظروف غير ملائمة وراء أحداث تلك الظاهرة بالاشتراك مع فيروس الريو.
والآن نستعرض معا الصور المرضية الإكلينيكية لهذه الظاهرة لمعرفه كيفية حدوثها، والمسميات التي تطلق علي كل مرحله من مراحلها.
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة 2011Kime Ez (علي سليمان).
27 من 39
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
28 من 39
انفلوانزا الطيور
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة تونسي عربي (فارس قرطاج).
29 من 39
الاسباب هي
اقتراب المزارعمن بعضها مما يسهل انتقال الامراض خاصه الفيروسيه والتي مدي انتشارها من الهواء عده كيلو مترات
استخدام مخلفات المجازر المصابه بتلك الامراض بعد تجفيفها ومعالجتها في صناعه الاعلاف ..الا ان تلك العمليات غير كافيه
فساد بعض انواع الفكسينات او التحصينات اذ ان بعضها يصيب القطيع السليم او لا يقي القطيع رغم اجراء التحصين بعنايه لفساد التحصين او انه غير مطابق
التحصين في حد ذاته سبب انتشار الامراض فهو فيروس حي يخرج من الطيور ويقوي خارجها ثم يعود ليصيب طيور اخري غير محصنه
الفيروس سريع الطفور اي انه يعيد تكوين وتغيير نفسه مما يصعب علاجه
الاهمال في التحصين والعلاج والحجر البيطري والصحي
دخول وتسريب حيونات مصابه عن طريق الخطاء او العمد
حركه دخول وخروج المهندسين والعمال من والي المزارع ينقل الامراض وهناك الكثير ..ولكن تلك اهم النقاط التي ادركتها من خلال تعامل المباشر مع الطيور
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المهندس ا.
30 من 39
لا اعلم شكرا
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
31 من 39
لان الذكور منهن عم يرتكبوا الفواحش بباقي الدجاج
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ليفربولي.
32 من 39
التلوث و عدم الاهتمام و الرعاية الكاملة
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة DoDo_FoX (DoDoFoX Fox).
33 من 39
مدري
شكرا
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
34 من 39
ايش هالمشرف الخرووف هذا !!
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة 很漂亮 (美しい美).
35 من 39
مالك ومال الدجاج ي خروفة انتي .........

السؤال المطروح هل علاقتك بالمشرف شريفة وكم ولد جايبين O_o‏
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ♥ ♥.
36 من 39
eyyeyeyre
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ♥ ♥.
37 من 39
هناك عدة اسباب منها المواد التي تعطى للدواجن لزيادة الحجم وزيادة الأنتاج والتلوث البيئي الموجود داخل مزارع التربية للدواجن إضافة الى العوامل الخارجية +++++ شركات نصب وأحتيال تقوم بأنتاج فيروسات ونشر شائعات ثم يقومون بإنتاج لقاحات مضادة لبيعها والربح السريع من وراء هذه العقارات الخطيرة والتي صنعت على عجل .

الغش والنصب والأحتيال اصبح في أغلب المنتجات نسأل الله السلامة .

موضوع رائع يا زينة وما عليكي من الي يسلبون
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Hearts (Comet Nex).
38 من 39
المواد الغذاية
الارتبط
المكان
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة باطش.
39 من 39
هناك عدة اسباب منها المواد التي تعطى للدواجن لزيادة الحجم وزيادة الأنتاج والتلوث البيئي الموجود داخل مزارع التربية للدواجن إضافة الى العوامل الخارجية +++++ شركات نصب وأحتيال تقوم بأنتاج فيروسات ونشر شائعات ثم يقومون بإنتاج لقاحات مضادة لبيعها والربح السريع من وراء هذه العقارات الخطيرة والتي صنعت على عجل .
30‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بحر المشآعر♥.
قد يهمك أيضًا
هل تفشي المرض والوهن في جسد الجهات الرقابية في مجتماعتنا العربية فتفشت الرشوة أم أنها ظاهرة وستمر مرور الكرام ؟
مـــــاه الأسباب الناجمة على تفشي ظاهرة العــنصريـــة بــين النـاس؟
ما هي فائدة البنسلين على الأمراض الفيروسية ؟
لماذا لا تعالج المضادات الحيوية الامراض الفيروسية؟
هل سمعتم عن الطريقة الفيزيائية للقضاء على جميع الامراض الفيروسية (الايدز-الانفلونزا -............الخ)
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة