الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حقوق الزوجة والزوج والمراة والرجل والابن والبنت والام والاب
جاوب على كله
الإسلام 22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة احب الله ربى.
الإجابات
1 من 2
ماشاء الله عليك ماخليت احد ..
22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة nesmh .... (ربي عفوكـ أرجوا).
2 من 2
حق الزوجة
سألت إمرأة النبى : ما حق الزوجة على زوجها؟ النبى صلى الله عليه وسلم قال: (أن يطعمها إذا جاعت، وأن يكسوها إذا تعرت، وألا يضرب الوجه، ولا يقبح، ولا يهجر إلا فى الفراش). ومعناه أنه إذا حدث خلاف لا يترك الحجرة وينام فى حجرة أخرى، لا، ينام فى نفس الحجرة ومعها، لكن هو فى مكان وهى فى مكان ليس هناك مانع. ويوفر لها طلباتها الضرورية، الأكل مثل الوسط الذى هى فيه، والملبس مثل الوسط الذى هى فيه، والعلاج. بعض الرجال عندما تمرض زوجته يقول لها: إذهبى عند أبيك واجعليه يعالجك – ومال أبوها ولهذا؟ .. هل أبوها هو الذى يستفيد منها أم أنت الذى تستفيد؟! وما ذنب أبيها؟ واجب على الزوج الإنفاق عليها، وكل مستلزماتها يوفره لها حسب الوسط الذى هم يعيشون فيه، لا تكون هى من وسط عادى وتقول له أنا عايزة كذا وكذا!! وهذه الأمور ليست فى استطاعته، فالإسلام لا يوافقها على هذا الطلب. واحدة تعيش بيننا والأمور ماشية، تقول له: لا أنا أريد شقة فى بلد كذا يقول لها أنت تعرفى أنى لا أملك شراء شقة هناك، فتقوم الزوجة تتعوج، الإسلام لا يوافقها على ذلك. لكن هو يوفر لها ضرورياتها بالوسط الذى هى فيه.(ولا يضرب الوجه): فالإسلام نهى عن ضرب الوجه، وأنتن أيضاً لا تضربن الأولاد على الوجه أو على الرأس، الوجه ممكن الضربة تكون على العين، وتضيع العين، ممكن الضربة تكون على الرأس شديدة فيضيع عقله، فنهى الإسلام عن الضرب على الوجه والرأس.(ولا يعاملها بالألفاظ التى لا تليق): وهذه نوعية أخرى من الأزواج، لا يكلم زوجته إلا بالشتم -يا بنت كذا وكذا – هذا مخالف لشرع الله ونقول لها لماذا اخترتيه؟!! أنت التى وافقت عليه، لابد من السؤال عنه والتحرى عنه قبل الزواج.الرجل الذى جاء للصحابى وقال له: إبنتى جاء لها ثلاثة أو أربعة رجال للزواج، ممن أزوجها؟ قال: زوجها لصاحب الخلق والدين، قال: لماذا؟ قال: إذا أحبها أكرمها، وإذا كرهها لم ينهها. لأن الدين والأخلاق سوف تمنعه، لكن إحنا نسأل كم يقبض؟ ماذا عنده؟ كم معه؟ ولا نبحث عن جزء الدين.
حق الزوج
حق الزوج على الزوجة: قال النبى : (الزوجة الصالحة كنز من كنوز الجنة)، ما صفاتها يا رسول الله؟ قال : (إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته).أول حق عليه أنها دائماً تقابله بالبشر والسرور والترحاب. جاء مرهقاً من العمل لا تقول له: أمك فعلت كذا، وأختك فعلت كذا، وفلان عمل كذا، وتجهز له محضر الخير، هذا لا يجوز، ولا بد أولاً من اللقاء الطيب حتى تخفف عنه من أعباء التعب والعمل الذى أتى منه. (إذا نظر إليه سرته): بالكلمة الطيبة، والوجه دائماً يكون هاش وباش. والبسمة لن تكلفنا شيئاً، ولكنها تعطى رضا وسروراً.(إذا أمرها أطاعته): إذا أمرها بأى أمر فى حدود الشرع - لأنه لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق – إذا أمرها بأمر فيه معصية لا يجوز لها أن تطيعه، يعنى قال لها افطرى فى نهار رمضان، – لا يجوز، أمرها أن تنزع الحجاب وتظهر شعرها حتى يقول الناس أن شعرها كذا وكذا، فهذا أمر يغضب الله – ولكن تطيعه فى المعروف الذى لا يخالف الشرع الشريف.(وإذا غاب عنها حفظته فى نفسها وماله وولده):  قال النبى: (لا يجب على امرأة تؤمن بالله واليوم الأخر أن تخرج من بيتها إلا بإذن زوجها)، لا تخرج إلا بإذنه، وإذا لم يأذن لا تخرج، ولا تخرج شيئاً من بيته إلا بإذنه. تريد أن تخرج شيئاً من البيت لأمها أو أختها، أو هنا أو هناك، لابد من إذنه. ولا تدخل أحداً بيته إلا برضاه.  تعرف أن فلاناً لا يحبه زوجها، لا تدخله البيت، – كونها تدخله البيت معناه أنها تغيظه – ولا تدخل أحداً البيت إلا من تشعر أنه يفرح به، أو يوافق على دخوله البيت. وهذه حقوق الزوج فى الأمور العامة.أما حقوق الزوج فى الأمور الخاصة، قال صلى الله عليه وسلم: (لا يجب على امرأة تؤمن بالله واليوم الأخر أن تمتنع عن زوجها، إذا دعاها بليل أو بنهار، حتى لو كانت أمام التنور). حتى لو كانت تجلس أمام الفرن، وإذا دعاها لا تمتنع. وقال : (أيما امرأة باتت وزوجها عنها غير راضى، باتت والملائكة تلعنها حتى تصبح). وإذا كانت مريضة تعتذر، لأنه لو كانت هناك مودة بين الاثنين فالأمور ستكون على الرضا.والإسلام يريد أن يكون هناك تفاهم بين الطرفين – فلو أنها مريضة وتعبانة لا بد أن تعتذر – لكن تتمنع وهى سليمة، يعنى تتعزز عليه!! – الإسلام ليس كذلك – إذا كانت مريضة فعلاً، الزوج لن يقول شيئاً، وإذا كانت مرهقة من العمل لا بد للزوج أن يقدر ذلك.
الكشف عند الطبيب: لا بد من وجود الزوج، فى الإسلام ممنوع أن تكشف امرأة عند الطبيب بمفردها، ولو كانت طبيبة تقول لها: بعد إذنك أحضر زوجى لكى تقولى له هذا الكلام.الزوجة تستطيع أن تشكل زوجها كما تريد بالأسلوب الطيب، تشكل زوجها كما تريد، لكن التجهم، والعبوس، والكلام الآخر هو ما يأتى بالمشاكل.بعض الأزواج أخلاقهم سيئة، الزوجة أيضاً تستطيع أن تغيره، لكن مهما كان سيئ الخلق فى الخارج يأتى لزوجته ويصبح كالطفل الصغير، المهم أن تكون حكيمة. الزوجة الناصحة تستطيع بكياستها ولباقتها أن تستحوذ على الرجل، وتجعله كما تريد – لكن بالكلمة الطيبة.والحق الأخير: أن تعينه على برِّ أهله، خاصة أبيه وأمه. ولا تقول له: يا أمك يا أنا، يا أخوتك يا أنا، – هذا لا يجوز – تريد أن تدخل الجنة؟ تساعده أن يدخل الجنة برضا أبيه وأمه، وتساعده على برِّ أهله وخاصة أبيه وأمه.
حقوق الابناء فى مرحلة المراهقة
فلابد ان يعلموا الابناء فى مرحلة المراهقة اولا نواقض الوضوء عند الرجل والمرأة على سواء وبالتالى يتعرفون على كل مايخرج من السبيلين لديهما ما ينقض الوضوء فيعرفون الوان الماء الخارج من الرجل ومكان خروجه صراحة ويتعرفون على خصيصة هذا الماء من بول ومذى وودى ومنى ووقت خروج كل من هذه الثلاثة الاخيرة وسبب خروجه ثم كيفية الطهارة منه ومتى يكون خروج اى من الاربعة ناقضا للوضوء او موجبا للغسل ومتى لايوجب وضوءا او غسلا وتقتضى دراسة خروج المنى معرفة اسبابه وما كان منها حلالا او حراما او مكروها وما يقتضيه خروج المنى شرعا من وجوب الغسل هذا للشاب والذى يجب ان يعرفه اما للفتاة فيجب ان تعلمها امها فى هذه السن على الوان الخارج من قبل المرأة صراحة ماء او دماء واسبابها ومتى تمنع هذه الدماء مباشرة الرجل لزوجته ومتى لاتمنع مع وجودها وتعلمها التفريق الدقيق بين دم الحيض ودم الاستحاضة والنفاس ودرجات هذه الماء كثافة ورقة وماء المرأة الذى يعقب الحيض تماما وهذا الاخير لاتعلمه اكثر النساء وايضا تعليمها الغسل وموجابته الخمسة وفى مقدمتها المباشرة الزوجيةوكيف تتم هذا فى حال اقدام الفتاة على الزواج ويجب ان نعلم ابناءنا المقدمون على الزواج المباشرة الجنسية وكيف تتم وواجب المرأة حيالها وكذلك الرجل واداب هذه المولصلة حتى لايقع الرجل على زوجته كما تقع البهيمة على انثاها واذا انتقلنا الى الحديث النبوى الشريف نجد الصحابة والصحابيات لم يترددوا ان يسألوا عن دينهم سواء تعلق الامر بالجنس او بغيره يستعملون الوساطة احيانا لظروف خاصة ويسألون طورا اخر الرسول مباشرة ومواجهة استفادة وافادة وهذه بعض النماذج سألت امرأة النبى عن غسلها من الحيض فقال لها(خذى فرصة من مسك فتطهرى بها قالت:كيف اتطهر؟ قال: تطهرى بها قالت كيف؟ قال:سبحان الله تطهرى فقالت السيدة عائشة:فاجتذبتها الى فقلت :تبتغى بها اثر الدم) والصحابى ابا موسى الاشعرى اتى السيدة عائشة فقال لها :لقد شق على اختلاف اصحاب النبى فى أمر انى لأعظم ان استقبلك به فقالت ماهو؟ ماكنت سائلا عنه امك فسلنى عنه فقال: الرجل يصيب أهله ثم يكسل ولاينزل فقالت: اذا جاوز الختان فقد وجب الغسل فقال:لا أسأل عن هذا احدا بعدك ابدا--- وام سليم قالت لرسول الله المرأه ترى فى المنام مايراه الرجل أتغتسل؟ فقال : نعم تغتسل فقالت عائشة: اف لك وهل ترى ذلك المرأة؟ فقال رسول الله: تربت يمينكومن اين يكون الشبه؟ وجاءت ام سليم امرأة ابى طلحة الانصارى الى رسول الله وقالت يارسول الله ان الله لايستحى من الحق هل على المرأة من غسل اذا هى احتلمت فقال نعم اذا رأت الماء وقضايا كثيرة منها فضية العسيلة ومباشرة الحائض ولذلك فالسلبية المطلقه والرد على تساؤلات النشء بقولنا (عيب لايصح) طريقهة غير سليمة فى افهامهم هذه النواحى الجنسية الطبيعية ونحن نترك ابناءنا يتيهون فيما يشعرون به فى دور البلوغ من اختلاف جسمى وعقلى ونفسى ونتركهم للطبيعة وانحرافهم راجع الى اهمالهم وعدم اللباقة فى وقوفهم على حقائق واضحة فحين يجد الناشئ نفسه قد افرز فى حلمه وهو لم يألف ذلك يخشى ان يصارح اباه فى امره وكذلك البنت ويتلقى كلاهما من المحيط الخارجى فى صورة مشوهة مايدور حول الناحية الجنسية وبذلك يكون الانحراف ان واجب كل ام ان تعرف لبنتها حقيقة العطفة الجنسية من انها شئ طبيعى يراد به حفظ النوع ولها فى الحيوان الاليف(القطة) فى البيت مايذلل لها الصعوبة وتربية الغريزة فى دور البلوغ تحتاج الى حسن القيادة وجمال التصرف فان محاصرة البالغين والبالغات والاخذ بالعنف فى تقبيح نداء الغريزة يولد شعورا خفيا بأن المباشرة الجنسية شيئا غريبا مستكرها بعيد عن الانسانية وقد يضل كثير من الابناء والبنات لعدم التوجيه السديد وفى اوائل البلوغ تميل الانثى الى النوم كثيرا ويغرق الذكر فى احلامه ويغيب عما حوله ويريد التنفيس عما يلاقى من ممظهر غريب عنه لم يألفه وبخاصة حين يفرز فى نومه المادة المنوية ويخيل اليه انه فريد فى ظاهرته فالواجب على الام ان تعرف ابنتها كل ما يتصل بالحياة الجنسية فى صراحة مع التحفظ وعدم التنزل والابتذال كما يفعل الكاتبون الذين يكتبون ليثيروا لا ليفيدوا هذا الى ان الجهل بالتربية الجنسية يؤدى الى ارتكاب مخالفات شرعية يقع فيها المرء وهو يظن انه على صواب مثل: قد يمس الرجل ذكره بباطن كفه او المرأة باطن فرجها فيبطل الوضوء من كل منهما وهما لايشعران -- كم من فتاة اغتسلت بعد الطهر من الحيض بدون رفع موانع الحيض وبدون احترام لشرائط الغسل وفرائضه انما افرغت الماء على نفسها مصحوبا بعقاقير وعطر وشبهه لانها كانت تعتقد ان النية والشروط والفرائض تخص المتزوجات--- وكم من ملامسات سطحية وقعت بعد مراكنة الخطيبين لبعضهما وقبل العقد الشرعى وهما يحسبان ان الخطبة (بكسر الخاء)عقد. وقد ادت تلك الملامسات الى حمل غير شرعى والطب يثبت الحمل بمثل هذه الملامسات
حقوق الابناء فى مرحلة الطفولة
المنهج الإسلامي موجود في القرآن الكريم، وموجود في سنة النبي فآيات القرآن الكريم التي تشتمل على منهج تربية الأبناء موجودة في سورة لقمان الحكيم:
وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ{13} وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ
إلى آخر الآيات، وهي آيات طويلة أود أن ألفت نظركم إليها ... والواجب على كل مسلم ومسلمة أن يقرأ هذه الآيات، ويقرأ تفسيرها أو يسمعه، لكي نعرف كيفية تربية الأبناء في الإسلام كما أمر الله .
والرسول سهل الأمر وبسطه وقال لنا:
{أَدبُوا أَوْلاَدَكُمْ عَلَى ثَلاَثِ خِصَالٍ: حُب نَبِيكُمْ، وَحُب أَهْلِ بَيْتِهِ، وَقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ }الرسول وضع منهجاً عملياً تنفسذيا لتربية الأولاد والبنات وقسم هذا المنهج الرشيد إلى ثلاثة مراحل، وقد قال الإمام على في ذلك المنهج وفى وصف مراحله:{لاعبه سبعاً وأدبه سبعاً وصاحبه سبعاً }
• الآداب عند ولادة الطفل (السبع سنين الاولى)
فهناك آداب التى عند الولادة ... نعم من لحظة ولادة الطفل ...
وتعالين معى ...
فعندما يولد الولد نؤذن في أذنه اليمين ونقيم الصلاة في أذنه اليسرى فقد أخبر رسول  في ذلك أنها تحفظه من الشيطان.
بعد ذلك نساعده بأن نختار له أو لها اسماً إسلامياً فلا نسميها مثلاً لورين أو مادونا .. لماذا لمَ هذه الأسماء؟
نريد الأسماء الإسلامية التي يفتخر بها يوم القيامة:
«إنَّكُمْ تُدْعَوْنَ يَوْمَ القِيَامَةِ بِأَسْمَائِكُمْ وَأَسْمَاءِ آبائِكُمْ، فَحَسِّنُوا أسماءَكُمْ».
وكان حضرة النبي يختار الإسم الجميل، ومن المشهور والمعروف فى السنة أنه عندما رزق سيدنا الإمام علي بولد من السيدة فاطمة الزهراء رضى الله عنهما، قال له رسول الله : ماذا نسميه؟ ... قال: أسميه حرب ، قال: لا، سمِّه الحسن ،وجاء له ولد آخر وقال له: ماذا نسميه؟، قال له: أسميه حرب ، قال له: لا، سمِّه الحسين .
• آداب السبع سنوات الثانية
• تعليم الطهارة والوضوء
فإذا وصل سن سبع سنين أعلمه الطهارة والوضوء، وقال في ذلك الحبيب :
{مُرُوا أَوْلاَدَكُم بالصَّلاَةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْع سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ في المَضَاجِعِ}
أعلمه آداب الاستنجاء، آداب الطهارة، آداب الوضوء، وبعد ذلك أعلمه كيفية الصلاة، لكي عندما يدخل إلى المسجد يكون على دراية بما عليه، فلا يدخل المسجد للعب أو الضحك والتهريج مع رفاقه وأقرانه، بل يدخل ويعرف ما عليه والمطالب به لله وآخذه معي وأتمم عليه.
وان أردت المزيد عن تربية الابناء على المنهج الاسلامى عليك بهذا الكتاب النفيس (المؤمنات القانتات)
22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة العبودى (خالد العبودى).
قد يهمك أيضًا
لو ان الرجل والمراة تبادلو بالعمل المراة في العمل والزوج بالمنزل برايكم من سيتعب اكثر
ما هو حل مشكلة اب يريد ان يزوج ابنه لبنت اخيه والابن لايريد ذلك والبنت كذالك ولكنه يغصب عليهم فما الحل ارجوكم افيدوني
الاب يربيه والام تذبحه والابن يدفنه والبنت تبكي عليه..وتشوفينه كل يوم في البيت؟؟؟؟
ما هو العمر المناسب للزواج لكل من الرجل والمراة مما يتوافق مع معلوماتهما الصحية؟
كيف تميز بين الرجل والمراة؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة