الرئيسية > السؤال
السؤال
تجربة تكاثر البرامسيوم+الهيدرا+فطر عفن الخبز ؟
هذول التجارب عندنا مطلوبين اختبار عملي في صف ثاني ثنوي طبيعي(علمي)يلي اختبرهم وطلعو صح عليه يفيدني
تجربةبراميسيوم | اختبار عملي | تجربة هيدرا | تجربة فطر عفن الخبز | احياء 10‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة طلب من طالب.
الإجابات
1 من 1
35 التكاثر غير الجنسي في المخلوقات الحية
مقدمة :
قال الله تعالى : } {كل نفس ذآقة الموت )سورة الأنبياء آية 35 ( . موت كافة المخلوقات الحية حقيقة ثابتة
حيث جرت سنة الله أن يبقى نوع المخلوق ما شاء الله أن يبقى من خلال قيامه بعملية التكاثر لإنتاج أفراد جديدة منه
واستمرار ذلك على نطاق المخلوق وحيد الخلية أو عديد الخلايا ، أي أن أساس التكاثر في المخلوقات الحية هو ما
هيأ لها الخالق سبحانه وتعالى من قدرة على مضاعفة الحمض النووي DNA . وبجانب ذلك يشمل التكاثر:
1( زيادة تنوع الجينات التي تساعد الأفراد الجديدة على التكيف مع التغيرات البيئية.
2( زيادة مقاومة مراحل دورة الحياة لتقاوم فترات الجفاف أو البرد وغيرها من الظروف .
3( تكوين أبواغ أو بذور أو يرقات وغيرها التي تساعد على استمرار الحياة.
ويتحقق التكاثر بطريقتين :
أ( التكاثر غير الجنسي : ويتم فيه إنتاج أعداد كبيرة من الأفراد بسرعة حيث يقوم الفرد بإنتاج أفراد جديدة
لها نفس خواص الأصل وذلك بدون تكوين خلايا جنسية.
ب( التكاثر الجنسي : ويتم فيه إنتاج أفراد جديدة بوجود كل من الأبوين بتكوين أمشاج )خلايا جنسية( مختلفة
جينياً ويتم اتحادها لإنتاج أفراد جديدة.
التكاثر غير الجن 􀂁سي Asexual Reproduction
كما سبق وذكرنا يقوم الفرد بإنتاج سلالة جديدة لها الخواص نفسها التي للأصل ولا حاجة لتكوين خلايا
جنسية، ويحدث في المخلوقات الحية وحيدة الخلية كما يحدث أيضاً في بعض الحيوانات والنباتات .
أنواعه :
� أولاً : التكاثر بالان 􀂂شطار الثنائي Binary Fission
فيه تنقسم الخلية انقسامًا خلوياً مباشراً لتكون خليتين إما بشكل عرضي كما هو في البكتيريا والبرامسيوم
أو طولياً كما في اليوجلينا، وهناك حالات تنشطر فيها بعض الأوليات مثل الجرثوميات ومنها بلازموديوم
الملاريا عدة مرات وتنفصل كل خلية لتكون مخلوقاً بذاتها.
ثالثا : التكاثر بتكوين الأبواغ Spores
يعتبر هذا التكاثر الأكثر شيوعاً في النباتات غير الوعائية مثل الحزازيات) 1(وفي المخلوقات الحية وحيدة
الخلية والفطريات) 2( والطحالب) 3(.
ويتم تكوين خلايا متخصصة تدعى الأبواغ ) Spores ( تكون عادة داخل حوصلة واقية تمكنها من
العيش لمدة طويلة تحت ظروف بيئية قاسية.
تتكون الأبواغ في بعض المخلوقات الحية مثل بعض الأوليات وتكون عادة داخل حافظات بوغية ولبعض
الأبواغ أسواط ففي الفطريات التي تتكاثر على هذا النمط مثل عفن الخبز تتكون الأبواغ داخل حافظات تكون
موجودة على حوامل فعندما تنضج الأبواغ فإنها تضغط على جدار الحافظة وتمزقه وينتج عن ذلك تحرير الأبواغ
التجدد هو قدرة بعض الحيوانات على تعويض الأجزاء المفقودة منها . حيث يتكاثر المخلوق الحي عن
طريق أحد أجزائه فلشوكيات الجلد القدرة على تجديد الأجزاء المفقودة،فأذرع نجوم البحر يمكن أن تتجدد
وتعطي حيوان كامل إذا احتوت على جزء من القرص الوسطي للحيوان. وكذلك الاسفنجيات لها القدرة على
التكاثر بالتجديد.
خام 􀂁ساً : التكاثر العذري Parthenogenesis
هو قدرة بعض الحيوانات على إنتاج بويضات غير مخصبة لها القدرة على النمو لتكوين فرد جديد بدون إخصاب
من المشيج المذكر ) الحيوان المنوي ( . ويوجد في عدد من القشريات والديدان وبعض الحشرات وأشهرها نحل
العسل حيث تنتج الملكة بيضاً بعضه غير مخصب ينمو لتكوين ذكور النحل بينما ينتج عن البويضات المخصبة الملكات
والشغالات حسب نوع الغذاء .
􀀷ساد 􀀷ساً : التكاثر الخ 􀂮ضري : Vegetative reproduction
تتكاثر بعض النباتات المعقدة تكاثراً خضرياً بدون الحاجة إلى بذور بواسطة الأعضاء النباتية كالأوراق
والجذور والسيقان، ومن العوامل التي تساعد على التكاثر الخضري وجود الغذاء المدخر اللازم لنمو البراعم.
ويقصد بالتكاثر الخضري إكثار النباتات وزيادة أعدادها باستخدام أي جزء من الأجزاء الخضرية أو الأجزاء
الجذرية أو من الأنسجة النباتية أو الخلايا المفردة للنبات الواحد بعد تنميتها في بيئات معقمة) زراعة الأنسجة(
وذلك لإنتاج نباتات جديدة تكون مشابهة تماماً للنبات الأم.
�أهمية التكاثر الخ 􀂮ضري :
1( المحافظة على الصفات الوراثية للنبات للحصول على نباتات مشابهة تماماً للأصل في صفات النمو والأزهار
والثمار حيث أن تكاثر بعض النباتات بالبذور يتكون عنها نباتات جديدة مخالفة في صفاتها للأصول التي
أخذت منها هذه البذور ، وغالباً ما تكون النباتات الناتجة سيئة الصفات.
2( إكثار النباتات التي يصعب تكاثرها بالبذور، بسبب أنها عقيمة وراثياً ولا تكون بذوراً أو غير قادرة على
إنتاج البذور أو لضعف حيويتها أو لعدم اكتمال نمو أجنتها.
3( يستخدم التكاثر الخضري لإنتاج شتلات كبيرة الحجم وأشجار مثمرة في وقت قصير وأقل من الأشجار
الناتجة من البذور حيث أن فترة طور النمو تكون أقصر في النباتات المتكاثر خضرياً عن النباتات المتكاثرة
بالبذور والتي عادة تتأخر في الإزهار وإنتاجها للثمار.
4( التغلب على بعض الأمراض والآفات كما في عملية التطعيم على أصول الأشجار المقاومة لهذه الآفات.
5( التغلب على العوامل البيئية غير الملائمة لزراعة أنواع أو أصناف نباتية معينة مثل زراعة الخوخ الذي لا ينجح في
بعض الأراضي وذلك بعد تطعيمه على أصل البرقوق أو المشمش الذي تنجح زراعته في هذه الأراضي.
6( إنتاج أصول متشابهة في تركيبها الوراثي وكذلك للمحافظة على الطفرات الجيدة التي قد تحدث بصورة
طبيعية أو نتيجة التربية أو استخدام الأشعة أو المطفرات الكيماوية.
أ�نواع التكاثر الخ 􀂮ضري :
1- التعقيل :
العقلة عبارة عن جزء من نبات تُسمى تبعاً للجزء الذي تؤخذ منه وتستخدم للحصول على نباتات كاملة
جديدة ،ومن أهم أنواع الأشجار التي تتكاثر بالعقل الساقية الفكس والدفلة والأثل. ويتم تحضير العقل بتقطيع
السيقان إلى عدد من العقل )عقد( حيث تقطع قمة العقلة بشكل مائل ، وتقطع قاعدة العقلة أفقياً أسفل البرعم،
كما يراعى إزالة الأوراق الموجودة عند القاعدة بعد ذلك
تربط هذه العقل عادة في حزم مع وضع جميع قواعد العقل
في جهة واحدة وأطرافها في الجهة الأخرى وتغرس العقل
عادة بحيث تكون البراعم متجهة إلى أعلى ، وبعد فترة ينمو
المجموع الخضري والمجموع الجذري للنبات .
ويراعى الاهتمام والعناية بالعقل قبل وبعد زراعتها في
بيئة الإكثار الملائمة لتجذيرها حيث قد تحتاج بعض أنواعها
إلى معاملة قواعدها ببعض المواد الهرمونية المنشطة للتجذير
قبل زراعتها. كما تحتاج بعد الزراعة إلى توفير جو مشبع
بالرطوبة ومن خلال استخدام الري الرذاذي الذي يعمل
على تهيئة ظروف مثلى لنمو العقل وخاصة الغضة والورقية
التطعيم والتركيب :
التطعيم : Budding
عبارة عن نقل جزء نبات من الصنف المرغوب تكاثره بحيث يحتوي على برعم واحد ويسمى الطعم ووضعه
على جزء من نبات آخر يسمى الأصل شريطة أن يتم الالتحام بين هذين الجزأين لتكوين نبات جديد مستقل.
وتتم عملية التطعيم بعد عام من تفريدها في المشتل وتكون الشتلات بعمر 1.5 سنة من زراعة البذور. ويشترط
أن تؤخذ الطعوم من أشجار قوية خالية من الأمراض والحشرات وتجرى في ميعادين أحدهما في الربيع )مارس-
مايو ( والآخر في الخريف ) سبتمبر- أكتوبر(.
التركيب : Grafting
يطلق التركيب في حالة وضع وتركيب جزء صغير من فرع لا يتجاوز عمره عام يسمى بالقلم ويحتوي على
أكثر من برعم وذلك بوضعه على ساق الأصل أو على عقلة من جذوره.
الحالات التي ي 􀂁ستخدم فيها التركيب :
1( في حالة تطعيم أشجار الفاكهة التي لا يسهل فصل
البراعم بجزء من القلف كما في العنب.
2( في حالة التطعيم على فرع أو ساق سميك أو التطعيم
على العقل الجذرية.
3( في حالة التطعيم المزدوج للتغلب على عدم التوافق
بين الأصل والطعم.
الترقيد : Layering
يقصد به ثني فرع نامي من النبات الأم إلى الأرض ودفنه وهو مازال متصلاً بها وبذلك يستمر هذا الفرع
في نموه معتمداً تماماً على النبات الأم فيما يحصل عليه من غذاء. ومن ثم يفصل هذا الفرع بعد تكوين الجذور
عليه ليكون نباتاً مستقلاً. ويجرى عادة في أوائل فصل الربيع ، ويتكاثر بهذه الطريقة العنب والياسمين الأبيض
والأترج وغيرها.
4- الف 􀂁سائل : Offshoots
تعتبر الفسيلة نمواً جانبياً قصيراً يخرج من النبات الأصلي قريباً من سطح التربة وله جذور تجعله مستقلاً
بذاته، ويمكن فصل هذه الفسيلة من النبات الأم وزراعتها، وذلك كما في نخيل التمر ونخيل الزينة والموز. ويجب
عند فصل الفسائل عن الأمهات مراعاة ما يأتي :
أ( تجنب كثرة الجروح أثناء فصل الفسائل لأنها تزيد من احتمال إصابة الفسائل بالأمراض.
ب( يراعى عند فصل الفسيلة أن يكون لها مجموع جذري حيث تقل نسبة نجاح الفسائل عديمة الجذور .
ج( أن تكون الفسائل خالية من الأمراض وأن تكون منقولة من أرض جافة ورملية.
5- التكاثر عن طريق بع 􀂮ض الأجزاء النباتية النامية تحت 􀀷سطح التربة :
تتميز بعض النباتات خاصة أبصال الزينة المزهرة وبعض محاصيل الخضر وبعض النباتات الطبية والعطرية
بنمو بعض أعضائها لأداء وظيفة تخزينية للغذاء أو المواد الطبية والعطرية، وتنمو تحت سطح التربة ولها المقدرة
على إعادة دورة حياة النبات عن طريق هذه الأجزاء الأرضية التي تتميز بوجود البراعم الخضرية ومنها:
أ�( الأب 􀂃صال الحقيقية :
البصلة عبارة عن ساق قرصية أرضية قصيرة ، تحمل برعماً طرفياً كبيراً وتحيط به قواعد الأوراق اللحمية
العصارية المملوءة بغذاء مدخر. وعندما تزرع البصلة في الموعد المناسب في التربة تنمو جذور عرضية ليفية من
قاعدة الساق القرصية القصيرة، ثم ينشط البرعم وينمو ويشق طريقة إلى أعلى فوق سطح التربة .ومن أهم
الأبصال المزهرة التيوليب والنرجس،والبصل.
ب( الدرنات والجذور المتدرنة :
الدرنات عبارة عن سيقان أرضية متخصصة لأجل اختزان الغذاء . يوجد على سطح الدرنة مواضع غائرة
تسمى )عيون( وكل عين تحتوي على بضعة براعم . وعندما ينمو البرعم يرسل ساقاً هوائية مورقة إلى أعلى ومن
قاعدة هذه الساق تخرج جذور عرضية تنتشر في التربة كما تخرج سيقاناً أرضية تحمل الدرنات الجديدة ومن أهمها
البطاطس .
ج( الريزومات :
عبارة عن سيقان مدادة أو زاحفة تنمو تحت سطح التربة ومقسمة إلى عقد وسلاميات وتوجد براعم عند
العقد مغطاة بأوراق حرشفية أو عصيرية، وعند الإكثار بالريزومات فإنها تنقسم إلى أجزاء يحتوي كل منها
على عقدتين )برعمين على الأقل( وتزرع أفقية على العمق المناسب. ومن أهم النباتات التي تتكاثر بالريزومات
النعناع الفلفل والهيل والزنجبيل والنجيل البلدي.
6- التكاثر عن طريق تق 􀂁سيم �أو تجزئة النبات :
ويقصد به تقطيع الأجزاء النباتية المتحورة خاصة السيقان والجذور والتي تنمو تحت سطح التربة والتي
لها القدرة إذا قسمت إلى أجزاء أن يعيد كل جزء منها دورة حياة النبات كاملة. وغالباً ما يتم التقسيم بالنسبة
للريزومات والدرنات ، وهي أعضاء تخزينية لا تحتوي على أوراق بل تحتوي على البراعم الخضرية التي تنشط
ويتكشف عنها نباتات جديدة. ويتكاثر بهذه الطريقة بعض نباتات الزينة والبطاطس .
زراعة الأن 􀂁سجة
لقد عرف العلماء منذ زمن أن الخلايا النباتية لها مقدرة ذاتية وقابلية للنمو في ظروف معينة لتعطي نباتاً
كاملاً في نهاية الأمر، وهذه الحقيقة والنظرية هي الأساس الذي بنيت عليه زراعة الأنسجة النباتية.ويقصد
بالزراعة النسيجية النباتية تنمية أعضاء أو أنسجة نباتية معينة في بيئات غذائية صناعية متخصصة لتتكون
براعم نباتية تنمو لتعطي نبات كامل ، أو أعضاء نباتية للدراسة والتحليل وتعتمد في ذلك على أصل العضو
النباتي المستعمل في البداية . ويمكن أن يؤخذ النسيج المراد زراعته من أنسجة جنين البذرة أو من أحد
الأعضاء النباتية )الجذر ، الساق ، الورقة ( أو البراعم .
10‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة asd111.
قد يهمك أيضًا
اشرح دورة حياة فطر عفن الخبز ؟
علل/ الفطريات غير ذاتية
عفن الخبز
شرح كامل عن عفن الخبز ومشاهدته في الميكروسكوب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة