الرئيسية > السؤال
السؤال
استخرج احكام النون الساكنة والميم الساكنة والتنوين من الايات (1-27) من سورة الكهف واضعها في جملة
السيرة النبوية | التفسير | القرآن الكريم 22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
حسب  ما  قرأت احكام النون الساكنه ثلانه اقسام منها
* القسم الأول: الإظهار:

الإظهار لغةً هو البيان، واصطلاحًا معناه: إخراج كل حرف من حروفه من مخرجه من غير غنة.

وحقيقته أن النون الساكنة والتنوين يظهران عند ستة حروف هي حروف الحلق لأنها تخرج منه، اثنان من أقصى الحلق وهما: الهمزة والهاء، واثنان من وسطه وهما: العين المهملة والحاء المهملة، واثنان من أدناه وهما: الغين المعجمة والخاء المعجمة، فعلم من ذلك أن مخارج الحلق ثلاثة وحروفه ستة وهي: الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء،
أما * القسم الثاني: الإدغام:

والإدغام لغة: إدخال الشىء في الشىء، واصطلاحًا: التقاء حرف ساكن بمتحرك فيصيران حرفًا واحدًا مشددًا يرتفع اللسان عنده ارتفاعةً واحدة.

واعلم أن النون الساكنة والتنوين يدغمان في ستة أحرف هي: الياء المثناة من تحت، والراء والميم واللام والنون والواو مجموعة في قول القراء: "يرملون". وهي على قسمين:

الأول: الإدغام بلا غنة:

وهو أن يدغما في اللام والراء إدغامًا كاملاً بلا غنة
وعلة ذلك قُرب مخرج النون والتنوين من مخرج اللام والراء لأنهن من حروف طرف اللسان، فتمكّن الإدغام وذهبت الغنة في الإدغام.

الثاني: الإدغام بغنة:

وهو أن يدغما في الأربعة الباقية من: "يرملون"، مجموعة في حروف "ينمو" فتدغم إدغامًا غيرَ مستكمَل التشديد لبقاء الغنة
وعلة الإدغام في النون التماثلُ، وفي الميم التجانسُ في الغنة، وفي الواو والياء أن الغنة التي في النون أشبهت المد واللين اللذين في الياء والواو فتقاربا بهذا فَحسُنَ الإدغام، وتدغم الغنة مقدار حركتين.

ويستثنى من ذلك ما لو كان المدغَم والمدغم فيه كلمةً واحدة فلا تدغم بل ينبغي إظهارها لئلا تلتبس الكلمة بالمضاعف وهو ما تكرر أحد أصوله، لذلك قالوا لا تدغم النون الساكنة في الواو والياء إذا اجتمعا في كلمة  
أما * القسم الثالث: الإقلاب:

ومعناه لغة: تحويل الشىء عن وجهه وتحويل الشىء ظهرًا لبطن، واصطلاحًا: جعل حرف مكان ءاخر مع الإخفاء لمراعاة الغنة.

وحقيقته أن النون الساكنة والتنوين إذا وقعتا قبل الباء يقلبان ميمًا مخفاة في اللفظ من غير إدغام ولا تشديد، على أن فيه غنة، ومقداره حركتان.
والعلة في ذلك أن الميم مؤاخية للنون في الغنة والجهر، ومؤاخية للباء لأنها من مخرجها، ومشارِكةٌ لها في الجهر، فلما وقعت النون قبل الباء وتعذَّر إدغامها فيها لبعد المخرجين، ولا (أي تعذر) أن تكون ظاهرة لشبهها بأخت الباء وهي الميم أُبدلت منها ميمًا لمؤاخاتها النون والباء.

أما إدغام الباء في الميم فهو حسن
وهناك قسم رابع وهو

* القسم الرابع: الإخفاء:

ومعناهُ لغة: الستر، واصطلاحًا: عبارة عن النطق بحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عار عن التشديد مع بقاء الغُنة في الحرف الأول وهو النون الساكنة والتنوين. ويفارق الإخفاءُ الإدغامَ لأنه بين الإظهار والإدغام.

وحقيقته إخفاء النون الساكنة والتنوين عند باقي الحروف التي لم يتقدم لها ذكر، وهي خمسة عشر حرفًا، يتضمنها أوائل كلمات هذا البيت:

صِفْ ذَا ثَنا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَما * دُمْ طَيبًا زِدْ في تُقًى ضَعْ ظَالما
والعلَّة في إخفاء النون الساكنة والتنوين عندما ذكرنا أن النون قد صار لها مخرجان مخرج لها ومخرج لغنتها، فاتسعت في المخرج فأحاطت عند اتساعها بحروف الفم، فشاركتها بالإحاطة فخفيت عندها.  

والله اعلم  هذا بالنسبة لحكم النون الساكنه

اما بالنسبه للميم الساكنه فهى على النحو التالى

أحكام الميم الساكنة ثلاثة: الإخفاء الشفوي، والإدغام الشفوي، والإظهار الشفوي.

1) الإخفاء الشفوي:

هو إخفاء الميم الساكنة مع الغنة إذا وقعت قبل الباء
ويسمى عند القراء الإخفاء الشفوي لأنه لم يخرج إلا من الشفتين.

2) الإدغام الشفوي:

هو إدغام الميم الساكنة بميم بعدها بغنة كاملة
ويسمى أيضًا إدغام المتماثلين الشفوي.

3) الإظهار الشفوي:

هو إظهارها عند الباقي من الحروف
هذا والله  اعلى واعلم
22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة hamasat4ever (جمال انور محمود).
قد يهمك أيضًا
كم حكم للنون الساكنة والتنوين ؟
ماهي احكام نون الساكنة
ارجو منك ان تستخرجو لي احكام النون الساكنة والتنوين من سورة النساء
احكام النون الساكنة والتنوين في سورة القمر..؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة