الرئيسية > السؤال
السؤال
تاريخ الجزائر مابين 1945-1962
التاريخ | الصحف والجرائد | الجغرافيا 9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عبد الله شهرذاد.
الإجابات
1 من 4
أحداث 8 مـاي1945

غداة انتهاء الحرب العالمية الثانية بسقوط النظامين النازي والفاشي , خرجت الجماهير عبر كافة دول العالم تحتفل بانتصار الحلفاء . وكان الشعب الجزائري من بين الشعوب التي جندت أثناء المعارك التي دارت في أوروبا , وقد دفع العديد من الأرواح ثمنا للحرية, لكن هذه الأخيرة ( الحرية) اقتصرت على الدول الغربية, وعلى رأسها فرنسا التي نقضت عهدها مع الجزائريين بمنحهم الاستقلال مقابل مساهمتهم في تحررها من الاحتلال النازي .

فخرج الجزائريين في مسيرات تظاهرية سلمية لمطالبة فرنسا بالوفاء بالوعد. وكان رد هذه الأخيرة بالسلاح والاضطهاد الوحشي ضد شعب أعزل . فكانت مجزرة رهيبة شملت مدن سطيف و قالمة وخراطة , سقط خلالها ما يزيد عن 45.000 شهيد.

فأدرك الشعب الجزائري أنه لا حرية له ولا استقلال إلا عن طريق النضال والكفاح المسلح.

ثورة أول نوفمبر 1954

في 23 مارس 1954 تأسست اللجنة الثورية لوحدة العمل , بمبادرة قدماء المنظمة السرية , وبعض أعضاء اللجنة المركزية لحزب انتصار الحريات الديمقراطية , وقد جاءت كرد فعل على النقاش العقيم الذي كان يدور حول الشروع في الكفاح المسلح وانتظار ظروف أكثر ملائمة. باشر مؤسسوها العمل فورا , فعينوا لجنة مكونة من 22 عضوا حضرت للكفاح المسلح , وانبثقت منها لجنة قيادية تضم 6 زعماء حددوا تاريخ أول نوفمبر 1954 موعد الانطلاق الثورة التحريرية وأصدر بيانا يوضح أسبابها وأهدافها وأساليبها .

في ليلة الفاتح من نوفمبر من سنة 1954 شن ما يقارب 3000 مجاهد ثلاثين هجوما في معظم أنحاء الوطن , على المراكز الحساسة للسلطات الاستعمارية . وقد توزعت العمليات على معظم أنحاء التراب الوطني حتى لايمكن قمعها كما حدث لثورات القرن التاسع عشر بسبب تركزها في جهات محدودة . وعشية اندلاع الثورة أعلن عن ميلاد " حزب جبهة الحرير الوطني" وتم إصدار بيان يشرح طبيعة تلك الأحداث ويحدد هدف الثورة , وهو استعادة الاستقلال وإعادة بناء الدولة الجزائرية.

هجوم 20 أوت 1955

يعتبر هجوم 20 أوت 1955 بمثابة نفس جديد للثورة , لنه أبرز طابعها الشعبي ونفي الادعاءات المغرضة للاستعمار الفرنسي , ودفع الأحزاب إلى الخروج من تحفظها والانضمام إلى جبهة التحرير . إذ عمت الثورة العارمة جميع أجزاء التراب الوطني , واستجاب الشعب تلقائيا , بشن عمليات هجومية باسلة استمرت ثلاثة أيام كاملة كلفت تضحيات جسيمة في الأرواح, لكنها برهنت للاستعمار والرأي العالمي بان جيش التحرير قادر على المبادرة , وأعطت الدليل على مدى تلاحم الشعب بالثوار.

مؤتمر الصومام 20 أوت 1956

حققت جبهة التحرير الوطني في بداية نشاطها إنجازات هائلة , مما شجعها على مواصلة العمل التنظيمي.

فقررت عقد مؤتمر تقييمي لسنتين من النضال وذلك في 20 أوت 1956 في أغزر امقران بوادي الصومام . كرس المؤتمر مبدأ القيادة الجماعية , مع الأولوية للقيادة

العسكرية والنضال داخل التراب الوطني. كما قررت تمكين الجبهة من فرض نفسها كممثل شرعي للشعب الجزائري أمام دول العالم وهيأته وذلك عبر مؤسستين هامتين وهما:المجلس الوطني للثورة الجزائرية وهو الهيئة العليا التي تقوم مقام البرلمان، ولجنة تنسيق الشؤون السياسية والعسكرية وهيكلة جيش التحرير الوطني وتقسيم الجزائر إداريا إلى ست ولايات .

مقر انعقاد مؤتمر الصومام

أحداث قرية سيدي يوسف 08 فيفري 1958

شهدت الثورة الجزائرية خلال السنوات الثلاث الأولى من اندلاعها تصاعدا معتبرا إلى تكثيف المحاولات العسكرية من طرف الاستعمار لإخماد المقاومة بشتى وسائل الدمار وقد تمثلت تلك المحاولات في القمع الوحشي للجماهير عبر الأرياف والمدن.

من بين العمليات الوحشية التي قام بها الجيش الفرنسي من أجل عزل المجاهدين وعرقلة وصول الأسلحة والمؤن إلى داخل الوطن, قصف قرية سيدي يوسف التونسية الواقعة على الحدود الجزائرية يوم 08 فيفري 1958 حيث قامت القوات الاستعمارية بشن هجمات عنيفة بطائراتها الحربية تسببت في ابادة عشرات الأبرياء من المدنيين التونسيين والجزائريين .

لكن تلك الحادثة لم تنل من عزم الشعب الجزائري على مواصلة كفاحه , كما أنها لم تؤثر قط على أواصر الأخوة والمصير المشترك الذي كان لا يزال يربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

الحكومة الجزائرية المؤقتة 19 سبتمبر 1958

مواصلة للجهود التنظيمية للهيئات السياسية التي تقود الثورة , تم يوم 19 سبتمبر 1958 من طرف لجنة التنسيق والتنفيذ، الإعلان عن تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية , كإحياء للدولة واستعاده للسيادة , وقد يظهر جليا انه أصبح للشعب الجزائري ممثل شرعي ووحيد.

أعضاء الحكومة المؤقتة

مظاهرات 11 ديسمبر 1960

صعد الشعب الجزائري مواقفه لتصبح علنية استجابة لنداءات جبهة التحرير الوطني منذ أول نوفمبر 1954 فقام باضطرابات ومظاهرات للتعبير عن رايه والتأكيد على وحدته ونضجه السياسي , وقد بدا ذلك جليا خلال مظاهرات 11 ديسمبر1960 التي شملت كافة التراب الوطني.

وقد انطلقت تلك المظاهرات الوطنية يوم 10 ديسمبر من حي بلكور الشعبي بالجزائر العاصمة , حيث خرج المتظاهرون يحملون الإعلام الوطنية ويهتفون

باستقلال الجزائر وشعارات مؤيدة لجبهة التحرير الوطني . فحاصرتهم القوات الاستعمارية محاولة عزل الحي عن الإحياء الأوروبية . وفي اليوم التالي تدخلت قوات المظليين فانطلقت النار على الجماهير مما أدى إلى خسارة في الأرواح .

ولكن ذلك لم يمنع المظاهرات من الانتشار إلى بقية إحياء العاصمة وبعدها إلى معظم المدن الجزائرية . حيث برهن الجزائريون خلالها على وقوفهم صفا واحدا وراء جبهة التحرير الوطني.

أحداث 17 أكتوبر 1961

تحتفظ الذاكرة الجماعية بتاريخ 17 أكتوبر 1961 , يوم خرج مئات الجزائريين بالمهجر في تظاهرات سلمية تلبية لنداء فيدرالية حزب جبهة التحرير الوطني بفرنسا , فوجهوا بقمع شديد من طرف السلطات الفرنسية .أدى إلى قتل العديد منهم , ويمثل هذا التاريخ اليوم الوطني للهجرة تخليدا لتلك الأحداث الراسخة على صفحات التاريخ الجزائري.

التفاوض ووقـف إطلاق النار:

أظهرت فرنسا التوافق التام لمبدأ التفاوض ثم أخذت تتراجع من جراء تزايد عنفوان الثورة وتلاحم الشعب مع الجبهة فجاء تصريح الجنرال ديجول بتاريخ 16 ديسمبر 1959 كمرحلة جديدة في موقف الاستعمار الفرنسي . إذا أنه اعترف بحق الشعب الجزائري في تقرير مصيره.

عرفت المفاوضات في مراحلها الأولى عدة صعوبات بسبب المناورات الفرنسية , وتمسكها بوجهات نظر مخالفة تماما لثوابت الجبهة خاصة تلك التي تتعلق بالمسائل الحساسة , كالوحدة الترابية والشعبية للجزائر . لكن المفاوضين الجزائريين لم يتنازلوا عن أي شرط من الشروط التي املوها لوقف إطلاق النار , حتى وان أدى ذلك إلى استمرار الحرب لسنوات أخرى.

استمرت المفاوضات لعدة أشهر بين اخذ ورد اكدت خلالها الحكومة موقفها الثابت بمساندة شعبية كبيرة من خلال المظاهرات التي نظمت في المدن الجزائرية وفي المهجر .

جرت آخر المفاوضات بصفة رسمية ما بين 7 و 18 مارس 1962 بمدينة ايفيان السوسرية والاستفتاء حول الاستقلال وتوجت اخيرا بالتوقيع على اتفاقية ايفيان ودخل وفق إطلاق النار حيز التنفيذ يوم 19* مارس 1962 على الساعة 12 ظهرا .

الاستقلال :

استمرت الثورة متحدية كل أنواع القمع التي تعرضت لها في الأرياف والمدن من أجل ضرب ركائزها .وتواصل الكفاح المسلح إلى جانب العمل المنظم من اجل جمع التبرعات المالية وشحن الادرية وتوزيع المناشير وغيرها .

بقي الشعب الجزائري صامدا طيلة سنوات الحرب يقاوم شتى أنواع البطش من اعتقالات تعسفية وترحيل وغيرها مبرهنا بذلك على ايمانه بحتمية النصر .

وفي الفاتح من جويلية من عام 1962 تجلى عزم الشعب الجزائري على نيل الاستقلال عبر نتائج الاستفتاء التي كانت نسبتها 99.7 بالمئة نعم .وتم الإعلان عن استفلال الجزائر يوم 3 جويلية 1962 واختير يوم 5جويلية عيد للاستقلال

ما بعد الاستقلال
 
تصارع المجاهدون بعدها في نزاع السلطة، و مالت أخيرا لجماعة وجدة و جيش الحدود.

أول رؤساء الجزائر، أحمد بن بلة (و أحد قادة جبهة التحرير)، عزل بانقلاب عسكري من قبل حليفه السابق ووزير دفاعه، هواري بومدين في 1965 م. تمتّعت البلاد تحت النظام الإشتراكي الستاليني للحزب الواحد بـ 25 سنة من الاستقرار الهش.

في التسعينيات، دخلت الجزائر دوامة العنف بعد أن تدخل الجيش ليمنع الحزب السياسي الإسلامي "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" من تولي السلطة، في أول انتخابات تعددية تعرفها البلاد.

قتل أكثر من 100,000 شخص، أغلبهم من المدنيين، حين تبنت عدة مجموعات مسلحة إسلامية هذه العمليات (الجماعة الإسلامية المسلحة وغيرها) شكرا

أول قيادة للجزائر المستقلة كانت (سلطة فعلية)

أعلن المكتب السياسي عن نفسه مساء 22 يوليو/جويلية 1962 بمدينة تلمسان (قيادة عليا) للجزائر المستقلة، بعد أن فشل في الحصول على تزكية أغلبية الثلثين، في آخر دورة لمجلس الثورة المنعقد بطرابلس من 27 مايو إلى 6 يونيو/جوان. و مع ذلك أكد في إعلان أنه قرر تحمل مسؤولياته في إطار شرعية مؤسسات الثورة لغاية انعقاد المؤتمر الوطني السيد. في إشارة إلى الأغلبية النسبية التي قدر تحالف أحمد بن بلــه-هواري بومدين انه تحصل عليها في دورة مجلس الثورة المذكور. و الواقع أن أول قيادة للجزائر المستقلة كانت *سلطة فعلية* حــلت محل هيئة شرعية هي الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية، التي كان من المفروض أن تواصل مهامها غداة الاستقلال إلى غاية انتخاب المجلس التأسيسي......و لحسن الحظ أن الفترة الانتقالية-الإضافية انتهت بعد وقت قصير في 20 سبتمبر الموالي، تاريخ انتخاب المجلس الذي تولى تعيين حكومة شرعية برئاسة أحمد بن بـلـــه
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة alhiloakram.
2 من 4
1945، ذكرى مجازر الفرنسيين في شرق الجزائر (سطيف وخراطة...).
20 أغسطس ذكرى مؤتمر الصومام 1956 وهجوم الشمال القسنطيني 1955
مارس ذكرى وقف إطلاق النار وتوقيع اتفاقية إيفيان بين الحكومة الجزائرية المؤقتة وفرنسا 19 مارس 1962
10‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة dedo_2000000.
3 من 4
احداث ٠٨ ماي ٤٥ و استقلال الجزائر ٠٥ جويلية 1962
10‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة مراد (mourrad mahmoud).
4 من 4
1954


اندلاع الثورة 01 نوفمبر
ردود الفعل الفرنسية على اندلاع الثورة 03 نوفمبر


استشهاد بن عبد المالك رمضان فرب مستغانم
05 نوفمبر

ردود الفعل الفرنسية السياسية
05 نوفمبر


استشهاد باجي مختار فرب سوق أهراس
18 نوفمبر

استشهاد بلقاسم قرين بالأوراس
29 نوفمبر


بداية العمليات العسكرية
23 ديسمبر

1955

اعتقال مصطفى بن بولعيد قائد المنطقة i بتونس
14 جانفي

استشهاد ديدوش مراد قائد المنطقة ii في معركة بوكركر
14 جانفي

استمرار العمليات العسكرية وانطلاق عمليتي فيوليت – فيرونيك
23 جانفي

تعيين جاك سوستيل حاكما عاما خلفا لروجيه ليونار
25 جانفي

فشل سياسة مانديس فراس .وسقوط الحكومة الفرنسية
05 فيفري

المصادقة على تطبيق قانون حالة الطوارئ عمدة 6 أشهر من طرق الجمعية الوطنية الفرنسية
01 أفريل

تدعيم المجهود الحربي الفرنسي : تخصيص 15 مليار فرنك للقضاء على الثورة
15 ماي

المجلس الوزاري الفرنسي يقرر اضافة 40 ألف جندي و تستدعي الاحتياطيين لتدعيم المجهود الحربي الفرنسي
16 ماي

جاك سوستيل يعلن عن إصلاحات
01 جوان

من معارك جيش التحرير : في الولاية i : معركة الحميمة الأولى
13 جوان

إلقاء القبض على لامين دباغين 24 جوان

ميلاد الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين 13 جويلية

بداية هجوم الشمال القسنطيني
20 أوت

معارك جيش التحرير في الولاية i معركة الجرف 1
22 سبتمبر

إنشاء المصالح الإدارية المختصة
29 سبتمبر

التسليح في الثورة : وصول كمية من الأسلحة والذخيرة على مثن السفينة الأردنية دنيا
01 أكتوبر

بداية هجوم جيش التحرير الوطني في الغرب الجزائري
01 أكتوبر

التحاق بودغين بن على ( لطفي ) بصفوف جيش التحرير الوطني
27 أكتوبر

استشهاد بشير شيحاني قائد الولاية الأولى
30 أكتوبر

تدعيم المجهود الحربي الفرنسي : وصول 180 ألف جندي إلى الجزائر
10 ديسمبر

1956

إعلان جمعية العلماء المسلمين حل نفسها وانضمامها للثورة
07 جانفي

اغتيال الدكتور بن زرجب بتلمسان
19 جانفي

تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين
24 فيفري

استشهاد مصطفى بن بولعيد
22 مارس

التحاق مايو محملا بكمية من السلاح بالثورة
05 أفريل

استشهاد سويداني بوجمعة بضواحي القليعة
16 أفريل

فرحات عباس يحل الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري
22 أفريل

انضمام أحمد فرانسيس للثورة 22 أفريل

جيش التحرير الوطني يتصدى لعملية تمشيط تحت اسم الأمل والبندقية 28 أفريل
معارك جيش التحرير في الولاية (1): معركة جبل بوطالب 06 ماي

إضراب الاتحاد العام للطلبة الجزائريين المسلمين عن الدراسة والتحاقهم بالثورة
19 ماي
إلقاء القبض على عيسات ايدير
23 ماي

معارك جيش التحرير في الولاية iv : معركة الونشريس
07 جويلية
انعقاد مؤتمر الصومام 20 أوت
استشهاد زيغود يوسف بسيدي فرغيش
23 سبتمر
التسليح خلال الثورة : القوات الفرنسية تحتجز باخرة أتوس محملة ب70 طن من الذخيرة
16 أكتوبر

جبهة التحرير الوطني تنشر قرارات مؤتمر الصومام
01 نوفمبر

معارك جيش التحرير في الولاية 6 : معركة جبل بوكحيل
08 نوفمبر

معارك جيش التحرير في الولاية 6 : معركة النسينسة
09 ديسمبر

معارك جيش التحرير في الولاية 1 : معركة أولاد رشاش
26 ديسمبر

1957

تأسيس إذاعة صوت الجزائر
01 جانفي
بداية معركة الجزائر بقيادة الجنرال ماسي
07 جانفي

تأسيس الهلال الأحمر الجزائري
09 جانفي

انطلاق إضراب ثمانية أيام
28 جانفي

القاء القبض على العربي بن مهيدي
23 فيفري

استشهاد العربي بن مهيدي تحت التعديب
03 مارس

تأسيس فريق جبهة التحرير الوطني
08 أفريل

معارك جيش التحرير في الولايةv : معركة فلاوسن
20 أفريل

استشهاد علي ملاح قائد الولاية السادسة
28 ماي

البرلمان الفرنسي يوافق على تشكيل حكومة بورجيس مونري
12 جوان

معارك جيش التحرير في الولاية iv : معركة جبل بوزقزة
19 جويلية

إعادة صدور صحيفة المجاهد بتونس
05 أوت

سياسة فصل الصحراء : مرسوم ماكس لوجان لتقسيم الصحراء
06 أوت

انعقاد أول مؤتمر للمجلس الوطني للثورة الجزائرية بالقاهرة
28 أوت

مصادقة مجلس الوزراء الفرنسي على قانون بالاطار الخاص بالجزائر
19 سبتمبر

استشهاد علي عمار ( علي لابوانت ) وحسيبة بن بوعلي بالقصبة
08 أكتوبر

اجتماع لجنة التنسيق والتنفيذ بتونس
25 أكتوبر

اتفاق بين الحركة الوطنية والجيش الفرنسي لخنق الثورة
06 نوفمبر
استشهاد عبان رمضان بالمغرب
22 ديسمبر

1958

حل الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين
08 جانفي

قصف ساقية سيدي يوسف
08 فيفري

مجلس الوزراء الفرنسي يقرر إقامة المناطق المحرمة على الحدود العربية
19 فيفري

تزايد الحكومات الفرنسية التي اسقطتها الثورة : سقوط حكومة فيليكس قايار
15 أفريل

تنفيذ حكم الاعدام بالمقصلة في الشهيد طالب عبد الرحمان
25 أفريل

مؤتمر طنجة يؤيد نضال الشعب الجزائري
28 أفريل

انقلاب 13 ماي 1958
13 ماي

زيارة شارل دي غول للجزائر
07-04 جوان

سقوط قائد الحركة المصالية محمد بلونيس
17 جوان

ازدياد العمليات التي نفذها أعضاء الفيدرالية
28 جوان

محمد يزيد يقدم بيانا للأمم المتحدة لفضح سياسة فرنسا
28-27 أوت

تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية
19 سبتمبر

أول تصريح للحكومة المؤقتة تعلن فتح مفاوضات مع فرنسا
26 سبتمبر

إعلان مشروع قسنطينة الاقتصادية والاجتماعية
02 أكتوبر

شارك دي غول يعرض سلم الشجعان على جبهة التحرير
23 أكتوبر

تطور استراتيجية جيش التحرير في مواجهة العمليات العسكرية
03 نوفمبر

شارل ديغول ينتخب رئيسا للجمهورية الفرنسية
02 ديسمبر

الأمم المتحدة تتناول القضية الجزائرية ضمن جدول أعمالها
08 ديسمبر

1959

نقل أحمد بن بلة ورفاقه إلى سجن جزيرة إكس
7 مارس

استشهاد العقيدين : - عميروش - سي الحواس
28 مارس

بداية تطبيق مخطط شال
18 أفريل

فرنسا تحشد أكثر من 9.000.000 جزائري في المحتشدات
حتى أول أفريل

استشهاد العقيد سي محمد بوقرة
05 ماي

الشروع في تنفيذ عملية المنظار في الولاية ii
22 جويلية

استشهاد سي الطيب الجغلالي قائد الولاية iv
29 جويلية

الجنرال ديغول وسياسة الاستعمارية في الجزائر
30-27 أوت

الجامعة العربية تصادق على عدة قرارات في إطار الدعم العربي للثورة
01 سبتمبر

جيش التحرير الوطني يتصدى لعملية الأحجار الكريمة
04 سبتمبر

شارل ديغول يعترف بحق الجزائر في تقرير المصير
16 سبتمبر

شارل ديغول يجدد نداءه لوقف إطلاق النار
10 نوفمبر

الحكومة المؤقتة تعين أحمد بن بلة ورفقائه للتفاوض مع فرنسا حول تقرير المصير
20 نوفمبر
اجتماع المجلس الوطني للثورة وتكوين الحكومة المؤقتة الثانية برئاسة فرحات عباس
10 ديسمبر

الاتحاد العام للعمال الجزائريين يرفض نتائج التحقيق الخاصة بظروف وفاة عيسات ايدير
19 ديسمبر

1960

جريدة لوموند الفرنسية تنشر تقرير الصليب الأحمر حول التعذيب في الجزائر
05 جانفي
المجلس الوطني يوافق على إنشاء قيادة الأركان برئاسة العقيد هواري بومدين
18 جانفي

ازدياد نشاط المرأة خلال الثورة بمشاركة اتحاد النساء الجزائريات في مؤتمر باماكو
19 جانفي

أول تفجير ذري فرنسي برقان في الصحراء الجزائرية
13 فيفري

اجتماع المجلس الوطني للثورة الجزائرية بتونس
08 مارس

استشهاد العقيد لطفي قائد الولاية الخامسة
27 مارس

ثاني تفجير للقنبلة الذرية الفرنسية
30 أفريل

استقبال السلطات الطيبة لكريم بلقاسم
30 أفريل

استخدام فرنسا لقنابل النابالم جنوب عين الصفراء
01 ماي

زيارة وفد الحكومة المؤقتة الفيتنام في إطار تدويل القضية الجزائرية
04 ماي

انطلاق المفاوضات الجزائرية الفرنسية في مولان
28 جوان

شارل دي غول يعلن في ندوة عن الجزائر جزائرية
05 سبتمبر

زيارة فرحات عباس وبن طوبال إلى الاتحاد السوفياتي والصين
27 سبتمبر

من اعترافات الدول بالحكومة المؤقتة : اعتراف الاتحاد السوفياتي بالحكومة المؤقتة
07 أكتوبر

الهجوم على مراكز جماعة الحركة في باريس
12 أكتوبر

شارل دي غول يعلن أمام مجلس الوزراء عزمه على إجراء استفتاء وتقرير المصير
16 نوفمبر

اندلاع مظاهرات 11 ديسمبر في مناطق عدة من الوطن
11 ديسمبر

1961

تصريح شارل دي غول في ندوة صحفية يعلن أنه ليس من مصلحة فرنسا البقاء في الجزائر و أكد على أن الجزائر جزائرية
11 أفريل

الانطلاق الفعلي المفاوضات الجزائرية الفرنسية في إيفيان
10 ماي

استئناف المفاوضات الجزائرية الفرنسية في لوغران
20 جويلية

مقتل العقيد سي صالح زعموم
13 جويلية

اجتماع المجلس الوطني للثورة الجزائرية وتعين بن يوسف بن خدة رئيسا للحكومة المؤقتة
28-9 أوت

إلقاء القبض على عبد الرحمان فارس
04 نوفمبر

يوم صدر منظمة الجيش السرية
06 ديسمبر

1962

الصديق بن يحيى يسلم مذكرة الحكومة الجزائرية ردا على المذكرة الفرنسية
09 جانفي

مظاهرات ورقلة تنديدا بمشروع فصل الصحراء
27 فيفري

التوقيع على وثيقة اتفاقية ايفيان من طرف كريم بلقاسم ولوي
18 مارس

تكليف الهيئة التنفيذية المؤقتة برئاسة عبد الرحمان فارس بتسير الفترة الانتقالية وتحضير لاستفتاء
29 مارس

منظمة الجيش السري تكثف من أعمالها الإرهابية ضد الجزائريين
01 أفريل

أحمد بن بلة يغادر تونس على متن ظائرة مصرية
28 جوان

استفتاء تقرير المصير
01 جويلية

الإعلان الرسمي عن الاستقلال
05 جويلية
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة .خديجة..
قد يهمك أيضًا
ما هو تاريخ انضمام الجزائر لجامعة الدول العربية ؟
من هو؟؟؟؟؟؟؟
السياسة الاستعمارية الفرنسية في الجزائر ما بين 1954 1962
ما هو تاريخ استقلال الجزائر ؟
متى استقلت الجزائر
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة