الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف عن اليمن الجنوبي واليمن الشمالي قبل الوحدة
العلوم السياسية 23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ssacc2007.
الإجابات
1 من 11
كانت بينهم نزاعات
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة abufahad.
2 من 11
اليمن الشمالي كان يعيش تحت حكم الامام احم وكان يعيش حاله من الفقر والتخلف  والجوع  
 وكانت القبيله القويه هي الحاكمه  ليس لديهم دوله

كان الجنوب يعيش ازدهارا اقتصاديا وعلميا وثقافيا  وحياة معيشيه هنيه
تانيا مكنش اسمه الجنوب اليمني  
كان الجنوب العربي  


اسم الجنوب اليمني  دا جا من عبد الفتاح وشلته  الدي جا الى الجنوب العربي هو وكتير من ابنا تعز  وستقبلهم الجنوب العربي  وحتظنهم بكل موده  وعاشو كاي مواطن جنوبي بل واكتر حتى بدو يدخلون في مؤسسات الدوله السياسيه وتوغلو  حتى في الحزب الحاكم  واصبحو ينتمون اليه
بل وحكمو الحزب وبدا عبد الفتاح بمخططات الرئيس صالح وبد يغير اسم الجنوب العربي الجنوب اليمني ليهيء للوحد التي كانويخططون لها منذو البدايه ولم تكن وحده في مخططاتهم بل كانو يخططون للاحتلال باسم الوحده
بينما كانويشتغلون استخبارات للشمال للرئيس علي عبد الله صالح وبدؤ  يزرعون الفتن بين الجنوبيين
ولان الجنوبيين كانو ضعيفين سياسيا  لم يقوم هذ  عبد الفتاح  الوغد الذي زرع الفتنه وتمكن منهم بحرب طاحنه بينهم البين  13 ياناير  التي راح ضحاياها الالاف من الجنوبيين وكان  هو ايضا من بين الضحايا
18‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 11
لقد كان الشعب اليمني مشتتاً على أكثر من صعيد، ففي الشمال كان حكم الأئمة مسيطراً على الحكم بطريقة استبدادية جعلت الشعب يقوم بثورة في 26 سبتمبر 1962 أطاحت بالحكم الإمامي، وفي ظل النظام الجمهوري شهد اليمن الشمالي تقلبات تنوعت بتغير الرؤساء والقادة الذين حكموا البلاد، وكان أفضل تلك الحقب عصر الرئيس إبراهيم الحمدي الذي ما يزال يحضى باحترام كل اليمنيين حتى اليوم، وقد كان الشطر الشمال حتى عام 1990 يعاني من ضعف سلطة الحكومة بسبب تنامي مراكز القوى ، وقوة المراكز القبلية، لكن المستوى المعيشي للسكان كان جيداً نوعاً ما، فمن بيانات البنك الدولي يتبين أن متوسط الدخل الفردي كان يتجاوز حدود 800 دولار في أواخر الثمانينيات، وكانت محافظة مأرب التي يوجد بها السد العظيم المعروف ، قد بدأ استخراج النفط منها وتصديره منذ عام 1987م فانعكست تلك التطورات إيجابياً على أبناء اليمن في الشمال، خصوصاً في ظل ازدهار علاقات الشطر الشمالي مع كل جيرانه الخليجيين. أما في الشطر الجنوبي من اليمن، فقد كان مقسماً خلال فترة الاحتلال البريطاني للجنوب إلى حوالي 22 سلطنة ومشيخة، وفي الوقت الذي أحدث البريطانيين نهضة ثقافية وعلمية في مدينة عدن، فقد تُركت بقية السلطنات تحت رحمة وسطوة السلاطين الذين استغلوا أبناء اليمن في الجنوب بطريقة أشبة بالاستعباد لتصفية حساباتهم بين بعضهم وتلبية لمصالح المحتل البريطاني، من خلال ما بات يُعرف بسياسة فرق تسد التي اشتهرت بها بريطانيا في حكم الجنوب اليمني، وبعد ثورة 14 أكتوبر في الجنوب بزعامة الجبهة القومية، تمكنت من دحر تلك الفئة السلاطينية والمشيخية، ومنذ أواخر الستينيات برز الحزب الاشتراكي اليمني بأيديولوجية اشتراكية ماركسية، فتمكن من توحيد كل السلطنات في ست محافظات، وبرغم أن هذا إنجاز جيد للحزب، لكن مذهبة الأيديولوجي أضر كثيراً بحرية وأمن ورخاء الشعب اليمني في الجنوب، فقد تم إعدام علماء الدين وسحلهم في الشوارع العامة باعتبارهم رجعيين وكهنوت، وتم إجبار الشعب في الجنوب ولأول مرة في العالم للخروج للشارع للمطالبة بتخفيض الرواتب!!، وقام الحزب بتأميم الممتلكات الخاصة، حتى محلات القهاوي اعتبرها من مظاهر البرجوازية. وفي الوقت الذي أباح فيه الحريات الشخصية، حرم الكثير من احترام معتقداتهم وممارسة شعائرهم الدينية، فانتشرت الخمارات وأقيم أكبر مصنع للكحوليات في الشرق الأوسط في منطقة صيرة في عدن...الخ. كما أدخل الشعب في الجنوب في صراعات شتى، كان آخرها حرب 1986 التي ذهب ضحيتها نحو 11 ألف ضحية في غضون أسبوع، كل هذا أوصل الشطر الجنوبي في اليمن عشية قيام الوحدة إلى حافة الإنهيار، فمن جهة كانت محافظات أبين وشبوة وحضرموت والمهرة، تترقب الفرصة للانقضاض على السلطة الحاكمة هناك، وذلك نتيجة ما ذاقته هذه المحافظات من تنكيل وظلم، وبالذات محافظتي أبين وشبوة اللتين تم تصفية الكثير من أبناءها، حيث تم تصفية أسر بأكملها بعد أحداث يناير 86 بدون رحمة من قبل قيادات الحزب الاشتراكي التي انتصرت في الحرب... ومن جهة أخرى كان وضع الاقتصاد في الشطر الجنوبي، خصوصاً بعد تخلي الدول الاشتراكية عن مواصلة الدعم المالي له، كان على حافة الإفلاس، فكان دخل المواطن لا يتعدى 400 دولار في حين كانت الديون تتعدى 5 مليار دولار، ومقارنة بديون الشطر الشمالي فإنها في الشمال كانت لا تتعدى نصف هذا المبلغ، على الرغم من الكثرة العددية لأبناء الشطر الشمالي. وكان النظام في الشطر الجنوبي شبه معزول عن محيطه الإقليمي، ولهذا كان الشطر الشمالي قبلة أبناء الجنوب لمن كان يستطيع الفرار من قبضة الحزب إلى ما وراء الحدود، وكانت السلطات في الشمال تمنحهم جوازات سفر شمالية لمن أراد النفاذ إلى دول الجوار، وذلك لأن جوازات الشطر الجنوبي لم يكن مرحباً بها بسبب توجهه الماركسي الشيوعي الذي كان يخيف أبناء الجزيرة العربية، ويُعتبر دخيل غير شرعي على ثقافة وعادات وتقاليد المنطقة. كما أن البنية التحتية في الجنوب لم تكن على ما يرام، ولم يكن هناك موارد محلية، فالنفط الذي يتم تصديره اليوم من مخافظة حضرموت ، لم يظهر إلا في عهد الوحدة اليمنية، وتحديداً من عام 1995، وحالياُ يبلغ إنتاج النفط في اليمن من مأرب وشبوة وحضرموت بنحو 270 ألف برميل يومياً، وهي كمية ضئيلة ، لكن هناك مشروع الغاز الذي بدأ إنتاجه من محافظة مأرب، وتصديره عبر ميناء بلحاف في شبوة، ويُعول على هذا المشروع الكثير من الخيرات، بعد أن بدأت بعض آبار النفط بالنضوب في حضرموت.

الجدير ذكره ... أن ثورتي اليمن 14 أكتوبر و26 سبتمبر قد اشترك فيها كل اليمنيين شمالاً وجنوباً، وجسدت ملاحم تلك الثورات وحدة الشعب اليمني الحقيقية مهما اختلفت الأنظمة والحكومات.
والجدير ذكره أيضاً: أن من يروجون للانفصال الآن، يعيشون حالة انفصام غريب، فبينما يُجدون ماضيهم إبان حكمهم الماركسي للجنوب اليمني، نجدهم يقدحون في الحزب الاشتراكي نفسه الذي كانوا متربعين على عرشه!!!! والغريب أنهم يقدمون أنفسهم كممثلين لأبناء الجنوب، في الوقت الذي فيه أبناء الجنوب ممثلين عبر أعضاء منتخبين في مجلس النواب، وعبر مؤسسات الدولة التنفيذية الأخرى، بل أن حتى المحافظين في المحافظات والمجالس المحلية، أصبحوا بفضل الوحدة منتخبون من قبل أبناء محافظاتهم....إلا أن أصحاب مشروع الانفصال لا يرون غيرهم أحق بالحديث عن أبناء الجنوب ، بحجة أنهم من كان يحكم الجنوب وملاك قراره قبل الوحدة ... وهم أصحاب الضالع وردفان.
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Fuadnasih.
4 من 11
Fuadnasih   والله انك  حقير وكداب   تريد تقول ان اوضاعنا الان تحسنت معى الوحدة  كداب  والف كداب    تروي التاريخ حسب ما تشا   لا  تغير التاريخ فهو ليس ملكك ولا ملك ابوك ولا ملك  
 علي عبدالله صالح كل يوم تغير تاريخنا حسب ما تشائو  
[كنا في فقر  والجبهة القومية هي من قادة الثورة ضد الاحتلال البريطانيي ]
 بل كنا نعيش افضل من عيشة اليوم بالف مليون درجة    وبعدين الثورة انطلقت من ردفان  ونحن من قاد الثور  اما الجبهه  الي تتكلم عنها  جاءت لغرض معين  بقيادة عبدالفتاح اسماعيل  
وغرضها معروف  وهو التوغل في سياسة الحزب الحاكم والسيطرة عليه  واشعال الفتنه بين الجنوبيين وبعدها الجؤو الى او التهيئه للوحدة وبداية من قلب اسم الدوله من الجنوب العربي الى جمهورية اليمن الشعبية الديمقراطية   ونجح عبدالفتاح  في ذالك واشعل الفتنه وكان اول من يحرق بنارها  برقم انه يستحق اكثر من ذالك

لا تغير التاريخ حسب هواك او هوى سلطتك  يا كلب  فهو تاريخنا
ولن نرضى بغير الانفصال
5‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 11
صانعوا الوحدة المباركة ودور اقيال بنو جرت لتحقيقها!!(نشر)

الوحدة هي امل كل يمني وهي إعادة لتوطيد دعائم الاستقرار السياسي  وإعادة كرامة الوطن وبناء اقتصاد وكني قوي , وهي تشكل خطوة جادة نحو تحقيق وحدة الامة العربية بأسرها, وهي ليست وليدة اليوم وانما عريقة في القدم , يعود تاريخيها الى النصف الثاني للقرن الاول ق. م تقريبا , حيث يمثل عام 274 بعد الميلاد تقريبا, الانطلاقة الأولى للوحدة اليمنية ارضا وانسانا, وذلك في عهد الملك الحميري شمر يهرعش الذي لقب ( ملك سبا وذوريدان وحضرموت ويمنات ), وذلك في حوالي العقد الأخير من القرن الثالث الميلادي( 1)..

حملت الضرورات لدى اهالي اليمن القدماء القيام باعداد مشروع  لتوحد كافة الكيانات السياسية القديمة تحت قيادة واحدة, من اجل البقى ومواجهة كافة التحديات التي كانت تستهدف الجزيرة العربية ,من هذا الحس السياسي بداء صناع القرار في العهد القديم,وضع خطط ورءوا تقود كافة الممالك القديمة(سبا- ذوريدان- حضرموت – قتبان – معين – اوسان ) الى السير نحو تحقيق الوحدة ابتدأ ب"حلف" يجمع مصالح  القبائل ، وتتشارك في منافعها، كان الاتفاق على عقد حلف فيما بينهم يمثل الخطوة الولى للوحدة , ويعتبر مشروع توحيد اليمن القديم. مشروع سياسي ضخم بزغ ونشأ وتبنته ، مملكة سبأ في القرن الأول الميلادي، وذلك من خلال إضافةلقب "ذي ريدان" الى اللقب الملكي المعهود "ملك سبأ"، والذي رافقه أيضا إضافة لقب ثان للملك،كما هو الحال لبعض ملوك سبأ – مثلا كرب إل وتر يهنعم -)(توحيد اليمن القديم – بافقية 2002م – ط 2007م),و بداء اللقب الملكي يتوسع ليصبح ملك سبا وذوريدان منذ بداية حكم الملوك ايل  _شرح وذلك في القرن الثالث من عصرنا الحالي (3), بعد نجاح مشروع توحيد سبا وذو ريدان في عهد ياسر يهنعم  اتى  ابنة شمر يهرعش ليضم حضرموت ويمنه في 294م كما يظهر في 12 y m n بعام 409 حميري , وبعد ذلك استطاع اسعد الكامل اتمام المشروع الكبير وتحقيق الوحدة كاملة , أب كرب أسعد ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت، وبذلك يبدأ عصر جديد في تاريخ جنوب الجزيرة العربية القديم. صار الحكم بعد الملك أب كرب أسعد إلى ابنه شرحبئيل يعفر ملك سبأ وذي ريدان وحضرموت ويمنت وأعرابهم طودم وتهمت، وفي عهد هذا الملك سجل النقش (CIH 540)، وفيه ذكر لأعمال الترميم التي أجريت لسد مارب حوالي عام (449- 450م).وكانه نقش اراد القدماء تذكيرنا ان الوحدة اعادة سبل الحياة كسد مارب، فانضمت بعض الممالك الى بعضها البعض، واحتمى الضعيف منها بالقوي، وتولدت من المجموع قوة ووحدة، وبذلك حافظت تلك القبائل المتحالفة على مصالحها وحقوقها, ادراكا منهم ان الاتحاد قوة للدفاع عن كافة المصالح المشتركة كما تفعل الدول و إذا دام الاتحاد القبلي أمداً، وبقيت هذه الرابطة التي جمعت شمل تلك الممالك متينة، فإن هذه الرابطة تنتهي إلى نسب، حيث يشعر أفراد التحالف أنهم من أسرة واحدة تسلسلت من جد واحد،(1) لم يكن في مقدور العشائر أو القبائل الصغيرة في الماضي المحافظة على نفسها من غير الانظمام الى الاتحاد القبلي، ليشد أزرها إذا هاجمتها مملكة أخرى,بانتهاء القرن الثالث الميلادي،يبدا عصر جديد عاشته اليمن وعانت فية اشد الحروب والتمزق والتشتت خلال قرنين ونصف، حتى أواسط القرن السادس الميلادي، لينتهي بتدخل الحبشة وبانهيار إمبراطورية حمير ودخول اليمن تحت الهيمنة الفارسية. ولم يوحد اليمن ثانية ،(ولم تقوم له قائمة )الا بعد 1703سنة تقريبا, في عام 1990م  على يد فخامة الرئيس القائد علي عبدالله صالح الذي يعتبر حفيد قيل من اقيال بني جرت: أسرة من اقيال مملكة سبا تقع ديارها في الجنوب الشرقي من صنعاء وفي اراضيها يقع جبل كنن ومركزها كان مدينة نعض, قرية في سفح جبل كنن من بلاد سنحان تبعد عن صنعاء جنوبا بمسافة 35 كم , وهي على مقربة من قرية بيت الاحمر محل ميلاد الرئيس علي عبدالله صالح(معجم المقحفي – ج 2 – ص 1745)وكان اعتمادهم خاصة في القتال على شعبهم ( قبيلتهم) المسماة سمهر( س م ه ر م ). وكانت تتبعهم معظم الوقت قبيلة اخرى في النقوش باسم (ذمري) , ولقد لعبت هذه القبيلة دورا بارزا لدى بدء الصراع السبئي الحميري واكتسب اقيالها اهمية خاصة كان هناك دور بارز لاقيال بني جرة في الماضي (انظر: مختارات من النقوش اليمنية: بافقية, ص 187), هاهو(القيل) الرئيس القائد علي عبدالله صالح يعيد تنفيذ مشروع الوحدة , الذي اعاد لنا وحدة الوطن من منطلق الحكمة السياسية التي اكتسبها من الاجداد  اقيال بنو جرة .تمثل الوحدة اليمنية اليوم ثمرة لجهد كبير استغرق مراحل تاريخية طويلة وقدمت من اجلها بحور من الدماء الزكية بسبب الخيانات لما كان يتم الاتفاق علية من اجل الوحدة التي اعتبرها كافة الملوك والشعب الحل النهائي للنزاعات والحروب الداخلية هذا من جانب ومن جانب اخر تمثل سلاح قوي لمواجهة العدو الخارجي لما لها من عزة وكرامة وكذلك الخطوة الاولى التي تقودنا الى وحدة عربية ان لم تكن وحدة اسلامية , لقد تلقى اليمنييون دروسا قاسية قديما , مما كان يحدث للوحدة العظيمة منذ عهد املك شمر يهرعش وذو يزن  والان ابو معد كرب علي عبد الله صالح حفظة الله , الذين بذلوا الغالي والنفيس  وانهار من الدماء الزكية من اجل تحقيق الوحدة المباركة  , ان الموامرات القديمة او الحديثة التي تستهدف وحدة اليمن , قد اكسبت اليمنييون العقل وضهر العقلاء الذين يشعرون من خطورة عدونا وعدو وحدتنا , ولو قراءنا التاريخ القديم بان العظماء الذين كانو يعيدون وحدة اليمن ارضا وانسانا كانو ا يعيدون معها الامن والخير والقوة الكرامة والعزة ,وتذكر الكتب التاريخية انه في عهد الملك ذي نواس الذي كان  ما ان يعيد لحمة اليمن ووحدتة  تعود الزراعة والتجارة النشطة , ويظهر الاعداء على سبيل المثال الرومان الذين شعرو ان وحدة اليمن تولد الخطر عليهم قديما لهذا ارسلوا حملات تستهدف الوحدة منها حملة من التجار وحملة من دعاة التنصير التي تسببت لحدوث فتنة بين تجار الرومان  قتل منهم الكثير واما دعاة التنصير فقد بثوا افكارهم العنصرية مستغلين الجانب الديني وقسمو ابناء اليمن فكريا وفرقوا الصفوف والنفوس ..





انور محمد الحاير
Alhaer2009@gmail.com

1- بافقية مختارات من النقوش ,توحبد اليمن
2- ج جواد العلي 187 المفصل ج 1:

3 –احمد فخري – رحلتي الى اليمن
4 -الهمداني – ج 10/ الصفة
5 - تطور نظام الدولة السبئية - أ . ج اروندين –مجلة الثقافة-عدن –ع يوليو 1981 م – ص 11-
6 - مروج الذهب المسعودي 204ج 1)
7 - معجم الحموي , 69
8 – معجم البلدان - المقحفي – ج 2 – ص 1745
29‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة انور الحاير.
6 من 11
وهل ينقصنا كمسلمين وعرب تفرقه
اياك وان يكون لك يد بالفتن حتى ولو كانت كلمه واحده

يا اخي اليمن بشماله وجنوبه وشرقه وغربه افضل مما كان عليه قبل الوحده فالوحده على سلبياتها حقنت الدماء بان تم فرض الامن بالنظام

يكفينا تشتت وتقتيل لبعضنا بعض
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة MOhaMMadKO.
7 من 11
الي يريد الانفصال الله يفصلة عن راسه انشاء الله تمام يا اشتراكي , بعدين كما تقولون اذا انت من ابين فانت من اليمن واذا كنت من عدن فانت من اليمن , وراجع التاريخ يا متحاذق الذي يحق لهم الانفصال هم الحضارمة المنطقة كانت لليمن و حضرموت وعمان ولا يوجد جنوب عربي إلا بعدما جائت بريطانيا , وراجع الخرائط القديمة يامتحاذق , وجائت الوحدة المباركة بعد افلاس الحزب الاشتراكي الذي كان ياخذ البنت عندما تتزوج و يغتصبوها وجائت الوحدة ورفعة الشريعة الاسلامية , ووالله لو تنفصل اليمن ان اليمنيين الذين في الجنوب اليمني سوف يتقاتلون مع بعضهم البعض فكل شخص من الحراك يريد السلطة اما المواطنون المساكين هم الذين سيتضررون , اما علي سالم البيض هذا الذي تسمونه الرائيس الصالح فانه زوج ابنته ب5 ملايين دولار مصاريف للعرس من اين له هذا المال , وهو ايضاً يرحض للانفصال لانه لم يحصل على السلطة ولو حصل على السلطة لكان الوضع اسواء ولو كان صادق لماذا لم ياتي لكي يستشهد ضد الاحتلال الذي تتكلمون عنه ام انه منتظر الى ان يرجع الى السلطة بدون عناء واذا رجع للسلطة هل تظنون انكم ستحصلون على شيء لان الحكم سيكون اشتراكي ملك الدولة وليس ملك الشعب ونحن لدينا الان الانتخابات لماذا لايريد الخونة ان يحصلو على السلطة بدون فتنة شعبية (لكن الجني ياتي الى الشيطان الاكبر ويقول انه فرق بين الاسرة ويقول الشيطان للجني نعم العبد انت) وهؤلاء مثلهم كمثل الشيطان , و العاقل له خيارات غير خيارات الانفصال مثل الانتخابات (مش يوم الانتخابات ما لنا الا علي مثل كل سنة او جني نعرفة ولا انسي ما نعرفة)
, و للعلم ان اليمنيين الجنوبيين يقتلون اليمنيين الذين ياتون من الشمل (لكن هذا لاتعتبروه ظلم )اي كل الذين يطالبون بالانفصال يقتلون مسلمين وجزاهم القتل وحدهم الحرابة (و اعرف احد الاشخاص الذي قتله احد الانفصاليين عن طريق التقطع للسيرات ولا تقولو هم من الدولة لان المنطقة كانت رافعة اعلام الارهاب على البيوت بين الضالع و لحج ) مثلهم مثل الرئيس علي (عبدالله و سالم ) و المسؤلون في الدولة اليمنية (الجنوبيين و الشماليين) و الحكومة من يكون رائيس الوزراء لها جنوبي طبعاً (لكن اذا اكرمت الكريم ملكته واذا اكرمت اللئيم تمرد ) واعذروني عن اي اخطاء املائية وعدم ترتيب الكلام لانه نابع من حب اليمن وليس مثل الكذابيين
28‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 11
اعرف عنه ان اليمن الشمالي كان للمواطنيين اما الجنوبي كان للدولة
28‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 11
الجنوب كان اكثر تحضرا ومدنية من الشمال ، ومن يقول لك عن الاشتراكية والشمولية والبعد عن الدين ، فقد كان ذلك حال جميع العرب ايام القومية العربية

الشمال يعيش في قلاقل من زمان وتحكمه القبيلة ، حتى العديد من الحروب الجانبية سواء كانت مع الدولة أو بين القبائل نفسها لازال قائما الى اليوم في الشمال


اليوم تحكم الفئة الطاغية من الشمال اليمن ، ولك ان تقيم اليمن الحديث .
23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ابن الضالع.
10 من 11
لايوجد يمن شمالي ولا جنوبي كلو واحد وهاذي فعايل الاستعمار لا اكثر
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
ياأخي خل عنك النفاااااااااق أي تقدم وأي اقتصاد وأي أمن وأي رخاء وأي انتخابات في اليمن لاتكذبوا اليمن يعيش في ظلام دامس.
اليمن رمز للفساد والتخلف والهمجية لماذا العالم كله تقدم واليمن يرجع للوراء في كل شئ تريدون ان تقولوا ان اليمن يعيش في رخاء وامن واستقرار أثبت لي ذلك والله لو أتيت عندي في شبوه استطيع قتلك انت وقبيلتك كامله والحكومه لن تحاسبني ولن تسأل عليك اصلا وستحرضني على فعل المزيد من القتل .
ياأخوان الساكت عن الحق شيطان أخرس ونحن ابناء الجنوب العربي سعينا الى الوحده وفرحنا بها ولكنكم خنتم الله قبل كل شئ واستحليتم اررضنا
ونفطنا وغازنا وثرواتنا بما يسمى الوحده.

والله العظيم لا أفتخر أن أكون يمني   والنصر قريب بإذن الله .
14‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
مااد تعرف عند اليمن الجنوبي قبل دخول في الوحده مع اليمن الشمالي وهل الوحده كا نت خير له ام لا ؟ا رجو ارد
من رئيس اليمن السابق؟
كيف تعرف الشمال من الجنوب في مركز القطب الشمالي او الجنوبي
كيف تتعامل مع الزوج الجنوبي؟
هل انت مع انفصال اليمن الجنوبي ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة