الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو النزيف الداخلى و ما أنواعه و ما أسبابه ؟
الطب 20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة seed of culture (ahmed Elsayed).
الإجابات
1 من 22
نزف داخلي أو نزيف داخلي هو نزيف يحدث داخل الجسم. يمكن أن يكون حالة طبية طارئة وجدية حسب المكان الذي تحدث فيه مثل (دماغ، معدة، رئتين) و يمكن أن يُسبب الموت فعلاً أو السكتة القلبية إذا لم يتم معالجة النزيف بما يستلزمه بأسرع وقت ممكن.

_________

النزيف باعتبار مكانه نوعان :
1- خارجي
2- داخلي

وباعتباره مصادره ثلاثة أنواع :
1- شرياني
2- شعيري
3- وريدي

_________

النزف الداخلي قد يكون سببه الجرحِ المؤلم الذي يمكن أن يتسبب بإبطاء السرعة العاليِ أو الإيقاف المباغت في حادث سيارة، أَو بتمزق الوعاء الدموي نتيجة لضغط الدم العاليِ. أيضاً النزيف الداخلي يمكن أن يكون سببه الضرب أَو السير ضد جسم حادّ في تلك المنطقة المصابة .بعض الأمراضِ قد تسبب نزف داخلي أيضاً، مثل فيروس إيبيولا . هذه العدوى بالإضافة إلى الإصابات المماثلة مثل فيروس ماربيرغ هي نادرة لحسن الحظ. إنّ السببَ الأكثر شيوعاً للنزف الداخليِ هو ( carcinoma) السرطان السليلاني (نوع من أنواع السرطان)، أمّا في المنطقةِ المعوية أَو الرئة، أَو نادراً في الأعضاء الأخرى مثل البروستات أو البنكرياس أو الكلية.الأمراض الأخرى المرتبطة بالنزف الداخليِ تتضمّن داء أسقربوط ,الهيباتوما(hepatoma)، سرطان الكبد، (Thrombocytopenia ) قلة الصفيحات المناعية، حمل منتبذ، انخفاض درجة حرارة خبيث (malignant hypothermia) ، أكياس مبيضية، نقص فيتامين كي، و الهيموفيليا (hemophilia). بعض تفاعلات الدواء قد تسبب نزف داخلي أيضاً.
20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة َAziz Willim.
2 من 22
هو نزيف يحدث داخل الجسم. يمكن أن يكون حالة طبية طارئة وجدية حسب المكان الذي تحدث فيه مثل (دماغ، معدة، رئتين) و يمكن أن يُسبب الموت
20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة Naf MAFIA (NAy Ef).
3 من 22
تعريف النزيف :
هو خروج الدم خارج الوعاء الدموي الناقل له سواء كان ذلك وريدا أو شريان بطريقة الإصابة أو المرض داخل الجسم أو خارجة .
أسباب النزيف :-
1- الجروح والإصابات المباشرة للجسم .
2- أثناء أو بعد العمليات الجراحية .
3- أمراض الدم التى ينتج عنها نقص أحد عوامل التجلط .
4- النزيف الداخلي فى حالات قرحه المعدة , الأثنى عشر , الدرن , دوالي المريء .

أنواع النزيف :
النزيف باعتبار مكانه نوعان :
1- خارجي 2- داخلي
وباعتباره مصادره ثلاثة أنواع :
1- شرياني 2- شعيري 3- وريدي
1- النزيف الخارجي  
وهو النزيف العادي الذى نراه فى الجروح خارج الجسم كالنزيف الذى يخرج من سطح الجسم عند الإصابة .
2- النزيف الداخلي :
من الأوعية الدموية التى بداخل الجسم وهى لا ترى فى العادة على الأقل فى مراحله الأولى ويعتمد التشخيص على التليف الذى يحدثه النزيف وهو نوعان :
( أ ) – نزيف داخلي حقيقي حيث لا يوجد أي دم منظور كنزيف المخ ..
( ب)- نزيف داخلي ظاهر أي أن الدم يأخذ طريقة بوسيلة أو بأخرى إلى سطح الجسم ويتم ذلك عن طريقين :
1- فتحة من الفتحات الطبيعية فى الجسم كما فى حالات النزف المعدي أو المعوي .
2- سير الدم بين الأنسجة المختلفة ويظهر تحت الجلد على هيئة إزرقاق أو تجمع دموي .
(ب) – أنواع النزيف باعتبار مصدره :
1- شرياني 2- وريدي 3- شعيري
1- فى النزيف الشرياني يخرج الدم أحمر قاتم وعلى دفعات تطابق كل منها دقة من دقات القلب .
2- فى النزيف الوريدي يسيل الدم ويخرج باستمرار وحمرة الدم تكون داكنة قائمة أومائلة أو السواد .
3- فى النزيف الشعيرى ينشع ويخرج الدم كما لو كان رشحا على سطح الجلد من فتحات دقيقة ويكون أقرب إلى الإدماء منه إلى النزف

و الله اعلى و اعلم
20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة yasmin mdr (اللهم أقل عثاري).
4 من 22
النزيف الداخلي هو انقطاع عرق دموي داخل جسم الانسان بالقطع مما يؤدي الى نزيف داخلي واحتقانه داخل الجسم  وانواع النزيف بشكل عام

خارجي وداخلي

وله عده انواع قطع بالعرق الشريان وقطع بالعرق الوريدي وقطع بالشعيرات الدموية واخطرها القطع بالشريان فهو اسرع في نزيف الدم والاسرع الى الموت.
20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة الجيش الحر٠ (حماه الديار).
5 من 22
النزف الداخلي قد يكون سببه الجرحِ المؤلم الذي يمكن أن يتسبب بإبطاء السرعة العاليِ أو الإيقاف المباغت في حادث سيارة، أَو بتمزق الوعاء الدموي نتيجة لضغط الدم العاليِ. أيضاً النزيف الداخلي يمكن أن يكون سببه الضرب أَو السير ضد جسم حادّ في تلك المنطقة المصابة .بعض الأمراضِ قد تسبب نزف داخلي أيضاً، مثل فيروس إيبيولا . هذه العدوى بالإضافة إلى الإصابات المماثلة مثل فيروس ماربيرغ هي نادرة لحسن الحظ. إنّ السببَ الأكثر شيوعاً للنزف الداخليِ هو ( carcinoma) السرطان السليلاني (نوع من أنواع السرطان)، أمّا في المنطقةِ المعوية أَو الرئة، أَو نادراً في الأعضاء الأخرى مثل البروستات أو البنكرياس أو الكلية.الأمراض الأخرى المرتبطة بالنزف الداخليِ تتضمّن داء أسقربوط ,الهيباتوما(hepatoma)، سرطان الكبد، (Thrombocytopenia ) قلة الصفيحات المناعية، حمل منتبذ، انخفاض درجة حرارة خبيث (malignant hypothermia) ، أكياس مبيضية، نقص فيتامين كي، و الهيموفيليا (hemophilia). بعض تفاعلات الدواء قد تسبب نزف داخلي أيضاً.

[عدل]التشخيص

النزف الداخلي يمكن أن يكون جدّي لسببين:

الدم يمكن أن يضغط الأعضاء و يفقدهم وظيفتهم (كما يمكن أن يحدث في الودمة (haematoma)).
عندما لا يَتوقّف النزيف آنياً، فقدان الدم سيسبّب صدمة نزفية، ما يمكن أن يؤدي إلى ضررِ وموت الدماغ.
[عدل]المصطلح

النزف الداخلي يُدعى نزيف عادة، بالرغم من أنَّ التعبير عامُّ ويُستخدم للإشارة إلى كُلّ أنواع النزف.

أي حالة بسيطة من النزف الداخليِ تُؤدّي إلى كدمة( ecchymosis)، حيث يتوسع الدم تحت الجلد، يُسبّبُ تغيير لونه.منقووووووووول
20‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة mafia cubano (مافيا كوبا).
6 من 22
النزيف الداخلي يحدث داخل الجسم سواء تحت الجلد أو في تجاويف الجسم المختلفة كتجويف البطن،أو تجويف الصدر أو تجويف القناة الهضمية أو داخل الجمجمة،وبما أن مكان النزيف غير ظاهر فالشخص يعتمد على
العلامات والأعراض التالية:
1-إعياء شديد وشحوب في الوجه وبرودة في الأطراف.
2-إحساس الشخص المصاب بالعطش الشديد.3-صعوبة أو ضيق في التنفس.4-ضعف النبض وسرعته مع انخفاض في ضغط الدم.
5-إغماء وغيبوبة.
6-قيء دموي أو براز أسود في حالة نزف القناة الهضمية.

أشكال النزيف الداخلي:
أ-نزيف البطن:
الجروح العميقة التي تصيب البطن خطرة وذلك لأنها قد تصيب الأعضاء الداخلية مما يؤدي إلى نزف والتهاب داخلي
العلامات والأعراض:
1-ألم في جميع أنحاء البطن 2-نزيف من جروح ربما اقتصرت على ثقب صغير في منطقة البطن 3-أحيانا يخرج قسم من الأمعاء خارج الجرح 4-تقيؤ المصاب أحيانا 5-ظهور علامات الصدمة

ب- نزيف من جروح في الصدر:
العلامات والأعراض:
1-قد يشكو المصاب من ألم شديد في صدره2 -قد ينشأ لدى المصاب شعور بالدغر
3-يشعر المصاب بصعوبة في التنفس 4-ازرقاق الفم والأظافر والجلد مما يدل على الاختناق
5-سعال يرافقه خروج دم أحمر فاتح ممزوج بالزبد مما يشير إلى أن ضررا قد أصاب الرأتين 6-يسمع صوت الهواء الداخل إلى الصدر في أثناء تنفس المصاب
7-يخرج سائل ملوث بالدم بشكل فقاقيع من الجرح في أثناء الزفير 8-ظهور علامات وأعراض الصدمة

ج-النـزيف الرحمي:
ينزل الدم النازل من جدار الرحم إلى تجويف الرحم ومنه إلى خارج الجسم عن طريق المهبل وقد يكون النزف من عنق الرحم أو بطانته أو من قناة فالوب.
أسباب النـزف المهبلي:
1-اضطرابات العادة الشهرية
2-تقرحات عنق الرحم
3-أورام الرحم الليفية وسرطان الرحم 4-التهاب الغشاء المخاطي المبطن بالرحم
5-بداية الإجهاظ 6-تخلف قسم من المشيمة داخل الرحم عقب الولادة 7-أورام المبيضين في بعض الحالات
العلامات والأعراض:
1-نزف متوسط أو حاد من المهبل
2-ظهور علامات وأعراض الصدمة أحيانا
3-مغص حاد عند أسفل البطن
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة من أول السطر.
7 من 22
الاعضاء ماقصروا ..بارك الله فيكم جميعاً .
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
8 من 22
النزيف وأنواعة وكيفية اسعافه

   مقدمة : - ( 1 : 179 -180)
   من المعلوم أن الدم يجرى أثناء دورته داخل حلقة مغلقة من الأوعية الدموية مبطنة بطبقة من خلايا النسيج الطلائى يجعل هذه الأوعية من الداخل ملساء ولا يخفى أن للدم وظائف رئيسية يؤديها داخل الجسم أهمها :
   انه يحمل الأغذية والأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم ثم يعود من هذه الأنحاء حاملا معه مخلفات الاحتراق بما فيها ثاني أكسيد الكربون وتتولد باحتراق الأغذية طاقة حرارية يعمل الدم أثناء دورته على توزيعها بانتظام على مختلف الأنسجة وبذلك يحتفظ الجسم بدرجة حرارته الخاصة به .
   وللدم ضغطة وله حجم يملأ به تجويف الدورة ولهذا يدق القلب فى انتظام ليدفع إلى شرايين فى كل دقه من دقاته مقدار يساوى ذلك المقدار الذى يتسلمه من الأوردة .
   وإذا قطع جدار أي وعاء , كان من الطبيعي أن يسيل الدم من الثغرة أو القطع إلى خارج الدورة فإذا كانت الثغرة صغيرة والدم الأرب من الدورة لا يعدو فى مقداره القطرات سمي هذا إدماء كالذي يحدث مثلا عند وخذ الابره
   وإذا كانت الثغرة كبيرة وجرى الدم إلى خارج الدورة بمقادير ملحوظة ثم هذا النزيف

   تعريف النزيف : - ( 2 : 68 )

   هو خروج الدم خارج الوعاء الدموي الناقل له سواء كان ذلك وريدا أو شريان بطريقة الإصابة أو المرض داخل الجسم أو خارجة .

   أسباب النزيف :-

   1- الجروح والإصابات المباشرة للجسم .
   2- أثناء أو بعد العمليات الجراحية .
   3- أمراض الدم التى ينتج عنها نقص أحد عوامل التجلط .
   4- النزيف الداخلي فى حالات قرحه المعدة , الأثنى عشر , الدرن , دوالي المريء .

   أنواع النزيف :- ( 1 : 180 – 181 )

   النزيف باعتبار مكانه نوعان :
   1- خارجي 2- داخلي
   وباعتباره مصادره ثلاثة أنواع :
   1- شرياني 2- شعيري 3- وريدي




   1- النزيف الخارجي :- ( 3 : 72- 73)

   وهو النزيف العادي الذى نراه فى الجروح خارج الجسم كالنزيف الذى يخرج من سطح الجسم عند الإصابة .

   2- النزيف الداخلي :

   من الأوعية الدموية التى بداخل الجسم وهى لا ترى فى العادة على الأقل فى مراحله الأولى ويعتمد التشخيص على التليف الذى يحدثه النزيف وهو نوعان :

   ( أ ) – نزيف داخلي حقيقي حيث لا يوجد أي دم منظور كنزيف المخ ..

   ( ب)- نزيف داخلي ظاهر أي أن الدم يأخذ طريقة بوسيلة أو بأخرى إلى سطح الجسم ويتم ذلك عن طريقين :

   1- فتحة من الفتحات الطبيعية فى الجسم كما فى حالات النزف المعدي أو المعوي .
   2- سير الدم بين الأنسجة المختلفة ويظهر تحت الجلد على هيئة إزرقاق أو تجمع دموي .

   (ب) – أنواع النزيف باعتبار مصدره :

   1- شرياني 2- وريدي 3- شعيري

   1- فى النزيف الشرياني يخرج الدم أحمر قاتم وعلى دفعات تطابق كل منها دقة من دقات القلب .
   2- فى النزيف الوريدي يسيل الدم ويخرج باستمرار وحمرة الدم تكون داكنة قائمة أومائلة أو السواد .
   3- فى النزيف الشعيرى ينشع ويخرج الدم كما لو كان رشحا على سطح الجلد من فتحات دقيقة ويكون أقرب إلى الإدماء منه إلى النزف .






   أعراض النزيف الدموي عامة سواء كان خارجيا أو داخليا وذلك إذا كان شديدا مستمرا :

   1- سرعة فقدان القوة مصحوبا بدوار وإغماء لقلة إمداد المخ والمراكز الحيوية بالدم اللازم لها وقد يفقد المصاب وعيه .
   2- طنين فى الأذنين وإضطرابات فى إبصار العينين
   3- عسر فى التنفس مع سرعته وذلك لعدم أمكان الجسم الحصول على كفايته من الأكسجين .
   4- قد يبدو عليه الضجر وعدم الاستقرار للحاجة للهواء ويحاول أن يجذب ما حول عنقه من ملابس .
   5- يأخذ النبض فى الضعف والسرعة حتى يتعذر جسه عند الرسغ .
   6- هبوط مستمر فى ضغط الدم وذلك للأقلال من كمية النزيف .
   7- انخفاض فى درجة الحرارة – فيبرد الجسم ويبلل بالعرق .
   8- شحوب وبهتان فى الوجه والشفتين وانكماش فى أوعية الجلد والأغشية المخاطية فيتسبب عن ذلك برودة هذه السطوح وبهتان لونها .
   9- جفاف الفم و الشفتين مع الشعور بظمأ شديد .

   فإذا ما شوهدت هذه الأعراض دون رؤية دم منظور وجب اعتبار الإصابة كأنها حالة نزيف دموي داخلي شديد تستدعى عناية خاصة وتنقل فورا للمستشفى .

   أخطار النزيف : - ( 1 – 81 : 82 )

   للنزيف أخطار تتناسب تناسب طرديا مع :
   1- مقداره
   2- السرعة التى يحدث بها
   3- الصدمة التى تنتج عنه
   4- إلى حد ما على صحة الشخص وسلامه أوعيته ودمه

   أولا : المقدار :-

   قد تفقد مقدار صغير من الدم ويقوم الجسم من تلقاء نفسه بتعويضه دون ان يكون بذلك اثر يذكر اذ خطر على صحة المصاب فكثير ما سحب من دم الشخص السليم ( فى عمليات نقل الدم ) نحو 500سم3 فيعمل الجسم على تلافى أثارها فى مدى ساعة من الزمن وقد يقوى الجسم السليم على مقاومة النزيف ما بقى مقداره أقل من 30 % من حجم الدم .
   فأن وصل النزيف إلى هذا الحد أو زاد عنه ولم نسارع بإسعافة أدى إلى الموت وقد يكون النزيف خطيرا بالرغم من ضائله مقداره إذا حدث فى عضو حيوي مهم كالمخ .

   ثانيا : السرعة : -

   من الطبيعي أنه إذا كانت سرعة النزيف قليلة أمكن تدراك الخطر بسهولة فإذا كان الوعاء النازف صغيرا أمكن الجسم ( فى حالات البسيطة ) أو أمكن المسعف بتدارك الأمر .
   لذا كان النزيف من الشعيرات ( أن لم يحدث فى عضو حيوي ) أقل شأنا بينما النزيف الشرياني أشدها خطرا ويزداد خطره كلما كبر حجم الشريان

   ثالثا : الصدمة : -

   هي من أهم مضاعفات النزيف التى يجب علينا أن نسرع بعلاجها وهى عبارة عن حاله شديدة من الهبوط تضطرب بها الدورة الدموية , ويهبط فيها ضغط الدم هبوطا شديدا , ويضعف النبض والتنفس وأن زادت سرعتهما , وتهبط درجة حرارة الجسم , ويصفر لون المريض وتغور عيناه ويشعر بضعف فى قوة أبصاره وطنين فى الأذن وقد يفقد وعيه ومن الممكن أن ينتهي أمره بالموت أن لم يسعف بالعلاج .
   وقد تكون سبب الصدمة فى حالات النزيف هو التنبيهات الحساسة التى تنهال على المخ من العضو المصاب وتضاعف المراكز الحيوية العصبية المهمة ( كالمركز المحرك للأوعية ) ضعفا أشبه ما يكون بالشلل المؤقت كما قد يكون سببها هو تفريغ الأوعية من الدم الذى كان بها من قبل مع ما يترتب على ذلك من نتائج أو قد يكون امتصاص بعض المواد من الأنسجة المتهتكة هو السبب فى ذلك.

   رابعا : سلامه الجسم وأهميتها فى حاله النزيف : -

   فلا شك أن المصابين بفقر الدم ( الأنيميا ) أو تصلب الشرايين أو أى مرض يعوق تجلط الدم لا يقوى على احتمال النزيف بالقدر الذى يقوى به الأصحاء على احتماله .





   * التغيرات التى تطرأ على الجسم لمقاومه النزيف :-

   يطرأ على الجسم عند النزيف وبعده كثيرا من التغيرات بعضها سريعا والأخر بطيء والغرض منها العمل على إيقاف النزيف وتعويضه .
   فإذا فشلت هذه المحاولات التى يقوم بها الجسم كان لابد من تدعيمها بمختلف الوسائل الطبية لكي تنقذ حياه المصاب .

   * من التغيرات السريعة مايلى :

   1- تجلط الدم على الثغرة الموجودة فى جدار الوعاء , والغرض من ذلك سد هذه الثغرة حتى يقف النزيف .
   2- انكماش الطحال ليدفع إلى الدورة ما كان مودعا فيها من دم غنى بالكرات الحمراء والبيضاء فيعوض بذلك كل أو بعض ما قد نزف من الدم .
   3- هبوط ضغط الدم فى الحالات التى يكون فيها النزيف سريعا مثل النزيف الشرياني ويعمل هبوط ضغط الدم بطريقة غير مباشرة على إقلال كمية النزيف . ( 1 : 84)
   4- ازدياد التنفس يؤدى نقص ضغط الدم إلى تنبيه مركز التنفس العصبى فيزداد عمق التنفس وسرعته وفى النزيف الشديد يتكرر الشهيق والزفير الطويل من نوع التنهيدات أو قد يصبح التنفس ذا نوبات متقطعة , كما قد يعدو شهيقا خاطفا ( فهقات ) .
   5- إعادة توزيع الدم الباقي بالدورة بالطريقة التى تكفل تفادى المخاطر ذلك ان النزيف الشديد يؤدى إلى هبوط فى ضغط الدم ثم إلى عدم امتلاء الأوعية تماما بالدم الباقي ويقل تبعا لذلك أمداد المخ والمراكز الحيوية فيه بالدم الازم لها , وهذا هو سبب الشعور بالإغماء والاضطراب البصر وطنين الأذن , على أن تفريغ الأوعية من الدم بعض الشيء تسبب أفعالا منعكسة تؤدى إلى انكماش أوعية الجلد والأغشية المخاطية والأحشاء فيرتفع بذلك الضغط من جديد وتمتلىء الدورة نوعا ما ويتجه الدم فيها إلى الأعضاء المهمة كالمخ والمراكز الحيوية والقلب . وانكماش أوعيه الجلد والسطوح المخاطية هو السبب فى بروده الجلد وبهتان اللون . كما أن ارتفاع ضغط الدم بعد هذا الانكماش قد يكون مراعاة لاستئناف النزيف من جديد .
   6- تعويض سائل الدم ويتم ذلك بمرور محلول مائي من سائل الأنسجة إلى داخل الأوعية يضاف إليه بعض البروتينات فيما بعد وتبدأ هذه العملية بعد النزيف مباشرة كما قد تؤجل بضع ساعات قبل ان تتم ومن الطبيعي عند مرور هذا السائل إلى الدم أن يقل عدد الكرات الحمراء فيه وأن يشعر الإنسان بالظمأ نتيجة لقلة سائل الأنسجة حول الخلايا لذا كان شرب الماء أو حقن السائل من العوامل التى تساعد على استرداد التوازن المائي للجسم وعلى رفع الدم إلى ما كان عليه من قبل النزيف .
   * من أهم المتغيرات البطيئة : -

   تعويض كرات الدم الحمراء والبيضاء , ويتم هذا بتكوين كرات جديدة تولد الكرات فى نخاع العظام الأحمر وقد يستغرق هذا عده أيام أو أسابيع فيتوقف مدى تعويض الكرات على تكوين بنية الشخص قبل النزيف ومدى حيوية خلاياه وأيضا على مدى جوده تغذيه المريض فى دور النقاهة .

   علاج النزيف :

   ( أ ) – للنزيف البسيط :

   تضم ناحيتي الجرح ويضغط عليها بقطعة من القطن مبلله بالكحول إلى ان يتجلط الدم , وفى أثناء ذلك يرفع الطرف المصاب إلى أعلى حتى يقل ورود الدم إليه . وهذا يوقف النزيف فى حالات الجروح الصغيرة والنزيف الشعيرى والوريدي الصغير .

   ( ب ) – للنزيف الشديد الخارجي :

   إذا كان النزيف شديدا من شريان فيكون إيقافه بالطرق الآتية :

   1- الضغط بالأصابع مباشرة
   2- الضغط المركزي
   ( أ ) – باليد ( ب ) – أو برباط حبس الدم
   3- إستعمال المواد الموقفة للنزيف .
   4- إستعمال الكي بالكهرباء فى العمليات .

   أولا : الضغط بالأصابع مباشرة :

   يفتح الجرح وتضغط الأصابع مباشرة على نقطة النزف إلى أن يربط الوعاء المقطوع .

   ثانيا : الضغط المركزي : -

   وهو الضغط على الشريان المتسبب فى النزيف بين الجرح والقلب وذلك :
   ( أ ) باليد : وفى حالة الشرايين التى يمكن ضغطها لوجودها قريبة من سطح الجسم ويمكن ضغطها على أحد العظام خلفها وذلك فى أماكن معينة وهى كما يلي :
   أماكن الضغط المركزي باليد :

   1- فى حالة النزيف فى الكتف أو تحت الإبط يضغط الشريان تحت الترقوة خلف وسطها على الضلع الأول .
   2- فى حالة النزيف بالساعد يضغط على الشريان العضدي وسط العضد من الناحية الإنسية لعظمة العضد .
   3- فى حالة نزيف الساعد أيضا يمكن الضغط بواسطة فوطة صغيرة فى تجويف الكوع من الأمام ثم يثنى الساعد على العضد ويربط برباط .
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة قاموس (يوسف باشا).
9 من 22
النزيف الداخلي يحدث داخل الجسم سواء تحت الجلد أو في تجاويف الجسم المختلفة كتجويف البطن،أو تجويف الصدر أو تجويف القناة الهضمية أو داخل الجمجمة


أشكال النزيف الداخلي

أ-نزيف البطن:
الجروح العميقة التي تصيب البطن خطرة وذلك لأنها قد تصيب الأعضاء
الداخلية مما يؤدي إلى نزف والتهاب داخلي
العلامات والأعراض

1-ألم في جميع أنحاء البطن2-نزيف من جروح ربما اقتصرت على ثقب صغير في منطقة البطن3-أحيانا يخرج قسم من الأمعاء خارج الجرح
4-تقيؤ المصاب أحيانا5-ظهور علامات الصدمة

ب- نزيف من جروح في الصدر:

العلامات والأعراض

1-قد يشكو المصاب من ألم شديد في صدره2-قد ينشأ لدى المصاب شعور بالدغر
3-يشعر المصاب بصعوبة في التنفس
4-ازرقاق الفم والأظافر والجلد مما يدل على الاختناق5-سعال يرافقه خروج دم أحمر فاتح ممزوج بالزبد مما يشير إلى أن ضررا قد أصاب الرأتين6-يسمع صوت الهواء الداخل إلى الصدر في أثناء تنفس المصاب
7-يخرج سائل ملوث بالدم بشكل فقاقيع من الجرح في أثناء الزفير
8-ظهور علامات وأعراض الصدمة

ج-النـزيف الرحمي:

ينزل الدم النازل من جدار الرحم إلى تجويف الرحم ومنه إلى خارج الجسم عن طريق المهبل
وقد يكون النزف من عنق الرحم أو بطانته أو من قناة فالوب.

أسباب النـزف المهبلي:

1-اضطرابات العادة الشهرية
2-تقرحات عنق الرحم
3-أورام الرحم الليفية وسرطان الرحم4-التهاب الغشاء المخاطي المبطن بالرحم
5-بداية الإجهاظ6-تخلف قسم من المشيمة داخل الرحم عقب الولادة7-أورام المبيضين في بعض الحالات
العلامات والأعراض:

1-نزف متوسط أو حاد من المهبل
2-ظهور علامات وأعراض الصدمة أحيانا
3-مغص حاد عند أسفل البطن

منقول والله اعلم
=====================
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة bibabiba (bibaa biba).
10 من 22
هو نزيف يحدث داخل الجسم. يمكن أن يكون حالة طبية طارئة وجدية حسب المكان الذي تحدث فيه مثل (دماغ، معدة، رئتين) و يمكن أن يُسبب الموت
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة T.a.t.u -Taty.
11 من 22
النزيف بشكل عام ليه سبب من اتنين
1-سبب موضعي
خبطة او مرض معين في المكان دا

2-سبب عام
يغني حالة مرضية في الجسم كله مثل مرض الهيموفيليا أو نتيجة عن القيام بعمليات جراحية او...الخ
................................................................................
النزف الداخلي هو النزف الذي يصيب أعضاءاً داخلية في جسم الإنسان، فيكون مصدر النزف لا يُرى من خارج جسم الإنسان. من الأمثلة على النزف الداخلي: نزف المعدة الذي تسببه القرحة المعوية، نزف معوي، نزف رئوي، نزف دماغي،... الخ

خطورة النزف الداخلي تكمن في أنه أصعب للتعرف عليه من النزف الخارجي، وإذا ما كان هناك شك بنزف داخلي فإنه بحاجة إلى فحوصات طبية للوصول إلى موقعه، والتعرف على مصدره.
..............................................................................
يعتبر النزف الداخلي بسبب كونه غير مرئي أكثر خطراً على حياة المريض من النزف الخارجي الذي يقود المريض بسبب المنظر المنفر للدم إلى العلاج مباشرة. بينما النزف الداخلي يعتبر مختفياً، وبالتالي قد لا تتم ملاحظته. وخطر النزف الداخلي يعتمد على حدة النزف، فالنزف الداخلي الحاد يشكل خطراً مباشراً على حياة المريض وذلك لأنه يفقد المريض كميات من الدم الذي هو سائل الحياة الضروري. ويمكن أن ينزف المريض حتى الموت دون أن يكون ظاهراً عليه إلا في المراحل الأخيرة. وهذا مايجعل النزف الداخلي يحتاج إلى علاج طبي في مستشفى مجهز بغرف عمليات. ولا مكان لعلاج النزف الداخلي الحاد في العيادات الطبية.

كما أن النزف الدماغي يمكن أن يؤدي من خلال الضغط على خلايا الدماغ إلى الوفاة، دون أن يرافقه فقدان كميات كبيرة من الدم.
...........................................................................
  ***الوهن العام، وتغير لون الجلد (يصبح باهتاً) وتصبب العرق المرافق لهبوط في ضغط الدم كلها دلائل على نقص حاد في كمية الدم، وقد تكون أعراض نزف داخلي حاد!
  ***اختلاف لون البراز وتحوله إلى أسود اللون، أو اللون الغامق إذا كان من المعدة، أو الإسهال الغامق اللون إذا كان من الأمعاء، فيكون قريباً من اللون البني الغامق جداً ويميل إلى السيولة.
  ***القيء الأسود أو المائل إلى السواد، وهو أيضاً دلالة على نزف المعدة ونزف المريء.

السبب في تغيرّ لون الإخراجات في حالة النزف المعوي إلى الإسوداد هو في أكسدة اليحمور بفعل عصارة المعدرة فيتغير لون الدم من اللون الأحمر إلى الأسود.

  ***فقر الدم وفقر الدم يمكن ملاحظته في جميع حالات النزف المزمنة، أما في النزف الحاد، فيظهر فقر الدم في حالة ما كان النزف مستمراً لساعات، أما النزف الحاد جداً فلا تعطي نسبة الدم أي دليل عليه، إذ أن النزف يكون أسرع من تأقلم الدم عليه!!

وفقر الدم لا يعني بالضرورة أن سببه نزفاً فهناك أسباب أخرى لفقر الدم غير النزف مثل نقص التغذية وأمراض الدم المزمنة... الخ. راجع فقر الدم

  ***القيء أو الغثيان، أو اختلال التوازن وفقدان الوعي، وكلها أعراض قد تدُل على النزف دماغي، وبخاصة إذا سبقها حادثٌ ما رافقه إصابة للرأس أو الجمجمة.
............................................................................
حتى يتم تشخيص النزف الداخلي لابد من معرفة الأعراض دواعي الشك في وجود النزف الداخلي أصلاً. فلو كان هناك شك في وجود نزف دماغي، فلابد من فحص المريض من قبل طبيب مباشرة، يقوم الطبيب بفحص الوظائف الدماغية، فإذا كانت نتيجة الفحص تساند الشك في وجود نزف دماغي، فإنه لابد من تصوير طبقي للجمجمة والدماغ. وإذا كان هناك شك في نزف معوي، فإنه يتم إجراء فحص مخبري للبراز والقيء، فإذا أثبت الفحص المخبري وجود الدم فلابد من إجراء تنظير داخلي علوي وسفلي للجهاز الهضمي وهكذا دواليك.
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة miss ayat (مس ايات).
12 من 22
هو النزيف الداخلي وهو عكس النزيف الخارجي ..
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة sorry sorry (Flam Ingo).
13 من 22
اعوذبلله من شره ..!!
بعيد عنكم انشالله ...!
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة فنكش...
14 من 22
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

تعريف النـــزيــــــف وطرق علاجه

الإسعافات الأولية للنزيف




الإصابة بالنزف الشديد قد تؤدي إلى حدوث الوفاة خلال دقائق . فالنزف الناجم عن معظم الجروح البسيطة ، يتوقف تلقائياً في زمن قصير بعد تَخَثُّر الدم (أي يصبح متجلطاً)، غير أن التخثر وحده لا يوقف تدفق الدم من الجروح الكبيرة . وعندما تقوم بعلاج مصاب ينزف ، عليك محاولة إيقاف النزف وحماية المصاب من الإصابة بمزيد من الجروح ، وتجنّب الإصابة بالصدمة. وكما هو الحال في أي موقف يتعلق بالإسعافات الأولية،عليك طلب المساعدة الطبية فورًا.

وبتفصيل أكثر نقول إن النزيف هو تدفق أو خروج الدم خارج الأوعية الدموية ( نزيف شرياني - نزيف وريدي - نزيف شُعيري) .

الأهداف :

1. السيطرة على النزيف.

2. الحد من تلوث الجرح.

3. نقل المصاب بسرعة إلى المستشفى .

أنواع النزيف :

أولاً : النزيف الخارجي :

o نزيف خارجي حاد

o نزيف خارجي بسيط

ثانياً : النزيف الداخلي .

سؤال / ما هو النزيف الخارجي وما هي أعراضه ؟

جواب / هو خروج الدم من الوعاء الدموي المنبثق المفتوح إلى خارج الجسم فيُرى الدم ويُحس .

الأعراض هي :

1. وضوح فقدان الدم الخارجي.

2. إذا كان النزيف حاد ، أعراض وعلامات الصدمة هي :

o يشعر المصاب بالضعف و الدوخة .

o يبدو الشحوب على الوجه والشفتين .

o برودة الأطراف .

o بطء أو عمق في التنفس .

o سرعة النبض .

o زغللة في العينين .

o يصبح المصاب قلقاً وكثير الكلام .

o ربما يفقد الوعي .

تنبيه : في حالة النزف الداخلي يترتب عليه نقل المصاب بسرعة إلى المستشفى .

طرق إسعاف النزف الخارجي :

1. يوقف النزف بالضغط المباشر ( إذا لم توجد أجسام غريبة في الجرح ) بالضمادات .


2. إذا كان هناك جسم غريب وظاهر للعيان ، فيمكن إزالته بسهولة بواسطة قطعة نظيفة .

3. يضغط ضغط غير مباشر إذا كانت هناك أجسام غريبة داخل الجرح ، وذلك بالضغط أعلى الجرح مع وضع ما يكفي من الشاش على أطراف الجرح بعلو كاف ثم ثبته برباط مشدود .

4. حافظ على الجزء المصاب مرفوعاً.

5. أبقي المصاب مستلقياً على ظهره إذا أمكن لمنع الصدمة.

6. أنقل المصاب بسرعة إلى المستشفى.

سؤال / ما هو النزيف الداخلي وما هي أعراضه ؟

جواب / هو انبثاق الدم من الأوعية الدموية إلى داخل الأنسجة أو تجويف من تجاويف الجسم فلا يرى بالعين بل يُعرف عن طريق الأعراض المصاحبة .

الأعراض هي :

1. عدم ظهور الدم وفقدانه خارج جسم المصاب الداخلي .

2. أعراض وعلامات الصدمة.

3. وجود ألم وضعف حول المنطقة المصابة.

4. قد يظهر الدم من إحدى فتحات الجسم.

5. قد يظهر كدمات على منطقة الجلد المصابة

الإسعاف:

1. مدد المصاب على الأرض وأجعل رأسه منخفضاً مع الحرص على وضع مجرى التنفس مفتوحاً .

2. ارفع رجليه إذا كانت الحالة المصاب تسمح بذلك.

3. قم بإزالة أي ملابس ضيقة حول العنق والصدر والخصر.

4. طمئن المصاب

5. تحقق من سرعة التنفس ( 16 - 18 ) والنبض ( 60 - 80 ) ومستوى الاستجابة كل عشر دقائق.

6. إذا فقد المصاب وعيه ، أفتح مسلك الهواء ، وأعمل على إنعاشه إذا لزم الأمر.

7. غطي المصاب وضعه تحت بطانية.

8. لا تعط المصاب أي شيء عن طريق الفم

9. أنقل المصاب بسرعة إلى المستشفى .

ملاحظــات : إذا لم يتوقف نزيف الجلد بالضغط يُربط الطرف المصاب في موضع النزيف بمنديل أو رباط شاش ولا يُستعمل حبل أو خيط. يتم فك الرباط كل نصف ساعة للتأكد من إيقاف النزيف وحتى يُسمح للدم أن يُكمل دورته في الطرف المصاب حتى لا يعانى الطرف المصاب من تلف نتيجة عدم وصول الدم إلية .

لا تستخدم البُن وما شابهه لإيقاف النزيف . رفع الجزء المصاب كلما أمكن ذلك إلا إذا كان هناك شك في وجود كسر .اهتم بالنظافة والتعقيم إذا لم يكن النزف خطيرًا ويَستدعى السرعة في التعامل معه.



************************************************



وهناك نزف آخر غير نزف الجروح وهو :

1. نزيف الانف:

وهو قد ينتج عن ضربه شديدة على الأنف أو ارتفاع في درجة الحرارة أو من هم مصابون بسيولة في الدم، ولإيقاف النزيف الأنفي . يطلب من المصاب أن يضغط بإصبعه بشدة على الجزء الأسفل الطري من الأنف، يجلس المصاب في الهواء الطلق ويكون رأسه مائلاً قليلاً إلى الأمام حتى لا يسيل الدم إلى الحلق والحنجرة فيسبب له القيء . حل كل الأربطة الضيقة حول رقبة المريض - إن وجد - يمكن استخدام كمادات ثلج أو مياه مثلجة فوق الأنف فهذا يساعد على انقباض الأوعية الدموية وإيقاف النزيف . في الحالات المستعصية تكسر حقنة أدرينالين في رباط شاش على شكل فتيل ويوضع في الأنف، و يتم التنبيه على المريض بعدم لتمخط لبضع ساعات بعدها حتى لا يتكرر النزف.

لكن احترس:

• إذا كان السائل مائي القوام مُدمّم وذلك من الأُذن.

• إذا كان السائل نفس القوام مائي مخلوط بدم.

فأي من الحالتين قد تعنى كسر في قاع الجمجمة وخاصة إذا حدث هذا بعد حادثة أو سقوط من أعلى وهى حالة خطيرة 0 فلا تضيع الوقت في إيقاف النزيف بقدر ما تهتم بنقل المصاب إلى المستشفى في أسرع وقت.

2. نزيف الاسنان:

في حالة استبدال الأسنان اللبنية للأطفال أو نتيجة صدمة للكبار قد تسقط أحد الأسنان .

في هذه الحالة توضع قطعة قماش نظيفة أو قطن سميكة بين فكّى الأسنان ويستمر المصاب في الضغط عليها ويكون سمك القطن بحيث لا يسمح للفكين بالتلامس ويتم تغير القطنه بأخرى إذا لم يتوقف النزيف وبعد التوقف لا يُسمح للمريض بغسل الفم حتى لا تتحرك الجلطة ويعود النزيف مرة أخرى .

ولا تنســى أن استدعاء الطبيب في حالة النزف الخطير أو نزيف الأنف والأذن ضروري حتى وإن تمكنت من إيقافه
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
15 من 22
هو خروج الدم من الاوعية الدموية سواء إلى خارج الجسم أو داخل الجسم .. و عليه فإن النزيف يقسم إلى:

* نزيف داخلي (Internal Bleeding): كما قلنا خروج الدم من الاوعية الدموية ولكن داخل الجسم. كما يحدث في الرضوض حيث نرى بقع زرقاء او حمراء قاتمة و تورم.

* نزيف خارجي (External Bleeding): هو خروج الدم من الاوعية الدموية إلى خارج الجسم كما نراه في الجروح حيث يشق الجلد ويخرج الدم.

و بالاضافة الى هذا التقسيم بالامكان تقسيم النزيف إلى انواع اخرى حسب الوعاء الدموي الذي يخرج منه الدم:

* نزيف شرياني(Arterial Bleeding): أي أن الدم يخرج من الشريان و هذا يحدث في الجروح العميقة ويكون الدم أحمر فاقع و يتدفق بقوة على شكل دفعات (يتوافق مع نبضات القلب) ويصعب السيطرة عليه.

*نزيف وريدي(Venous Bleeding): أي أن الدم يخرج من الوريد و عادة يكون الدم أقل تدفقاً من دم الشريان ، ولا يدفق على دفعات بل يكون مستمراً بنفس المستوى ، و يكون لون الدم أحمر داكن او غامق والسيطرة عليه اسهل من النزيف الشرياني.

* نزيف شعري أو شعيري(Capillary Bleeding): وهو خروج الدم من الشعيرات الدموية وهي عبارة عن اوعية دموية دقيقة جداً تشبه في رقتها الشعر ولذلك سميت بالشعيرات الدموية. وبالطبع يكون تدفق الدم منها بسيط للغاية على شكل نقاط فقط.
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة الخاشع لله.
16 من 22
هو خروج الدم خارج الوعاء الدموي الناقل له سواء كان ذلك وريدا أو شريان بطريقة الإصابة أو المرض داخل الجسم أو خارجة .
أسباب النزيف :-
1- الجروح والإصابات المباشرة للجسم .
2- أثناء أو بعد العمليات الجراحية .
3- أمراض الدم التى ينتج عنها نقص أحد عوامل التجلط .
4- النزيف الداخلي فى حالات قرحه المعدة , الأثنى عشر , الدرن , دوالي المريء .
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة ابو سيد المصري (king Tut).
17 من 22
نزيف يحدث داخل الجسم

شكرا على الاسئلة العلمية
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة Moon Walk.
18 من 22
النزيف الخارجي :

  وهو النزيف العادي الذى نراه فى الجروح خارج الجسم كالنزيف الذى يخرج من سطح الجسم عند الإصابة .

النزيف الداخلي :

  تكون من الأوعية الدموية التى بداخل الجسم وهى لا ترى فى العادة على الأقل فى مراحله الأولى ويعتمد التشخيص على التليف الذى يحدثه النزيف
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة rahaf adal.
19 من 22
مثل لو وقعت

سيحدث نزيف داخلي بعض الأحيان
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 22
نزف داخلي أو نزيف داخلي هو نزيف يحدث داخل الجسم. يمكن أن يكون حالة طبية طارئة وجدية حسب المكان الذي تحدث فيه مثل (دماغ، معدة، رئتين) و يمكن أن يُسبب الموت فعلاً أو السكتة القلبية إذا لم يتم معالجة النزيف بما يستلزمه بأسرع وقت ممكن.


النزيف باعتبار مكانه نوعان :
1- خارجي
2- داخلي


  أسباب النزيف :-

  1- الجروح والإصابات المباشرة للجسم .
  2- أثناء أو بعد العمليات الجراحية .
  3- أمراض الدم التى ينتج عنها نقص أحد عوامل التجلط .
  4- النزيف الداخلي فى حالات قرحه المعدة , الأثنى عشر , الدرن , دوالي المريء .
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
21 من 22
خروج الدم خارج الوعاء الدموي الناقل له سواء كان ذلك وريدا أو شريان بطريقة الإصابة
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 22
النزيف الداخلي هو انقطاع عرق دموي داخل جسم الانسان بالقطع مما يؤدي الى نزيف داخلي واحتقانه داخل الجسم >>>> يكفيك الشر
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة al warda.
قد يهمك أيضًا
ماهو نزيف داخلى
ما الذي يوقف النزيف؟
ما أسباب النزيف بعد الولادة ؟
ما هو مرض الـ phlegmon ؟ و ماهي أسبابه و طرق علاجه؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة