الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى قوله تعالى عبس وتولى اذا جاءه الاعمى__________
ما معنى قوله تعالى عبس وتولى اذا جاءه الاعمى_________من سورة عبس
القرآن الكريم 3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
الإجابات
1 من 9
هذه الايه نزلت في الرسول حين عبس بوجهه الاعمى حين جائه ليسئله في أمر
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة um_salma.
2 من 9
تفسيـــــر الآيه ~

وله -جل وعلا-:  عَبَسَ وَتَوَلَّى   يعني: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما جاءه عبد الله بن أم مكتوم قطّب بوجهه وكلحه، وهذا إشارة إلى أنه - صلى الله عليه وسلم - لم يرتض قدوم عبد الله بن أم مكتوم عليه؛ لأنه كاد يقطع حديثه مع أولئك الكفار.

وقوله: وَتَوَلَّى أي: أعرض عن عبد الله بن أم مكتوم -رضي الله تعالى عنه-.

وقوله: أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى أي: لأجل أن جاءه الأعمى، وعبد الله بن أم مكتوم كان رجلا أعمى، والله -جل وعلا- هاهنا ذكره باللقب، ولم يذكره بالاسم، فبعض العلماء قالوا: إن الله -جل وعلا- ذكره بهذه الصفة -صفة العمى-؛ ليستعطف القلوب عليه، قلب النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ لأن هذا الرجل لما يقال: إنه أعمى، فهو أجدر أن يرأف به وأن يرحمه، وبعض العلماء يقول: إنه ذكره بهذا اللقب -لقب العمى-؛ ليبين عذر عبد الله بن أم مكتوم لما قدم على النبي - صلى الله عليه وسلم -، وهو يتحدث مع رؤساء قريش، فكأنه يقول: إن عبد الله بن أم مكتوم قطع هذا الحديث؛ لكونه أعمى لا يرى.

~
~

ان أردت تفسير السورة كاملا زر الرابط الآتي
http://www.taimiah.org/Display.asp?f=part30-00005.htm‏
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة نادرة الوجود.
3 من 9
حشى للرسول الله ان يعبس في وجه انسان جاء ليتزكى
وكيف يعبس رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجه انسان مؤمن جاء ليتزود لاخرته  والله يخاطب رسوله ويقول " إنك لعلى خلق عظيم"
فكيف يستوى الخلق العظيم مع العبوس والاعراض عمن جاء يتزكى ؟

انما نزلت هذه الآيات في شخص آخر تضايق من وجود عبد الله ابن ام مكتوم عندما جاء الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولم يحب ذلك الرجل الغنى وجود هذا الفقير في حضرت الرسول صلى الله عليه واله وسلم معه في وقت واحد

اتقوى الله ولا تعرضوا برسول الرحمة والانسانيه خير من خلق الله واصطفى
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة أمير الأمراء.
4 من 9
نعم الصحيح انها نزلت في الرسول صلى الله عليه وسلم

و من يقول حاشى للرسول فعل ذلك و يدعي البعض ومنهم الشيعة الامامية الاثناعشرية بعصمة الانبياء عصمة مطلقة !
رغم ان الانبياء عصمتهم ليست مطلقة انما في التبليغ و كبائر الذنوب اما صغائرها فليسوا كذلك و حتى النسيان .

و الدليل على ذلك

موسى و هارون نبيين معصومين .
قال تعالى : وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه

نرى ان موسى رمى بالالواح المقدسه و اخذ برأس اخيه هارون و جره ...

و ايضا النسيان يمكن ان يحدث
قال تعالى:  قال لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا
و كان الخطاب هنا من موسى الى الخضر عليهما السلام و دليل على ان نبي الله موسى نسي ، و العصمة ليست مطلقة و النسيان شيء طبيعي .

و الله تعالى اعلم
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة الجياش.
5 من 9
الصحيح "عبس وتولى ان جاءه الاعمى" وليس اذا جاءه الاعمى

تفسير هذه الايه محل خلاف فمنهم من يقول انها نزلت في رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ومنهم من يقول انها نزلت في رجل من بني اميه وبرأيي ان اعتماد احد الاراء لا يعد منهجاً علمياً رصيناً بل يجب علينا البحث والتوصل الى الحقيقه من خلال بحثنا واكيد حينها سنصل الى الرأي الصحيح فاستعمال العقل هو وسيلة العقلاء للتوصل الى الحقيقه في الامور الاشكاليه
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Usama (Usama Khaleel).
6 من 9
في الآية مسائل :

الأولى : الذي عبس هو الرسول صلى الله عليه وسلم ولا مجال للشك في ذلك فقد صح الخبر عن عائشة رضي الله عنها ، وصح أيضا عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، والأعمى هو ابن أم مكتوم رضي الله عنه .

الثانية : الأنبياء معصومون من الكبائر والصغائر ، إلا ما كان يقصد فيه النبي الخير فلا يوفق إليه ، وأما أن يتعمد النبي فعل صغيرة ويقصد مخالفة أوامر الله تعالى فهذا مستحيل حتى لو كانت صغيرة ، وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يريد الخير لكفار قريش ويريد أن يدخلوا في دين الإسلام ، ورأى أن ابن أم مكتوم سيقاطعه في ذلك العمل ، فأخطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاتبه الله تعالى عليه ..

الثالثة : في هذه السورة وهذه الآيات دليل عظيم على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم في التبليغ ، وأن هذا القرآن من عند الله تعالى ، لأن فيه ردا على أعداء الإسلام الذين يقولون إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي قام بتأليف القرآن ..

وذلك أن الرجل أعمى ، والرسول صلى الله عليه وسلم عبس في وجه أعمى ، أي أن ابن أم مكتوم لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم حين عبس ، فماذا نفهم من هذا ؟؟

نفهم منه أنه لا يوجد مؤلف كتاب في هذه الدنيا يفضح نفسه أمام رجل أعمى لم يبصر ولم يشاهد ما فعله ..
ونفهم منه أنه لا يوجد مؤلف كتاب في هذه الدنيا ينتقد نفسه أمام العالم بهذه الطريقة ..

ولو وقع شخص في مثل ذلك الموقف ثم ألف كتابا لانتصر بكل تأكيد لنفسه وأوضح أن فعله هو الصحيح ، وأن الرجل الذي جاء هو المخطئ ، ولأغفل ذكر العبوس والكلوح ..

وإذن .. فلما رأينا هذا العتاب علمنا أنه لم يأت إلا من أحد يرى الأمور والمواقف بشكل مختلف عن رؤية البشر وهو الله سبحانه وتعالى ..
وعلمنا أن ثمة سنن وقوانين ربانية لا تحابي أحدا على حساب أحد حتى ولو كان من أقرب المقربين ..
وعلمنا أن هذا الدين مبني على الوضوح ، فلا شيء فيه يدعو لإخفائه ..

الرابعة : الآية تعلمنا أن نقول الحق ونعترف به ، وأن نقول للمصيب أصبت ، وللمخطئ أخطأت مهما كانت مكانته في النفوس .
4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة نفطويه.
7 من 9
الروايات التي تقول بأن الآية نزلت في الرسول صلى الله عليه وآله انه عبس وتولى .. نضرب بها عرض الحائط ، لأن الرسول قال ما خالف القرآن فإضربوا به عرض الحائط .. والقول ان الرواية نزلت في الرسول تعارض الآية الكريمة "وإنك لعلى خلق عظيم " فكيف يكون خلقه عظيماً وهو يعبس في وجوه البعض!!

والآية نزلت في رجل من بني امية .. وتأتي الآية بهذا المعنى
عبس وتولى فلان ،  إذ جاء النبي محمد الرجل الاعمى عبدالله ابن مكتوم  بينما كان يجادل المشركين، وما يدريك يا فلان لعل الاعمى يتزكى او يتذكر فتنفعه الذكرى

عن الصادق (عليه السلام) على ما في المجمع،: أنها نزلت في رجل من بني أمية كان عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فجاء ابن أم مكتوم فلما رآه تقذر منه و جمع نفسه و عبس و أعرض بوجهه عنه فحكى الله سبحانه ذلك و أنكره عليه.

و في المجمع، و روي عن الصادق (عليه السلام) أنه قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إذا رأى عبد الله بن أم مكتوم قال: مرحبا مرحبا و الله لا يعاتبني الله فيك أبدا، و كان يصنع به من اللطف حتى كان يكف عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) مما يفعل به.

"وقول الرسول والله لا يعاتبني الله فيك ابداً " دليل على ذلك ..

ثانياً .. لو ان المقصود هو الرسول .. لقال الله تعالى عبست وتوليت أن جاءك العمى .. فلماذا يتكلم مع نبيه بضمير الغائب !
إنما العابس غير الرسول صلى الله عليه وآله .. فقط ضمير الهاء في  كلمة "جاءه الأعمى" كانت تعود على النبي صلى الله عليه وآله ..

فلماذا تأخذون بما هو يسيئ لقدر النبي صلى الله عليه وآله وتتركون بما هو ينزهه عن الخطأ !
إنه لعلى خلق عظيم

تحياتي
4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة فجر المهدي.
8 من 9
هذه الايه نزلت في الرسول مجمد (ص) حين عبس بوجهه الاعمى حين جائه ليسئله في أمر ما
4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
9 من 9
سورة عبس تعريف بسورة عبس هذه السورة قوية المقاطع ضخمة الحقائق عميقة اللمسات فريدة الصور والظلال والإيحاءات موحية الإيقاعات الشعورية والموسيقية على السواء يتولى المقطع الأول منها علاج حادث معين من حوادث السيرة كان النبي ص مشغولا بأمر جماعة من كبراء قريش يدعوهم إلى الإسلام حينما جاءه ابن أم مكتوم الرجل الأعمى الفقير وهو لا يعلم أنه مشغول بأمر القوم يطلب منه أن يعلمه مما علمه الله فكره رسول الله ص هذا وعبس وجهه وأعرض عنه فنزل القرآن بصدر هذه السورة يعاتب الرسول ص عتابا شديدا ; ويقرر حقيقة القيم في حياة الجماعة المسلمة في أسلوب قوي حاسم كما يقرر حقيقة هذه الدعوة وطبيعتها عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى أما من استغنى فأنت له تصدى وما عليك ألا يزكى وأما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى كلا إنها تذكرة فمن شاء ذكره في صحف مكرمة مرفوعة مطهرة بأيدي سفرة كرام بررة .
و في قول للشيخ محمد متولي الشعراوي يقول أن هذا لم يكن سوى عتاب للنبي صلى الله عليه و سلم على تكلفه جهدا أكبر مما ينبغي مع هؤلاء المشركين المستكبرين يعرفون الحق و يحيدون عنه ويصرون على ما هم عليه من الكفر .
4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة nourmercy.
قد يهمك أيضًا
عبس وتولى أن جاءه الأعمى
فيمن نزل قوله تعالى: "عبس وتولى * ان جاءه الاعمى" فمن هو هذا الاعمى ؟
ما معنى قوله تعالى(عبس وتولى ) ومن المقصود بالاية الكريمة؟
فيمن نزل قوله تعالى : عبس وتولى ؟
من هو المقصود فى قوله " ان جأه الأعمى "؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة