الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو الصحابي الذي قبل رأس كسرى ليطلق سراح المسلمين فقبل عمر بن الخطاب رأسه ?
التاريخ | الإسلام 25‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة المهندس ..قريبا.
الإجابات
1 من 2
اعتقد عبد الله بن سعد بن ابي السرح
25‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 2
عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنه أسير في بلاط ملك الروم
حشد الخليفة خيرة صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم في جيوش الفتح التي وجهها إلى الشام .
و من أؤلئك الصحابة الأبرار عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنه رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى كسرى .
و في إحدى المعارك التي خاضها جيش الإسلام على مشارف ( قيسارية ) تكاثرت من حول عبد الله بن حذافة صناديد الروم فاقتادوه أسيراً إلى معسكرهم ، و جيء به و قد أثقلته القيود بين يدي ملك الروم .
قال الملك و قد عرف مكانة عبد الله في المسلمين : يا عبد الله هل لك أن تتنصر فأقربك مني وأزوجك ابنتي .
فيجيبه الصحابي المؤمن : فإن لم أفعل .
قال الملك : الآن ترى .
و أمر به فصلب و أمر أحد رماته المهرة فرماه بسهمين أحاطا برأسه عن يمين و عن شمال .
ثم اقترب الملك من عبد الله و قال : أفلا تجيبني إلى ما دعوتك فتنجو بنفسك .
فيجيبه عبد الله : فإن لم أفعل .
فيتمعر وجه الملك غضباً و يقول : الآن ترى .
و يأمر بقدر يغلي فيه الماء حتى يفور ، ثم يؤمر بأسير فيقذف في القدر فإذا عظامه تلوح ، ثم يقترب من عبد الله بن حذافة فيقول :
أفلا تجيبني إلى ما دعوتك فتنجو بنفسك .
فيجيبه عبد الله فإن لم أفعل .
فيشتط الغضب بملك الروم و يأمر بقذفه في الماء المغلي فيقتاده الجند فيبكي عبد الله فتنفرج أسارير الملك عن بسمة شامتة و قد ظن أن عبد الله يبكي جزعاً من الموت ، فيصيح الملك في جنده أن يردوه .
و يسأله شامتاً : أما كنت في غنى عن كل هذا لو أنك أجبتني إلى ما عرضته عليك .
فيجيبه الصحابي المؤمن : كأنك أيها الملك ظننتني بكيت جزعاً من الموت ، لا و الله ما بكيت جزعاً من الموت و لكنني تذكرت أن ليس لي إلا نفس واحدة أموت بها هذه الميتة في سبيل الله و قد كنت أتمنى أن تكون لي ألف نفس تموت هذه الميتة في سبيل الله لا كما ظننت .
و يعجب الملك بشجاعة عبد الله و يميل إلى أن يطلق سراحه فيقول له :
أتقبل رأسي و أطلق سراحك .
فيجيب الصحابي المؤمن : لا أفعل .
فيقول الملك : و أطلق معك ثمانين أسيراً من قومك .
و يطرق الصحابي هنيهة ، فلا يرى بأساً أن يقبل رأس ملك الروم إذا كان في ذلك فك أسار إخوانه من الأسرى ، فيقول للملك :
أما هذه فنعم و يتقدم منه و يقبل رأسه .
و يعود عبد الله بن حذافة السهمي و الأسرى إلى المدينة ، فلما رآه عمر بن الخطاب رضي الله عنه احتضنه و قبل رأسه .
و كان أصحاب رسول الله صلوات الله وسلامه عليه يمازحون عبد الله فيقولون له : تقبل رأس علج يا عبد الله .
فيجيبهم :
ما ضرني ما فعلت و قد أطلق الله بتلك القبلة ثمانين أسيراً من المسلمين .
رضي الله عن عبد الله بن حذافة و أرضاه.
25‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة abufiras.
قد يهمك أيضًا
من هو الصحابي الذي قبل رأس كسرى فقبل عمر بن الخطاب رأسه ؟
من هو الصحابي الذي وعده الرسول بسواري كسرى ؟
من هو الصحابي الذي اوصي ان يإخذ سواري كسري ؟
من هو الصحابي الذي أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى كسرى ؟
من هو الصحابي الذي أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى كسرى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة