الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو كتاب الجفر؟
الإمام علي عليه السلام | الكتب | الإسلام 11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سوزي الشاطرة (الله أكبر).
الإجابات
1 من 13
◄ اهلا بكما
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 13
عذراً لتذخلي

كتاب الجفر هز  كتابٌ أملاه رسول الله محمد  صلَّى الله عليه و آله  في أواخر حياته المباركة على زصيه و خليفته علي بن أبي طالب عليه السَّلام  و فيه علم الأولين و الآخرين و يشتمل على علم المنايا و البلايا و الرزايا و علم ما كان و يكون إلى يوم القيامة
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة يييينننسسسصض.
3 من 13
شكراً على الكتاب

يعطيكم العافية
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة روح الحياة 0.
4 من 13
تؤكد الروايات الواردة عن أئمة اهل البيت عليهم السلام أن نسبة هذا الكتاب تعود اولا إلى النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وعلى حد تعبير الرواية فإنه الكتاب (الذي خص الله تقدس اسمه به محمدا والأئمة من بعده عليه وعليهم السلام ) بحار الأنوار.
وتفيد االروايات أن نسبة الجفر تعود إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حان كان علي عليه السلام يكتب ما يمليه الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وقد حصل ذلك الإملاء والكتابة في أواخر حياة النبي الأكرم .
******
كتاب الجفر ما هو محتواه ؟؟؟
قيل في هذا الكتاب الغامض أنه عبارة عن لوح القضاء والقدر
وقيل: هو العلم المكنون والسر المصون .
وقيل : هو مفتاح اللوح والقلم .
وقيل : هو مفتاح العلم اللدني .
فماهو كتاب الجفر في روايات أهل البيت عليهم السلام .
********
المضمون العام لكتاب الجفر ...
تحدثت الروايات عن اشتمال الكتاب على( علم المنايا والبلايا والرزايا وعلم ما كان وما يكون إلى يوم القيامة ).
ومن هنا كتب الشريف الجرجاني أنه ذكر في الجفر ( الحوادث التي تحدث إلى إنقراض العالم ) .
*******
المضمون التفصيلي لكتاب الجفر .....
ذكرت الروايات جملة من التفاصيل الواردة في كتاب الجفر نذكر منها :-
*** الجفر يتحدث عن علي عليه السلام وذريته :
ورد أن في الجفر ذكرا لكل عدور لعلي وأوليائه في كل زمان من الأزمنة ، وان فيه ما يحدث لعلي عليه السلام بعد النبي الأعظم صلى الله وآله وسلم .
***الجفر يتحدث عن المهدي (عج )
ورد أن في هذا الكتاب أشراط أوان قائم أهل البيت عجل الله فرجه الشريف وأشراط تولده ، وأن فيه مولده الشريف وغيبته وإبطائه وطول عمره وبلوى المؤمنين به من بعده في ذلك الزمان وتولد الشكوك في قلوبهم من طول غيبته وارتداد أكثرهم عن دينهم وخلعهم ربقة الإسلام من أعناقهم .

*******
تفاصيل أخرى في كتاب الجفر
ورد أن فيه صفة كل زمان ومكان،وإخبار بالظهر والبطن ( المراد بهما ظاهر القرآن وباطنهما )،وتفسير أشياء لا يعلمها إلا الله والراسخون في العلم .
****
كتاب الجفر كم هو حجمه ؟
عندما ينظر إلى المحتوى الضخم لكتاب الجفر فقد يظن أذن ذلك المحتوى يحتاج إلى مساحة واسعة لتضم بين أطرافها تلك العلوم لكن المفاجأة تحصل حين تقرأ في الرويات أن الحاوي لتلك العلوم هو عبارة عن جلد شاة فقط. فقد مرت في رواية كتابة الجفر عن الإمام الصادق وهو يقول ( فأمره رسول الله أن ينسخها فنسخها في جلد شاة وهو الجفر ).
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صفوت مصطفى (كلمة صدق).
5 من 13
كتاب الجفر ... من اشنع أكاذيب الرافضة على علي رضي الله عنه ...

فهو منسوب كذبا الى علي بن ابي طالب رضي الله عنه وبإعترافهم !!!

ولكن الذين يعشقون الكذب لا يمكنهم التخلي عنه !!!

هذا الكتاب من مصادر كتاب الكليني ( الكافي ) ينسب الى علي رضي الله عنه تارة وتارة ينسب الى جعفر الصادق رحمه الله ، وفيه على لسان علي بن ابي طالب : (( وان عندنا الجفر ، وما يدريهم ما الجفر ؟ قال : قلت : وما الجفر ؟ قال : وعا من ادم فيه علم النبيين والوصيين ، وعلم العلماء الذين مضوا من بني اسرائيل )) وفيه (( ما يحدث بالليل والنهار ، الامر من بعد الامر ، والشي من بعد الشي الى يوم القيامة )))

يزعم الامامية ان جعفر الصادق كتب لهم فيه كل ما يحتاجون اليه وكل ما سيقع ويكون الى يوم القيامة .

قال تعالى : " عالم الغيب فلا يظهر على غيبه احد الا من ارتضى من رسول " الجن 26-27

قال السيد محمد رشيد رضا : لا يعرف له سند الى امير المؤمنين ، وليس على النافي دليل ، وانما يطلب الدليل من مدعي الشيء ، ولا دليل لمدعي هذا الجفر .

قال شيخ الاسلام ابن تيمية : واما الكذب والاسرار التي يدعونها عن جعفر الصادق ، فمن اكبر الاشياء كذبا ، حتى يقال : ما كذب على احد ما كذب على جعفر الصادق رضي الله عنه .

وقال عنه صديق حسن خان في كتابة ( ابجد العلوم ) و ( لقطة العجلان ) : فهذا الكتاب لا تصح نسبته الى علي ولا الى جعفر الصادق ، والذين نسبوه اليها من اجهل الناس بمعرفة المنقولات والاحاديث والاثار ، والتمييز بين صحيحها وسقيمها ،، وعمدتهم في المنقولات التواريخ المنقطعة الاسناد وكثير منها من وضع من عرف بالكذب والاختلاق ، وغير خاف عن طلبة العلم ان ما لا يعلم الا من طريق النقل لا يمكن الحكم بثبوته الا بالرواية الصحيحة السند ، فاذا لم توجد فلا يسوغ لنا شرعا وعقلا ان نقول بثبوته .

كتب د.ابراهيم زيد الكيلاني في جريدة الدستور الاردنية في 29/11/1990 يوم الخميس يحذر من هذا الكتاب قائلا : كتاب الجفر المنسوب لسيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه ، في نظر الاسلام كذب وكفر وضلال :

1. قرات كتاب الجفر طبعة مكتبة الكليات الازهرية طبع سنة 1971من مقتنيات الجامعة الاردنية وتبين لي انه مكذوب منحول ، ورايت فيه مكر الحاقدين على الاسلام وكيدهم في اشاعة الشعوذة وادعاء علم الغيب ، والهاء المسلمين واشغالهم بالغيبيات المزعومة عن الاعداد والجهاد وبث التوعية الايمانية الجهادية في الامة وتحمل مسئولياتها .

2. في الكتاب مخالفة صريحة للعقيدة الاسلامية ، وادعاء علم الغيب للامام علي رضي الله عنه واحاطته بعلم اللوح المحفوظ ، وهذا يعني مشاركة الامام علي لله في علم الغيب . كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا .

وقد بين القران الكريم كذبهم ، قال تعالى ((( قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله ))) وقال تعالى على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء ))) ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من جاء الى عراف او كاهن ، فقد كفر بما انزل على محمد .

3. الكتاب في خمس وثلاثون صفحة يحتوي على ثمانية وعشرون باب ، منها في البداية ابواب متصلة برموز الكواكب وارقام وحروف ، وبيان لدلالاتها واسرارها ليس لها في الدين دليل . وتعتبر من ادعاء علم الغيب الذي اختص الله بمعرفته .

4. في بقية الفصول تجد مزاعم تدور حول ما يحصل في بلاد الشام والعراق والحجاز وفلسطين واسطنبول ، من فتن وحروب واضطراب وتغيير من خصب الى جدب ، ومن يسر الى عسر وغلاء ومن امن الى حرب وامراض ، وتغيير احوال وكثرة الموت والقتل

(((( مما يدل على هدف خبيض يضع اهل هذه البلاد تحت سيطرة حرب نفسية تملؤهم رعبا وفزعا من المستقبل ، فلا يستقرون ولا يطمئنون لشل قواهم الفكرية والنفسية وتعطيلها عن العمل والجد والعطاء ،، وهذا ما قد يفسر لجوئهم الى القبور والائمة في البلاد التي بها شيعة كثير ))))

5. من عبارات الكتاب وتوقعاته فيما يحصل في احد الاشهر وتواريخها :
"يكون رخص كثير ومرض ، ويكون الموت في الناس ، وتكون الخيانة والزنى ، ويكثر الوباء والحروب ............. ...... وبعدها السنة كثيرة الخصب ، جيدة الكروم والزيتون ، ولكن تكثر الفتن بين الملوك ..... ""
واسلوب الكتاب قائم على تعريض القاري للتاثيرات النفسية المتقابلة الحادة لينهار ويستسلم فهو كذب على كذب ...

وفيه " يجتمع بنو اظفر في ارض الجزيرة بين جمادى ورجب ويظهر رجل يقاتل الروم اسمه : صادم ....

قال ابن القيم رحمه الله في ( مفتاح دار السعادة ) : فهذا لا يعلم ثبوته عن علي ، والكذابون كثيرا ما ينفقون سلعهم الباطلة بنسبتها الى علي وال بيته ، كاصحاب : القرعة والجفر ، والبطاقة ، والهفت ، والكميان ، والملاحم ... الخ ، فلا يدري ما كذب على اهل البيت الا الله سبحانه .

من روايات الجفر :

صفحة 4 : ان عليا صعد المنبر بالكوفة ، وخطب خطبة جامعة ، ذكر فيما ما اطلعه الله عليه مما هو مثبت في اللوح المحفوظ ، فصار يتكلم مما شاهده ، وكان من الحاضرين جعفر الصادق فكتب ما سمعة في جلد الجفر ... الى اخر كذبهم .

ويتناقضون حتى في مصدر الجفر ،،،

جاء في كتاب الظنون ( 1/591 ) ان سر تدوين هذا الجفر ، هو ان رسول الله قد اسره لعلي رضي الله عنه وامره بتدوينة .

وهذا دليل من ادلة البطلان .

والجفر كله قائم على علم التنجيم والطلاسم ومنه الفاظ كفرية صريحة ، فيها حلف بغير الله كالجن والافلاك السبعة ونحوها ، وفيه طلب المدد من الجن والعفاريت واستطلاع الغيب ونحو ذلك من امور ينكرها الاسلام جملة وتفصيلا : مثال ذلك فيما قالوه لمعرفة استحضار المندل وخدامها الروحانية وفي ايراد الزجر الذي يزجرون به :

"" بقوف قوف ، يريش مبروش ، انزلوا بحق نطوش ، وزجرتكم بالحاكم عليكم قرموش "

وامثال ذلك من الكفريات التي لا تنطلي الى على الجهلة الغارقين في البله والغباء

وصياغة الجفر ظاهرة الصناعة بادية التمحل والانتحال ، ودليل ذلك ما سبك به الكتاب من اسلوب السجع وهو اسلوب كتابي لم يعرف في القرون الاولى على مثل هذ الصفة ، ومن صور سجعهم السخيف ( صفحة 25 ) على لسان علي وهو منه بريء

"... انا بثير الترك ، انا شملاص الشرك ، انا جنبتا الزنج ، انا جرجس الفرنج ، انا عقد الايمان ، انا يركم الغيلان ، انا بدر البروج ، انا سنشار الكروج """ ثم قال (صفحة 26) " انا والله وجه الله ( ! ) انا والله اسد الله "

(صفحة 67) " يا صالح سلم ، وللجماعة كلم ، يوسف اعرض عن هذا ، يا موسى اقبل على هذا ، يا سلام سلم ، يا جهجاه كلم ، يا محمد ارقد ، يا مصطفى اسجد "

ورقصني يا جدع على وحدة ونص ( من اقوال محارب قدس الله سره )

قال الكليني عن هذا الكتاب : ان هذا الجفر فيه توراه موسى ، وانجيل عيسى ، وعلوم الانبياء والاوصياء ، ومن مضى من علماء بني اسرائيل ، وعلم الحلال والحرام ، وعلم ما كان وما يكون .

استغفر الله العظيم ،،، حتى مرجعة علماء بني اسرائيل ،، اما امة محمد فلا يوجد بها علماء حتى ،،، الله اكبر
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة في السرداب.
6 من 13
أنا لا أدري لماذا الروافض يعشقون الأكاذيب ...

هذا هو الفرق بين أتباع الحق من أهل السنة وأتباع الباطل الروافض ...

أو ما يسمعوا عن أي شيء منسوب للإسلام ورموزه يسألون عن صدقه ودرجته ومؤلفه و و و ...

ولكن الروافض لا عقول لهم ... ولا يميزون بين الخبيث والطيب ... وليسوا مستعدين للتفكير ولو للحظة !!!

كتاب يشهد علماؤكم أنه كذب ومنسوب بالكذب وتتناقلونه !!!

والله إن بقيتم على هذا لن يكون مصيركم إلا جنهم !
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
7 من 13
لماذا الحق موجع ؟؟؟

فهؤلاء علمائكم من ينكرون ويستنكرون هذا الكابت المزعوم !!!

اتقوا الله فيما تنسبوه للإسلام كذباً ...
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
8 من 13
اقرأي إجابتي الأولى فهي خالية من السباب ...

ولكن استنكار شديد اللهجة لقوم ينسبون للإسلام ما ليس فيه ...

المصيبة هناك بعض البسطاء من أهل السنة يفتح السؤال ويقرأ المحتوى ولا ينتبه أن هذا الكتاب هو بالنسبة لنا كذب ومكذوب على الإسلام بل وفي رأي أهل العم عندكم هو أيضاً مكذوب فيأخذ هذا المسكين الكتاب على أنه ثقة ويقع في الكفر والشرك والضلال !!!

لهذا نحن نوضّح أن الإسلام بريء من هذا الكتاب ... ولكن من يعشقون الخزعبلات لا يهمهم إذا كان حق أم باطل حتى ولو حكم عليه علماؤهم أنه باطل يبقى خزعبلات ولهذا هم يعشقونه !!!
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
9 من 13
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة غاليلو.
10 من 13
كتاب مؤلف  ويضم الكثير من الأكاذيب
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة م.م.م (Mohammad KW).
11 من 13
هل من الممكن ان يخبرنا الروافض ببعض ما جائ فى هذا الكتاب وهل هو موجود حتى نطلع عليه ؟؟؟
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سشرل2 (maasahm maasahm).
12 من 13
انا لا اسمع ولا ارئ الا نبحاح  وعواء غير الروافض عبدة القبور والاضرححه
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة نداء الواجب.
13 من 13
ال عمران (آية:187): واذ اخذ الله ميثاق الذين اوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بغداد الرشيد.
قد يهمك أيضًا
هل أنزلت كتب أخرى على رسول الله صلى الله عليه وسلم غير القرآن واختص بـها علي رضي الله عنه؟!
ما هو 'الحلم'
من مؤلف كتاب دلائل الانوار
هو ما الدين الذي ترضى ان تموت على ملته.......
ما هو تفسير ما يحصل في مصر؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة