الرئيسية > السؤال
السؤال
اذا كنت تقوال ان الغناء حرام فأرجو ان تفسر لي معني هذه حديث
بما ورد في الصحيحين أن أبا بكر دخل على النبي في بيت عائشة وعندها جاريتان تغنيان فانتهرهما أبو بكر وقال: أمزمور الشيطان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال النبي عليه السلام: (دعهما يا أبا بكر فإنها أيام عيد)
الإسلام 3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة eeeeeee.
الإجابات
1 من 14
اكتفيت بتقيمك موجب
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 14
الجواب جد بسيط
اولا حين وصف ابو بكر رضي الله عنه ذاك بمزمار الشيطان هذا دليل على انه كان متقررا عندهم انه من مزامير الشيطان
ثانيا نبينا صلى الله عليه و سلم لا يقر على الخطأ و لو كان حكم ابي بكر رضي الله عنه خطأ لما تجاوزه و لبين له ان الغناء حلال
لكن و هذا ما يتعمد الكثير تجاهله مزافقة لرغباتهم ان في الامر اصل و فرع
عموم و استثناء
فالاصل في الاغاني انها حرام بدليل نصوص اخرى لا يتسع المقام لذكرها و يستثنى منه ما كان في هذه الواقعة اي ضرب الدف للجارية الصغيرة في يوم عيد
و ايضا لا تتجاهل ان في الحديث تغنيان و ليس تزمران او تعزفان و الغاناء في لغة العرب يطلق حتى على الانشاد
و السلام عليكم
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة هسمضكهؤئضقثص.
3 من 14
السلام عليكم
أخي الكريم عليك ان تعرف ان في عهد الرسول صل الله عليه وسلم لم يكن هناك كلام يخل بالأداب ولم تكن هناك ألات موسيقية غير الدف فالدف جائز لكن غيره لا يجوز وعليه على ما نراه في عصرنا هذا تعدت الأغاني ما كان عليه في عهد النبي محمد صل الله عليه وسلم لقد أصبحنا نرى كليباتن فيها عري وفسوق وفجور أضف على ذالك كلمات تخل بالآداب وتتخللها موسيقى ومعازف غير الدف ولك هذا الرابط استفد منه

وأسأل الله لنا ولكم الهداية وحسن الخاتمة

أذكرك عليك أخذ بالأحوط في الفتوى
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 14
هناك جدال بين الائمة حول هذا الموضوع
يلا قيم بالسالب
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 14
944 - حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة:
أن أبا بكر رضي الله عنه دخل عليها وعندها جاريتان، في أيام منى، تدففان وتضربان، والنبي صلى الله عليه وسلم متغش بثوبه، فانتهرهما أبو بكر، فكشف النبي صلى الله عليه وسلم عن وجهه، فقال: (دعهما يا أبا بكر، فإنها أيام عيد، وتلك الأيام أيام منى) وقالت عائشة: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسترني، وأنا أنظر إلى الحبشة، وهم يلعبون في المسجد، فزجرهم عمر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (دعهم، أمنا بني أرفدة) [ر:443]
رواه البخاري

أخي كما أوضح لك الأخ ALFA 7.5‏
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 14
اخي الكريم انت  فهمت  الحديث بشكل  خاطئ  
سيدنا ابو بكر  قال ذلك حرصا على بقاء طهارة بيت النبوة من اي  شيء ولكن  النبي وضح لسيدنا  ابي بكر ان هذه الايام ايام عيد
ولهم الحق في  ذلك خاصة ان السيدة عائشة كانت في  عمر يجب  مراعاة  هذه الامور فيه
كما  وان الغناء في ذلك الوقت  ومن جاريتان في بيت النبوة  لن  يكون  فيه كلمات مبيحة او مؤذية للادب
جزاك الله خيرا سؤال  جيد
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ayalife style.
7 من 14
اتركو الافتاء لأهل العلم
ولا حدا يتفلسف
ولاتدورو على امور تشككم بدينكم
ديننا اعظم دين
بعدين لكل زمان اوان واحوال
5‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ابن الشام.
8 من 14
يا اخي الغناء كلام . قاذا كان فاحشا فهو حرام واذا كان غير ذلك فهو حلال مثل الاناشيد الوطنية واغاني الحرب والدينية
5‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة raadk8 (raad kadoory).
9 من 14
وهل ما تسمعه وتراه من كليبات الغناء الااان
ترضى ات تراه امك واختك وابنتك وزوجتك ؟
5‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 14
عند النظر في هذه الأحاديث الصحيحة المُشْكلة لا بدَّ من ملاحظة أمرين: الأوَّل: التصور السليم للحياة في عهد النَّبِيّ ( كما هي من الطهر والعفاف والصدق والمحبة والإيثار والتضحية، والمبادرة إلى طاعة الله ورسوله  . ... وإنما نبهتُ عَلَى هذا الأمر -مَعَ وضوحهِ وَكثرةِ دلائلهِ - لأني رأيتُ بعضَ مَنْ انتقد الأحاديثَ الصحيحةَ صوّرها بأسلوبٍٍ يُعطي انطباعاً أنّ المجتمعَ في عهد النَّبِيّ  كمجتمعاتنا في هذه الأزمان مِنْ كثرةِ المعاصي، وقلة حياء النساء، وتبرجهنّ وسفورهنّ، وفحش غنائهن، وتنوع الشهوات، وتفنن الملذات.
- التنبه لمدلول الألفاظ وما وقع فيها من تغاير بين زمان النَّبِيّ ( والأزمنة المتأخرة فربما يقع اشتراك في لفظ معين بين هذا الزمان وزمان النَّبِيّ ( ولكن الكيفية والصفة والطريقة تختلف اختلافاً كبيراً، يؤدي بالتالي إلى اختلاف الحكم، قَالَ ابنُ القيم:((فإن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان، والعوائد والاحوال، وذلك كلُّه مِنْ دينِ الله))(30)، مِنْ ذلكَ مثلاً (الغناء، والدّف) فقد تغيرتْ الكيفية والصفة في هذه الأزمنة وقبلها عن الغناء والدّف الذي كان على عهد رسولِ الله ( وقد بين ذلك ابنُ رَجَب بكلامٍ نفيسٍ قَالَ فيه -تعليقاً على حديث عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ وَعِنْدِي جَارِيَتَانِ مِنْ جَوَارِي الأَنْصَارِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاوَلَتْ الْأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثَ قَالَتْ: وَلَيْسَتَا بِمُغَنِّيَتَيْنِ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: أَمَزَامِيرُ الشَّيْطَانِ فِي بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ (، وَذَلِكَ فِي يَوْمِ عِيدٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (: يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَهَذَا عِيدُنَا-:((ولا ريب أنّ العرب كانَ لهم غناء يتغنون به، وكان لهم دفوف يضربون بها، وكان غناؤهم بأشعار أهل الجاهلية من ذكر الحروب وندب من قتل فيها، وكانت دفوفهم مثل الغرابيل، ليس فيها جلاجل،...
فلما فتحت بلاد فارس والروم ظهر للصحابة ما كان أهل فارس والروم قد أعتادوه من الغناء الملحن بالإيقاعات الموزونة، على طريقة الموسيقى بالأشعار التي توصف فيها المحرمات من الخمور والصور الجميلة المثيرة للهوى الكامن في النفوس، المجبول محبته فيها، بآلات اللهو المطربة، المخرج سماعها عن الاعتدال، فحينئذ أنكر الصحابة الغناء واستماعه، ونهوا عنه وغلظوا فيه.
حتى قَالَ ابنُ مسعود: الغناء ينبت النفاق في القلب، كما ينبت الماء البقل . وهذا يدل على أنهم فهموا أنَّ الغناءَ الذي رَخص فيه النَّبِيّ ( لأصحابه لم يكن هذا الغناء، ولا آلاته هي هذه الآلات، وأنه إنما رخص فيما كان في عهده، مما يتعارفه العرب بآلاتهم.
فأما غناء الأعاجم بآلاتهم فلم تتناوله الرخصة، وإن سمي غناءً، وسميت آلاته دفوفا، لكن بينهما من التباين ما لا يخفى على عاقل، فإن غناء الأعاجم بآلاتها يثير الهوى، ويغير الطباع، ويدعو إلى المعاصي، فهو رقية الزنا. وغناء الأعراب المرخص به، ليس فيه شيء من هذه المفاسد بالكلية البتة، فلا يدخل غناء الأعاجم في الرخصة لفظا ولا معنى، فإنه ليس هنالك نص عن الشارع بإباحة ما يسمى غناء ولا دفا، وإنما هي قضايا أعيان، وقع الإقرار عليها، وليس لها من عموم.
وليس الغناء والدف المرخص فيهما في معنى ما في غناء الأعاجم ودفوفها المصلصلة، لأنَّ غنائهم ودفوفهم تحرك الطباع وتهيجها إلى المحرمات، بخلاف غناء الأعراب، فمن قاس أحدهما على الآخر فقد أخطأ أقبح الخطأ، وقاس مع ظهور الفرق بين الفرع والأصل، فقياسه من أفسد القياس وأبعده عن الصواب)) ونقل مقرا :((إنّ المرء ليسمع الحَدِيث المستقيم فيدركه على وجهه إن كان سليم النفس، حسن الطوية، وهو ينحرف به إذا كان إنسانا مريض النفس معوجا)) وقال : أنّ كثيراً من هذه الإشكالات التي تورد على الأحاديث الصحيحة إنّما هي إشكالات تعرض نتيجةً لضعفِ التسليم لله ولرسوله (، أولقلة العلم، أولضعف الديانة، أو لنصرة مذهب وقول، وكلما بعد الزمان أثيرت شبهات وإشكالات متوهمة لم تكن عند السلف الصالح ... وقد كان العلماء السابقون يقرأون هذه الأحاديث الصحيحة ولا يقفون عندها لقوة التسليم لله ولرسوله  ، ومتانة العلم والبصيرة، وقوة الديانة وصلابتها، وسلامة الفطر، قَالَ تعالى { وَمَنْ لَمْ يَجْعَلْ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ } نسأل الله أن يرزقنا نورا يملأ قلوبنا يقينا وتسليماً.
ولله در الشاطبيُّ حيث قَالَ:((ولذلك لا تجد فرقةً من الفرقِ الضالة ولا أحد من المختلفين في الأحكام لا الفروعية ولا الأصولية يعجز عن الاستدلال على مذهبه بظواهر من الأدلة، وقد مرّ من ذلك أمثلة، بل قد شاهدنا ورأينا من الفساق من يستدل على مسائل الفسق بأدلة ينسبها إلى الشريعة المنزهة، وفى كتب التواريخ والأخبار من ذلك أطراف ما أشنعها في الافتئات على الشريعة، وانظر في مسألة التداوي من الخمار في درة الغواص للحريري وأشباهها بل قد استدل بعض النصارى على صحة ما هم عليه الآن بالقرآن ثم تحيل فاستدل على أنهم مع ذلك كالمسلمين في التوحيد سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا)). ) اهـ
29‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 14
بصوا بقى بالبلدى كدة الغناء حلال فى حالة وحدة بس لو قدرت تجمعة فى قلبك مع عبادتك لربك العبادة دى تشمل سماع القران وتلاوتة و صلاتك ربك .........يعنى تعبد ربنا بما يرضية وتدية اكتر ما بتدى للاغانى سواء اغانى بقى حب ولا اناشيد وطنية ولا دينية المهم مايبقاش فحواها كلمات اباحية , بس خلى بالك ان شوشو اللى هو الشيطان شاطر وبيسو اللى هو ابليس بيديلة درس كل يوم ممكن يملى قلبك كلة اغانى ويوهمك انك بتعبد ربنا بما يرضية عشان كدة بقول ادى عبادتك لربنا اكتر من الاغانى والموسيقى .... وان شاء اللة ربنا يرضى عنا
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة hussein kamel.
12 من 14
بصوا بقى بالبلدى كدة الغناء حلال فى حالة وحدة بس لو قدرت تجمعة فى قلبك مع عبادتك لربك العبادة دى تشمل سماع القران وتلاوتة و صلاتك ربك .........يعنى تعبد ربنا بما يرضية وتدية اكتر ما بتدى للاغانى سواء اغانى بقى حب ولا اناشيد وطنية ولا دينية المهم مايبقاش فحواها كلمات اباحية , بس خلى بالك ان شوشو اللى هو الشيطان شاطر وبيسو اللى هو ابليس بيديلة درس كل يوم ممكن يملى قلبك كلة اغانى ويوهمك انك بتعبد ربنا بما يرضية عشان كدة بقول ادى عبادتك لربنا اكتر من الاغانى والموسيقى .... وان شاء اللة ربنا يرضى عنا
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة hussein kamel.
13 من 14
بصوا بقى بالبلدى كدة الغناء حلال فى حالة وحدة بس لو قدرت تجمعة فى قلبك مع عبادتك لربك العبادة دى تشمل سماع القران وتلاوتة و صلاتك ربك .........يعنى تعبد ربنا بما يرضية وتدية اكتر ما بتدى للاغانى سواء اغانى بقى حب ولا اناشيد وطنية ولا دينية المهم مايبقاش فحواها كلمات اباحية , بس خلى بالك ان شوشو اللى هو الشيطان شاطر وبيسو اللى هو ابليس بيديلة درس كل يوم ممكن يملى قلبك كلة اغانى ويوهمك انك بتعبد ربنا بما يرضية عشان كدة بقول ادى عبادتك لربنا اكتر من الاغانى والموسيقى .... وان شاء اللة ربنا يرضى عنا
15‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة hussein kamel.
14 من 14
الحقيقة انا لا اعرف لان والدي يقولان ان بعض الاغاني حرام والاخرى لا
لان في زمان الرسول (ص) لم توجد الات المسيقية !، ليذا فربما بعض الاغاتني حرام
انا حقا محتارة-_- !
27‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة rayaalf.
قد يهمك أيضًا
ما رايكم في هذا العالم الكبير؟
أرجوكم أريد مساعده......؟؟؟
الغناء هل هو حرام حقا ام فيه ما يقال انا لا اقول انه حرام قطعا فما رايكم
موسيقى مينا زكي في فيلم الميدان
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة