الرئيسية > السؤال
السؤال
هل من واجبات الزوجة الطبخ والغسيل والكنيس وتنظيف المنزل ؟
أم هي أمور تتكرم بها على الرجل ؟ وهل يحق لها رفض العمل في منزلها ؟؟؟
الحب | الزواج | المساواة | الإسلام | تنظيف المنزل 22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة osama_22 (OSA QAD).
الإجابات
1 من 76
طبعا اكيد هدا دورها
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 76
لا طبعا
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة أبو الجوج وبس.
3 من 76
ليست مجبرة على الطبخ والغسيل والكنس وتنظيف المنزل  . ويجب على الزوج توفير من يقوم بذلك ..
لكن إذا قامت بذلك فهو تكرم منها  .. كما تفضلت .
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة haizof.
4 من 76
واجبها و لا يحق لها الرفض
و واجب الرجل الانفاق
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة .خديجة..
5 من 76
من واجبات الزوجه طبعا خدمة زوجتها - بل وتتلذذ بذلك وشرف لها ان تخدم زوجها
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة المتفائل نت.
6 من 76
انا مع التعاون بكل شيء حتى العمل بالمنزل لان المرأة نصف البيت والحياة الاسرية ويجب ان تكرم لا ان تهان وتستعبد
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة علي محمد.
7 من 76
كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ... والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤوله عن رعيتها .. فأذا الزوجه قامت بمهام المنزل فهذا من ضمن واجباتها وهي تؤجر على عملها ... كما الرجل لو قام بأصلاح اي شيء في بيته فهو من واجبه وهو يؤجر على عمله ...
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 76
وللمعلومية ..
وحتى رضاعة طفلها هي ليست مجبرة على ذلك وعلى الزوج تأمين من يقوم بذلك أو دفع أجر لزوجته إذا طلبت ذلك لترضع طفله .. مع أنه طفلها .
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة haizof.
9 من 76
واجب المرأه  هو ارضاء زوجها
1- اذا كان الغسيل والطبخ ....الخ
2- اذا كان التجميل والمكياج .....الخ
3- اذا كان خدمه اهله .... الخ
لو كان هذا رضاء الزوج فهو واجب عليها
ولا تنسى ان الله سبحانه وتعالى  كاد ان يأمر الزوجه ان تسجد لزوجها
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة bido.
10 من 76
مع الاخت شجره الدر كلام صحيح
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة sharim.
11 من 76
يامن قيمت إجاباتي بالسالب .. هل قيمتها بناءً على علم أو هوا نفس ؟؟
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة haizof.
12 من 76
الاصل ان تقوم به ودون اي منيه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
والخلافه الاسلاميه قادمه
ان شاء الله تعالى
ولنعمل معا لسماء2018
http://sky2018.jeeran.com/profile/
http://sky2018.blogspot.com‏
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 76
فى الاسلام المرأة تكرمت و تبرعت بأن توفر على زوجها أجرة الخادم و تحملت القيام بأعباء المنزل
على الغمن من ان الزوج يجب عليه ان كان قادرا ان يؤجر لها خادم
و هى غير مطالبه مطلقا بالقيام باى من هذه الاعباء
بل ان وافقت عن طيب نفس و رضيت
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة chikitta.
14 من 76
المرأة خلقت لتكون جميلة كاملة الاوصاف
و ليس خادمة
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة abd king (Abdalqader Diab).
15 من 76
أثني غلى قول  haizof  فكذلك هو الشرع الذي يُـؤخذ كله شاء من شاء وأبى من أبى والتقييم لا قيمة له عندي ما دمت أقول حقـا ً
...............
التفاصيل في سورة الطلاق لمن شاء شرع الله تعالى ومن شاء غير ذلك فهو شأنه.
.....................
ونصيحة باخلاص : المسائل التي فيها نصوص لا داعي للخوض فيها بآراء وأهواء ، ومن شاء العلم فهو بيّن . والذي يقول الاصل كذا والواجب كذا فليأتنا بالبرهان . والاخت شجرة الدر فلتوضح لنا المقصود بـ " الواجبات" ، والاخ SKY2018  أي أصل تريد ، فكلمتا الواجب والاصل لهما مفهوم شرعي محدد .  وتقبلوا جميعا ً فائق الاحترام
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة say salaam (daresay salaam).
16 من 76
أعتقد ان مهما كانت المرأة ومهما وصلت من مراكز


فيه متعةة خاصة لقضائها التزامات المنزل والبيت والزوج


المهم تلاقى فعلا اللى يحسسها بالمتعة دى ويزيدها عندها


مش تكون شغالة وطلعان عينها وفى الاخر مافيش تقدير
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة hasa.
17 من 76
للاجابة هنا نوعان او قسمان

الاول النظرة العرفية والحالة الاجتماعية لكل مجتمع، وهذا بالتاكيد سيختلف من مكان الى اخر باختلاف الشعوب والعادات والتقاليد ومن هنا تكون الاجابة من الاخوة والاخوات التي رايناها تنبع من تلك البيئة التي عاشوا وترعرعوا فيها.

اما الثاني هو النظرة الدينية والحكم الشرعي الذي اراده الله تعالى ليكون قانونا ونضاما يمشي به الناس، اما هذا الحكم فسيتفرع طبعا حسب كل مذهب ديني ولكن ما اعرفه من مذهب الامامية الاثنا عشرية هو ان الزوجة لا يجب عليها خدمة الزوج كما وصفها الاخ السائل، وانما يجب عليها تلبية طلبه للفراش ولا شيء غير ذلك. وكل شيء سوى الفراش يحق لها ان تاخذ الاجر على كل امر تعمله حتى رضاعة ابنيهما ايضا كمل ذكر الاخوة هنا.
ويحرم على الزوج اكراها على فعل ذلك، ولكن اريد ان انبه الى امر وهو اذا كان رفضها الى تلبية مطالب الزوج ما عدى الفراش يؤدي الى خراب بيتها وجعل حياتها فيها أذاً لا يطاق ولا يحتمل عادة فقد يجبعلى الزوجة ان تلبي تلك المطالب لا من جهة وجوب طاعة ( الزوج) وانما قد "و اؤكد على كلمة قد" يجب عليها التعاطي الاجابي لتلبية مطالب الزوج للحفاظ على بيتها وعلاقتها بزوجها.
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كوفي.
18 من 76
هوه صحيح من واجبات الزوجه الاهتمام بامور المنزل
ولاكن  يجب ان يقدر الزوج ظروف زوجته
في بعض الاحيان يكون الزوجين في العمل فواجبات المنزل امر متعب لازوجه وحدها فعلا الزوج في هذا الحل مساعدة زوجته في الواجبات المنزليه
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة دافنشي.
19 من 76
من باب المحبة و إرضاء الزوج المرأة تفعل ذلك وغالبا تبقا علاقتها الزوجية مستمرة...

ولكن في الشريعة حسب ما أعرف بأنها ليست مجبرة بذلك إنما الواجب عليها هو النوم مع زوجها و ألا تمتنع عنة إذا أتاها حتى و إن كانت لا تشتهي تلك الليلة...

الرجل أحياناً يكون لدية المال ولكنة يدخرة لمستقبلة فهو لن يعمل طول عمرة وهذا من حقة و رفضة لا يكون لأنة يكرة زوجتة بل لأنة لا يرى ذالك يستحق دفع المال له... فالحياه بها اولوية يجب أن نبدأ بها واحدة واحدة...

و المرأه يجب أن تشترط على زوجها إذا كانت لا ترغب بالعمل لبيتها قبل الإرتباط حتى لا يقعون في مشاكل بسبب شيء تافه كان من المفترض الإتفاق علية سابقا...

لكني أرى بأن المرأة إن لم تشترط فهي ليست مجبرة لكنها مفرطه بحق زوجها... و الزوج يحق له أيضا أن يقلل من مسؤوليتة إذا إتفقا على ذالك... وكذالك المرأة لها نفس الأحقية...

فالزواج يجب أن يكون تعاون و محبة و رضى بمن هو معك... و إن فعلت الزوجة الخير أو الزوج فسيلقا ما فعل عند الله سبحانة و تعالى...

و أحب أن أنهي ما كتبت...

بـــ(أستغفر الله و الحمد لله و الله أكبر)
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة salman2ksa.
20 من 76
عظيمة يا مصر و الله عظيمة ---- بحبك يا مصر بحبك
22‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة خالد الشوة.
21 من 76
نعم من واجباتها وهذا اقل ما تفعله لبيتها، مثل ما هناك واجبات على الرجال القيام بها مثل العمل و توفير كل متطلبات بيته وعائلته التي تكفل حياتهم ..
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة IMYKSA.
22 من 76
صحيح ان من بين اعمال الملزمة عاى المراة عملية التنظيف و الغسيل و لكن لايعني ان الرجل لا يقوم بالمساعدة فهي تبقى انسان ولهل مشاعر يجب مراعتها
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة tatouha.
23 من 76
للتوضيح للاخوه واخص الاخ   say salaam  نحن لا نتكلم على حقوق الزوج على الزوجه انما نتكلم على دور الزوجه داخل منزلها كزوجه وكأم وسيده بيت .. اقول من واجبها القيام بمتطلبات زوجها واولادها وبيتها .. فأذا كان الزوج مقتدرا واحضر خادمه فلا يضر وخير وبركه ولكن نحن نتكلم عن عامة الأسر .. ولنكن واقعيين الزوج وفي ظل الظروف الصعبه التي يعيشها معظم الشعوب بالكاد ختى يقوم بمتطلبات الاسره الماديه .. فلا امكانيه لوجود خادمه .. فمن يقوم بأعمال المنزل .. الرجل الوضع الطبيعي يقضي معظم وقته في العمل ليؤمن متطلبات البيت وما اكثرها والان يأتي دور سيدة البيت بتأمين متطلبات البيت الداخليه مثل اعداد الطعام وغسل ملابس زوجها واولادها وما الى ذلك من اعمال .. وطبعا هذا الشيء لا ينتقص من قيمتها وكذلك الرجل لا ينتقص من قيمته اذا ما عمل وتعب من اجل تأمين المال لهذه الاسره ... وعندما قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ... ذكر ايضا الزوجة راعية في بيت زوجها وهي مسؤوله عن رعيتها .. والرعايه هنا تأتي تحت معانيها رعاية البيت والاولاد .. فكيف تكون رعاية البيت ؟ وكيف رعاية الابناء من يغسل ثياب ابناءها هل تتركها لانها غير مكلفه بذلك ؟!  بالعقل والمنطق هذا الشيء غير معقول وغير مقبول ... ولكن الانسان يؤجر على كل عمل ومعنى انه يؤجر لا يعني دائما انه غير مكلف بهذا العمل .. اما موضوع الرضاعه الذي ذكر في القران فهو ذكر في حالة الطلاق اي عندما يطلق الرجل زوجته وعندهما طفل يحتاج الرضاعه فيحق للزوجه ان لا ترضعه وان الزوج يمكن ان يستأجر امرأه اخرى لترضعه ...
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
24 من 76
باسمه تعالى

الى شجرة الدر الكريم او الكريمة والى بقية الاخوة والاخوات الكرام اقول انه من المهم ان نفهم امرا مهما وهو انه ينبغي التفريق بين الوجوب الاخلاقي او العرفي الذي تفرضه الاعراف والبيئة والمحيط وبين الواجب الشرعي والحكم الشرعي الذي اراده الله تعالى، فان الفرق كبير جدا كما ترون، ومن هنا يبدو ان الخلط بين المفهومين وبين المرادين قد حصل، فبعض المشاركين اراد من خلال حديثه ومناقشته  المفهوم الاول والاخر اراد المفهوم الثاني، في حين ان البحث والسؤال على ما فهمته من الاخ السائل هو المفهوم الثاني بمعنى ان السائل وكانه اراد ان يقول هكذا " هل يجب شرعا على الزوجة القيام بالامور المنزلية، و بمعنى اخر هل حرام عليها ترك ذلك الواجب وهو القيام بالامور المنزلية" وهنا ياتي الجواب الشرعي الذي لا يوجب على الزوجة ان تقوم بالمهام المنزلية. باعتبار انه لم يكن بواجب عليها من الاساس حتى يحرم عليها الترك. لان هناك قاعدة شرعية تقول " حرام ترك الواجب وواجب ترك الحرام"

وشكرا
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كوفي.
25 من 76
طبعاً هذا واجب عليها أما إذا كانت مريض أو أو لها عذر فعليك تأمين خادمة لها
بل لعملك أن السؤال هو هل من واجبك أن تشكرها على قيامها بأعمال المنزل .. طبعاً
لأنها عندما تشتري لها ثياب أو تعطيها فلوس تقول لك الله يرزقك أو أو
فأنت بالمقابل يجب أن تشكرها على قيامها بأعمال المنزل بكلمة الله يعطيكي العافية أو أو ...
23‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة حساموو.
26 من 76
اكيد هذة واجباتها وليس تكرما  منها ولو هناك مخلوق يجوز للمراءة ان تسجدلة فهو زوجها ..للن لكل واجباتة مش لانها خدامة  وبس لان هذة الاشياء ظمن واجباتها وواجباتها اكثر من كذا وهذا شرف لها طبعا ..
وشكرا والتعاون بينهم مطلوب
28‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة مناتي.
27 من 76
هو من واجبها مع اني اقول لزوجي غير زلك ليحس بقيمتي
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة mazona.
28 من 76
اكيد طبعا دة واجب عليها وليست امور تتكرم بها على الزوج ولكن يحق للزوج تقديرها واحترامها فمثلما هو يعمل فهى تعمل وبعدين الاعمال المنزليه هذة تشعر المراة انها ملكه هذا البيت وانها لها حريه التصرف فى اى شئ والزوجه واجبها ان تتحمل زوجها فى كل الاحوال لانها هى من اختارت وربنا يسعد كل الازواج
25‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة beutiful cat (sh md).
29 من 76
اذا هى مريحاه فى كل حاجه خلاص مش لازم الكلام ده وهى كده هتعمل ده من نفسها مش محتاجه حد يقولهاعلشان الخدمه اللى فى البيت          يا جماعه الموضوع مش زى ما انتوا فاكرين كل حاجه ببساطه والفهم وكل واحد فينا او واحده ليه راى
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة سالى.
30 من 76
ليس صحيح انهو من واجباتها لكن هناك
رجال عزب هم الذين يطبخون ويكنسون  ويجلون
والذين زوجاتهو تكن ورضاواتً هم الذين يقومون بأعمال النزل..
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة tornado.oxygen.
31 من 76
بالله عليك ده سؤال يسأل !!!!!!!!!!!!!!!!! على العموم ممكن نسأل وزيرة الاسكان فى مصر شخيره فنطاش وهى ممكن تحرر المراه وتجعل الرجل يغسل الصحون
9‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة meshmsh.
32 من 76
كثر الجدل في الآونة الأخيرة حول حقوق المرأة الشرعية بعد إطلاق مشروع «اعرفي حقوقك» الذي يهدف إلى توعية المرأة بالقوانين والتشريعات المحلية والاتحادية. و حوادث طلاق أو ضرب الزوج لزوجته بسبب عدم طبخ الغذاء أو تأخيره، أو لعدم قناعته بجودته، وعندما يسأل هؤلاء الأزواج يبررون جرمهم بالقول: «إنها أهملت في واجباتها الشرعية !». - بحسب جمهور العلماء ـ أنه لا يجب على المرأة «شرعاً» أن تطبخ أو تغسل أو تنظف البيت أو ملابس زوجها!


يقول الإمام الكاساني «الحنفي» في «البدائع»: « لو جاء الزوج بطعام يحتاج إلى الطبخ والخبز فأبت المرأة الطبخ والخبز لا تجبر على ذلك، ويؤمر الزوج أن يأتي لها بطعام مهيأ». وجاء في الشرح الكبير للدردير «المالكي»: «يجب علي الزوج إخدام أهله بأن يكون ذا سعة، وإن كانت أهلاً لإخدام يجب عليه أن يأتي لها بخادم وإن لم تكن أهلاً للإخدام أو كانت أهلاً والزوج فقير، فعليها الخدمة الباطنة، ولو غنية ذات قدر من عجن وكنس وفرش وطبخ له لا لضيوفه فيما يظهر، واستقاء ما جرت به العادة وغسل ثيابه»!

وجاء في «المهذب» في فقه الشافعية لأبي اسحق الشيرازي - رحمه الله- «لا يجب عليها خدمته في الخبز والطحن والطبخ والغسل وغيرها من الخدم لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع، فلا يلزمها بما سواه»!.

أما «الحنابلة» فقالوا: «ليس على المرأة خدمة زوجها من العجن والخبز والطبخ وأشباهه ككنس الدار وملء الماء من البئر، لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع بها، فلا يلزمها غيره كسقي دوابه وحصاد زرعه، لكن الأولى لها فعل ما جرت العادة بقيامها به، لأنه العادة ولا تنتظم المعيشة من دونه ولا تصلح الحال إلا به».

بالطبع أنني لا أحرض النساء على أزواجهن، لكنها هي دعوة تذكير فقط بالحقوق والواجبات التي يجهلها الكثيرون من الأزواج والزوجات،
14‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة SSASSA.
33 من 76
واجبها انها تهتم ببيتها
وواجب الزوج انه يهتم بيها ويساعدها اذا كانت محتاجة مساعدة او مريضة

سألت السيدة عائشة رضى الله عنها عن حال الرسول فى بيته فقالت كان فى شغل اهله حتى اذا جاءت الصلاة فكانه لا يعرفنا ولا نعرفه

يعنى الرسول كان بيساعد اهله فى البيت
19‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بكل فخر مصرى (Wael Zaitoun).
34 من 76
واحد متزوج واحدة بتطبخ وحش قوى   عمل يافطة وكتب عليها "ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه" وعلقها فى المطبخ  راحت مراته واخداها معلقاها فى "حجرة النوم"
22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mazen_kholif.
35 من 76
ماشاء الله   الاجابات تنم عن تفكير عالى المستوى   فمنهم من تبرع وقال ان حتى الرضاعة لا تجب على المرأة وبالتالى فإن الرجل مسئول عن رضاعة صغيره "وكفاية عليها ارضاع الكبير حسب الفتوى" ومنهم من قال انها جميلة ويجب توفير خادمة " وبالمرة كمان توفير من تقوم بالحمل والوضع نيابة عنها"  وشكل الاجابات كده ان "ابو وردة" عامل شغل تمام فى البيوت
22‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mazen_kholif.
36 من 76
السلام عليكم جميعا تعالوا نفكر مع بعض شوية بعيد عن المفروض والواجب كل السيدات المتزوجات تعرف ماهو المنزل واعباءه دعونى اوضح لكم ما هى الأعباء وهى تتدرج من تنظيف وغسيل وطبخ وتلبية متطلبات اطفالها من الصغر للكبر والأعتناء بنفسها وتلبية متطلبات زوجها مهما كانت وهل من المعقول ان احمل انسان كل هذه المهام ده يعتبر ظلم ليس فبه اى نوع من الانسانية فى نقطة تانية عايزة اشير اليها لو هذه الأعباء فرض على المراة كيف هتلاقى وقت تربى فيها اولادها وتكون مفعمة بالحيوية امام زوجها بعد كل اعمال المنزل تصبح المرأة مهلكة وعصبية وكل ذلك يؤثر على جمالها انا لا ادعى ان المرأة لا تفعل شىء فى المنزل بل اريد ان نلغى حكاية واجب ولازم سواء على الرجل او المرأة بل الأثنين يتكاتفوا مع بعض ويحققوا الراحة النفسية للمسيرة فى الحياة .انا عندى حل جميل بالنسبة للمنزل بالنسبة للتنظيف باءمكانها احضار شغالة تنظف المنزل كل شهر اما بالنسبة لأيام العادية باءمكان الزوج مساعدة زوجته وبذلك نترك للمرأة مساحة واسعة للتثقيفها والأهتمام بنفسها ورعاية اطفالها يارب تكون فهمت انا عايزة اقول ايه. شكرا
26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mona galal.
37 من 76
لا تكون خادمة إلا لزوجها و لا يكون الزوج
انانياً تجاه زوجته
فالزوجه لها متطلبات كبيرة يجب أن يراعيها الزوجه ويهتم بها
فخدمة الزوجة لزوجها لاتعني الخوف منه
http://fashion.azyya.com‏
29‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة al3ade.
38 من 76
ليس من واجباتها الطبخ والغسيل وغيرها فالعقد الذي بينها وبين زوجها عقد نكاح والزوج ملزم شرعا بأحضار خادمة للقيام بهذه المهام اذا لم تتطوع الزوجة بالقيام بها دون اجبار
8‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة misname.
39 من 76
المراة ليس من واجبها الطبخ والغسل ووووووووو ابدا من ناحية شرعية..
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
40 من 76
اختلف الفقهاء بالموقع
انا رأيي اذا كانت موظفه صعب الجمع بين عملين وهذا مرهق + انها تدخل راتل مثلها مثل زوجها فلا احد يجبرها على اعمال المنزل
اما اذا كانت ربة منزل وامكانيات زوجها لا تساعده ان يحضر لها معين فلا بأس ان  تعمل بمملكتها على شرط ان يقدر هو عملها ولا يكلفها
فوق طاقتها وان لا يشق عليها .
والله اعلم
12‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة المحتسبه.
41 من 76
لا مش من واجباتها ، بس من الأخلاق ان تقوم بهذه الأدوار .....
مسألة العمل و الوظيفة ، الرجل و المرأة يعملون وينفقون على البيت ،ليه يكون عليها واجب تنظيف البيت لوحدها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
42 من 76
من رايي  هو واجب و تسال عليه لانه يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم ( كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته : فالإمام راع و هو مسئول عن رعيته ، و الرجل راع في أهله و هو مسئول عن رعيته، و المرأة راع
في بيت زوجها و هي مسئولة عن رعيتها ، و الخادم راع في مال سيده و هو مسئول عن رعيته ، و الرجل راع في مال أبيه و هو مسئول عن رعيته ، فكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته )

فالمراة راعية في بيت زوجها و هي  مسوولة عن رعيتها فكيف تكون مسوؤلة عنهم دون عناية بمنزلها من تنظيف و طبخ و غسيل ؟ الن تجلب لهم الامراض باهمالها؟ الن يتقرف الزوج من  دخول البيت ؟ بدل ان يكون مكان سكينته و سعادته سيتثااقل من وجوده في البيت و يهرب خارجا قد يهرب الى اصحابه و  قد يفعلون معاصي معا
قد يهرب الى معاصي اخرى و كلها بسبب  عدم قيام الزوجة بواجباتها

من ناحية  اخرى ما هي واجبات الزوجة ان لم تكن العناية بالبيت ؟ ماذا ستفعل طوال الوقت ؟ اخلقها الله  للجلوس امام التلفاز؟
3‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة .2009candy.
43 من 76
لا اعتقد انه واجب شرعى او فرض شرعى
ستحاسب عليه الزوجة ان لم تفعله و ان قصرت فيه ستجازى عليه بمعنى آخر ليس منزلة هذه الأعمال نفس منزلة الصلاة و الصوم و باقى الفرائض
لكنها مأمورة برعاية بيتها والحفاظ على شئون زوجها وماله  وعرضه
فى القديم كان من السهل وجودمن يساعد الزوجة فى أمور البيت
و لما تطور الزمن وتعارف الناس على قيام الزوجة بهذه الأعمال
اصبح من قبيل العرف الذى يؤخذ به شرعا  
فمثلا   لم يكن فى بدء الأمر شئ اسمه قائمة بالعفش
و الآن اصبح موجودا مع تطور الزمن
3‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ساحر الوادى.
44 من 76
الرسول صلى الله عليه واله وسلم قال لو كان السجود لغير الله لأمرة المراه ان تسجد لزوجها وقال مادون الباب للمراه وما خلف الباب للرجل اي اعمال داخل المنزل للمراه وخارجه للرجل وهل يعقل ان يقوم بهذه الاعمال معا ؟إذا لمذا الزواج؟ !
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
45 من 76
خلاص يااااخواني اي شخص متزوج وحرمته رافضه تطبخ له
يأتي بخادمة لكي تقوم بواجبات زوجها وخلها تأكل تبن هالحرمه ههههههههههه
والله ياخوفنا بكره يقولون لنا الزوجه حره في تصرفاتها تطلع مع من تشاء وتذهب مع من تشاء
زمن العجائب والعلمانية ومطالبين بتحرير المرأة ما تركونا لحالنا لا بارك الله فيهم
خربو بيوتنا بأفكارهم الهدامه , ياااخواني نصحيتي لكم لا تعيرون مثل هالمواضيع اي اهتمام
صدقوني الغرض من طرح مثل هالمواضيع ضياع الأمة الاسلامية من قيمها وعاداتها وتقاليدها
نسأل الله الهداية والصلاح ..
18‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة alking73.
46 من 76
اين المودة وارحمة بين الرجل و زوجتة فان كان هناك مودة و رحمة لما طرح هذا السؤال
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة الزوج الغلبان.
47 من 76
الزوجة التي تفعله لزوجها تفضلا وتستطيع ان تأخذ  اجر
لاكن للعيش لابد من التفهام بين الزوج وزجة هو ويكد  ليأمن لهم القمه  وهي تعمل دورها وشكرا
22‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
48 من 76
اذا كان هو يعمل و هي لاتعمل ف من العدل ان تفعل شيئ بالمقابل وبعدين مافي شي اسمه امر لازم تسوي يعني الرجل اذا ريح زوجته و اعطاها حقوقها هي بتخدمه و سوف تفعل له كل شي من عيوووونها من غير ان يطلي حتى بس لو انت مقصر لا تتوقع منها اي شي
24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
49 من 76
طبعا يا اسامه فمره ستنا فاطمه رضى الله عنها كانت بتطحن القمح وهى حامل وتبكى وتسبح وتذكر ربنا ودخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالها مالك يا فاطمه قالت له انى حامل واطحن القمح ولا اقدر على هذا فقال لها الوصايا التاليه
ا " فاطمة "! ما من إمرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة ومحا عنها بكل حبة سيئة .

يا " فاطمة "! ما من إمرأة عرقت عند خبزها ، إلا جعل الله بينها وبين جنهم سبعة خنادق من الرحمة .

يا " فاطمة"! ما من إمرأة غسلت قدرها ، إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا .

يا " فاطمة"! ما من إمرأة قشرت بصلة فدمعت ( عيناها إلاّ .. ) ؟؟

( يا فاطمة ! ما من إمرأة نسجت ثوباُ ) إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة ، ومحا عنها مائة سيئة .

يا " فاطمة"! أفضل أعمال النساء المغازل .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة برمت مغزلها إلا كان له دوي تحت العرش ، فتستغفر لها الملائكة في السماء .

يا " فاطمة"! ما من إمرأة غزلت لتشتري لأدولادها أو عيالها ، إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع وأكسى ألف عريان .

يا " فاطمة"! ما من إمرأة دهنت رؤوس أولادها ، وسرحت شعورهم ، وغسلت ثيابهم وقتلت قملهم إلا كتب الله لها بكل شعرة حسنة ، ومحا عنها بكل شعرة سيئة ، وزينها في أعين الناس أجمعين .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة منعت حاجة جارتها إلا منعها الله الشرب من حوضي يوم القيامة .

يا " فاطمة"! خمسة من الماعون لا يحل منعهن : الماء ، والنار ، والخمير ، والرحى، والإبرة ، ولكل واحد منهن آفة ، فمن منع الماء بلي بعلة الاستسقاء ، ومن منع

الخمير بلي بالغاشية ، ومن منع الرحى بلي بصدع الرأس ، ومن منع الإبرة بلي بالمغص .

يا " فاطمة"! أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج عن زوجته

يا " فاطمة"! والذي بعثني بالحق بشيراً ونذيراُ لو مت ، وزوجك غير راضٍ عنك ما صليت عليك .

يا " فاطمة"! أما علمت أن رضا الزوج من رضا الله ، وسخط الزوج من سخط الله ؟

يا " فاطمة"! طوبى لامرأة رضي عنها زوجها ، ولو ساعة من النهار .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة رضي عنها زوجها يوماً وليلة ، إلا كان لها عند الله أفضل من عبادة سنة واحدة صيامها وقيامها .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة رضي عنها زوجها ساعة من النهار ، إلا كتب الله لها بكل شعرة في جسمها حسنة ، ومحا عنها بكل شعرة سيئة .

يا " فاطمة"! إن أفضل عبادة المرأة في شدة الظلمة أن ( تلتزم ) بيتها .

يا " فاطمة"! إمرأة بلا زوج كدار بلا باب ، إمرأة بلا زوج كشجرة بلا ثمرة .

يا " فاطمة"! جلسة بين يدي الزوج أفضل من عبادة سنة ، وأفضل من طواف .

إذا حملت المرأة تستغفر لها الملائكة في السماء والحيتان في البحر ، وكتب الله لها في كل يوم ألف حسنة ، ومحا عنه ألف سئية .

فإذا أخذها الطلق كتب الله لها ثواب المجاهدين وثواب الشهداء والصالحين ، وغسلت من ذنوبها كيوم ولدتها أمها ، وكتب الله لها ثواب سبعين حجة

فإن أرضعت ولدها كتب لها بكل قطرة من لبنها حسنة ، وكفر عنها سيئة ، واستغفر لها الحور العين في جنات النعيم .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة عبست في وجه زوجها ، إلا غضب الله عليها و ز بانيةالعذاب .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة قالت لزوجها أفاً لك ، إلا لعنها الله من فوق العرش والملائكة والناس أجمعين .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة خففت عن زوجها من كآبته درهماً واحداً ، إلا كتب الله لها بكل درهم واحد قصر في الجنة .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة صلّت فرضها ودعت لنفسها ولم تدع لزوجها ، إلا رد الله عليها صلاتها ، حتى تدعو لزوجها .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة غضب عليها زوجها ولم تسترض منه حتى يرضى إلا كانت في سخط الله وغضبه حتى يرضى عنها زوجها .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة لبست ثيابها وخرجت من بيتها بغير إذن زوجها إلا لعنها كل رطب ويابس حتى ترجع إلى بيتها .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة نظرت إلى زوجها ولم تضحك له ، إلا غضب عليها في كل شيء .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة كشفت وجهها بغير ( إذن ) زوجها ، إلا إكبها الله على وجهها في النار.

يا " فاطمة"! مامن إمرأة أدخلت إلى بيتها ما يكره زوجها ، إلا أدخل الله في قبرها

سبعين حية وسبعين عقربة ، يلدغونها إلى يوم القيامة .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة صامت صيام التطوع ولم تستشير زوجها ، إلا رد الله صيامها .

يا " فاطمة"! مامن إمرأة تصدقت من مال زوجها ، إلا كتب الله عليها ذنوب سبعين سارقاً.

فقالت له " فاطمة " (( عليها السلام )) :

يا أبتاه متى تدرك النساء فضل المجاهدين في سبيل الله تعالى ؟ فقال لها : ألا ادلك على

شيء تدركين به المجاهدين وأنت في بيتك ؟ فقالت : نعم يا أبتاه .

فقال : تصلّين في كل يوم ركعتين تقرئين في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة ، و" قل هو

الله أحد " ثلاث مرات ، فمن فعل ذلك كتب الله له ولها ثواب المجاهدين في سبيل الله تعالى
ياريت تقول الكلام ده لكل واحده انت تعرفها لعلى وعسى كل واحده ترضى زوجها حق الرضا
26‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة حياتى كلها لله.
50 من 76
لا أظن أن هناك امرأة عاقلة في العالم تحضر خادمة الى البيت
26‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
51 من 76
غلاطان اجل من واجبات مين؟؟ياعم سري
28‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة DR_BS.
52 من 76
هو ليست من واجبتها و لكن من اهم و اكبر مسؤلياتها فالبيت مملكه السيدة
29‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة lazanya.
53 من 76
طبخ و غسيل و كنس و تنظيف ، لو البنت ، الزوجة ، ما سوتهم ، مبلوعة ، إلى حد ما ، و لكن ، أهم شئ في البنت ، إنها ما تكون نكدية ، هم ، و غم ، خوافة ، غشيمة ، مو فاهمة أمور الحياة ، الأشياء الصغيرة التافهة بتكبرها ، و الأمور الكبيرة بتصغرها ، و هنا ، مكمن الخطر في الحياة الأسرية .

طبعا ، مو شرط المرأة تكنس كل يوم ، و تطبخ كل يوم ، و تنظف كل يوم ، المرأة ، بتظل ، روح و جسد ، و المرأة أضعف من الرجل ، فمو لازم تحميل المرأة ، فوق طاقتها ، هذا شئ منطقي ، و طبيعي .
30‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة أبو بشار2010.
54 من 76
لاأنااطبخ وأكنس وأغسل وأوضي الأطفال وأعمل خارج المنزل طيب ليش ماأستقدم خدامهاوأتزوجها
2‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة المحتار؟ (أبوطارق العاتي).
55 من 76
جمهور العلماء يقول أنه لا حق للزوج على زوجته في هذه الأمور إلا أن تقوم بها مختارة دون إلزام ...



مذهب الجعفرية:



يذهب الفقهاء المعاصرون إلى أن الخدمة المنزلية ليس من واجبات الزوجة، بل هي من واجبات الزوج،أما ما هو متعارف عليه في مجتمعنا من قيام الزوجة بالخدمة المنزلية من طبخ وتنظيف وكنس .. وغير ذلك من مستلزمات خدمة المنزل فهو من المستحبات التي تثاب عليه الزوجة بالثواب الجزيل، لكن ذلك ليس من واجباتها الشرعية تجاه زوجها، يقول السيد السيستاني: ((لايستحق الزوج على الزوجة خدمة البيت وحوائجه التي لاتتعلق بالاستمتاع من الكنس أو الخياطة أو الطبخ أو تنظيف الملابس أو غير ذلك حتى سقي الماء وتمهيد الفراش وإن كان يستحب لها أن تقوم بذلك)) وقال السيد صادق الشيرازي: ((لايحق للزوج إجبار زوجته على القيام بالخدمة المنزلية)) وقال الشيخ محمد الفاضل اللنكراني : (( لايستحق الزوج على زوجته خدمة البيت وما شاكلها )) وبهذا المضمون قال كل من تعرض لهذه المسألة من الفقهاء المعاصرين .



وبالرغم من عدم وجوب الخدمة المنزلية على الزوجة إلا أن قيامها بذلك – فضلاً عما في ذلك من الأجر والثواب - يعمق المحبة والمودة بين الزوجين، كما يساعد على إنجاح الحياة الزوجية. ومن جهة أخرى فإن مايحدث أحياناً من تعامل متعسف يصل لحد الضرب أو الأذى النفسي والجسدي من قبل بعض الأزواج تجاه زوجاتهن نتيجة للتقصير في الخدمة أو عدم إتقان الطبخ – مثلاً – يعبر عن عدم التفقه في أحكام الله، إذ يتعامل الأزواج مع زوجاتهن وكأن الخدمة المنزلية من الواجبات الشرعية على الزوجة ، بينما المسألة ليست كذلك، إذ يجب على الزوج نفسه إخدام زوجته كما مَرَّ توضيحه بالتفصيل, بيد أن الخدمة المنزلية بل وكذلك الرضاع والحضانة ليس من واجبات الزوجة، بل يجوز لها المطالبة بأجرة مقابل الرضاعة والحضانة حتى لأطفالها.




مذهب الحنفية:




قال الإمام الكاساني في (البدائع): ( ولو جاء الزوج بطعام يحتاج إلى الطبخ والخبز فأبت المرأة الطبخ والخبز لا تجبر على ذلك، ويؤمر الزوج أن يأتي لها بطعام مهيأ.





ومن ذلك ما ورد في (الفتاوى الهندية في فقه الحنفية): ( وإن قالت لا أطبخ ولا أخبز لا تجبر على الطبخ والخبز، وعلى الزوج أن يأتيها بطعام مهيأ أو يأتيها بمن يكفيها عمل الطبخ والخبز).





مذهب المالكية:



جاء في الشرح الكبير للدردير: ( ويجب عليه إخدام أهله بأن يكون الزوج ذا سعة وهي ذات قدر ليس شأنها الخدمة، أو هو ذا قدر تزري خدمة زوجته به، فإنها أهل للإخدام بهذا المعنى، فيجب عليه أن يأتي لها بخادم وإن لم تكن أهلاً للإخدام أو كانت أهلاً والزوج فقير، فعليها الخدمة الباطنة، ولو غنية ذات قدر من عجن وكنس وفرش وطبخ له لا لضيوفه فيما يظهر، واستقاء ما جرت به العادة وغسل ثيابه).





مذهب الشافعية:



جاء في (المهذب) في فقه الشافعية لأبي اسحق الشيرازي- رحمه الله- ( ولا يجب عليها خدمته في الخبز والطحن والطبخ والغسل وغيرها من الخدم لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع، فلا يلزمها ما سواه).





مذهب الحنابلة:



قالوا: ( وليس على المرأة خدمة زوجها من العجن والخبز والطبخ وأشباهه ككنس الدار وملء الماء من البئر، نصّ عليه أحمد؛ لأن المعقود عليه من جهتها هو الاستمتاع بها، فلا يلزمها غيره كسقي دوابه وحصاد زرعه)، ولكنهم مع هذا قالوا: ( لكن الأولى لها فعل ما جرت العادة بقيامها به، لأنه العادة ولا تنتظم المعيشة من دونه ولا تصلح الحال إلا به).

منقول ....




ولاتجبرها على ذلك ولكن دعها تعمل هذه الأعمال من ذات نفسها فلها الأجر العظيم عند الله وذلك يولد المحبة بين الزوجين لا أقول ذلك حتى لاتعمل المرأه في بيت زوجها ولكن لأبين للأزواج أن لا يحق لك إجبارها .
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مصرية من زمان.
56 من 76
نعم  . واحترمها لزوجها والاعتناء به وكذلك الاهتمام به باالأولأد
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة الزعيم 2020.
57 من 76
لايوجد في دين الإسلام إسمه تكرم على الرجل
مادامها زوجته تطيعه في كل أمر لايخالف أمر الله (الأدلة في عظمة وخطورة مسألة طاعة الزوج كثيرة ) ليس بالشيء الهين كما يظنه البعض
إذا هو أراد أن تقوم بواجبات المنزل تقوم، وإذا طلب أن تكف عن ذلك تكف، واذا ترك لها الحرية فهي حرة
لكن إسعاد الزوج وراحته أولى وواجبات المنزل ضرورية ومش ممكن يكون منزل مريح وجميل بدون عمل هذه الواجبات

لم أر الإسم ابتداءا نتأسف
29‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة أريج الإخلاص.
58 من 76
هذا الحديث الذى ردت به حياتى كلها لله حديث مكذوب عن انبى صلى الله عليه وسلم ولا يجوز نشره ولا حتى قوله وهذا للتذكره وجزاكم الله خيرا
14‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
59 من 76
هو واجب عليها وفي نفس الوقت في حدود طاقتها
8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة vive maroc.
60 من 76
كلا
18‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة mohabd288.
61 من 76
http://masrenaa.blogspot.com/
http://ramyy78.wordpress.com/
19‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Ramyy78.
62 من 76
نعم
24‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الصقر الكردي.
63 من 76
قال بعض العلماء لا يجب على المراة رضاع ابنها ولا حضانته ولا تربيته  وكل هذا يجب على الاب ان يوفره لابنه ويبحث عن من ترضعه وتحضنه وتربيه فلا ندري لماذا فضلت الام على الاب اذن اذا كان هذا الكلام صحيحا
وقالوا لا يجب على المراة خدمة زوجها لماذا ؟؟
قالوا لان العقد انما اقتضى الاستمتاع  وهذا غير صحيح  لانه ليس اية في القران ولا حديث فلا يستدل على حكم في الاسلام باجتهاد لنفس صاحب الراي اين الاحاديث واين موقف القران والسنة من خدمة المراة لزوجها وتربية ابناءه
اقول صدق رسول الله وكذب كل من اجتهد في نص واضح ففي الحديث الصحيح (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ..........والمراة راعية في بيت زوجها وولده وهي مسؤولة عنهم)
فماذا يقول الذين اسقطوا واجب المراة تجاه واجبين  بيت زوجها وولده امام هذا الحديث
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
64 من 76
طبعا اكيد هدا دورها
12‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة شهاب 1.
65 من 76
العديد من الاعضاء قدموا اجابات منها مطولة ومنها مقتضبة
ليس واجبا على الزوجة
وعليه
على الرجل ان يعين زوجته على اعمال البيت
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ibrahem ع.
66 من 76
هو واجب من عدة واجبات وياتي بالمرتبة الثانية او الثالثة بعد الاهتمام بالزوج والاولاد ثم ياتي الاهتمام بالبيت طبعا من غسيل وطبخ ...الخ
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة a..k...h.
67 من 76
عن  نفسي مستحيل اقضي نصف سنوات حياتي في الأعمال الحقيره هذه
هذه اعمال عبيد وخدم لا تليق بأن اصرف وقتي بها
بل سأحس بالدونيه وانا افعلها
ياحريم ايش المذله هذي كلها؟
اعملوا المستحيل وتوظفوا وجيبوا شغاله وعزوا انفسكم
احسن شئ المعزه
(للأسف خضوعكم للرجال حولكم جواري لهم يعني ماشاء الله الواحد لمن تزوج اخذ 3في واحد شغاله+زوجه+طباخه)
مع الاعتذار منكن للمصطلحات


بعدين من يقول انها واجب شرعي مخطئ
حكمها غير لازمه للزوجه (اطلاقا)
لأن النكاح عقد لأجل النكاح نفسه وليس للخدمه !!
           عجبي!
11‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Dolce vita.
68 من 76
نعم,فهذا واجبها و عليها بعدم الرفض و لكن إذا أمن لها الرجل خادمة فلن يكون عليها بالعمل في المنزل.
17‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rayane 2011.
69 من 76
ليس هذا فقط بل العمل على راحة الزوج
30‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة خبير العوام.
70 من 76
بسم الله الرحمن الرحيم احب اقول للنساء والرجال اللى اتكلمو برحمه وموده بسم الله ما شاء الله عليكم ربنا يزيدكم ويزيدنا جميعا ويهدينا اما بالنسبه للرد على السؤال فانا شايف ان الامر تعاون اه صحيح هوه واجب والمرأه لم تعترض فلماذا الكلام ولكنى اطلب الاهتمام فالمرأه تحب من يهتم بعملها اشكر فى ما تفعله من امور جيده ووجهها للصالح دائما وساعدها اذا استطعت ولا تفرض عليها اذا لم تسطتع حتى لو واجب عليها فهى ايضا تتحملك عندما تقصر فى واجبك فى الانفاق لانها تعلم انه غصب عنك ولكن اذا كنت تريد معرفه اذا كان واجبا فمن رايى المتواضع والعقلانى فهو واجب فهى راعيه للبيت مثلك تماما ولا تأخد برأيى انه مصدق به فأنا لا أحب ان اتحاسب على علم ربما اكون مخطئا فيه هدوءا اخوتى ارجوكم ولا تقولو امورا تحاسبو عليها ولكل من يقول انه ليس واجبا فليأت لى بأيه او حديث صحيييييييح يخالف معنى ان كل شخص راع ومسئول عن رعيته وطبعا كلامى هذا لا أحب ان يضايق اى امرأه وتعتقد ان هذا حق للرجل ان يعاملها كخادمه او غيره فهذا غير صحيح فعليه ان يكون رفيقا رحيما بك فلا داعى للجدال طالما ان الموده والمحبه موجوده واحب ان اقول ان المرأه او الام كتبت لها الجنه لكل هذه الاشياء بالرغم من ان الرجال قوامون على النساء ولكن النساء بهذه الاعمال وتحملهم وغيره يدخلون الجنه باذن الله وبما ان الرجل قوام فهو يستطيع ان يختار الصواب ليدخل الجنه ارجوكم هذا نظام دينى متوازن لا تحاولو ان تغيرووووه ويمكن ان تنظرو لزوجات الرسول فقد كانو يهتمو ببيوتهن وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يساعدهن واذا كنتم تريدون ان تتكلمو وتتناقشو حقا فالأولى ان تزيدو على واجبات الزوج ان يهتم بالمراه ويساعدها وليس ان تقللو من واجبات المرأه حتى تقللو من رجولتكم ومسئوليتكم واعلم اخى انه كلما فعلت الاصلح كلما بارك الله لك انا اعتبر هذا ضعفا ولنكن مفكرين ولنعلم ما نقول وانى اعتذر اذا كنت قلت كلاما قد يضايق البعض ولكنى احب ان اقول له اننى لم اقصد ابدا      والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
1‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة عمرو أسامه محمد.
71 من 76
لها أن تفعل إذا أرادت أو أن تطلب من زوجها إحضار خادمة وإذا طلبت يجب عليه الزوج إحضارها
6‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بهلاوي مشاغب.
72 من 76
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اتعجب من الذين يقولون انه " شرف" للزوجة ان تخدم زوجها
ليه يعني متجوزة نبي ولا صحابي ؟ ولا هي من الدونية ان يكون الغسيل و المسح و الكنس هو ما يعطيها الشرف ؟!

اتحدي ان اي من الرجال الذين يعتبرون خدمة الزوجة للبيت شرف و استعبادها بهذا النحو المهين سعيد في بيته او ان تكون زوجته تحبه اصلا
31‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
73 من 76
لا طبعا مهو واجب عليها هو فقط إحسان منها ... إن أردت أن تتزوج ماذا تختار ؟؟
المرأة التي حرص أهلها على إتقانها للطبخ والغسيل والكنيس وتنظيف البيت
أما المرأة التي حرص أهلها على تعليمها كيف تكون زوجة جيدة وكيف تكون أم حكيمة ومربية ؟؟؟؟
أكيد المرأة رقم ٢ لأن تنظيف البيت والكنيس والطبخ من السهل إيجاد بديل له  وهو إحظار خادمة
أما تربية الأبناء والتعامل مع الزوج ليس له بديل ، فالأبناء هم جيل المستقبل والزوج هو الذي ستعيش معه طيلة عمرها
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
7‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
74 من 76
الى الاخ المحتار
اذا كان بتستقدم شغاله عشان زي ماقلت
تنظف البيت
وتوضي الاولاد وما الى ذلك من امور البيت
لا. انا انصحك انك تعطي فلوس الاستقدام والراتب الشهري اللي بتعطيه الشغاله
للزوجه هي احق
وصدقني ماراح ترفض هذا الشي وعلى ضمانتي الشخصيه لا هي ولا غيرها
بس سبحان الله تشوفون انه راتب شهري للزوجه كثير عليها
بس للشغاله لا ماهو كثير لا وفيها توصيات كمان في العيد والمناسبات تعطونها زياده
28‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
75 من 76
بالمنطق
اذا كان كل فرد له واجبات في وطنه ومجتمعه ليش مايكون له واجبات في بيته؟
شوف الكائنات الحية كل له دوره بالحياة من اطعام الى رعاية وغيره والانثى لها دور واضح
ماعدى انثى الإنسان هي الوحيدة الا تعترض وتبغى تصير مثل الرجل بكل شي
سبب دمار العلاقات الزوجية وفشلها بنسبة كبيرة هو شذوذ تفكير المرأة عن باقي جميع اناث الكائنات الحية
8‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة الغريب في وطنه.
76 من 76
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




[خدمة المرأة لزوجها]

سئل الإمام ابن باز رحمه الله:
لدينا أخت في الله وهي من الداعيات إلى الله - عز وجل - بقدر ما عندها من العلم الشرعي البسيط، وهي خريجة جامعية، وقد تزوجت من أحد الإخوان، وبعد زواجها بفترة، جاءت الأخت المشار إليها بفكرة أن طاعة الزوجة في خدمة زوجها في البيت غير واجبة على المرأة، وإنما الواجب عليها فقط الفراش، فهي لا تطبخ، ولا تكنس البيت، ولا تقوم بأي عمل من الأعمال، وأصرت على رأيها، وقد قام الإخوة بنصحها كثيراً ولكن دون جدوى، وهي تقول: إنها تريد فتوى من سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز بهذا، وقد كان الاتصال بها مباشرة في نصحها وإرشادها، فطلبت منكم التوجيه؟

الواجب على الزوجة السمع والطاعة للزوج، وأن تعاشره بالمعروف كما يعاشرها بالمعروف قال تعالى: (وعاشروهن بالمعروف)، وقال تعالى: (ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهم درجة)، فالواجب عليها السمع والطاعة في الفراش وحاجته إلى نفسها، والواجب عليها أيضاً خدمته الخدمة المعتادة التي يخدم مثلها مثله، فإذا كانت يخدم مثلها فعليه أن يخدمها، وإذا كان مثلها لا يخدم؛ العرف في بلادهم أنهم يخدمون أزواجهم وجب عليها أن تخدمه؛ لأن هذه مسائل عرفية الرسول أطلقها والقرآن أطلقها، (وعاشروهن بالمعروف)، (ولهن مثل الذي عليهم بالمعروف) فإذا كانت من بيتٍ يخدم نساؤها ولا يخدمون أخدمها مع القدرة، وإذا كانت في عرفهم أنها تخدم زوجها تقوم بحاجة البيت من الطبخ وغيره، فعليها أن تقوم بذلك، وكان أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم – يخدمون في البيت، يخدمون الرسول - صلى الله عليه وسلم – في بيته، يقدمن له الطعام و الحاجات وهن أشرف النساء - رضي الله عنهن -، فالواجب على المرأة أن تقوم بالواجب وأن تخدمه في بيته كأن تقدم له المعتاد من طعامٍ وشرابٍ ولباسٍ وغير ذلك، إلا إذا كان قد استقر في البلد وعرف في البلد أن مثلها لا يخدم وإنما يخدم فيما يتعلق بالطبخ ونحوه، فإنه يأتي لها بخادمة إذا تيسر، إذا تيسر له ذلك.

[المصدر]

___________



[هل خدمة المرأة في الدار واجبة أم مستحبة ؟]


سئل الإمام الألباني رحمه الله:

هل خدمة المرأة في الدار واجبة أم مستحبة ؟

التفريغ:أبو اسحق : طب يا شيخ بالنسبة لخدمة المرأة فى الدار واجبة أم مستحبة ؟ الشيخ: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا { {وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَة {فيجب على المرأة أن تخدم زوجها مقابل قيامه هو بالواجبات التى فرضها الله عز وجل عليه من الأنفاق والسكن ونحو ذلك ، فلا يجوز أن يقال أن حق الرجل فقط منها الإستمتاع بها لأن هذا أمر مشترك بين الزوجين ، فكما هو يستمتع بها فهي تستمتع به ، فهنا صار الإثنين راس براس ، استويا ، فمقابل النفقة التى يقوم بها الرجل يجب على المرأة أن تقوم بخدمته ، ولا شك أن هذه الخدمة هي فى حدود الطاقة والإستطاعة و { لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا { أما أن يصل الأمر إلى أن يقال – وقد قيل فعلا مع الأسف - أنه لا يجب عليها أن تقدم له كأس ماء أحد الحضور : الله أكبر ، زوجة ايه دي ! يضحك الجميع الشيخ: ولا أن تهيىء له الفراش ، وماأدرى من سيهيىء له الفراش ؟ههههه، سبحان الله ، هذه الآية واضحة جدا لأن الرجل له حق على المرأة غير حق الإستمتاع ولذلك نجد سيرة الصحابة مع النساء وسيرة النساء مع رجالهن ، أنهن كن يخدمن أزواجهن حتى بحمل النوى على رؤوسهن ، وليس هذا فقط فقد جاء فى صحيح البخاري : (أن السيدة فاطمة بنت رسول الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم أن اشتكت الى أبيها ما تلقى من الرحى في يدها وأنها تريد خادم ، فقال النبي ألا أعلمكما ما هو خير لك من خادم : تسبحين الله عند النوم ثلاثا وثلاثين الى أخر الحديث ) ، لو كان لا يجب عليها وهي بنت سيد البشر صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم أن لا تخدم زوجها لرجع إلى زوجها ليقول له عَلَيْهِ الصلاة والَسَلَام : حسبك ، لا تكلف زوجك أن تخدمك وهذه آثار خدمة فى يديها ، لكنه تحمل ذلك لأنه هو الذى أنزل عليه تلك الاية الكريمة {وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَة {، فالآية مع السنة العملية التى كان عليها الصحابة مع أزواجهن وهن مع أزواجهن ، كل ذلك يدل على أن المرأة يجب عليها أن تخدم زوجها وفى حدود ما قلنا من الإستطاعة . نعم أبو اسحق : لكن بعض الناس يا شيخنا يقول أن سكوت النبى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم هل يدخل فى دعوى الوجوب يعنى أنه سكت؟ الشيخ: نحن ما قلنا الحجة فقط هذا ، نحن نقول الحياة العملية هى تفسير للآية السابقة ، العمل وحده لا يكون دليلا بطبيعة الحال على الوجوب ، لكن لو جاء تفسيرا لنص فى القرآن أو فى السنة فحينذاك يدل على الوجوب . أبو اسحق : طيب بعض الناس يقول لو كانت المرأة تُخدم فى بيت أبيها بخادم يجب على زوجها -حتى وإن كان فقيرا- أن يأتى لها بخادم هذا صحيح ؟ الشيخ : نقول هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ، هذا طبعا ليس بصحيح ، لأنه كل قول يُدعى وليس عليه دليل من كتاب الله ولا من حديث رسول الله فهو بطبيعة الحال ساقط و بلا إعتبار ، فكيف وما سبق من البيان يكفى انه لا يجب على الرجل أن يأتى بالخادم إلى زوجته ، ومع ذلك فنحن نقول إدخال الخادم إلى دار الزوجة سواء كان ذكرا أو أنثى ففي ذلك تعريض لأحد الزوجين للفتنة ، لأن الخادم إن كان إمرأة فإن الفتنة قد تقع للرجل ، وإن كان رجلا فإن الفتنة قد تقع فى المرأة . ولذلك فإن من المخاسر التي يتعرض لها العالم الإسلامى بسبب تركه الجهاد أولا ، ثم بسبب انجراف كثير من الكتاب المسلمين إلي تبني تحريم الرقيق ثانيا ، فهم خسروا حلا لمشكلة الزوجة التى قد تحتاج إلى من يخدمها ، فالزوج حينما يكون في مجتمع إسلامي حقا ، وترفع فيه راية الجهاد فى سبيل الله ونقل الدعوة من دار الإسلام إلى دار الكفر ، هناك سيقع للمسلمين أسرى من الرجال ومن النساء ، ويصبح الكثير منهم أرقاء للمسلمين ، وفي هذه الحالة يستطيع الرجل أن يدخل إلى داره سرية تحل له من جهة ، وتخدم زوجه من جهة أخرى . نعم محاور : بعض الفقهاء فى ها المسألة قالوا : إذا طلبت المرأة إرضاع طفلها من الزوج وجب عليه أن يعطيها . فما دليلهم ؟ الشيخ : هذا كما سبق لا دليل عليه ، بل هذا نابع من النبع العكر المخالف لما سبق من الآية وهدى السلف الصالح ، حتى قال بعضهم – أزيدك وربما لا اقدم إليك علما ، وإن قدمت إليك علما فلا أقدم إليك علما نافعا - ههههه ، لأن بعضهم قال يجب على الرجل أن يشترى الدخان للمرأة التى تدخن . ههههههه يضحك الجميع محاور : قبل مدة حصلت مشكلة وللأسف الشديد كان المتبني لها زميل وشيخ فمرضت زوجته ، فإذا به يناقشني أن الزوجة إذا مرضت ليس مداوتها عليه إحتجاجا لقول الفقهاء ، فقلت أعطني الدليل ، الزوجة إذا مرضت فمداواتها عليك ، وإذا أنجبت فإرضاعها عليها ، يعنى الزوجان متكافلان متضامنان فى الحياة الشيخ : هو هذا ، تمام ، الزوجان هما بلا شك متعاونان ، كل عليه حق . نعم
[المصدر]


وقال رحمه الله في رسالة"آداب الزفاف في السنة المطهرة"

وجوب خدمة المرأة لزوجها:

قلت: وبعض الأحاديث المذكورة آنفا ظاهرة الدلالة على وجوب طاعة الزوجة لزوجها وخدمتها إياه في حدود استطاعتها ومما لا شك فيها أن من أول ما يدخل في ذلك الخدمة في منزله وما يتعلق به من تربية أولاده ونحو ذلك وقد اختلف العلماء في هذا فقال شيخ
الإسلام ابن تيمية في الفتاوى 2 / 234 – 235:
"وتنازع العلماء هل عليها أن تخدمه في مثل فراش المنزل ومناولة الطعام والشراب والخبز والطحن والطعام لممالكيه وبهائمه مثل علف دابته ونحو ذلك؟
فمنهم من قال:
لا تجب الخدمة. وهذا القول ضعيف كضعف قول من قال: لا تجب عليه العشرة والوطء فإن هذا ليس معاشرة له بالمعروف بل الصاحب في السفر الذي هو نظير الإنسان وصاحبه في المسكن إن لم يعاونه على مصلحته لم يكن قد عاشره بالمعروف.
وقيل - وهو الصواب -: وجوب الخدمة فإن الزوج سيدها في كتاب الله وهي عانية عنده بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تقدم ص 270 وعلى العاني والعبد الخدمة ولأن ذلك هو المعروف.
ثم من هؤلاء من قال: تجب الخدمة اليسيرة ومنهم من قال: تجب الخدمة بالمعروف. وهذا هو الصواب فعليها أن تخدمه الخدمة المعروفة من مثلها لمثله ويتنوع ذلك بتنوع الأحوال فخدمة البدوية ليست كخدمة القوية وخدمة القوية ليست كخدمة الضعيفة".

قلت: وهذا هو الحق إن شاء الله تعالى أنه يجب على المرأة خدمة البيت وهو قول مالك وأصبغ كما في الفتح 9 / 418 وأبي بكر بن أبي شيبة وكذا الجوزجاني من الحنابلة كما في الاختيارات ص 145 وطائفة من السلف والخلف كما في الزاد 4 / 46 ولم نجد لمن قال بعدم الوجوب دليلا صالحا.
وقول بعضهم: "إن عقد النكاح إنما اقتضى الاستمتاع لا الاستخدام" مردود بأن الاستمتاع حاصل للمرأة أيضا بزوجها فهما متساويان في هذه الناحية ومن المعلوم أن الله تبارك وتعالى قد أوجب على الزوج شيئا آخر لزوجته ألا وهو نفقتها وكسوتها ومسكنها فالعدل يقتضي أن يجب عليها مقابل ذلك شيء آخر أيضا لزوجها وما هو إلا خدمتها إياه ولا سيما أنه القوام عليها بنص القرآن الكريم كما سبق وإذا لم تقم هي بالخدمة فسيضطر هو إلى خدمتها في بيتها وهذا يجعلها هي القوامة عليه وهو عكس للآية القرآنية كما لا يخفى فثبت أنه لا بد لها من خدمته وهذا هو المراد.
وأيضا فإن قيام الرجل بالخدمة يؤدي إلى أمرين متباينين تمام التباين أن ينشغل الرجل بالخدمة عن السعي وراء الرزق وغير ذلك من المصالح وتبقى المرأة في بيتها عطلا عن أي عمل يجب عليها القيام به ولا يخفى فساد هذا في الشريعة التي سوت بين الزوجين في الحقوق بل وفضلت الرجل عليها درجة ولهذا لم يزل الرسول صلى الله عليه وسلم شكوى ابنته فاطمة عليها السلام حينما:
أتت النبي صلى الله عليه وسلم تشكو إليه ما تلقى في يدها من الرحى وبلغها أنه جاءه رقيق فلم تصادفه فذكرت لعائشة فلما جاء أخبرته عائشة قال علي رضي الله عنه: فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا فذهبنا نقوم فقال: "على مكانكما" فجاء فقعد بيني وبينها حتى وجدت برد قدميه على بطني فقال: "ألا أدلكما على خير مما سألتما؟ إذا أخذتما مضاجعكما أو أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا, وثلاثين وكبرا أربعا وثلاثين فهو خير لكما من خادم" [قال علي: فما تركتها بعد قيل: ولا ليلة صفين؟ قال: ولا ليلة صفين!].رواه البخاري 9 / 417 - 418.
فأنت ترى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقل لعلي: لا خدمة عليها وإنما هي عليك وهو صلى الله عليه وسلم لا يحابي في الحكم أحدا كما قال ابن القيم رضي الله عنه ومن شاء زيادة البحث في هذه المسألة فليرجع إلى كتابه القيم زاد المعاد 4 / 45 – 46.
هذا وليس فيما سبق من وجوب خدمة المرأة لزوجها ما ينافي استحباب مشاركة الرجل لها في ذلك إذا وجد الفراغ والوقت بل هذا من حسن المعاشرة بين الزوجين ولذلك قالت السيدة عائشة رضي الله عنها:
كان صلى الله عليه وسلم يكون في مهنة أهله يعني خدمة أهله فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة.
رواه البخاري 2 / 129 و9 / 418 والترمذي 3 / 314 وصححه والمخلص من الثالث من السادس من المخلصيات 66 / 1 وابن سعد 1 / 366 . ورواه في الشمائل 2 / 185 من طريق أخرى عنها بلفظ:"كان بشرا من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه".ورجاله رجال الصحيح وفي بعضهم ضعف1.
لكن رواه أحمد وأبو بكر الشافعي بسند قوي كما حققته في "سلسلة الأحاديث الصحيحة" رقم 670 والله ولي التوفيق.

ـــــــــــــــ


1 قلت: ولذلك ضعفه المعلق على شرح السنة 13 / 243 / 3676 وفاته الوقوف على الطريق القوية التي يأتي الإشارة إليها قريبا. وراجع إن شئت كتابي "مختصر الشمائل" رقم 293 للمؤلف.


_______________
16‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل اصبح المطبخ عدو للمراة في عصرنا هذا؟
ما وجبات الزوج و ما واجبات الزوجة ؟؟؟؟
هل البنت التي لا تعرف غسل الملابس و الطبخ و تنظيف المنزل تصلح للزواج ؟؟؟
ماحكم الطبخ على المرأة؟
السؤال 924 !! ما هي واجبات الاب المتزوج من زوجتين او ثلاث ؟؟؟ اتجاه الزوجة الاولى و الثانية و الاولاد كل على حدى ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة