الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم النخاولة وماهي عقيدتهم وهل هم خطر ؟
يطلق على اسم شيعة المدينة النخاولة ولهم حي (حارة) قديمة بأسمهم ولكن ماهي عقيدتهم وهل هم خطر وهل مازالوا موجودين وكيف نعرفهم ... أم أن كلمة نخولي أصبحت تطلق فقط من باب النكتة على من لا يفي بوعوده أو يكذب كثيراً ....
التاريخ | المدينة المنورة | البرامج الحوارية | الأديان والمعتقدات | الإسلام 15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة osama_22 (OSA QAD).
الإجابات
1 من 22
(النخاولة) وقد كنت أبحث منذ فترة طويلة عن شيء مكتوب عن هذه الطائفة ومن وافقهم، ومن تبعهم في معتقدهم، ولكن رغم البحث الدقيق وسؤال أهل العلم والخبرة في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أن الإجابة كانت دائماً بالنفي. وقد كنت قرأت في كتاب تحفة المحبين للمدني أن أحد علماء المدينة وهو خير الدين المدني قد ألف كتابا في أصول النخاولة وفروعها، فبحثت عن هذا الكتاب بحثا مضنيا إلا أنه اتضح لي أن هذا الكتاب مفقود ولا أثر له، فاستخرت الله سبحانه وتعالى، واستشرت العلماء في كتابة كتاب يعرف بهذه الطائفة ومن وافقها على معتقاداتها من أهل المدينة، فوافقت الاستشارة الاستخارة، فانشرح الصدر وبدأ العمل. فكان هذا الكتاب، وهو نتيجة خلطة بهم، ومناقشة لعلمائهم، وسؤال لمن له خبرة بهم، وجرد لما كتب عنهم. وهو بإذن الله يجيب عن أسئلة كثيرة منها: - متى وكيف نشأ المذهب الرافضي في المدينة النبوية؟ - ماهي جماعات الرافضة في المدينة النبوية؟ - ما أصول النخاولة وفروعها؟ - هل يوجد في المدينة شيعة كيسانية؟ أو أي فرقة أخرى غير الاثني عشرية؟ - ما الأماكن التي يزورها الرافضة في المدينة؟ - ما هي عقيدة النخاولة؟ وكيف الرد عليهم؟ وهذا الكتاب رسالة موجهة إلى كل نخلي حتى لا يكون نخولي! وهو أيضا رسالة إلى كل سني ألا يكون سلبياً. في عهد الدول الشيعية حاول حكام هذه الدول بسط نفوذهم على الحجاز، ونقل أهلها إلى الاعتقاد بالمذهب الشيعي، وبرز ذلك جلياً في العهد الفاطمي (العبيدي) فبعد أن خضعت مصر للنفوذ الفاطمي (العبيدي) ألحقت الحجاز بها. ولتأكيد سلطة الفاطميين (العبيديين) أنفذ المعز عسكراً وأحمالاً للحرمين وذلك سنة : (359هـ) ودعي له فيها [انظر اتعاظ الحنفاء ص225 للمقريزي]وعين طاهر بن مسلم الحسني من الأشراف وهو رافضي من مصر على أمرة المدينة النبوية سنة : (360هـ) وفي سنة : (364) بدأ يخطب للفاطميين (العبيديين)، ومنذ ذلك الوقت بدأ ينشر المذهب الرافضي، وولى القضاء والإمامة والخطابة أشراف المدينة ممن تبعه على هذا المذهب الخبيث، ومما ساعد على نشر المذهب الرافضي وصول أسرة القيشاني من العراق، وهم رؤساء الشيعة الاثني عشرية الرافضة، وكانوا أصحاب مال عظيم استطاعوا به تأليف قلوب الناس إلى مذهبهم وإغرائهم به[انظر نصيحة المشاور لابن فرحون ت : (769) مخطوط ]. واستمرت إمرة المدينة رافضية بتولي بنو مهنا الحكم والقضاء والإمرة، وهم ينتسبون إلى أبي عمارة مهنا بن داود الذي كان من عقبه عبد الوهاب جد قضاة الإمامية من بني سنان. [انظر تاريخ العيني بهامش ابن الأثير ج12/61] وقد سيطر الرفض على المدينة بتولي هؤلاء زمام الأمور حتى أن أبو بكر بن يوسف النجار ذكر حين قدومه سنة : (666) إلى المدينة أنه لم يكن فيها من يسمى بأبي بكر أو عائشة. والعجيب أن هذا الوضع استمر حتى في عهد الدولة الأيوبية، وربما ذلك يعود لمكانة أهل البيت في قلوب المسلمين واشتغال الدولة بالحروب؛ لذا استمرت الإمرة والقضاء والخطابة في أيدي آل سنان الأشراف الإمامية إلى أن جاء العهد المملوكي، حيث بدأت الأوضاع في التحول التدريجي لصالح أهل السنة؛ وذلك ابتداء من النصف الثاني من القرن السابع؛ ففي سنة 672هـ أخذت الخطابة من آل سنان خطباء وأئمة وقضاة الإمامية وأسند أمرها إلى سراج الدين الأنصاري الدمنهوري الشافعي وهو من أهل السنة، ثم أخذ القضاء والإمامة وقويت شوكة أهل السنة؛ وذلك بسبب هيبة الدولة المملوكية، حتى أن التشهير ببطلان مذهب الرافضة كان يعلن على رؤوس المنابر، من ذلك ما كان يفعله القاضي شرف الدين الأسيوطي فقد فضح الشيعة وأبطل مذهبهم على المنابر(كما ذكر ذلك ابن فرحون) [انظر النصيحة ورقة:90مخطوطة] كما أبرز أهل السنة من الأشراف ومن ذلك سعد بن جماز الشريف الذي تولى الإمرة سنة : (750هـ) فقد كان قامعاً لبدعة الرفض، وقد أمر بأن ينادى في المدينة وأسواقها أن لا يحكم في المدينة إلا القاضي الشافعي فبطل أمر الرافضة بالكلية ولم تقم لهم قائمة. [انظر النصيحة لابن فرحون ص109 مخطوط] ولم تقم لهم قائمة أيضاً في العهد العثماني، ولا في العهد السعودي في عصرنا الحاضر. لم يعد للشيعة بعد ذلك ذكر في المدينة النبوية، ودخلوا في الناس، واشتغلوا في تحصيل أقواتهم. وأصبحوا يمارسون عبادتهم وشعائرهم سراً في المزارع، إلا أنه يخرج منهم بين الفينة والأخرى من يمجد المذهب الرافضي وينافح عنه، من ذلك ابن معصوم وهو رافضي متعصب سخر شعره في نصرة المذهب، وبدا ذلك جلياً في كتابه : " سلافة العصر " فهو يطيل في ترجمة من وافقه في المذهب، ويختصر التراجم الأخرى، ويتحامل عليهم. رافضة المدينة النبوية في العصر الحاضر لا يوجد في المدينة النبوية في العصر الحاضر من طوائف الشيعة من يمثل جماعة إلا الرافضة الاثني عشرية الإمامية، وهم أربع جماعات : ( النخاولة، الجهمية الحروب، بعض الأشراف، المشاهدة) وقد اجتمعوا على هذا المذهب الخبيث. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه : هل يوجد في المدينة شيعة كيسانية؟ ظن بعض المؤرخين ممن أرخ للمدينة النبوية في عهد الملك عبد العزيز وهو فؤاد حمزة أن الشيعة الموجودين في المدينة وخاصة في وادي الفرع القريب من جبل رضوى أنهم شيعة كيسانية، فكتب يقول : " ويوجد من الشيعة في الوقت الحاضر أتباع لمحمد بن الحنفية، يقيمون في جبل رضوى، بقرب ينبع، وهم على شيء عظيم من البداوة والتوحش، والبعد عن مخالطة أهل المدن. وأما عددهم فإنه لا يكاد يزيد عن عشرة آلآف، ويبالغ بعضهم في عددهم فيوصله إلى : (125) الفاً، غير أن العدد الأول هو الأقرب إلى الصحة فيما نعتقد. وهؤلاء القوم ما زالوا ينتظرون عودة محمد بن الحنفية من استتاره ليملأ الأرض عدلاً كما ملأت جوراً وظلماً. وأتباع هذا المذهب أكثرهم من حرب وجهينة وبعض الموالي والأتباع المنظوين تحت سيطرتهم " [فؤاد حمزة:قلب جزيرة العرب ص95] والظاهر أن الدكتور محمد حسين هيكل تأثر بما كتبه فؤاد حمزة عن خرافة المنتظرين لخروج محمد بن الحنفية من رضوى، فكتب شيئاً أغرب وأعجب وأعرق في الخرافة فقال : " ويثير الدهشة أن بعضهم تسلق قمة رضوى فرأى عجباً، رأى قوماً لم ينزلوا السهل في حياتهم، ويرون في نزوله المعرة الكبرى، فإذا احتاجوا إلى شيء فأتباعهم وضعافهم هم الذين ينزلون، ورأوا هؤلاء القوم يعيشون في الكهوف والمغارات عيش الحيوان المفترس، ورأوا أحدهم إذا ظفر بغنيمة مما كانوا يذبحون فر بها إلى كهفه، وآوى إليه، وانبعث ينهشها كما ينهش الحيوان المفترس فريسته، وجعل يذب عنها من يحاول اقتحام الكهف عليه؛ بأن يدفعه برجله كما يفعل الذئب والنمر " . [منزل الوحي لمحمد حسين هيكل ص407] هذا ما قالاه عن الكيسانية، وهي خرافة منشؤها صعوبة الوصول إلى أعلى جبل رضوى، ووجود الشيعة الرافضة بالقرب منه مما جعل أذهان العوام تنسج القصص والخرافات عن هذا الجبل العجيب وهذه الطائفة الأعجب. أما في وقتنا الحاضر فقد اكتشف جبل رضوى وصعد إلى أعلاه ولم يوجد مما قيل في الخرافة شيء. التعريف بجماعات الرافضة في المدينة النبوية 1) النخاولة : وهم الأكثر عدداً من بين الطوائف الأربع، والعجيب أنهم الأقل مكانة أيضاً. سبب التسمية : يزعم النخاولة أنهم سموا " بالنخاولة " نسبة إلى اشتغالهم بزراعة النخيل؛ فإن زراعة النخيل قائمة بهم. والنسبة الموجودة الآن في الأوراق الرسمية : " النخلي " نسبة إلى طائفة النخلية. والنخاولة جمع ليس مفرده نخلي وإنما نخولي، وتعني في عرف أهل المدينة وغيرهم : " الخائن " فما أن يظهر الغدر من أحد سكان المدينة إلا ويقال له : " لاتكن نخولي " ، وذلك نسبة إلى هذه الطائفة؛ لاستخدامها لمبدأ التَقِيَّة الذي هو النفاق الصريح. وتحاشياً لهذا اللمز والطعن انتسبوا إلى " النخلي " لا إلى " النخولي" . أصل النخاولة : اختلفت الآراء حول أصل النخاولة، وإلى من ينتسبون وقد ألف أحد علماء المدينة النبوية، وهو الخطيب خير الدين إلياس المدني كتاباً في أصولهم وفروعهم إلا أن هذا الكتاب في حكم المفقود. أما الآراء التي وقفت عليها فهي على النحو التالي : 1- قيل أن أصلهم من بقايا أولاد النساء اللواتي حملن بالزنا في قضية الحرة المشهورة في أيام يزيد (سنة:63هـ). [انظر تحفة المحبين لعبد الرحمن الأنصاري (ت:1195هـ)، ومرآة الحرمين للباشا، ومرآة جزيرة العرب للباشا] 2- أنهم بقايا من بعض الأنصار، وبعض العرب المعروفين بالزراعة من مناطق شتى استوطنوا المدينة واشتغلوا بما يحسنون، وهو زراعة النخيل.[انظر رحلات في شبه الجزيرة العربية لجون لويس، الرحلة عام:1814م] 3- وقيل إن بعضهم أصلهم من العبيد، وبعضهم من الهنود، وبعضهم من اليمن، وبعضهم من المغرب، وبعضهم من مصر، وبعضهم من الحجاز، إلى غير ذلك. [انظر تحفة المحبين]. هذا ما وقفت عليه من ذكر لأصول النخاولة، ولكن المخالط لهم، ومن له خبرة بالدماء والأجناس يكاد يجزم أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا بقايا من حجاج وزائرين رافضة من ......... يتبع
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
2 من 22
البلاد العربية التي تحسن الزراعة، والتي هي موطن للرفض وبخاصة القطيف والأحساء، فالبشرة واحدة والأشباه متقاربة، والصفات الجسدية متجانسة حتى أنك لو دخلت إحدى مزارع النخاولة لظننت أنك في إحدى مزارع العَوَّامية أو القارة، (وهي قرى رافضية في القطيف والأحساء). وهذا التشابه الكبير في الصفات يجعل الاحتمال الأقوى –والله أعلم- أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا عوائل أتت من الأحساء والقطيف واستوطنت المدينة النبوية واشتغلت بما تحسن وهو زراعة النخيل، وخاصة في مزارع الأشراف الذين بعضهم يوافقهم في المذهب. واشتغلوا أيضاً في أعمال أخرى ينفر منها بعض الناس، مثل الجزارة وبيع الخضار. والنخاولة عرب لكن لا ينتسبون إلى قبيلة معروفة من قبائل العرب، وهو الحال نفسه لعرب القطيف الرافضة، فلا تكاد تجد أحداً منهم ينتسب إلى قبيلة عربية، وهو مما يقوي الاحتمال برجوعهم إلى هذه المناطق أيضاً. صفات النخاولة وأحوالهم : يقول خير الدين المدني صاحب كتاب تحفة المحبين : " هم طوائف كثيرة، وخلائق كبيرة، وكلهم شيعة شنيعة، ولا يظهرون شيئاً من ذلك. ويزعمون أن التقية واجبة عندهم. وغالبهم جهلة لا يكادون يفهمون شيئاً من مذهب الرافضة، وإنما وجدوا آباءهم على ملة وهم على آثارهم مقتدون، وهم معهم بلا شك في النار يحشرون. وعلامات رفضهم وبغضهم كثيرة : منها الشهرة، وعدم إدخال أطفالهم الحجرة، وعدم إدخال جنائزهم إلى الحرم. وكل ذلك لوجود الشيخين فيهما رضي الله عنهما. ولا يدفنون موتاهم بين أهل السنة، ولا يحضرون جنائزهم، ولا يحضرهم ولا يغسلهم أحد من أهل المدينة. ولا يسمون أحداً من أولادهم أبا بكر ولا عمر ولا عائشة ولا حفصة. ولا يتزوجون ولا يزوجون أحداً من أهل السنة. ولا يصلون التراويح في شهر رمضان. إلى غير ذلك مما يطول ذكره" . ويقول الباشا في مرآة الحرمين : " والبساتين والحقول يقوم بحراستها والخدمة فيها ورعي مواشيها، بل والخدمة في البيوت أيضاً جماعة من ذرية الأعاجم يسمون " النخولة " وهؤلاء بالمدينة أشبه بالفلاحين في مصرنا، ولولاهم ما قامت الزراعة. وهم رافضة يبغضون أبا بكر وعمر احتقاراً لهم وعقاباً على نزعتهم الباطلة كلفهم رئيس البلدية بأن يقوموا بطرد الكلاب من حول المسجد النبوي. ويجتمع بهم الأعاجم في مواسم الحج ويؤجرون منهم الدور بما فيها ". ويقول أيضاً : " وأفراد هذه القبيلة -أي النخاولة- يختلطون ببعضهم البعض، ويزاورهم الذين ينتمون إلى نفس المذهب، ويتبادلون بناتهم ونساءهم عن طريق زواج المتعة، وهو الزواج لمدة معينة محدودة. إن أعداد النخاولة الذين بقوا على قيد الحياة، ويسكنون الحدائق والغرف التي يعبر عنه " بالحوض " لا يتجاوز الاثني عشر ألفاً. ومن الجدير بالذكر أن الرافضة والملاحدة الذين يتوافدون على المدينة المنورة ينزلون على منازل النخاولة، ويسكن أبناء النخاولة في الأحياء التي تسمى " حوش النخاولة " والتي تقع في الحدائق خارج المدينة ". ويقول جون لويس في كتابه " رحلات شبه الجزيرة العربية " : " والنخاولة يظهرون روح العصبية في كل المناسبات، ويجاهر كثيرون منهم باعتقادهم في علي -رضي الله عنه- إذا ما كانوا بعيداً في بساتين النخيل، ولكنهم يعودون للتظاهر بعقائد أهل السنة إذا ما رجعوا للمدينة، وقد استقر بعضهم في الضواحي، وهم يحتكرون مهنة الجزارة " . وفي كتاب رسائل في تاريخ المدينة للجاسر، يقول أحد المؤرخين : " وإن للبقيع الشريف سور مجصص حائط به، وله أربعة أبواب : ثلاثة غربية وبابان شاميان! فواحد من الثلاثة الغربية تجاه باب قبة آل البيت الغربي، وهو مخصوص لتدخيل جنائز النخاولة التي لا يصلى عليها في الحرم الشريف ". الألبسة الرجالية والألقاب : 1-الدشداشة : وهو ثوب فضفاض يصل إلى وسط الساق. 2- الغترة : كانت تلبس بدون عقال، وهي مع الدشداشة والإزار تكون اللباس الذي يلبسه عامة النخاولة. 3- الإزار : قطعة من القماش على شكل فوطة، تلبس بدل السراويل. 4- البشت ويسمى المشلح أو العباءة وتوشى حواشيه بالأسلاك المذهبة، أو الخيوط الحريرية إذا كان لا بسه " ملا " . 5- العمامة : وتتميز طبقة لابسيها حسب لونها؛ فإذا كانت بيضاء فهي تدل على أن لابسها عالم أو طالب علم عندهم، وإذا كانت سوداء فلابسها من العلويين " السادة " . ويقول أحد الرحالة المعاصرين : " وخرجت من عند البئر تحاشياً لنسوة يرتدين الملابس السوداء، وهو لباس قديم لنساء هذه الديار أخذ يتقلص أمام غزو الملابس المزركشة ولكنه في العوالي لا يزال ترتديه نساء طائفة النخلية أو النخاولة كما يسميهم أهل المدينة " . ويقول العياشي في رحلته : " ومن عادات النخاولة أن لهم عادة في كل يوم خميس غالبا يأتون إلى مشهد السيد إسماعيل من أول النهار، ويطبخون هناك طعاماً كثيراً، ويجتمعون رجالاً ونساء بأولادهم، وفي الغالب يأتون لختان أولادهم، فإن من له ولد يريد ختانه لا يختنونه إلا في ذلك المكان، وربما جاؤوا لغير ختان، بل لمجرد الزيارة وإطعام الطعام، ولا يحضر معهم غيرهم. وغالب ما يطبخونه هناك الأرز والهريسة باللحم " . فروع النخاولة وعوائلهم : يبلغ تعداد النخاولة على المشهور إحدى عشر فرعاً ينضوي تحت كل فرع عدد من الأسر، وهم على النحو التالي : الفرع الأول : الشريمي، ومنهم : (الخوالدة، الملابين، الكرفة، الطبلان، بيت وائل، الجداعين، القرينة، بيت محاشي، العليان، الطرييف، الحكارية، البقاقير، الجوايدة، بيت النضيري، النويقات، الدواخين، بيت حسون، بيت العصاري ، الكوابيس). الفرع الثاني : الدراوشة، ومنهم : (العبابيش، ذوي خليفة، بدير حرم، البديهان). الفرع الثالث : الدواويد، ومنهم : ( الفلسة، بيت مناش، الحِرابية أو الحِربي ، الحمارين، الجواعدة، الصويان، الفحلان، بيت جبين، النواجي، بيت الرومي). الفرع الرابع : المحاربة، ومنهم : (المحاسنة، الهواجيج). الفرع الخامس : الزوابعة، ومنهم : (الحمزة، البراهيم، السلمي، الشلاليد). الفرع السادس : الأصابعة، ومنهم : (بيت حريقة، بيت ملائكة، بيت العسائي، بيت صابرين، الشوام، لولو، الكرادية، الشرقي، الجيد، البناجية). الفرع السابع : الوتشة، ومنهم : (بيت الأصبع، بيت الصاوي). الفرع الثامن : الزيرة، ومنهم : (السطحان، الجواعدة). الفرع التاسع : الجرافية، ومنهم : (ذوي سالم، ذوي عبد الله، ذوي أحمد، ذوي حسين، الكساسير). الفرع العاشر : المعاريف، ومنهم : (الأواق، ذوي عبد الله، الملايحة، ذوي أحمد رجب). الفرع الحادي عشر : الفار، ومنهم : (المزيني، بيت ناشي، المدارسة، المراوحة، السعدي، القصران، الطولان، بيت مسعد، بيت أبو عامر، البغيل). 2) الأشراف : وهم بعد النخاولة في العدد، وهم سادة من بني هاشم. وليس كل الأشراف روافض، ولكن منهم عوائل اعتنقت هذا المذهب الخبيث، وقد سبق في تاريخ التشيع في المنطقة أنه كان لهم نوع سلطة وقوة، وذلك بسبب تعاقب حكم بعض دول الرفض، ولما لهم من مكانة في قلوب جهال المسلمين، ولما لهم من صلة نسب برسول الله صلى الله عليه وسلم . وما علموا أن الرابط الحقيقي للمسلمين هو التقوى، إذ لم ينفع أبا لهب قرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أن كان مشركاً، قال تعالى : (( تبت يدا أبي لهب وتب ما أغنى عنه ماله وما كسب )) . إلا أنا نوالي التقي منهم بمزيد موالاة لقرابته بالرسول صلى الله عليه وسلم . وقد كان لمكانتهم في النسب، ووجودهم في المدينة سبب عظيم لتحقيق أرباح عظيمة من أجناسهم من الروافض الأعاجم في مواسم الحج حيث يفدون إليهم ويكونون في ضيافتهم، ومعلوم غلو الرافضة في آل البيت، فيكفي أن تكون من آل البيت حتى تحقق المكاسب العظيمة. يقول صاحب كتاب " تحفة المحبين " بعد أن ذكر حال النخاولة : " وغالب ما فيهم متصف به بنو حسين المشهورون بالمدينة المنورة " . ويقول صاحب كتاب رحلات في شبه الجزيرة العربية عن الأشراف : " وتشغل هذه الأسر حياً خالصاً بها، وتحقق مكاسب هائلة خاصة من الحجاج الفرس الذين يفدون إلى المدينة. وتوصف هذه الأسر بشكل عام بأنها من أهل البدع بمعنى اعتقادها نفس عقائد الفرس-الشيعة- في علي بن أبي طالب رضي الله عنه. كما يتهم أهل هذه الأسر بأنهم يمارسون شعائر عقيدتهم على نحو سري، وإن كانوا يتظاهرون بأنهم من أنصار عقائد السنة, غير أن في هذا القول تعميماً شديداً، إذ يشكك فيه عدد كبير من خيار الناس، ولكن بني حسين ذوي النفوذ الفائق في المدينة يتبعون ظاهراً عقائد أهل السنة بشكل صارم، ولذا فإن أحداً لا يتعرض لهم بأذى " . 3) بنو جهم : وهم بنو جهم ولد محمود من بني عمرو من حرب. وهم الروافض الوحيدون من بين فروع بني عمرو الحروب، وباقي الفروع سنة، بل جميع قبيلة بني حرب سنة إلا هذا الفرع وهم بنو جهم، ويسمون بـ " الجهمية " . يسكن بنو جهم قرية " أبو ضباع " وهي آخر قرى وادي الفُرْع الذي يتكون من عدة قرى، وهي : (الريان، الفقير، السدر، المضيق، أم العيال، أبو ضباع). ووادي الفُرْع يبعد عن المدينة النبوية قرابة : (175كم) على طريق مكة. وجميع قرى وادي الفُرْع أهلها من بني عمرو الحروب السنة إلا قرية أبو ضباع التي تعتبر مركز الرفض في الوادي التي يسكنها بنو جهم وبعض الأشراف الرافضة. وهي عدة خيوف (الخيف هو المنطقة التي يكثر فيها أشجار النخيل) وهي على النحو التالي : (عين أبو ضباع وقيمها الشريف، خيف الربض، خيف الملبانة، خيف عين البغالية، خيف الحديقة). ويسكن هذه الخيوف قبائل الجهمية الرافضة، وهم : 1- قبيلة العبيدي الجهمي، وفيهم رئاسة الجهمية. 2- قبيلة العلاسي الجهمي، ويتبعه القفه والنواصرة. 3- قبيلة الثميري الجهمي، وحليفه المالكي الجهمي. 4- قبيلة الجعفري الجهمي. 5- قبيلة : الجراري الجهمي، ويتبعه البغولي. ويوجد جزء من هؤلاء الرافضة خارج أبو ضباع ووادي الفرع، وخاصة في قرية السويرقية في منطقة " مهد الذهب " التي يسكنها قبيلة البغولي وبعض الأشراف. وبعض الجهمية يسكن " القاحة " وتسمى " بأم البرك " . ويوجد في جدة حي يسكنه الكثير من الجهوم الرافضة. والمرجع الديني في قرية أبو ضباع هو المدعو : " علي حميد العلاسي " وقد درس علمهم الباطل في العراق أكثر من عشرين سنة حتى نال المرجعية. وهم على علاقة وثيقة بالنخاولة. وبعض الجهوم يسكن في أحياء النخاولة في المدينة. والرافضة في المدينة وما حولها على علاقة وثيقة برافضة العراق وإيران من حيث وجود الآيات والمرجعيات. ومن أشهر مراجع الدين الرافضي في المدينة شيخهم محمد العمري وابنه كاظم[[]] . 4) المشاهدة : وهي أسرة أصولها عربية، ولهم تمركز في المدينة، ويوجد بعضهم في مكة، وهم رافضة متعصبون لمذهبهم. ومن آل المشهدي الكاتب والروائي محمد بن عيسى المشهدي. وهذه الطوائف الأربع فقط هي التي تمثل الرفض في المدينة النبوية، ولا يوجد غيرهم........ يتبع
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
3 من 22
رافضة المدينة النبوية في العصر الحاضر

لا يوجد في المدينة النبوية في العصر الحاضر من طوائف الشيعة من يمثل جماعة إلا الرافضة الاثني عشرية الإمامية، وهم أربع جماعات :
( النخاولة، الجهمية الحروب، بعض الأشراف، المشاهدة) وقد اجتمعوا على هذا المذهب الخبيث.
التعريف بجماعات الرافضة في المدينة النبوية :
1) النخاولة :
وهم الأكثر عدداً من بين الطوائف الأربع، والعجيب أنهم الأقل مكانة أيضاً.
سبب التسمية :
يزعم النخاولة أنهم سموا بالنخاولة نسبة إلى اشتغالهم بزراعة النخيل؛ فإن زراعة النخيل قائمة بهم. والنسبة الموجودة الآن في الأوراق الرسمية :النخلي نسبة إلى طائفة النخلية.
والنخاولة جمع ليس مفرده نخلي وإنما نخولي، وتعني في عرف أهل المدينة وغيرهم : الخائن فما أن يظهر الغدر من أحد سكان المدينة إلا ويقال له :لاتكن نخولي، وذلك نسبة إلى هذه الطائفة؛ لاستخدامها لمبدأ التَقِيَّة الذي هو النفاق الصريح. وتحاشياً لهذا اللمز والطعن انتسبوا إلى النخلي لا إلى النخولي
أصل النخاولة :
اختلفت الآراء حول أصل النخاولة أما الآراء التي وقفت عليها فهي على النحو التالي :
1- قيل أن أصلهم من بقايا أولاد النساء اللواتي حملن بالزنا في قضية الحرة المشهورة في أيام يزيد(سنة:63هـ). [انظر تحفة المحبين لعبد الرحمن الأنصاري (ت:1195هـ)، ومرآة الحرمين للباشا، ومرآة جزيرة العرب للباشا]
2- أنهم بقايا من بعض الأنصار، وبعض العرب المعروفين بالزراعة من مناطق شتى استوطنوا المدينة واشتغلوا بما يحسنون، وهو زراعة النخيل.[انظر رحلات في شبه الجزيرة العربية لجون لويس، الرحلة عام:1814م]
3- وقيل إن بعضهم أصلهم من العبيد، وبعضهم من الهنود، وبعضهم من اليمن، وبعضهم من المغرب، وبعضهم من مصر، وبعضهم من الحجاز، إلى غير ذلك. [انظر تحفة المحبين].
هذا ما وقفت عليه من ذكر لأصول النخاولة، ولكن المخالط لهم، ومن له خبرة بالدماء والأجناس يكاد يجزم أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا بقايا من حجاج وزائرين رافضة من البلاد العربية التي تحسن الزراعة، والتي هي موطن للرفض وبخاصة القطيف والأحساء، فالبشرة واحدة والأشباه متقاربة، والصفات الجسدية متجانسة حتى أنك لو دخلت إحدى مزارع النخاولة لظننت أنك في إحدى مزارع العَوَّامية أو القارة، (وهي قرى رافضية في القطيف والأحساء). وهذا التشابه الكبير في الصفات يجعل الاحتمال الأقوى –والله أعلم- أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا عوائل أتت من الأحساء والقطيف واستوطنت المدينة النبوية واشتغلت بما تحسن وهو زراعة النخيل، وخاصة في مزارع الأشراف الذين بعضهم يوافقهم في المذهب. واشتغلوا أيضاً في أعمال أخرى ينفر منها بعض الناس، مثل الجزارة وبيع الخضار.
والنخاولة عرب لكن لا ينتسبون إلى قبيلة معروفة من قبائل العرب، وهو الحال نفسه لعرب القطيف الرافضة، فلا تكاد تجد أحداً منهم ينتسب إلى قبيلة عربية .
صفات النخاولة وأحوالهم :
يقول خير الدين المدني صاحب كتاب تحفة المحبين :هم طوائف كثيرة، وخلائق كبيرة، وكلهم شيعة شنيعة، ولا يظهرون شيئاً من ذلك. ويزعمون أن التقية واجبة عندهم. وغالبهم جهلة لا يكادون يفهمون شيئاً من مذهب الرافضة، وإنما وجدوا آباءهم على ملة وهم على آثارهم مقتدون، وهم معهم بلا شك في النار يحشرون. وعلامات رفضهم وبغضهم كثيرة :
لا يدفنون موتاهم بين أهل السنة، ولا يحضرون جنائزهم، ولا يحضرهم ولا يغسلهم أحد من أهل المدينة. ولا يسمون أحداً من أولادهم أبا بكر ولا عمر ولا عائشة ولا حفصة. ولا يتزوجون ولا يزوجون أحداً من أهل السنة. ولا يصلون التراويح في شهر رمضان. إلى غير ذلك مما يطول ذكره.
ويقول الباشا في مرآة الحرمين :والبساتين والحقول يقوم بحراستها والخدمة فيها ورعي مواشيها، بل والخدمة في البيوت أيضاً جماعة من ذرية الأعاجم يسمونالنخولة وهؤلاء بالمدينة أشبه بالفلاحين في مصرنا، ولولاهم ما قامت الزراعة. وهم رافضة يبغضون أبا بكر وعمر احتقاراً لهم وعقاباً على نزعتهم الباطلة كلفهم رئيس البلدية بأن يقوموا بطرد الكلاب من حول المسجد النبوي.
فروع النخاولة وعوائلهم :
يبلغ تعداد النخاولة على المشهور إحدى عشر فرعاً ينضوي تحت كل فرع عدد من الأسر، وهم على النحو التالي :
الفرع الأول :
الشريمي، ومنهم : (الخوالدة، الملابين، الكرفة، الطبلان، بيت وائل، الجداعين، القرينة، بيت محاشي، العليان، الطرييف، الحكارية، البقاقير، الجوايدة، بيت النضيري، النويقات، الدواخين، بيت حسون، بيت العصاري ، الكوابيس).
الفرع الثاني :
الدراوشة، ومنهم : (العبابيش، ذوي خليفة، بدير حرم، البديهان).
الفرع الثالث :
الدواويد، ومنهم : ( الفلسة، بيت مناش، الحِرابية ، الحمارين، الجواعدة، الصويان، الفحلان، بيت جبين، النواجي، بيت الرومي).
الفرع الرابع :
المحاربة، ومنهم : (المحاسنة، الهواجيج ( الهاجوج ) )
الفرع الخامس :
الزوابعة، ومنهم : (الحمزة، البراهيم، السلمي، الشلاليد).
الفرع السادس :
الأصابعة، ومنهم : (حريقة ، ملائكة، العسائي، صابرين ، الشوام، لولو، الكرادية، الشرقي، الجيد، البناجية).
الفرع السابع :
الوتشة، ومنهم : (الأصبع، الصاوي).
الفرع الثامن :
الزيرة، ومنهم : (السطحان، الجواعدة).
الفرع التاسع :
الجرافية، ومنهم : (ذوي سالم، ذوي عبد الله، ذوي أحمد، ذوي حسين، الكساسير).
الفرع العاشر :
المعاريف، ومنهم : (الأواق، ذوي عبد الله، الملايحة، ذوي أحمد رجب).
الفرع الحادي عشر :
الفار، ومنهم : (المزيني ، بيت ناشي، المدارسة، المراوحة، السعدي، القصران، الطولان، بيت مسعد، بيت أبو عامر، البغيل).
أعتقد أن مزينة ليست القبيلة المعروفة لأن تلك القبيلة معروفة ( انها سنة ولا يوجد بها رافضي ) حسب علمنا .وقد يكون تشابه في الاسم معها ( كما يفعل الروافض عندما يسمون قبائلهم باسماء قريبة من قبائل أخرى وتختلف في النطق ) .

2) الأشراف :
وهم بعد النخاولة في العدد، وهم سادة من بني هاشم.
وليس كل الأشراف روافض، ولكن منهم عوائل اعتنقت هذا المذهب الخبيث، وقد سبق في تاريخ التشيع في المنطقة أنه كان لهم نوع سلطة وقوة، وذلك بسبب تعاقب حكم بعض دول الرفض، ولما لهم من مكانة في قلوب جهال المسلمين، ولما لهم من صلة نسب برسول الله.
وما علموا أن الرابط الحقيقي للمسلمين هو التقوى، إذ لم ينفع أبا لهب قرابته من رسول اللهيوم أن كان مشركاً، قال تعالى :تبت يدا أبي لهب وتب ما أغنى عنه ماله وما كسب. إلا أنا نوالي التقي منهم بمزيد موالاة لقرابته بالرسول.
يقول صاحب كتاب تحفة المحبين بعد أن ذكر حال النخاولة :وغالب ما فيهم متصف به بنو حسين المشهورون بالمدينة المنورة
ويقول صاحب كتاب رحلات في شبه الجزيرة العربية عن الأشراف :وتشغل هذه الأسر حياً خالصاً بها، وتحقق مكاسب هائلة خاصة من الحجاج الفرس الذين يفدون إلى المدينة. وتوصف هذه الأسر بشكل عام بأنها من أهل البدع بمعنى اعتقادها نفس عقائد الفرس-الشيعة- في علي بن أبي طالب رضي الله عنه. كما يتهم أهل هذه الأسر بأنهم يمارسون شعائر عقيدتهم على نحو سري، وإن كانوا يتظاهرون بأنهم من أنصار عقائد السنة, غير أن في هذا القول تعميماً شديداً، إذ يشكك فيه عدد كبير من خيار الناس، ولكن بني حسين ذوي النفوذ الفائق في المدينة يتبعون ظاهراً عقائد أهل السنة بشكل صارم، ولذا فإن أحداً لا يتعرض لهم بأذى

3) بنو جهم :
وهم بنو جهم ولد محمود من بني عمرو من حرب.
وهم الروافض الوحيدون من بين فروع بني عمرو الحروب، وباقي الفروع سنة، بل جميع قبيلة بني حرب سنة إلا هذا الفرع وهم بنو جهم، ويسمون بـالجهمية.
يسكن بنو جهم قرية أبو ضباعوهي آخر قرى وادي الفُرْع الذي يتكون من عدة قرى، وهي : (الريان، الفقير، السدر، المضيق، أم العيال، أبو ضباع).
ووادي الفُرْع يبعد عن المدينة النبوية قرابة : (175كم) على طريق مكة.
وجميع قرى وادي الفُرْع أهلها من بني عمرو الحروب السنة إلا قرية أبو ضباع التي تعتبر مركز الرفض في الوادي التي يسكنها بنو جهم وبعض الأشراف الرافضة. وهي عدة خيوف (الخيف هو المنطقة التي يكثر فيها أشجار النخيل) وهي على النحو التالي :
(عين أبو ضباع وقيمها الشريف، خيف الربض، خيف الملبانة، خيف عين البغالية، خيف الحديقة).
ويسكن هذه الخيوف قبائل الجهمية الرافضة، وهم :
1- قبيلة العبيدي الجهمي، وفيهم رئاسة الجهمية.
2- قبيلة العلاسي الجهمي، ويتبعه القفه والنواصرة.
3- قبيلة الثميري الجهمي، وحليفه المالكي الجهمي.
4- قبيلة الجعفري الجهمي.
5- قبيلة : الجراري الجهمي، ويتبعه البغولي.
ويوجد جزء من هؤلاء الرافضة خارج أبو ضباع ووادي الفرع، وخاصة في قرية السويرقية في منطقة مهد الذهبالتي يسكنها قبيلة البغولي وبعض الأشراف. وبعض الجهمية يسكن القاحة وتسمى بأم البرك.
والمرجع الديني في قرية أبو ضباع هو المدعو :علي حميد العلاسي وقد درس علمهم الباطل في العراق أكثر من عشرين سنة حتى نال المرجعية. وهم على علاقة وثيقة بالنخاولة. وبعض الجهوم يسكن في أحياء النخاولة في المدينة.
ومن أشهر مراجع الدين الرافضي في المدينة شيخهم محمد العمري وابنه كاظم .

4) المشاهدة :
وهي أسرة أصولها عربية، ولهم تمركز في المدينة، ويوجد بعضهم في مكة، وهم رافضة متعصبون لمذهبهم.
ومن آل المشهدي الكاتب والروائي محمد بن عيسى المشهدي.
وهذه الطوائف الأربع فقط هي التي تمثل الرفض في المدينة النبوية، ولا يوجد غيرهم.

الأحياء التي يسكنها الروافض في المدينة النبوية وما حولها
1- وسط المدينة جنوب الحرم المدني، حيث يوجد حي كان يسمى فيما مضى بزقاق النخاولة، أو محلة النخاولة، ويسمى في الوقت الحالي بحي الروضة، كما يوجد النخاولة شمال غربي المسجد النبوي في باب الكومة.
2- قباء : كانت قرية تبعد ميلين عن المدينة النبوية، والآن أصبحت حياً من أحيائها الجنوبية، ويسكن الحي أكثرية من النخاولة.
3- قربان : حي جنوبي المدينة النبوية، ويسكنه إضافة إلى النخاولة شيعة الحروب الجهوم.
3- حي العوالي : جنوب شرقي المدينة النبوية، ويسكنه النخاولة والحروب بكثرة، وبعض الأشراف.
وفي بعض الأحياء يوجد طوائف منهم، كما في الحارة الشرقية التي يوجد فيها طائفة من الأشراف وبعض النخاولة، وكذا الحارة الغربية، وحي العيون.
5- أبو ضباع : آخر قرى وادي الفُرْع (بضم أوله وسكون ثانيه،وآخره عين مهملة).
ووادي الفرع من أطول أودية الحجاز، وأغناها عيوناً، إذ لا تزال فيه عشرون عيناً جارية، وقيل إنها أول قرية مارت إسماعيل التمر بمكة، وبه مسجد صلى به النبي، وهو يبعد عن المدينة مسافة 175كم) على طريق مكة. ويسمى وادي النخل أيضاً لكثرة النخيل فيه، وقد يسميه بعضهم وادي بني عمرو؛ ذلك أنه لا يكاد يخالط بنو عمرو من حرب فيه أحد، وكان إذا ادعى أحد أنه عمري قيل له : أين نخلك من وادي النخل؟!
والوادي فيه عدة قرى (كما سبق ذكرها) آخرها قرية أبو ضباع التي يتمركز فيها الرافضة من الجهمية الحروب، وبعض الأشراف.
6- قرية السويرقية : في منطقة مهد الذهب التي يسكنها طائفة من الجهوم الرافضة وبعض الأشراف وكذا قرية القاحة التي تسمى بأم البرك
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة المسافر القريب.
4 من 22
النخاولة حي في المدينة وهم رافضة اثني عشرية ويعتبرون كفار منافيقن شكرا لك نعم اخي العزيز خطر علينا نحن السنة ولكن سوف يعمل اختراق وتوظيف من السنة عندهم لكي يتشتتون
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة air frce.
5 من 22
لأحياء التي يسكنها الروافض في المدينة النبوية وما حولها 1- وسط المدينة جنوب الحرم المدني، حيث يوجد حي كان يسمى فيما مضى بزقاق النخاولة، أو محلة النخاولة، ويسمى في الوقت الحالي بحي الروضة، كما يوجد النخاولة شمال غربي المسجد النبوي في باب الكومة. 2- قباء : كانت قرية تبعد ميلين عن المدينة النبوية، والآن أصبحت حياً من أحيائها الجنوبية، ويسكن الحي أكثرية من النخاولة. 3- قربان : حي جنوبي المدينة النبوية، ويسكنه إضافة إلى النخاولة شيعة الحروب الجهوم. 3- حي العوالي : جنوب شرقي المدينة النبوية، ويسكنه النخاولة والحروب بكثرة، وبعض الأشراف. وفي بعض الأحياء يوجد طوائف منهم، كما في الحارة الشرقية التي يوجد فيها طائفة من الأشراف وبعض النخاولة، وكذا الحارة الغربية، وحي العيون. 5- أبو ضباع : آخر قرى وادي الفُرْع (بضم أوله وسكون ثانيه،وآخره عين مهملة). ووادي الفرع من أطول أودية الحجاز، وأغناها عيوناً، إذ لا تزال فيه عشرون عيناً جارية، وقيل إنها أول قرية مارت إسماعيل التمر بمكة، وبه مسجد صلى به النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو يبعد عن المدينة مسافة : (175كم) على طريق مكة. ويسمى وادي النخل أيضاً لكثرة النخيل فيه، وقد يسميه بعضهم وادي بني عمرو؛ ذلك أنه لا يكاد يخالط بنو عمرو من حرب فيه أحد، وكان إذا ادعى أحد أنه عمري قيل له : أين نخلك من وادي النخل؟! والوادي فيه عدة قرى (كما سبق ذكرها) آخرها قرية أبو ضباع التي يتمركز فيها الرافضة من الجهمية الحروب، وبعض الأشراف. 6- قرية السويرقية : في منطقة " مهد الذهب " التي يسكنها طائفة من الجهوم الرافضة وبعض الأشراف. وكذا قرية القاحة التي تسمى بأم البرك مزارات الرافضة في المدينة النبوية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل وفاته : " لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " يحذر مما فعلوا. قالت عائشة رضي الله عنها : ولولا ذلك لأبرز قبره، ولكن كره أن يتخذ مسجداً. [رواه البخاري ومسلم] وقالصلى الله عليه وسلم : " لعن الله زائرات القبور، والمتخذين عليها المساجد والسرج " [رواه الترمذي، وقال حديث حسن] وقال صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس : " إن من كان قبلكم كانوا يتخذون القبور مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك " [رواه مسلم]. وقال صلى الله عليه وسلم : " لا تجلسوا على القبور، ولا تصلوا إليها " [رواه مسلم]. وحين ذكرت له بعض نسائه كنيسة رأينها في أرض الحبشة فيها تصاوير قال صلى الله عليه وسلم : " إن أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجداً، ثم صوروا فيه تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله " [رواه البخاري ومسلم]. وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه بقوله : " ألا تدع قبراً مشرفاً إلا سويته، ولا تمثالاً إلا طمسته " [رواه مسلم]. ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يجصص القبر، وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه. [رواه مسلم] ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يكتب على القبور. [رواه الترمذي، وصححه الألباني] كل هذه الأحاديث وغيرها الكثير التي تنهى عن كل السبل المفضية إلى الشرك وتحذر منها، إلا أن طائفة من الأمة ممن تنتسب إلى الإسلام لم تلتفت إلى هذه النصوص، ولم تحاول العمل بها، وأقبلت في معظمها تشيد القباب، وتبني الأضرحة، وتقيم المشاهد، وتتخذ المزارات، حتى لكأن هذه النصوص جاءت تأمر بالبناء على القبور، وتذكر فضله، وتحث عليه، فاستجابت الأمه لها،ومعاذ الله أن يكون ذلك. ومن الثابت أن أول من أحدث هذه المشاهد الشركية، والمزارات الوثنية في الأمة هم الشيعة. يقول شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله : " فظهرت بدعة التشيع التي هي مفتاح باب الشرك، ثم لما تمكنت الزنادقة أمروا ببناء المشاهد وتعطيل المساجد؛ محتجين بأنه لا تصلى الجمعة والجماعة إلا خلف إمام معصوم. ورووا في إنارة المشاهد وتعظيمها والدعاء عندها من الأكاذيب ما لم أجد مثله فيما وقفت عليه من أكاذيب من أهل الكتاب " . والرافضة يعظمون القبور والمشاهد أكثر من المساجد، بل إنهم جعلوا الحج إلى كربلاء ومشهد الحسين أعظم من حج بيت الله الحرام. [راجع قسم الاعتقاد] لذا فهم يعظمون المدينة أكثر من مكة، لا لوجود المسجد النبوي فيها، وإنما لوجود قبور المعصومين فيها، فهم يشدون الرحال لزيارة هذه القبور والتمسح بعتباتها، والاستغاثة بأصحابها أكثر مما يشدون الرحال لبيت الله الحرام لأداء الحج والعمرة. والمدينة النبوية مليئة بالمزارات التي يقصدها الرافضة. وفيما يلي عرض لأشهر هذه المزارات، والتعريف بها : 1) بقيع الغرقد : البقيع في اللغة : الموضع الذي فيه أروم الشجر من ضروب شتى. والغرقد : كبار العوسج. وهذا النوع من الشجر كان كثيراً في البقيع ولكنه قطع. يقع بقيع الغرقد في الجهة الجنوبية الشرقية للمسجد النبوي. والبقيع كان مقبرة قبل الإسلام، حيث أن أهل يثرب كانوا يدفنون موتاهم فيه، وورد ذكره في مرثية عمرو بن النعمان البياضي لقومه : القبور التي يزورها الشيعة في مقبرة البقيع : 1- إبراهيم بن رسول الله صلى الله عليه وسلم . 2- قبور بنات الرسول صلى الله عليه الرافضة يشكك في صحة نسبة بعض البنات إلىوسلم . وبعض .[انظر الصحيح من سيرة النبي الرسول الأعظم للمرتضى الرافضي/ج1] 3- فاطمة بنت أسد (والدة علي بن أبي طالب رضي الله عنه). 4- العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه. 5- الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما. (الإمام الثاني). 6- علي بن الحسين (زين العابدين رحمه الله). (الإمام الرابع). 7- محمد بن علي (الباقر) رحمه الله. (الإمام الخامس). 8- جعفر بن محمد (الصادق) رحمه الله. (الإمام السادس). 9- بقيع العمات( صفية، وعاتكة) رضي الله عنهما. 10- أم البنين (زوجة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه). 11- محمد بن زيد بن علي رحمه الله. 12- إسماعيل بن جعفر الصادق رحمه الله. الذي تنتسب إليه فرقة الإسماعيلية. 13- بيت الأحزان، حيث يزعم الرافضة أن فاطمة رضي الله عنها كانت تبكي فيه بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهو بجوار بيت عقيل. وفي زمن الدولة العثمانية بنوا ضريحاً صغيراً من الحديد في ذلك المكان، إلا أن التهديم شمله سنة (1344هـ). وقد أوردت كتب الشيعة الفضل العظيم لمن زار قبور الأئمة في البقيع، فمن ذلك : 1- عن الصادق عليه السلام عن آبائهم عليهم السلام قال : قال الحسن بن علي عليهما السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " يا أبتاه ما جزاء من زارك؟ فقال : من زارني أو زار أباك أو زار أخاك كان حقاً عليَّ أن أزوره يوم القيامة حتى أخلصه من ذنوبه " . [بحار الأنوار للمجلسي ج97ص141]. 2- عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال : " من زار الحسن في بقيعه ثَبَّتَ قدمه على الصراط يوم تزل فيه الأقدام " . [المصدر نفسه] 3- وروي عن الصادق عليه السلام أنه قال : " من زارني غفرت له ذنوبه ولم يمت فقيراً " .[المصدر السابق نفسه، والتهذيب ج6ص4] 4- روي عن أبي محمد الحسن العسكري عليه السلام أنه قال :من زار جعفراً وأباه لم يشك عينه، ولم يصبه سقم، ولم يمت مبتلىً. [التهذيب ج6ص78] 2) شهداء أحد : وهذا الموقع كان فيه عدة آثار : 1- قبر حمزة سيد الشهداء، ومصعب بن عمير، وعبدالله بن جحش، وقبور الشهداء، وبجواره مسجد سمي " بمسجد حمزة " وفي سنة : (893هـ) في زمن الحكومة العثمانية أمر السلطان : " أشرف قاتيباي " ببناء قبة فوق قبور الشهداء، وجعلوا ضريحاً من الحديد فوق القبور داخل القبة. 2- مسجد أحد، ومسجد علي بن أبي طالب رضي الله عنه. 3- المكان الذي جرح فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم . 4- مسجد المصرع، وهو الوادي والمكان الذي صرع فيه حمزة. 5- مسجد الرماة، وهو المكان الذي وقف فيه الرماة. 6- مسجد الثنايا (قبة الثنايا)، وهو المكان الذي كسرت فيه ثنايا النبي صلى الله عليه وسلم [[]] . 7- مسجد الفسح. 8- مسجد المستراح، وهو المكان الذي استراح فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أحد، ويقع مكانه في جوار مدرسة عمرو بن الجموح الآن. 9- مسجد الدرع، أو مسجد البدائع. وفي هذا المكان صلى النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العصر وصلاة المغرب والعشاء والصبح، ولبس فيه لباس الحرب، فلذا سمي بمسجد الدرع. والآن خربة يقع مقابل بيت الشيخ : " حكيم درويش " . 3) مقبرة محمد بن عبدالله (النفس الزكية) (توفي سنة : 145هـ) ومشهده شرقي جبل " سَلْع " وعليه بناء كبير بالحجارة السوداء، وهو داخل مسجد كبير مهجور. كل هذه الآثار ولله الحمد قد أزيلت لأنها مرتعاً للبدعة، ووسيلة للشرك، فكم من نذر ذبح عندها. وكم من استغاثة طلبت من أهلها. 4) قبر علي العريضي بن جعفر بن محمد أخ الكاظم. ويزعم أن قبره في جهة المطار على بعد (6)كم شرقي جبل أحد. وعليه مبنى، وكان يقال أنه في السابق مأوى لذوي الأمراض المعدية، إلا أن بعض المبتدعة وضع في أحد جهاته منارة طويلة بيضاء وفي داخله محراباً ليوهم الناس أنه مسجد، وجعل على القبر المزعوم قبة فأصبح مقصداً للرافضة وغيرهم لطلب الحاجات وكشف الكربات، وقد كاد أن يندرس والعجيب أنه قد جدد بناؤه قريباً فلا حول ولا قوة إلا بالله [[]] . ويعمل مولد لعلي العريضي كل سنة في شهر صفر لمدة أربعة أيام. 5) الربذة : من قرى المدينة، قريبة من ذات عرق على طريق الحجاز، وبهذا الموضع قبر ابي ذر الغفاري رضي الله عنه. وتقع الربذة شرق المدينة من جهة ينبع. ويوجد في الربذة أيضاً قبر أبو جعفر عبدالله بن الحسن بن الحسن بن الإمام الحسن. 6) غدير خم : اسم منطقة شرق الجحفة، واديهما واحد، تبعد عن مكة حوالي (156كم) بالقرب من قرية رابغ. ويعرف غدير خم اليوم باسم " الغُرَبَة " وهو غدير عليه نخل قليل لأناس من البلادية من حرب، وهو في ديارهم . يقع شرق الجحفة على بعد (8كم). والرافضة يعظمون هذا المكان لزعمهم أن الرسول صلى الله عليه وسلم نصب علياً إماماً بعده في هذا المكان [لمناقشة هذا الرأي راجع قسم الاعتقاد]. وقد بني مسجد في هذا المكان، وعلى يسار المسجد من جهة القبلة المكان الذي وقف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما نصب علياً بالإمامة بزعمهم. والرافضة يعتقدون أن الصلاة في هذا المكان لها فضيلة وثواب عظيم. وقد هدم السيل بعضه وذلك في عهد الدولة العثمانية، وأصلح المسجد عدة مرات على أيدي بعض ملوك الهند الشيعة. 7) الأَبْوَاء : بالفتح ثم السكون. سميت بذلك لتبوِّئ السيول بها. وهي قرية من أعمال الفُرْع من المدينة، بينها وبين الجحفة مما يلي المدينة حوالي (45كم). وبالأبواء قبر آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم . وقد كانت البقيع وبقية المشاهد قبل الحكم السعودي مليئة بالقبب والأضرحة. يقول الرحالة بن جبير واصفاً البقيع أثناء زياراته : " إن البقيع الغرقد، واقع شرقي المدينة، تخرج إليه على باب يعرف بباب البقيع...وأول ما تلقى عن يسارك عند خروجك من الباب المذكور مشهد صفية عمة النبي صلى الله عليه وسلم وأمام هذه التربة قبر مالك بن أنس الإمام المدني رضي الله عنه، وعليه قبة صغيرة مختصرة البناء...وتليها روضة العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، والحسن بن علي رضي الله عنه، وهي قبة مرتفعة في الهواء على مقربة من باب البقيع المذكور وعن يمين الخارج منه. ورأس الحسن رضي الله عنه إلى رجلي العباس رضي الله عنه. وقبراهما مرتفعان عن الأرض متسعان مغشيان بألواح ملصقة أبدع إلصاق، مرصعة بصفائح الصفر ومكوكبة بمسامير على أبدع صفة وأجمل منظر. وعلى هذا الشكل قبر إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم . ويلي هذه القبة العباسية بيت ينسب لفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرف ببيت الحزن... " . استمرت هذه القبب والأضرحة باقية يفتتن بها المسلمون حتى جاءت الدعوة الإصلاحية وهي دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله حيث أزال أئمة هذه الدعوة هذه القباب والأضرحة لنهي النبي صلى الله عليه وسلم الصريح عن ذلك كما سبق، ولأنه وسيلة للشرك الذي وقع كما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم وحذر منه. يصف لنا أحد الروافض المعاصرين ما حل بهذه القباب والأضرحة والمساجد المبنية على القبور عند دخول أئمة الدعوة (وكله حزن) فيقول وقد وصفها " بنكبة البقيع " : " في عام (1221هـ) احتل الوهابيون مدينة الرسول، فلم يبقوا في البقيع ولا خارجه حجراً على حجر، حتى المساجد هدموها، وحاولوا مراراً هدم قبة الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أنهم غيروا رأيهم ... لقد خرب الوهابيون ودمروا قبور شهداء أحد، والمسجد المقام على قبر سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب، ودمروا المساجد التي خارج البقيع، مثل مسجد الزهراء، ومسجد المنارتين، ومسجد المائدة (وهو الموقع الذي نزلت فيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة المائدة ) وكذلك مسجد الثنايا الذي دفنت فيه ثنايا رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تكسرت في معركة أحد. أما البقيع فأصبح قاعاً صفصفاً، لم يبق به أية قبة، وأصبح ذلك المزار المهيب على مر القرون للملايين من المسلمين مجرد مزبلة لا يكاد يعرف الزائر بوجود قبر فيه، فضلاً عن أن يعرف صاحبه " . وبعد عودة المدينة إلى الحكم العثماني أعادوا بناء القبب. يقول الرافضي : " وبعد هزيمة الوهابيين، بدئ في عام (1818م) في عهد السلطان العثماني عبدالمجيد ثم في عهد السلطان عبدالحميد ومحمود إعادة إعمار الحرم المدني والبقيع وتراث المسلمين الخالد في أحد ... ثم جددت الأبنية كما يبدوا عام (1848-1860م) وصرفت مبالغ هائلة قدرت بسبعمائة ألف جنيه إسترليني بعضها من أموال الحجرة النبوية& " . [الشيعة في السعودية لحمزة الحسن ج2ص205-232] إلا أن جيش الملك عبد العزيز من الإخوان أعادوا السيطرة على الحجاز بدأ من عام (1343هـ) وكان سقوط المدينة قد تم في أواخر ديسمبر عام (1952م) فأزالوا ما فيها من قبب وأضرحة ومساجد مقامة على القبور، وأشاعوا التوحيد وأزالوا وسائل الشرك فجزاهم الله عن المسلمين خير الجزاء. وبقيت البقيع وغيرها من القبور على السنة إلى يومنا هذا. والرافضة اليوم يزورون البقيع وبودهم أن يقيموا شعائر الشرك، وأن يتمرغوا بتربتها إلا أنهم ممنوعون من ذلك، وهم يتحينون الفرص لأخذ التراب من المقبرة ليتبركوا به، وليس لديهم حيلة إلا أن يقفوا أمام القبور ويقرؤوا زياراتهم. وفي السنوات الأخيرة بدؤوا يتجمعون في ساحات الحرم المقابلة للبقيع رجالاً ونساءً ويرفعون أصواتهم بأدعية وأوراد بعضها يشتمل على الشرك الصريح وسب الصحابة، ويستخدمون مكبرات الصوت، وتسمع لهم بكاءً وعويلاً، فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم. ومثل هذا الحال يحصل عند مقبرة شهداء أحد. (منقول)
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
6 من 22
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=1&book=750
15‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 22
******************************************************

من هم النخاولة !! وماذا تعرف عنهم !!


التعريف بجماعات الرافضة ((النخاولة)) في المدينة النبوية :-
وهم الأكثر عدداً من بين الطوائف الأربع، والعجيب أنهم الأقل مكانة أيضاً.
سبب التسمية : يزعم النخاولة أنهم سموا (( بالنخاول )) نسبة إلى اشتغالهم بزراعة النخيل؛ فإن زراعة النخيل قائمة بهم. والنسبة الموجودة الآن في نسبة إلى طائفة النخلية.النخليالأوراق الرسمية :
والنخاولة جمع ليس مفرده فما أن يظهر الغدرالخائننخلي وإنما نخولي، وتعني في عرف أهل المدينة وغيرهم : ، وذلك نسبة إلى هذه الطائفة؛لاتكن نخوليمن أحد سكان المدينة إلا ويقال له : لاستخدامها لمبدأ التَقِيَّة الذي هو النفاق الصريح. وتحاشياً لهذا اللمز والطعن النخولي لا إلى النخليانتسبوا إلى
--------------------------

أصل النخاولة : اختلفت الآراء حول أصل النخاولة، وإلى من ينتسبون وقد ألف أحد علماء المدينة النبوية، وهو الخطيب خير الدين إلياس المدني كتاباً في أصولهم وفروعهم إلا أن هذا الكتاب في حكم المفقود.
أما الآراء التي وقفت عليها فهي على النحو التالي :



هذا ما وقفت عليه من ذكر لأصول النخاولة، ولكن المخالط لهم، ومن له خبرة بالدماء والأجناس يكاد يجزم أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا بقايا من حجاج وزائرين رافضة من البلاد العربية التي تحسن الزراعة، والتي هي موطن للرفض وبخاصة القطيف والأحساء، فالبشرة واحدة والأشباه متقاربة، والصفات الجسدية متجانسة حتى أنك لو دخلت إحدى مزارع النخاولة لظننت أنك في إحدى مزارع العَوَّامية أو القارة، (وهي قرى رافضية في القطيف والأحساء). وهذا التشابه الكبير في الصفات يجعل الاحتمال الأقوى أن هؤلاء النخاولة ما هم إلا عوائل أتت من الأحساء والقطيف واستوطنت المدينة النبوية واشتغلت بما تحسن وهو زراعة النخيل، وخاصة في مزارع الأشراف الذين بعضهم يوافقهم في المذهب. واشتغلوا أيضاً في أعمال أخرى ينفر منها بعض الناس، مثل الجزارة
والنخاولة عرب لكن لا ينتسبون إلى قبيلة معروفة من قبائل العرب، وهو الحال نفسه لعرب القطيف الرافضة، فلا تكاد تجد أحداً منهم ينتسب إلى قبيلة عربية، وهو مما يقوي الاحتمال برجوعهم إلى هذه المناطق أيضاً.
----------------------------
صفات النخاولة وأحوالهم :
هم طوائفيقول خير الدين المدني صاحب كتاب تحفة المحبين : كثيرة، وخلائق كبيرة، وكلهم شيعة شنيعة، ولا يظهرون شيئاً من ذلك. ويزعمون أن التقية واجبة عندهم. وغالبهم جهلة لا يكادون يفهمون شيئاً من مذهب الرافضة، وإنما وجدوا آباءهم على ملة وهم على آثارهم مقتدون، وهم معهم بلا شك في النار يحشرون. وعلامات رفضهم وبغضهم كثيرة :
منها الشهرة، وعدم إدخال أطفالهم الحجرة، وعدم إدخال جنائزهم إلى الحرم. وكل ذلك لوجود الشيخين فيهما رضي الله عنهما...!!!؟؟
ولا يدفنون موتاهم بين أهل السنة، ولا يحضرون جنائزهم، ولا يحضرهم ولا يغسلهم أحد من أهل المدينة. ولا يسمون أحداً من أولادهم أبا بكر ولا عمر ولا عائشة ولا حفصة. ولا يتزوجون ولا يزوجون أحداً من أهل السنة. ولا يصلون التراويح في .شهر رمضان. إلى غير ذلك مما يطول ذكره
ويقول الباشا في مرآة الحرمين والبساتين والحقول يقوم بحراستها والخدمة فيها ورعي مواشيها، بل والخدمة في: وهؤلاء بالمدينة أشبه بالفلاحينالنخولةالبيوت أيضاً جماعة من ذرية الأعاجم يسمون وهم رافضة يبغضون أبا بكر وعمر
وأفراد هذه القبيلة-أي النخاولة-ويقول أيضاً : يختلطون ببعضهم البعض، ويزاورهم الذين ينتمون إلى نفس المذهب، ويتبادلون بناتهم ونساءهم عن طريق زواج المتعة، وهو الزواج لمدة معينة محدودة. إن أعداد النخاولة لابالحوضالذين بقوا على قيد الحياة، ويسكنون الحدائق والغرف التي يعبر عنه يتجاوز الاثني عشر ألفاً. ومن الجدير بالذكر أن الرافضة الذين يتوافدون على المدينة المنورة ينزلون على منازل النخاولة، ويسكن أبناء النخاولة في الأحياء التي تسمى والتي تقع في الحداحوش النخاولة.ئق خارج المدينة
ويقول جون لويس في والنخاولة يظهرون روح العصبية في كل المناسبات،:رحلات شبه الجزيرة العربيةكتابه ويجاهر كثيرون منهم باعتقادهم في علي -رضي الله عنه- إذا ما كانوا بعيداً في بساتين النخيل، ولكنهم يعودون للتظاهر بعقائد أهل السنة إذا ما رجعوا للمدينة، وقد استقر .بعضهم في الضواحي، وهم يحتكرون مهنة الجزارة
وفي كتاب رسائل في تاريخ المدينة وإن للبقيع الشريف سور مجصص حائط به، وله أربعة أبوابللجاسر، يقول أحد المؤرخين : : ثلاثة غربية وبابان شاميان! فواحد من الثلاثة الغربية تجاه باب قبة آل البيت الغربي، وهو مخصوص لتدخيل جنائز النخاولة التي لا يصلى عليها في الحرم .الشريف

********************************* منقول **********************************
3‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة shadow_1700.
8 من 22
كل الاجابات تتكلم عن آراء أصحابها الشخصية لكن للأسف مافي احد حاول يجيب اجابة منصفة من كتب هالطائفة نفسها.
لان العدو خصوصا اذا كان غير منصف يستحيل يظهر اي صفة ايجابية عن عدوه
و شكرا
4‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Manar-Muneer (منير محمد).
9 من 22
ana erahih nafci
6‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ABDOU33.
10 من 22
قال تعالى:
‏{‏لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا ()إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا‏}‏ النساء (148 - 149 )

اللهم صلي على محمد وآل محمد
أطلت ياهشام في الكلام والادعائات فلعمري ماهكذا تورد الابل ياهشام !
يظهر ويتبين  للقاريء من الوهلة الأولى أنك غير مسدد في طرحك وينقصك الحس الأدبي وأنك متبعثر في طرحك لبحثك المشين والغير عقلاني والتي تفوح من الجيفة النتنة من العنصرة والكراهية التي ترعرت فيها  فسؤالي هنا أنسب نفسك ياهشام الغجري؟وأقول لك كما قال الشاعر المتنبي  اذا أتتك المذمة من ناقص فهي الشهادة أني كامل!
نحن قوم حباهم الرحمن باتباع النبي صلى الله عليه وآله وســلم الذي بعث رحمة للعالمين ووصيه الإمام علي عليه السلام الذي كان يعسوبا ونبراسا للاسلام والمسلمين.
للباحث الدكتور فهد أبو العصاري-المدينة المنورة
يُعدُّ النخليون من أشهر سكان المدينة المنورة، وهم من الشيعة الإمامية لا يغالون في أهل البيت عليهم السلام، فيرونهم ﴿عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ لاَ يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ﴾. ولذا فكل أثر ورد في حقهم يتعارض مع ما جاء في كتاب الله المجيد المتداول بين المسلمين اليوم، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ساقط لا اعتبار له.

والنخليون -كباقي الشيعة الإمامية- يشهدون لله عز وجل بالوحدانية، ولمحمد صلى الله عليه وآله وسلم بالرسالة، ولعلي عليه السلام بالإمامة. مستندين، في كل ذلك، إلى النصوص المعروفة لدى الجميع سواء كانت قرآنيةً أم حديثية. وبناءً على هذا فكل ما ألصق من تهم بالنخليين مخالفة لهذا القول؛ تفتقر إلى الدليل، وتدخل في دائرة الحملات الطائفية المغرضة التي تعرض ويتعرض لها أتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام) عبر العصور. وفي ذات الوقت يتفهم النخليون وجوه الاستدلال الأخرى التي يطرحها علماء المذاهب الأخرى، ويحترمون حقَّهم في الإجتهاد في فهم النصوص التي ليس لها -بالطبع- قدسية الإلزام للغير. ويتفهمون، أيضا، الآثار السلبية للخلافات المذهبية التي يرون ضرورة بقائها في مجالس العلم والعلماء الذين يعون آداب الحوار والنقاش العلمي الرزين، وعدم تعريضها لأبواق الإعلام ليخوض فيها السفهاء، وكل متزيٍّ بزي العلم، والعلم منه براء.

ويأخذ هذا التفهم منحى عمليًّا عندما يلتزمون بما حث عليه الإمام الحادي عشر من أئمة الشيعة الإمامية؛ الحسن العسكري (عليه السلام) أتباعه بقوله: «أوصيكم بتقوى الله، والورع في دينكم، والاجتهاد لله، وصدق الحديث، وأداء الأمانة إلى من ائتمنتكم من بر أو فاجر، وطول السجود، وحسن الجوار، فبهذا جاء محمد (صلى الله عليه وآله وسلم). صَلَّوا في عشائرهم، وأشهدوا جنائزهم، وعودوا مرضاهم، وأدُّوا حقوقهم؛ فإن الرجل منكم إذا ورع في دينه، وصدق في حديثه، وأدى الأمانة، وحسُن خلُقُه مع الناس - قيل هذا شيعي فيسرني ذلك. اتقوا الله وكنوا زينا، ولا تكونوا شينا، جُرُّوا إلينا كلَّ موَدَّة، وادفعوا عنا كل قبيح؛ فإنه ما قيل فينا من حسن فنحن أهلُه، وما قيل فينا من سوء فما نحن كذلك. لنا حق ٌّ في كتاب الله، وقرابة من رسول الله، وتطهير من الله لا يدعيه أحد غيرنا إلا كذاب»(1).

ويرتِّب فقهاء الإمامية اليوم -كما هو موجود في مصنفاتهم- كامل الآثار الشرعية لتلك الصلاة، ويرون صحتها، وإجزائها. كل ذلك حفاظا على الأمة من الطائفية الممزقة لشملها، والمشتتة لفكرها.

أما عن نشأة النخليين، وتاريخهم؛ فهو واضح من خلال بعض ما كتب عنهم، وما يؤيد ذلك من قرائن عديدة، وتصريحات لكبار السن منهم أخذوها كابرًا عن كابر، وخلفًا عن سلف، وما بأيديهم من وثائق قديمة. فمن المعروف أن وجودهم في المدينة المنورة ليس حديثا، وكلمة النخلي قد تكون نسبة إلى النخل الذي عرف أهل المدينة بزراعته منذ أن كانت تسمى يثرب. فهم ينحدرون من أصول عربية موغلة في القدم يعيدها البعض إلى قبيلة هُذَيل كما ورد عن السمعاني في كتابه الموسوم بـ(الأنساب) حيث يقول: «النخلي، بفتح النون وسكون الخاء المعجمة، وفي آخرها لام، هذه النسبة إلى النخلة، وظني أنها القرية المعروفة التي على ستة فراسخ من مكة، وأهلها أكثرهم من هذيل، والمشهور بهذه النسبة عمران النخلي يروى عن سفينة، وروى عنه شريك بن عبد الله القاضي، وله ولد يقال له حماد بن عمران النخلي روى عنه أبو النعيم الفضل بن دكين الكوفي، وأبو عبد الله إبراهيم بن محمد النخلي صاحب التاريخ، ومن ولده أبو عبد الله محمد بن عمران النخلي له علم بالرجال، ومعرفة بالأسماء والكنى والأنساب، روى عنه أبو بكر بن الأسود»(2). ويعيدهم البعض إلى ذرية الأنصار، ولعل فيهم إلى اليوم من يحمل -مثلا- لقب الخزرجى، نسبة إلى قبيلة الخزرج التي كانت تسكن المدينة المنورة مع قبائل أخرى حينما هاجر إليها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

وهناك كلام يدور على الألسنة، وربما وجد في بعض الكتابات عنهم حيث يقال إن

بعضهم من اليمن، وبعضهم من المغرب، وبعضهم من الهند، وبعضهم من مصر، وبعضهم من الحجاز، وغير ذلك. يقول صاحب تحفة المحبيين: «بيت النخلي -والعوام يقولون النخولي وهو المشهور اليوم- نسبة إلى فلاحة النخل، وهم طوائف كثيرة، وخلائق كبيرة كلهم شيعة... ». ويقول في موقع آخر: «صنعة النخاولة المزبورين فلاحة النخيل لا يكادون يحسنون غيرها، ولا تصلح إلا بهم غالبا،  وغالبهم من أجناس متعددة، ولهم قدم بالمدينة المنورة<(3).

أما عن وضعهم الحالي؛ فإن لقب النخلي يضم تحته أفرادًا لا ينتمون إلى هذه العشائر، أو القبائل (إن صح لنا أن نطلق عليهم قبائل)، وإنما شملهم اللقب نتيجة للارتباط المذهبي من جانب، ونتيجة للأحلاف التي كانت شائعة بين القبائل العربية في الأزمنة السابقة من جانب آخر، وكان النخليون يرتبطون بعلاقات وثيقة، وعرى قوية بمن حولهم، سواء من البادية أو الحاضرة، تمثلت في حسن الجوار، وطيب المعاشرة. يعي ذلك كبار السن هذه الأيام من الطرفين، لكن هذه العلاقات مرت بحالة فتور نتيجة لتقلب الأيام، وما جرى ترويجه من شائعات طائفية غذتها الظروف الاجتماعية والإقليمية التي لا تخفى على أحد حيث تسبب ذلك بالانغلاق النسبي للنخليين على أنفسهم.

ولم تتوقف آثار العنصرية البغيضة عند هذا الحد بل امتدت -كما هو معروف- لتشمل أبناء الحاضرة الذين جاءوا من شرق الأرض وغربها لأداء شعيرة الحج المقدسة، ومجاورة سيد الكائنات، ليجدوا من ينبزهم بألقاب سخيفة مثل (طرش البحر) وينتقصهم بعبارة (بقايا حجاج) دون أن يدري أنها تمثل إساءة لضيوف الرحمن، وزوار رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم). وعلى ألسنة هكذا سفهاء تم تحوير كلمة (نخلي) إلى (نخولي)، واستخدمت كنبز يراد منه الانتقاص والتحقير - إذ ليس لها أصل في كتب التاريخ والأنساب، ولا في الوثائق الرسمية الموجودة بأيديهم الآن. فكلمة (نخلي) تجمع على (نخليين)، وهم يعتزُّون بهذا اللقب سواء أتاهم عن طريق الأصل، أو عن طريق الأحلاف؛ لأنه يذكِّرهم بعمل أنصار رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وبشرف مهنة الزراعة التي يقتات منها الغني قبل الفقير.

وأما كلمة (نخاولة) فهي لفظة عامية درجت الألسن على تداولها، ولا أصل لها في فصيح اللغة أيضا. جاء في تاريخ مكة ما نصه: >واسمهم الرسمي في الدوائر الحكومية (النخليون)، وأحدهم (نخلي)(4)، ومعظم النخليين يسكنون جنوب المدينة المنورة، ولكن لهم سكنى في داخلها

وأطرافها من جهاتها الأربع أيضا. جاء في كتاب ذكريات العهود الثلاثة: «النخاولة في حوش السيد، أو في الزقاق المعروف باسمهم، أو في العوالي، وقربان، وقباء، والعيون فهم النخليون يعملون بالفلاحة، وداخل المدينة يعملون جزارين وخضرية»(5).

كما يتحدَّث الكتاب عن حوش السيد بالذات فيقول: «وبعده إلى الغرب الحوش المستقل بذاته؛ حوش السيد، سكَّانه ينسبون أنفسهم إلى مُزينة، وهم نخليُّون، كان أنظف الأحوشة لأنه لا تدخله الحيوانات، فهو نظيف يرش بالماء، وفي الليل يجتمع الرجال في وسط الحوش، والنساء أمهات وبنات يجتمعن بعيدا عن الرجال...»(6)، وليس للنخليين عادات وتقاليد تختلف عن سكان المدينة المنورة إلا كثرة المناسبات ومجالس الذكر. فهم من ناحية يحيون المناسبات التي تعود إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، أو تلك التي تعود لأهل بيته سواء كانت أفراحا أو أحزانا مثل مولد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، ومولد السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، وموالد الأئمة جميعا، ولا سيما مولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ومولد ابنيه الحسن والحسين(عليهما السلام). وكذلك ذكرى المبعث النبوي، والإسراء والمعراج،وذكرى غدير خُم، وذكرى وفاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وكذلك الوفَيَات الأخرى لأهل بيته (عليهم السلام) وخصوصا ذكرى استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) في عاشوراء.

وتوجد مجالس أخرى أسبوعية يحضرها أعداد قليلة، نسبيا، تسمى الدوريات، وهي مفتوحة للجميع يحضرها من شاء، وتكون فقراتها في الغالب كالتالي:

1- تلاوة آيات من القرآن الكريم.

2- قراءة حديث الكساء الذي يرويه الصحابي الجليل جابر بن عبدالله الأنصاري (رضي الله عنه) عن السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام).

3- محاضرة دينية ذات طابع تربوي، أو اجتماعي، أو تثقيفي

4- مسائل فقهية في العبادات، أو المعاملات.

5- قراءة لأحد الدعية المأثورة عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، أو عن أحد الأئمة الأطهار من أهل البيت (عليهم السلام).

6- بعض أبيات شعرية في مديح النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأهل بيته، أو رثائهم

وفي هذه الدوريات يقتصر الحضور على أبناء الطائفة الإمامية من نخليين وغيرهم، ولذا يتوهم البعض أن هذه المجالس محاطة بالسرية. لكن الواقع غير ذلك، فليس لدى أصحاب المجالس، أو مرتاديها مانع في أن يحضر من شاء من المسلمين، بل يرون ذلك عاملا على تلاشي الأوهام والظنون التي روَّج لها الجهل من جهة والتعصب من جهة أخرى.

ومن المظاهر التي عرف بها النخليون كما سائر المسلمين في بلادنا ظاهرة التكافل الاجتماعي والإنفاق وإطعام الطعام، ومواساة الأغنياء للفقراء فهم كبقية أفراد الشعب على تفاوت في مركزهم المالي فهناك رجال أعمال أثرياء وهناك طبقة متوسطة -وهم الأغلب- وهناك الفقراء الذين يحتاجون إلى مديد العون والمساعدة، والنخليون على تواصل مع إخوانهم المسلمين من أبناء المذاهب الأخرى في المدينة المنورة، بل وفي كل أنحاء المملكة وخصوصا مع أولئك الذين يتصفون بالأدب والإنصاف واحترام حقوق الآخرين، فالمشتركات -كما يعرف الجميع- أكثر بكثير من نقاط الاختلاف. وحيث أن النخليين يزورون الدول المجاورة، ولاسيما سوريا والعراق وإيران لزيارة مراقد أهل البيت(عليهم السلام) هناك. وحيث أنَّ المدينة المنورة تستقبل الحجاج والمعتمرين والزوار على مدار السنة؛ فمن الطبيعي أن تنشأ علاقات احترام مع المسلمين في تلك الدول. لكن ذلك لا يعني، ولن يعني أبدًا، التساهل في مسالة الولاء الوطني لهم، فحب الوطن أمر فطري، وطبع إنساني قبل أن يكون فريضة شرعية، فولاء النخليين لوطنهم أمر لا يمكن التشكيك فيه، ويرون من يحاول إثارة مثل هذه الأمور من النوع الذي يحاول الاصطياد في الماء العكر، ومن الذين يحبُّون إذكاء الفتنة الطائفية المخالفة لأخلاق الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي جاءت دعوته لدحر الفرقة ولم الشمل. قال تعالى: ﴿وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴾ (الأعراف: 103)، وفي آية أخرى يأمر المولى عز وجل بالطاعة، وينهى عن النزاع والتشرذم لأنه أحد أسباب فشل المسلمين مقابل أعدائهم. قال تعالى: ﴿وَأَطِيعُواْ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ (الأنفال: 46)، ووفقا لهذه التعليمات الربَّانية فان النخليين -برغم قناعتهم التامة بما هم عليه من مبادئ ليس لأحد محاسبتهم عليها إلا الله عز وجل- إلا أنهم يمدُّون أيديهم إلى بقية إخوانهم من شرائح المجتمع للعمل في ظل المشتركات من أجل عزة الإسلام، وكرامة الوطن كما يعذرون إخوانهم من الطوائف الأخرى فيما يختلفون معهم فيه، ويطلبون من إخوانهم أن يعذروهم أيضا في تلك الأمور، وذلك نبذًا للعصبية، وتركا للتدخل فيما يعده المرء للقاء ربه، والتركيز على المصالح العليا للمسلمين، والحفاظ على أمن الوطن، والمواطنين جميعا بل وجميع من يسكن هذه البلاد من المقيمين أيضا سواء كانوا مسلمين أم غير مسلمين، حيث أنهم دخلوا في ذمة الدولة الاسلامية.


(1) أبو محمد الحسن بن علي بن الحسين بن شعبة الحراني، تحف العقول عن آل الرسول، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، بيروت، لبنان، الطبعة الخامسة، 1394هـ1974م، ص: 364.

(2) الإمام أبو سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور التميمي السمعاني، الأنساب، مجلس دائرة المعارف العمانية، مطبعة حيدر آباد، الدكن، الهند، الطبعة الأولى، 1402هـ 1982م، جـ 13/ 70-71.

(3) عبد الرحمن الأنصاري، تحفة المحبين والأصحاب في معرفة ما للمدنيين من الأنساب، المكتبة العتيقة، تونس، الطبعة الأولى 1390هـ 1970هـ.

(4) أحمد السباعي، تاريخ مكة، دار مكة للطباعة والنشر والتوزيع، مكة المكرمة، الطبعة الرابعة، جـ1/95. الهامش.

(5) محمد حسين زيدان، ذكريات العهود الثلاثة، مكتبة ضياء، المدينة المنورة، الطبعة الأولى، 1408هـ، ص: 23.

(6) نفس المصدر ص: 24.
كاتب - السعودية
انتهى المقال.
أعود للمهرج الغجري وأقول له متى كان زراعة النخيل عملا يقل مكانة الانسان أوليس أفضل لك ياغجري بدل من أن تقتات على النيل والذم منقوم أنيكون لك حرفة ترفع من انحطاط قلمك المنغمس بحبر الدماء البرئيه أجدد لك السؤال ياغجري هل سبق لك وسمعت أن نخليا كان ارهابيا مروع للنفوس الآمنه؟الحمدلله الذي طهرنا ونجس أمثالك .
ألم تقرأ ياغجري من الرحالين المنصفين بعض الشيء ام تؤمن ببعض وتكفر ببعض حتى السويسري أفضل منك يادكتور الغجري
نخلي نسبة إلى النخلة لأنهم عرفوا واشتهروا بزراعة النخيل ويقول الرحالة السويسري
( بورخارت ) والمعروف في كل مكان أن بقايا الأنصار القدماء وعددا كبيرا من عرب المدينة الفلاحين الدين يفلحون النخيل والبساتين من حولهم هم من (الرافضة ) اي الشيعة ويسمى هؤلاء النخاولة لأنهم يعيشون بين النخيل وهم كثيرون في عددهم وشجعان في الحروب .
مقال كتبه حسن مرزوق النخلي عن النخليون بجريدة المدينةبمناسبة العيد الوطني>>

الوطنية تعمل ولا تتكلم

حسن مرزوق النخلي

آمل ألا يكون حديثاً متأخراً عن موعده في الكلام عن مناسبة اليوم الوطني التي مرت على شعبنا السعودي قبل عدة أيام، وهو يوم لابد ان يكون تاريخياً في حسابات الزمن المتعلقة بمصير أمة لها تاريخها وحاضرها ومستقبلها، فمن تاريخها يمثل هذا اليوم نهاية عهد لمجتمع كان يعيش في كيانات واسعة متباعدة تحكمه اعراف وعادات متباينة شعارها السيف لمن غلب لقبائل وعشائر اتخذت من الاقتتال والغزو والنهب شريعة حياة، فكان هذا اليوم ايذاناً لعهد جديد يربط هذه الكيانات فيما بينها في عقد سلمي لينصاع الجميع تحت لوائه بضوابط الشريعة السمحة والأخوة في الدين وبعدما كانت السلطات السياسية فيما مضى تتنازع على الأغلب فيما بينها وبين محكوميهم على أساس قبلي كما يتنازع البدو الأعراب في الصحراء على حق الحياة فعانت تلك المجتمعات جدباً شديداً في ثقافة التعايش والوئام فتمددت على اثرها ثقافة التقاطع والحراب.

''النخليون'' أو كما يحلو للبعض تسميتهم بـ''النخاولة'' مسمى لتجمع عشائري هو من أكبر وأقدم التجمعات الحضرية القاطنة في المدينة المنورة حديثاً، استقى مسماه المعروف والمشتهر به من حرفة زراعة النخيل التي ارتبطوا بها وارتبطت بهم والتي حفظت لأرض طيبة ثروتها التي باهت بها الجزيرة العربية قروناً طويلة كان لهؤلاء الناس فضل العناية بها بما تفردوا به من غيرهم من معرفة واجادة لفنون الزراعة وارتباط وثيق بحب الارض التي امتزجت دماؤهم بترابها طيلة العهود السابقة، ظلمتهم تلك السياسات السابقة المنحازة التي سبقت توحيد المملكة على ان ينعموا باستقرار اجتماعي واقتصادي يضمنه لهم الحق الادنى للحياة، فكان جهاز النظام الاداري في المدينة التابع لسلطان المسلمين العام المملوكي في احداث القرن الثامن الهجري كما ينقله تاريخ تلك الفترة، وبالخصوص حينما تولى ابن فرحون منصب القضاء، أقول كانت تعمل على شل حركتهم عن الحياة الدينية والاقتصادية من خلال فصلهم وكل من اتخذ التشيع مذهباً من وظائفهم التي كانوا يقتاتون منها بالخصوص ما كان منها مرتبطاً بخدمة الحرم النبوي الشريف في محاولة منهم لاقصائهم وتقليص دورهم بعد ان كان القاضي والخطيب منهم حسب تعبير العلامة السمهودي في كتابه الشهير ''وفاء الوفاء''، بل انه اكثر من ذلك تقرر حرمانهم من الصلاة على جنائزهم بالحرم النبوي امعاناً في اذلالهم.

ثم جاء دور الاتراك العثمانيين ليزدادوا تعنتاً في ايذائهم كما الكثير غيرهم فأخذوا يشتتونهم تسفيراً في بقاع الارض الإسلامية التي يحكمونها منتزعين المعيل عن عائلته رغبة في تغيير ديمغرافية هذه البلدة الطاهرة، وهي ظواهر وأحداث مأساوية يتحمل حكام بني عثمان في ذلك الوقت جرم هذا التشتيت والتفريق والتي شابهها مثلها لأقوام وجماعات وفئات عانت من مثل هذه الامور في مناطق عدة بالجزيرة العربية كانت تحت سيطرتهم ونفوذهم إلى أن جاء هذا اليوم الذي تحققت فيه وحدة هذه البلاد على يد مؤسسها المغفور له الملك عبدالعزيز ليعلن فيه نهاية هذه المعركة الدائرة بين التصنيف والالغاء والتهجير من جهة والصمود والتضحيات والهوان من جهة اخرى بل قل بين الباطل من طرف والحق من طرف آخر، لتعلن الدولة الجديدة ان الشريعة الإسلامية هي الحاكمة والعدالة هي المعيار للتعامل بين جميع فئات الشعب التي تنتمي لوطن واحد يخلق فيما بينهم عيشاً مشتركاً ومصلحة متداخلة اما التحديات والأخطار المشتركة مهما اختلفت انتماءاتهم المذهبية والعرقية والسياسية وليبقى هذا الكيان اطاراً جامعاً يستدعي الشراكة والتساوي في الحقوق والواجبات بلا استئثار او تمييز مما يهدد وحدته وأمنه واستقراره. ولعل ما يحسب لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله حرصه الشديد والدائب في تكريس هذا المفهوم وتعميقه في نفوس المواطنين من خلال مجموعة الاجراءات والاصلاحات التي جهد في تأسيسها لتغيير او تحسين تلك الصورة التي كان لاحداث النصف الثاني من القرن الماضي دور في تكوينها حيث سياسة الاستعمار الغربي بحق الدول العربية اضافة الى تنامي الاحزاب والجماعات الإسلامية والقومية والمادية والتي كان لها التأثير على المجتمعات العربية ومن ضمنها السعودي بالقطع سلباً وايجاباً.

قيمة هذا اليوم الوطني عما سبقه انه ليس مجرد يوم تقليدي تتناقله الصحف للتذكير انما هو يوم يأتي وفي ثناياه ارادة جادة لتغيير الواقع إلى الافضل، وليتحدث لمن اشرت اليهم في سابق حديثي - بقصد المثال - ولغيرهم ان المستقبل القريب كله سيكون حتماً يوماً وطنياً.
انتهى المقال

نحن ولائنا لوطننا نقش بماء من ذهب ولم نورط بالارهاب والتفجير فهذا ديدنكم من الكذب والافتراءات ألم يكفي ماذا فعلتم بهذي الأمة من ويلات ياغجري؟ فنحن قوما عاصر أجدادنا حضارات متهالكة من الظلم والاضهدادفوالله لم نسمع لهم حسيسا ولاذكرا وبقينا صامدين نثقل الأرض بكلمة لا اله الا الله محمد رسول الله علي ولي الله.
فناصبوا جهدكم وكيدوا كيدكم فوالله لم ولن تمحوا ذكرنا فلنا تاريخ عريق وأصولنا منحدرة الى ألاف السنين بشهادة المؤرخين القدماء التي فلتت أظهرت كلمة الحق بين سطور كتابتاتهم.
فالقافلة تسير ولايضيرها نبح الكلاب يادكتور الغجري عليك من الله ماتستحق ياغجري.
فحسبكم هذا التفاوت بيننا وكل اناء بمافيه ينضح.
تم الرد بعجاله بالغه وللحديث تتمة ...
8‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نخلي وأفتخر.
11 من 22
اذا أتتك المذمة من ناقص فهي الشهادة بأني كامل>كل من يتمسك ويشيع هذي الامور عرفنا أصله ومنشائه المشين فهو بما لا شك فيه وهابي قذر متمسك بمنهج ابن تيمية الأخرق الذي كفر المسلمين بفكره المنحرف المتشدق الذي بانت نتاج فكره المسخ مضاره على الساحة بعد الارهاب الذي انجبل وقرن مع الفكر الوهابي المسخ
وكل من يردد هذي الشرذمة نعرفهم من لحن القول أقول لمؤلف هذا النشر (الوهابي)الاعراب وطنهم الملك فيصل بالمدينة قبل 40 سنة تقريبا ولم يكن لهم حسيس فيها من قبل ولكن عجنت طينتهم القذرة على الترصد لاتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام والقدح فيه  ليرتفع قدرهم من اناس يحنون للتمرة ويخفون للكسرة فهم اناس كانوا بلا ماوى وصاروا في رغد من العيش فليشكر الباري ويتركوا العباد لرب العباد ولايخفى على الناس هذا التحرك الفاشي والتسلط على رقاب المسلمين بما يسمى سلك(الهيئة)الذي يشغله الغالبيةمن الاعراب الذي يغلب عليهم الطابع الخشن في التعامل وفرض القناعات وتكفير المسلمين ومن يرد عليهم أباطليهم المنحرفة الخاطئة واذا قيل لهم لاتفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون تبت أيدهم القذرة وظهورهم النتنه فهم ولايخفى على المسلمين كيف أنهم يجعلون ظهورهم  لحضرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الروضه المقدسة ويحكمون على الناس بالتهمة وهؤلاء ماهم الا أقلية شرذمة مقيته في البلاد ولكن صبرا صبرا ياوهابية فنحن الأسود التي تهاب في براثينها وما قويت شوكتكم  علينا الا باستمداد واستبداد أولي البغي والجور والظلم فما أمقتكم في الحياة سود الله وجهكم يوم تبيض فيه الوجوه عليكم من الله ماتستحقون فنحن قتلنا وقللنا ولكن بقينا صادمين شامخين في وجوه الظلم والعداء فلعمري يأشباه الرجال واموات الاحياء جعلتم سنتكم في الحياة الكذب والافتراء على الناس فاللقاء يوم القيامة حين تعرض الأعمال وسيظهر لمن الغلبة يومئذ والحمد لله رب العالمين  .
13‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نخلي وأفتخر.
12 من 22
انت نخاولي اي انت طحين ما نخاله الى في الطحين لعن الله الشيعه
4‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة .shadowx.
13 من 22
اسمع يا النخاولي والتراب والله لا اصل ولا فصل ولا دين ولا دنيا و دنيا ولا اخره مضيع عمرك
و تبقا تحت المداس طول عمرك انت والقطيف وشيعة الاحسا و قحيب نجران
والله ثم والله ولو نزيد نسمع لكم نباحا لنحطكم في بحيرة المسك و نحرقكم حرق
لا وبعد تفتخر     تفتخر على يش على انك تحت المداس من عهد الصحابه و انك بتبقى كذا الى يوم القيامه انشا الله
و راح نبقا نحن الوهابيه السلفيه حكامكم واعمامكم الا الابد تسمع ولا ولا
والله يعين اهل المدينه عليكم والله يصبرهم ولا كان ********************************** وافتكوا منكم ومن شركم
زي الكلاب بس في مزارعكم ما تطلعون منها والقطيف البلاعه السلحه اللي فيها ما يطلعون منها
متى بس ترجع مملكة الازد جنود الله في ارضه و تعز الاسلام والمسلمين بإذن الله تعالى
12‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة الغامدي وبس.
14 من 22
النخاولة هم من الشيعة الإثني عشرية
17‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الحربي.
15 من 22
قيل عن النخليون ٦)  النخليّون Palmyreans (٤٤م - ٢٧٢م) هم قبائل عربية استوطنت الصحراء السورية وأنشأت حضارة بلغت أوج عزّها في عهد ملكتها زنوبيا (أو الزبّاء أو زَيْنَب) وكانت مزيجاً من السمات الشرقية والإغريقية والرومانية ، متّخذين تَدْمُر (عروس الصحراء Palmera) عاصمة لهم حتّى قضى عليها الرومان على يد أورليانس Orleans.  من كتاب أصل الأرقام العربية
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 22
وقيل
الشيعة النخليون اصرار على العقيدة و تمسك بالولاء رغم تكالب الأعداء
الشيعة النخليون اصرار على العقيدة و تمسك بالولاء رغم تكالب الأعداء


اعداد: هيأة تحرير صحيفة صدى المهدي

ان الاضطهاد الديني حالة شائعة في تاريخ الأمم والشعوب, ولكن ان تبقى ثلة قليلة تؤمن بعقيدة يخالفها فيها محيطها بالكامل مع شدة الاضطهاد لها وديمومة بقائها على طول عقود حالة نادرة جدا, فكثرة الاضطهاد والإبعاد والتضييق والقتل والتشريد وسفك الدماء وانتهاك الاعراض والتجاوز على المحرمات وسلب الأموال عوامل مؤثرة جدا في التحول والانتقال, والتاريخ شاهد على ان الكثير من البلدان تحولت من عقيدة إلى عقيدة ومن مبدأ إلى مبدأ تحت ظل الضغط والقهر للحكام والجبابرة , وليس تاريخ مصر والسودان ببعيد عن مخيلة التشيع, حيث كان التشيع هناك هو الحالة العامة والاعتيادية لأهل تلك البلاد إلى أن وطأ الأرض الملك الأيوبي الذي سفك من دماء الشيعة ما سفك وأباد من القرى والمناطق والمدن ما أباد, حتى انه لم يمر على تاريخ التشيع جور وسفك للدماء كما حصل على يدي هذا السفاك مما حدا بأهالي تلك البلاد إلى الهجرة منها فاستوطنها غير أهلها, وبتراكم الزمن اوجد حالة على غير ما هي عليه قبل مجيء هذا السفاك الطاغية.
إذن فحالة السفك والاستهتار بالقتل والإبادات الجماعية والتطهير العرقي والاثني والديني تأخذ مأخذا كبيرا وتؤثر تأثيرا عميقا في التغيير الديمغرافي الديني للبلدان.
ولكن هناك حالة متميزة نجدها في نموذج شيعي ولائي فريد ألا وهو الشيعة النخليون الذين يقطنون طيبة مدينة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.


خارطة أحياء المدينة المنورة
فهؤلاء الأتباع لأهل البيتK رغم انصباب العذاب عليهم صبا من قبل أعدائهم وتكتم أقلام الإعلام عن ان تعكس الواقع الدموي المخيف الذي يتعرض له هؤلاء ألا إننا نجد ان تمسكهم بمذهبهم لم يتعرض للّين والمهادنة على طول الخط.
فمع استمرار النصب والعداء وكيل الاتهامات لأتباع شيعة أهل البيت عليهم السلام الا إننا في نفس الوقت نجد استمرار الجهاد والتمسك بالمبادئ من قبل هؤلاء الأتباع إلى حد يرخص مع هذا التمسك الولد والنفس والمال ولا يرخص مبدأ أو عقيدة.
تاريخ النخليين في المدينة المنورة :
يقول فهد إبراهيم أبو العصاري:
يُعدُّ النخليون من أشهر سكان المدينة المنورة، وهم من الشيعة الإمامية, وانهم لا يغالون في أهل البيتK ويرونهم (عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ). والنخليون يشهدون لله عز وجل بالوحدانية، ولمحمد صلى الله عليه وآله وسلم بالرسالة، ولعلي عليهم السلام بالإمامة. مستندين، في كل ذلك، إلى النصوص المعروفة لدى الجميع سواء كانت قرآنيةً أم حديثية. وبناءً على هذا فكل ما ألصق من تهم بالنخليين مخالفة لهذا القول؛ أو تفتقر إلى الدليل، وتدخل في دائرة الحملات الطائفية المغرضة التي تعرض ويتعرض لها أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام عبر العصور.
من المعروف أن وجود النخليين في المدينة المنورة ليس حديثا، وكلمة (النخلي) قد تكون نسبة إلى النخل الذي عرف أهل المدينة بزراعته منذ أن كانت تسمى يثرب. فهم ينحدرون من أصول عربية موغلة في القدم يعيدها البعض إلى قبيلة هُذَيل كما ورد عن السمعاني في كتابه الموسوم بـ(الأنساب).
ويعيدهم البعض إلى ذرية الأنصار، ولعل فيهم إلى اليوم من يحمل -مثلا- لقب الخزرجى، نسبة إلى قبيلة الخزرج التي كانت تسكن المدينة المنورة مع قبائل أخرى حينما هاجر إليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
لقد تعرض النخليون للاضطهاد, ومنها تعرضهم لابواق الاعلام المضاد من قبل السفهاء, ومن تزيوا بزي العلم, والعلم منهم براء, لكن آثار الاضطهاد البغيض لم تتوقف عند ترويج الشائعات ضد النخليين, بل امتد الى اكثر من ذلك, ليجدوا من ينبزهم بألقاب سخيفة دون أن يدري أنها تمثل إساءة لهم.
وعلى ألسنة هكذا سفهاء تم تحوير كلمة (نخلي) إلى (نخولي)، واستخدمت نبزاً يراد منه الانتقاص والتحقير - إذ ليس لها أصل في كتب التاريخ والأنساب، ولا في الوثائق الرسمية الموجودة بأيديهم الآن. فكلمة (نخلي) تجمع على (نخليين)، وهم يعتزُّون بهذا اللقب سواء أتاهم عن طريق الأصل، أو عن طريق الأحلاف؛ لأنه يذكِّرهم بعمل أنصار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وبشرف مهنة الزراعة التي يقتات منها الغني قبل الفقير.
وكلمة (نخاولة) لفظة عامية درجت الألسن على تداولها، ولا أصل لها في فصيح اللغة .
جاء في تاريخ مكة ما نصه:واسمهم الرسمي في الدوائر الحكومية (النخليون)، وأحدهم (نخلي) .


الشيخ العمري مع بعض شيوخ القبائل
وليس للنخليين عادات وتقاليد تختلف عن سكان المدينة المنورة إلا كثرة المناسبات ومجالس الذكر. فهم يحيون المناسبات التي تعود إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، واهل بيتهK.ٍ
وتوجد للنخليين مجالس أخرى أسبوعية يحضرها أعداد قليلة نسبيا منهم، تسمى الدوريات، وهي مفتوحة للجميع يحضرها من شاء، وتكون فقراتها في الغالب كالتالي : تلاوة آيات من القرآن الكريم, وقراءة الاحاديث الواردة عن النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم, والمحاضرات الدينية, والبحث في مسائل فقهية, وقراءة في الشعر في حق النبي وآله صلى الله عليه وآله وسلم. وفي هذه الدوريات يقتصر الحضور على أبناء الطائفة الإمامية من نخليين وغيرهم، ولذا يتوهم البعض أن هذه المجالس محاطة بالسرية. لكن الواقع غير ذلك، فليس لدى أصحاب المجالس، أو مرتاديها مانع في أن يحضرها من شاء من المسلمين، بل يرون ذلك عاملا على تلاشي الأوهام والظنون التي روَّج لها الجهل من جهة والتعصب من جهة أخرى.
ومن المظاهر التي عرف بها النخليون كما سائر المسلمين في بلادنا ظاهرة التكافل الاجتماعي والإنفاق وإطعام الطعام، ومواساة الأغنياء للفقراء فهم كبقية أفراد الشعب على تفاوت في مراكزهم المالية.
والنخليون على تواصل مع إخوانهم المسلمين من أبناء المذاهب الأخرى في كل أنحاء البلاد وخصوصا مع أولئك الذين يتصفون بالأدب والإنصاف واحترام حقوق الآخرين، وهم ايضا يزورون الدول المجاورة، ولاسيما سوريا والعراق وإيران لزيارة مراقد أهل البيت عليهم السلام, ولهم علاقاتهم الوثيقة بالشيعة هناك, حيث وجود المرجعيات. علما ان من اشهر علماء الشيعة في المدينة هو الشيخ محمد العمري.
ان النخليين - يمدُّون أيديهم إلى بقية إخوانهم من شرائح المجتمع للعمل في ظل المشتركات من أجل عزة الإسلام، وكرامة الوطن والتركيز على المصالح العليا للمسلمين، والحفاظ على أمن البلاد، وساكنيها جميعا بل وجميع المقيمين أيضا.
يقول الكاتب ابو عبد الله الاثري عن (النخليين) وعقيدتهم:- (ان القادم الى المدينة النبوية (مدينة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم) ومهوى افئدة قلوب المؤمنين يلفت انتباهه وجود طائفة قد تميزت من اهل المدينة الا وهي طائفة النخليين.
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 22
ثم قال

--------------------------------------------------------------------------------
قال الرحالة الغربي جون لويس بيركهارت في كتابه ( رحلات إلى شبه الجزيرة العربية عام 1234هـ) :
عند ذكره لسكان المدينة المنورة :
النخاولة : وهم كُثر؛ ومولعون جداً بالحرب؛ وقد أبدوا مقاومةً عنيفةً أمام الوهابيين؛ ولطالما أثبتوا في الصراعات المدنية أنهم متفوقون على أهل المدينة.
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 22
ولازالوا يقولون
رسالة
WALID
المدير العام




عدد الرسائل: 6757
العمر: 40
تاريخ التسجيل: 03/06/2007

موضوع: شيعة السعودية.. بين ظلم الماضي وإجحاف الحاضر//ح 2   الإثنين يونيو 11, 2007 11:53 am  

--------------------------------------------------------------------------------

التشيع كمذهب ليس جديداً فيما يعرف اليوم بالمنطقة الشرقية في المملكة "الاحساء والقطيف"، باتفاق جميع من ارّخ لها من الماضين والمعاصرين، ولكنهم اختلفوا في تحديد المدّة التي دخلها التشيّع، هل في عهد الرسول أم في عهد الإمام علي بن أبي طالب، حيث يرى الشيعة ان التشيّع كان معروفا في عهد الرسول الأكرم وأن العديد من الصحابة عرفوا بموالاتهم للإمام علي. الطاحنة بين الغزاة والسكان الشيعة. وبالعكس حدثت هجرات قويّة للشيعة من الاحساء والقطيف إلى البحرين في مطلع القرن الثالث عشر الهجري، حينما سيطر الوهابيون على المنطقة، وحدثت هجرة مشابهة لتلك سنة 1913م / 1331هـ، وهي السنة التي احتلّ فيها الملك عبد العزيز ما يعرف اليوم باسم المنطقة الشرقية.. وتحفل دراسات المؤرخين بتأكيدات على ان الشيعة في البحرين ينقسمون إلى ثلاثة اقسام: الأصليون، والمهاجرون من الاحساء والقطيف، والايرانيون ـ وهم قلّة ـ. وكما أشرنا فان الشيعة يسمّون بالبحارنة، وهي لفظة يطلقها الطائفيون للسخرية والانتقاص.. ومفرد البحارنة بحراني، وهي صيغة عربية صحيحة للانتساب، فكل من سكن البحرين "الاحساء والقطيف والبحرين الحالية" فهو بحراني، ولان كل البحارنة تقريباً هم من الشيعة، لذا اصبحت الكلمة مرادفة في المعنى للشيعي.. فالبحراني تعني الشيعي وتعني ساكن المنطقة الاصلي.. إلا انها تعطى بالنسبة للطائفيين معنى دونيّاً تمييزياً، فالبحراني الشيعي ابن المنطقة بالنسبة لهم، هو غير العربي "الذي يعني البدوي القبلي والسيّد المسيطر".. الجدير بالذكر ان هناك العديد من التابعين ممن سكن المنطقة يلقبون بالبحراني، بل أن ابن المقرّب العيوني ـ الشاعر الفحل ـ ورغم محاولة الطائفيين إلغاء تشيّعه، فانه يلقب بالعيوني البحراني. لا شكّ ان هناك صعوبة في التعرف على انساب الشيعة، ومرّد ذلك كما اشرنا إلى قوانين التحضّر والاستقرار، فهذه المنطقة عريقة في الحضارة، ومجتمع الحضر يذيب ـ في العادة ـ الأنساب والأصول، خاصة في التجمّعات الدينية التي لا تتفاخر بأنسابها، ونحسب ان منطقة البحرين بشكل اجمالي واحدة منها.. والذي ميّز المنطقة وبعض مناطق عمان عن نجد ومشيخات الخليج الاخرى، انها كانت متحضرة قبلها بمئات ـ أن لم نقل بآلاف السنين... فهذه المنتجات ما هي الا قبائل مترحلة في اغلبها إلى ان استقرّت قبل سنوات قليلة وتحوّلت إلى امارات.. والقبائل تحافظ على انسابها لأنه لا قيام لقبيلة الا بها. فلا الدين عندها يجمع افرادها بأقوى مما يجمعها النسب، ولا روح الاخوة والإسلام تشدّهم كعصبيّة القبيلة. ولتحضّر هؤلاء المتأخر في نجد وقطر والكويت وبعض قبائل عمان والامارات، فان من الطبيعي انهم يعرفون انسابهم. لكن هل يمكن معرفة انساب سكان دمشق أو القاهرة أو بغداد؟!.. ان المسألة تبدو في غاية الصعوبة، وبالنسبة للشيعة فانها تبدو اكثر اغراقا في الصعوبات، لخصوصية في المذهب الشيعي الذي لا يحفل بالقوميات اكثر من أي مذهب اسلامي اخر. ومع أن هناك الكثير من العوائل النجدية والقبلية الاخرى استوطنت الاحساء قبل حوالي ثلاثة قرون واعتنقت المذهب الشيعي، الا ان معظم افرادها لا يدركون اصولهم العرقية ولا انتماءاتهم المذهبية السابقة، الا قلّة من رجالهم المعمرين في السن. وهناك مسألة اخرى، وتتعلق بصعوبة التعرّف على اصول السكان من خلال اللهجات.. صحيح ان الشيعة في البحرين والمنطقة الشرقية في المملكة تأثرت لهجتهم باللهجة العراقية، نظراً للتداخل المذهبي، وباعتبار ان العراق كان مهوى العلم والعلماء، وان معظم علماء الشيعة في هذه المناطق درسوا في تلك البقاع، وان معظم الشيعة يزورون الاماكن المقدسة الدينية.. قد تكون هذه اسباب تأثر لهجة الشيعة في الخليج باللهجة العراقية، لكن الاختلاف بينها واسع بيّن. قد تكون لهجة الشيعة في المنطقة غريبة على مسامع السكان البدو الوافدين، تماماً مثلما هي لهجتهم غريبة على اسماع السكان الاصليين، فهل يصحّ ان يقيّم البدوي الوافد لهجة السكان الاصليين ويقرّر أنهم ـ وبحكم اقتراب لهجتهم بلهجة سكان آخرين ـ أنهم من اصل مشترك، أو وافدين من ذلك البلد؟! ومع وضوح عروبة سكان المنطقة، فانك تجد من يعرّف كلمة "البحراني" بصورة خاطئة متعمّدة، فيقول بأن شيعة البحرين والقطيف والهفوف ينطقون باللغة العربية"!".. واستكثر عليهم ان يصفهم بالعرب، أو ان يقول بأن لغتهم هي العربية، وأنهم لا يجيدون غيرها.. ثم اشار بتفاخر إلى ان السنّة في الاحساء يطلقون لقب البحراني على كلّ شيعي. أبرز مناطق الشيعة في المملكة يسكن الشيعة الاثنا عشرية "الإمامية" في مدن وقرى المنطقة الشرقية، اضافة إلى المدينة المنورة ومكة المكرمة والإماميون في مكة والمدينة، ويتكاثرون في الاحساء والقطيف. وكل سكان القطيف من الشيعة فيما يتمركز الاسماعيليون جنوب المملكة "نجران وقراها"، وتوجد اقليّات شيعيّة "زيدية وإماميّة" في مدن وقرى مختلفة من المملكة. مناطق أخرى للشيعة يتواجد الشيعة في مناطق المملكة المختلفة وبكثافة متفاوتة. في الأسطر التالية تحديد لمواقعهم وعددهم: - المدينة المنورة: وتسكنها اربع جماعات شيعيّة جعفريّة: زوار من الشيعة يزورون قبور أئمة البقيع في المدينة المنورة- النخاولة: ومفردها نخلي، وهم من القبائل العربية، وقد تداخل معهم عدد من ابناء القبائل الاخرى طلباً للحماية قبل نحو قرنين من الزمان مثل "العصارى" الذين ينتمون إلى عنزة "بني أعصر". والنخاولة هم اكثر الشيعة عدداً وانتشاراً، وقد تعرّضوا للاضطهاد والأذى بسبب التحامل الطائفي.. - الاشراف: ويأتون بعد النخاولة في العدد، وهم سادة من بني هاشم. كما انهم ينتشرون في مناطق اخرى غير المدينة المنورة مثل مكة المكرمة وجدّة والطائف ومدن المملكة الجنوبية. قال صاحب كنز الأنساب أن من بين من ينتمي إلى هذه القبيلة "الأشراف" في المنطقتين الغربية والجنوبية من المملكة: الحيادرة، والنسبة إليهم حيدرية، وهم بطن من بني جعفر الصادق يُعرفون ببني أيمن. وآل ابراهيم ويسكنون ينبغ النخل، وآل حسين مع قبيلة الضفير ـ سادة حسينيون ـ. ومن المعروف تاريخياً أن الاشراف في مكّة كانوا على مذهب الشيعة، وأن المماليك كانوا على مذهب السنّة، وقد حكم الاشراف المناطق المقدّسة سنوات طويلة في القرون الماضية وحتى وقت قريب أيضا. - قبائل حرب وجهينة "الحروب": حيث اعتنق بعض افرعها المذهب الشيعي "فرع بني علي/ الفريد، وغيرهما". وقد اشار احد الكتاب إلى انتشار المذهب الشيعي بين قبائل حرب وجهينة. - المشاهدة: وهم من أصول عربية ويتواجدون في مكة والمدينة المنورة، الا أنهم اقل الفئات عدداً. ومن آل المشهدي الكاتب والروائي محمد بن عيسى المشهدي. وبالطبع هناك أعداد غير قليلة من الشيعة الزيدية أقامت في السنوات الأخيرة في المدينة المنورة. ويوجد الشيعة في العديد من القرى المحيطة بالمدينة المنورة أو التي تدخل ضمن إطارها الإداري، من بين هذه القرى: - وادي الفرع: الواقع جنوب المدينة المنورة، وقد اشتهرت قرى الوادي ـ وبينها قرى شيعية عديدة ـ بكثرة مياهها ونخيلها وطبيعتها الخلاّبة، ومن القرى الشيعية المعروفة قرية "ابو ضباع" ويسكنها لفيف من الحروب والأشراف. - السويرقية: وتقع جنوب شرقي المدينة، وغالبية سكان القرية من الشيعة الأشراف. - ينبع النخل: ويطلق هذا الاسم على جهة واسعة على شكل عقد من القرى ينتظم من الشمال الشرقي نحو الجنوب الغربي. والمنطقة عامرة بالسكان والبساتين وتبعد عن المدينة المنورة حوالي 150 كيلومترا. - مهد الذهب: وهي القرية المعروفة بمناجم الذهب، ويتواجد فيها عدد غير قليل من الشيعة من قبائل عربيّة متفرقة. ويقدّر مجموع الشيعة في المدينة المنورة والقرى الاخرى المحيطة بها، بنحو مائة ألف نسمة. - الشيعة في مناطق الحجاز الأخرى: هناك وجود للشيعة في مكة المكرمة والقرى المحيطة بها، والطائف وجدة "التي يوجد بها حيّ كبير من الشيعة الحروب".. ويقدّر عدد الشيعة الإثنا عشرية في هذه الأمكنة بنحو عشرين ألف نسمة، ولقسم آخر من الشيعة "الزيود" وجود قوي في المدن الحجازية، ويقدّر عددهم في مناطق جنوب وغرب المملكة ـ حيث وجودهم الأساس ـ بمائة وستين الف نسمة. - الشيعة في نجران: ينتشر الاسماعيليون في المناطق الجنوبية من المملكة، وبالخصوص في نجران وتوابعها، ويسمّون "المكارمة"، نسبة إلى العائلة المكرمية التي كانت تحكم نجران، والتي اشتهر منها حسن بن هبة الله المكرمي، الذي هزم السعوديين في الدرعية في بداية تأسيس دولتهم الأولى. وينتسب هؤلاء إلى قبائل يام الشهيرة، والزعامة منحصرة في فرع ""ابو ساق"". ويقدر عدد الاسماعيليين الشيعة في جنوب المملكة بين 250 ـ 300 ألف نسمة. وهناك عدد كبير من الزيود في نجران من قبيلة وائلة، ويسكنون زور آل حارث وزور وادعة. كما ان هناك عدداً غير قليل من الاشراف الشيعة ويسكنون وسط وادي نجران، ومن رؤسائهم الشريف أحمد ابو طالب. وهناك عدد قليل من الشيعة الاثني عشرية في منطقة نجران، كما يوجد عدد قليل أيضاً من الشيعة الكيسانية. - الشيعة في حائل: سكنت قبائل طيء تلك المنطقة، وكانت من انصار الإمام علي في كل حروبه، وقد تشيّعت واشتهر العديد من زعمائها بحملهم للتشيّع، كعدي بن حاتم الطائي.

البينة
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 22
وقال واحد منهم

المرجفين.. والمصلحين في الأرض

أيمن رجاء النخلي * - 17 / 9 / 2010م - 10:29 ص
المرجفين في المدينة
إن هناك فرق شاسع بين لغة النقد البناء أو السلبي والدعوة للإصلاح وبين لغة الخيانة والتفريق بين المسلمين والإفساد في الأرض. ﴿ لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾. إن الدعوة نحو إصلاح المجتمع عن طريق تمزيق كياناته وتفريق كلمته، وشق عصا وحدته بدون آليات صحيحة، هي دعوة نحو الفساد.

إن الدعوات التي تبعد الناس عن رجال الدين وتشوه صورة الذين يأمرون بالمعروف ويقيمون الصلاة ويدعون إلى الخير هي دعوات مشبوهة ولا خير فيها. ومهما كان هناك من عيوب لدى بعض رجال الدين أو بعض أفراد المجتمع، فهم لن يكونوا مثاليين، ولكن إبعاد الناس عن رجال الدين وعن الأشخاص الرساليين هو إبعاد للناس عن المسجد وعن القرآن وعن الإسلام.

إن التركيز على بعض السلبيات الجزئية هنا وهناك لا لإصلاحها بل لإسقاط النظام الإجتماعي وإسقاط رموز المجتمع، والتشكيك بقيمه الدينية، هي خيانة لجميع أطياف المجتمع، وهي ليست في صف لا المثقفين ولا رجال الدين، بل هي لون من ألوان الحروب المخملية، ولعلكم ترشدون. إن لغة التعميم في النقد هي لغة سيئة ومجانبة للحقيقة، وهي دعوة ليس فقط للتخبط والتثبيط، بل هي دعوة للتمزق والتفريق بين الناس.

إن العمل الإيجابي والبناء للإصلاح هو مقبول. ولكن الدعوات نحو إسقاط الرموز الدينية ورجال الله الذين يقيمون الصلاة ويدعون إلى الخير، من قبل أناس ليس لهم أي عمل إيجابي لإقامة الدين والأمر بالمعروف والإصلاح في الأرض هي دعوات مرفوضة ولا يمكن أن يقبل بها أي إنسان عاقل ولديه أدنى درجات الوعي.

إن الذين يرفضون أن تقام الصلاة في مساجد الله ويشوهون صورة رجال الدين والذين يؤذون المؤمنين بغير ما اكتسبوا هم أعداء الله وأعداء لرسوله وأعداء للمؤمنين الصادقين.

الإنتماء الديني أقوى من الإنتماء الأسري

إن القبيلة أو الأسرة أو الإنتماء المناطقي أو الإنتماء العرقي قد يكون له إيجابيات كثيرة، ويجب أن يعزز بشكل إيجابي، ولكنه إنتماء مستعار لا قيمة له في الآخرة وليس إنتماء حقيقي، فيوم القيامة لا أنساب بينهم ﴿ فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ ﴾ فالنسب الحقيقي يوم القيامة هو الإنتماء الديني إلى محمد وآل محمد. وإن الذين ينتسبون إلى محمد  بنصرته ومؤازرته وبأعمالهم الصالحة هم أولى به ممن ينتسبون إليه بنسبهم فقط من دون أي عمل أو نصرة.

إن الإنتماء الحقيقي هو الإنتماء الديني ولذلك آخا رسول الله بين المهاجرين والأنصار وقال المولى عز وجل ﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴾. فعلى جميع الطوائف الإسلامية أن تتآخى وتعزز التسامح والتواد بينهم. وعليهم أن ينبذوا الخصومة والتناحر والتنابذ بالألقاب إن كانوا يؤمنون بالله ورسوله واليوم الآخر. وعليهم أن يتوقفوا عن التنافس باسم الدين ولا يكونوا كأهل الكتاب كل حزبٍ بما لديهم فرحون ﴿ فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴾، فإن أكرمكم عند الله أتقاكم لو كنتم تعلمون.

فالفرح يجب أن لا يكون بما يتوارثه الناس من الأنبياء والأئمة من كلمات بدون أعمال، بل يجب أن يفرحوا بما يقومون به من أعمال حسنة ونيات صالحة. فالتنافس الحقيقي هو على الأعمال الحسنة والأخلاق الرغيبة وليس بالإدعاءات الخالية من الأعمال. لعل كل شخص أو فرقة أو تيار يستطيع أن يدعي أنه يمثل الحق والطريقة المثلى ليأكلوا به أموال الناس بالباطل، ولكن الملاك هو الإنجازات والأعمال الصالحة. فأعمال وإنجازات الشخص هي ما تصدق أو تكذب إدعاءاته ﴿ لاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾.

حقيقة الوحدة الإسلامية

إن القبائل والأفراد والأسر التي تجتمع على حب محمد وآل محمد هي أسعد الأسر في الدنيا والآخرة لأن الدين وذكر محمد وآل محمد يطرد الشيطان ويطرد حالة الإستكبار بين الأفراد. بل يجعل المؤمنين يشعرن بالأخوة الإيمانية، فهم حقيقة يعيشون في جنة نعيم الدنيا لو كانوا يعلمون. إن مجتمع النخليين في المدينة هو خير مثال لانصهار القبائل في بعضها البعض حباً وولاءً لمحمد وآل محمد. فالقرب والبعد لديهم هو القرب والبعد من محمد وآل محمد . إن الوحدة الإسلامية لا يمكن أن تتحقق بدون تعزيز الأخلاق والأخوة الإسلامية.

المدينة جنة الله في الأرض

إن الجنة الحقيقية في الدنيا هي نتيجة لأخلاق الأفراد في مدينة ما أو مكان ما. إن تعامل الناس وأخلاقهم هو ما يعطي أي مدينة الجمال والسعادة. بينما الأخلاق السيئة والظلم بين الناس هو ما يبغض الأرض الى الإنسان. إن المدينة هي أحب البقاع الى الله وذلك لأخلاق أهلها في الأمانة والإيثار والمآخاة في الدين. فهم نصروا رسول الله بعد أن خذله الناس، وهم تآخوا مع المهاجرين بل وآثروهم على أنفسهم. فالحسابات المادية ليست مطروحة لديهم.

إن ما يميز المدينة المنورة هو أخلاق أهلها وخصوصاً النخليين وهم من توارثوا أخلاق أهل البيت وحفظوا علومهم وأحاديثهم وأحيوا مناسباتهم وذكرهم رغم حالات التشدد الطائفي في بعض الأوقات. فرغم ما مورس أو يمارس من تشويه لصورة النخليين أو اضطهاد أو تمييز ضدهم فهم ليسوا مستعدين على أن يتنازلوا عن حبهم وولائهم لرسول الله وأهل بيته، وهو الذي اصطفاهم بهجرته إليهم على العالمين، أليس الله بأعلم بالشاكرين.

إن أجمل ما يميز النخليين هو حبهم لمن هاجر إليهم، فالذي يهاجر إلى المدينة أو الذي يزورها فإنه سوف يشعر أنه بين أهله الحقيقيين ويحب أن يسكن إليهم. فجميع الجنسيات المسلمة تحب العيش في المدينة لأخلاق أهلها ولأنهم لا يميزوا بين أي جنس أو لون من المسلمين فالجميع إخوة لديهم. ﴿ وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

لذلك لا يشعر أي فرد من أي جهة كان أنه غريب في مدينة الرسول الأعظم، فالهندي والبخاري والشامي والمغربي واليمني كلهم سواسية، ولذلك فإنهم سرعان ما استوطنوا المدينة واتخذوا من أهلها جيران. رغم أن بعض الوافدين يتنكرون لمن آواهم ويؤذونهم في دينهم، وينبزونهم بحبهم لآل نبيهم،ولكن النخليين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة.

الشيخ كاظم العمري والشخصية الرسالية

إن من الشخصيات الرسالية والتي نعتز بها في المدينة هو الشيخ كاظم العمري فهو بحق من أحيا ذكر أهل البيت بدعواته في كل مكان على إنشاء مجالس الذكر. وهو الذي بدأ استخدام المحاضرات الدينية وإحياء الموالد الشريفة. فكان بحق مجاهدا في إحياء الدين ومعالمه. وتستحق مثل هذه الشخصية أن تتقلد عمامة رسول الله وهي أشرف اللباس لما قامت وتقوم به من أعمال آخروية قلّ من يستطيع القيام بها.

إن الشخصيات الرسالية والمصلحة هم الذين يدعون الناس لما ينفعهم ويصلح دنياهم وآخرتهم. وهم يضعوا الآليات والحلول المنطقية للتقدم والتطور. أما الشخصيات السلبية والتي تريد أن يشيع الفساد والفرقة بين الناس، وتدعوا إلى التمزق والإختلاف وتدعوا إلى نبذ رجال الدين وإلى التفرق عن القيادات الصحيحة هي شخصيات لا يمكن أن يقبل بها المجتمع ولا بد أن يرفضها ويلفظها ويتبرأ منها.

واجب المسلمين

إن على المسلمين أن يعملوا على نصرة الدين الإسلامي وإقامته، وألا يقعدوا عنه ويتخاذلوا عن إحياء أمره فتضعف شوكتهم، وتتمزق وحدتهم، ويصيبهم غمّاً بغم، وحربٌ من الله، وعذابٌ مهين. إنما يريد الماديون ليفصلوا الإنسان عن دينه ويبعدوه عن روح دور العبادة وعن المسجد. وإنما يريدوا ليبعدوه عن روح الإيمان وحقيقته، ويجعلوا من الدين شعاراً ومظاهر لا روح فيها وبلا قيم ولا أخلاق. بل ويجعلوا من الدين وسيلة للصراعات والتمزق الإسلامي والإنساني والتفرقة. إنهم يريدوا ليضربوا الدين من داخله.

إنهم لا يميزوا بين كون الإنسان شيعياً أم سنياً، ولا يفاضلوا بين كونه مسيحياً أو مسلماً. إنهم لا يريدون الإنسان أن يكون متديناً، لأن الدين هو أقوى قوة على الأرض، وهو الذي يحمي كرامة الإنسان وحقوقه. إنهم يشوهون صورة رجال الدين ليبعدوا الناس عن الإسلام وعن الصلاة وعن المسجد.

حالة الاستقطاب الطائفي

إن حالة التدافع المذهبي والسجال الطائفي لتسجيل إنتصار هنا أو هناك لصالح مذهب على آخر يعمّق الفرقة الإسلامية، ويجعلنا نمضي في الدوّامة التي وضعها لنا الغرب، ونفسد إسلامنا ووحدتنا بأيدينا، وبأيدي الجهلة وقصيري النظر من كلّ طائفة. إنه من المؤلم أن يبحث المسلم عن التعايش مع أخيه المسلم ولو اختلف معه في المذهب، فإنما المسلمون إخوة إن كنا نؤمن بالله ورسوله واليوم الآخر.

إن مدينة الرسول الأعظم تشكل اللبنة الأساسية للوحدة الإسلامية حيث تلتقي وتتعايش فيها جميع الطوائف والأجناس الإسلامية. لذلك على أهل المدينة من جميع الطوائف أن يعززوا الأخوة بينهم ويتنافسوا على الإيثار والتفضل على الغير. وأن لا يؤذوا أنفسهم، ولا أن يخرجوا فريقاً منهم من ديارهم بغير حق، لأن ذلك يفسد الوحدة ويمزق الأمّة الإسلامية، إن الله عليمٌ حكيم.

الدين يحرر الإنسان

إن العودة إلى الدين الإسلامي وإلى القرآن وإلى المسجد وإلى قيم الرسول الأعظم هو ما يعطي القوة الحقيقية للأمة الإسلامية ويمهد لإستقلالها من الهيمنة الغربية وتزييفها الإعلامي، وتلاعبها بمصيرها. إن القوة والعزّة الحقيقية هي بالعودة إلى الله وإلى القرآن وإلى المسجد.

إن الدين يحمي الإنسان من الإستعباد والرق عن طريق الشهوات، وأهل الدنيا يسترزقون من أداة الشهوة، ويبعدوا الإنسان عن روح الدين وحقيقته. إنهم ليسيطروا على مدخرات الناس ويجعلوا منهم أدواتاً لمصالحهم، فهم يضعفوا التدين من أرواحهم، ويبعدونهم عن المسجد وعن الدين، ويجعلوا تدينهم شعاراً ومسمى ليس أكثر.

إن المولى عز وجل أنزل الدين ليجعل من الإنسان الخليفة الحقيقية على الأرض، ويحرره من جميع أساليب الإستعباد والتي تضعف القوة الحقيقية في قلبه وهي الدين الذي يعتقده، إن الله قويٌ عزيز.
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 22
بسم الله الرحمن الرحيم
في البداية أبين لكم أن كل شيعي في المدينة المنورة يلقب بالنخلي أو بالعامية
( نخولي ) يعني شيعي للتميز
أولا: لقب ((نخــــلي )) وأبعاده :
1- البعد اللغوي :
نخلي نسبة إلى النخلة لأنهم عرفوا واشتهروا بزراعة النخيل ويقول الرحالة السويسري
( بورخارت ) والمعروف في كل مكان أن بقايا الأنصار القدماء وعددا كبيرا من عرب المدينة الفلاحين الدين يفلحون النخيل والبساتين من حولهم هم من (الرافضة ) اي الشيعة ويسمى هؤلاء النخاولة لأنهم يعيشون بين النخيل وهم كثيرون في عددهم وشجعان في الحروب .
2- البعد المكاني :
النخاولة يتمركزون في جنوب المدينة وتمتد رقعتهم السكانية من جنوب المسجد النبوي الشريف وبقيع الغرقد حتى آخر منطقة قباء والعوالي وقربان وقد شكل النخاولة مجتمعا خاصا بهم في جنوب المدينة كلمة
العـــــــوالي = نخــــــلي = شيـــعي .
3- البعد الزماني :
لا يعرف على وجه التحديد متى أطلق لقب ( نخــلي ) على شيعة المدينة وأول مدونة تستعمل كلمة (نخــلي ) هو كتاب (( المدينة المنورة في رحلة العياشي )) ثم تبعه من جاء كصاحب التحفة .
4- البعد الطائــفي :
تطلق كلمة( نخلي ) ويراد بها الدلالة على أن الملقب بها شيعي المدهب ولذا يتسع مدلولها فيعم كل شيعي من أي لون أو جنس أو قبيلة تسكن المدينة المنورة.
الجدور الأولى للقب ( النخلي ):
ان الأوس والخزرج من سكان المدينة كانوا نخلين مند أن استوطنوا المدينة وحرثوا الأراضي وزرعوا النخل ، غير أن اللقب لم يجر عليهم لأن لقب الأنصار غلب عليه لأنه ورد في القرآن الكريم وجرى على لسان النبي صلى الله عليه وآله وللاختصار والدليل على دلك أورد لك الدليل مختصرا وهو الحوار الدي دار بين رهط من الأنصار ودعفل النسابةالشهير من بني شيبان ـ ارجع لكتاب العقد الفريد صـ328 الجزء الثالث ـ وعندما التقى بجماعة من الأنصار والتقوا وسلموا عليه بعدما كف بصره فقال من القوم ؟ .
قالوا جماعة من سادة اليمن .فرد عليهم باجابات عدة ارجع للمصدر منها قال لهم :
أفأنتم الغارسون للنخل والمطعمون في المحل والقائلون بالعدل الأنصار ؟

قالوا نعم
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
21 من 22
نعم المدينة فيهم شيعة وهم من قديم الزمان ودليل ذلك أرتباطهم بالنخلة
وأهل الغربية عندما يطلقون على أحد ما نخولي فهذه الكلمة تشير إلى شخص سي ْ أو نصاب أو كذاب وما إلى ذلك
مع العلم أنهم من أحسن الناس خلقا وتعامل مع الأخرين
وهذا الكلام يأتي من تجربة شخصية لى مع شيعة المدينه
فلم أجدهم إلا ناس طيبين
وشيعة المدينة يحيون كل مناسبات أهل البيت أينما تواجدوا في أي مدينة من مدن المملكة ولكن بتكتم
وهناك مجموعة كبيرة من شيعة المدينه يتواجدون في المنطقة الشرقية وهم يجتمعون مع بعضهم نهاية كل أسبوع مثلهم مثل بقية القبائل
شيعة المدينه اليوم أفضل بكثير من ذي قبل من حيث إحياء مناسبات أهل البيت في المدينه حيث أصبح لديهم مسجد وحسينية بعلم وسماح من الدولة

شكرا فراشة لهذا الموضوع الذي يتيح لنا التعرف على أخواننا الموالين

ملاحظة
عندنا في القطيف كلمة نخلاوي تعني فلاح
والفلاح لا يعني أنه بدوي أو غير متحضر فلنقل أنه شخص بسيط في لبسه وثقافتة
وهناك نهي شديد من قبل مشايخنا بأن نطلق على أي شخص بالنخلاوي من أجل الأنقاص من شأنه او التقليل من قدره

دمتم في رعاية الله
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 22
طيبة اليوم – المدينة المنورة :

استنكر زعيم طائفة الشيعة بالمدينة المنورة محمد علي العمري وابنه كاظم اتهامات المدعو ياسر حبيب لزوجة الرسول صلى الله عليه وسلم "أم المؤمنين" السيدة عائشة رضي الله عنها .

وأصدرا بيانا اليوم نشرته صحيفة "اليوم" السعوديه يوضح رفضهما لهذه الاتهامات وتبرؤهما ممن يثير الفتن بين المسلمين، وقال العمري : " من البديهي أن الدين الإسلامي الحنيف هو دين التوحيد وتوحيد الكلمة جاء بالسلم والخير والهداية للبشر أجمعين كما أتاح للبشر الحرية في الاختيار دون إجبار أو إكراه وحرم أن يعتدي أو يسيء المسلم إلى غير المسلم بل أن يسيء المسلم إلى أخيه المسلم في معتقده أو شخصه بل وجعل الملكات الخمس من المحرمات التي إن قتل الإنسان دونها فهو شهيد وهي الدين والعرض والنفس والمال والعقل وأتاح للمسلمين أن يختاروا ما يرون ويطمئنون إليه من المذاهب الإسلامية التي تتوحد في مصادرها وأهدافها فالمصدر هو القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والهدف هو عبودية الله سبحانه وتعالى والقواسم المشتركة بينهم فهي كثيرة فالرب والنبي والقبلة واحدة.
لذا يتعين عليهم وحدة الكلمة وجمع الصف والتعاون على البر والتقوى ليعيش الناس تحت مظلة الشهادتين العظيمتين إخوة متحابين متوادين متصافين أما أن يسيء طرف إلى آخر أو يفتعل فتنة طائفية بأي طريقة كانت أو أي أسلوب آخر فهذا أمر لا يرضي الجميع ونقف مع كافة المسلمين وعلمائهم لرفضه ومحاربته وان ما يقوم به هذا الرجل المدعو ياسر الحبيب ومن معه وخلفه فهي أمور لا نعتقد بها ولا نرتضيها وما يصدر منه لا يعبر إلا عن فكره وشخصه ونبرأ إلى الله تعالى من كل ما يقول ويفعل ولاسيما ما قام به مؤخرا من الإساءة إلى زوجات الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وسلم والتعدي على رموز الإسلام وصحابة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم نعتبره أمرا مرفوضا شرعا وعقلا وان هذا العمل خلاف سيرة أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم حيث كانوا يحرصون على وحدة الأمة ونبذ الفرقة، وبدورنا ندعوه عن الكف عن هذه الإساءات ونتمنى من جميع اخواننا المسلمين أن يعرفوا هذه الحقيقة التي لا نجامل فيها احدا والله على ما نقول شهيد وندعو الله تعالى أن يهديه إلى رشده ويصلحه ويعيده طريق الرشاد " .

وكان أحد شيوخ الشيعه في الكويت ويدعى "ياسر الحبيب" قد أقام احتفالا بلندن في ذكرى وفاة السيدة عائشة رضي الله عنها, وجه فيه إهانات لها.

ويصدر الحبيب صحيفة في لندن تروج لإهانة الصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم.
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
لماذا يستخدم الروافض الحسينيات للمارسة الجنس اليس لهم بيوت ام ان ذلك من عقيدتهم ؟
فتاوى الروافض الشيعة وجوب تكفير وسب ولعن والوقيعة بين من خالف عقيدتهم
المنهج السلفي واتباعه
من هم الوهابيون
هل السلفيين خطر على الحرية الشخصية؟ ولماذا؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة