الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين جنة آدم وجنة الآخرة؟
الادلة من القرآن ان امكن.
الاسلام | الأديان والمعتقدات | تفسير القرآن 9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد الفرطوسي (Majid hameed).
الإجابات
1 من 9
الجنه معناها الحديقه
مثال ( وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتا اكل خمط واثل وشئ من سدر قليل)
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة start125.
2 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
من خلال القرءان الكريم يفهم أن الجنة الي وعد الله تعالى بها عباده في الآخرة . أنها لا لغو فيها ولا تأثيم وكل من فيها اخوان متقابلين ، نزع الغل من قلوبهم ، و لا يسمع فيها الا قيلا سلاما سلاما .لهم فيا أزواج مطهرة و هم فيها خالدون ،ولهم فاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة ، عطاءا من ربهم غير مجذوذ.
أما الجنة التي كان فيها آدم عليه السلام فتختلف عن جنة الآخرة كثيرا واليكم البيان :
1- فجنة آدم عليه السلام وسوس له فيها الشيطان وهذا لغو وتأثيم وهو يخالف ما وصف به الله جنة الآخرة
2- ماوسوس الشيطان لآدم عليه السلام الا لغل وحقد في نفسه . وهذا مخالف لما وصف به الله جنة الآخرة
3- سمع آدم عليه السلام من الشيطان الكذب و الزور وهذا يخالف ما وصف به الله جنة الآخرة اذ لا يسمعون فيها الا قيلا سلاما .
4- وسوسة الشيطان لآدم عليه السلام تدل على عداوة له في نفسه و ما كانا اخوان متقابلين وهذا يخالف ما وصفت به جنة الآخرة .
5- جنة الآخرة من دخلها لا يخرج منها وهي دار الخلود عطاءا من ربك غير مجذوذ لكن آدم عليه السلام أخرج من جنته  وهذا مايخالف الخلود في جنة الآخرة  الغير منقطع
6- آدم  عليه السلام منع من الاقتراب من الشجرة ، وجنة الآخرة فواكهها لا مقطوعة ولا ممنوعة .

*** و الأهم من كل ذلك أن الجنة لا يدخلها الشيطان ولا ينبغي له ،... أما جنة آدم عليه السلام دخلها الشيطان ، بل قام فيها باللغو و التأثيم و الكذب والتزوير ، و القسم الكاذب و النفاق والغل والحسد و التضليل . وكانت نتيجة عمله أن خرج  آدم عليه السلام من جنته .***

وبهذا يثبت بالدليل أن آدم عليه السلام ما خرج من جنة الخلد التي وعد الله عباده المتقين  وهو من العاصين الآثمين ليصير من المحرومين . وما كان للشيطان اللعين أن ينال شرف دخول جنة النعيم و هو عنها من المبعدين . وما كان لرب العالمين أن يسمح بدخول ذلك اللعين الى دار الصالحين والشهداء والصديقين والنبيين من السابقين و المقربين و أصحاب اليمين . تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا .
فما كانت جنة آدم عليه السلام الا على هذه الأرض التي هي دار حرب بين الخير و الشر . وما من نبي بعثه الله تعالى الا كان بمثابة آدم زمانه وما عاداه أكابر قومه الا كانوا ابليس زمانهم ، وما اشتد بهم الاضطهاد والأذى  الا و أمرهم الله بأن يخرجوا من أرضهم  ويهبطوا منها . وتلك ما تسمى بهجرة الأنبياء . ولمن يتدبر القرءان الكريم وجد هجرتهم من سنن الله الأبدية الباقية . فهبوط آدم عليه السلام من جنته ما هي الا تركه لأرضه و عشيرته . وهجرته .
وفي لفظ الهبوط قال الله تعالى لموسى عليه السلام  * اهبطوا مصرا * وما هبط موسى عليه السلام من السماء بل انتقل من أرض لغيرها .
والسلام عليكم ورحمة الله .
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
3 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع يطول لكنني سأختصر قدر المستطاع باذن الله . ما دمت تريد الشرح .
1- إن آدم عليه السلام نبي مرسل لقومه ككل الأنبياء ، وكان ابليس زعيم المكذبين ، لم يرد الخضوع واتباع آدم عليه السلام ورأى نفسه خير منه كما يفعل أعداء الأنبياء عبر الزمان .
2- تلقى آدم عليه السلام أمرا واضحا من الله أن يبتعد عن ابليس وأتباعه / أن يعتزلهم ولا يخالطهم / لأنه لو اقترب منهم فسيتأثر بهم  أتباعه ويتعرون من الايمان / لأن لباس التقوى ذلك خير /. ولا تنس أن الله سبحانه وتعالى قد ضرب مثلا في القرءان الكريم أين مثل الكلمة الطيبة بالشجرة الطيبة والكلمة الخبيثة بالشجرة الخبيثة . لهذا نقول أن الشجرة التي نهي عنها آدم عليه السلام هي شجرة ابليس .
3- ليس في الكون شجرة الأكل منها يستوجب نزع الثياب .و لكن المقصود أن اختلاط الصالحين بالخبيثين يستوجب التعري من التقوى / ولذلك أمرنا الله تعالى بالاعراض عن الجاهلين وعدم مجالسة الذين يسخرون بآيات الله تعالى حتى لا نفقد لباس التقوى ونتعرى فنصبح مثلهم .
4- المقصود بالأكل من الشجرة هو مخالطة قوم السوء و القعود معهم و الاستماع اليهم / لهذا أمر الله تعالى آدم عليه السلام بعدم الاقتراب من الشجرة و لم يأمره بعدم الأكل / لأن الابتعاد عن أمثال هؤلاء أولى .
5-  آدم عليه السلام لم يقترب من ابليس وأتباعه لأنه أراد المعصية والعياذ بالله . بل نسي أمر الله و المقصود من ذلك أن الشيطان / الشخص الذي زين ضرورة مخالطة ابليس و أتباعه بغرض هدايتهم و دعوتهم الى الله من جديد / أقنع آدم عليه السلام بالمحاولة معهم من جديد ، وكان هذا سبب اختلاطه بهم . وهذا خطأ في اجتهاده و يعتبر نسيان لأمر الله تعالى ومعصية له . مهما كان الدافع لأن تطبيق أوامر الله العليم أولى .كما فعل سيدنا ابراهيم عليه السلام بتطبيق أمر الله و الامتثال له عندما أراد ذبح ابنه بالفعل .
6- بمخالطة سيدنا آدم عليه السلام لابليس وأتباعه . أدرك خطأه الذي وقع فيه . وبدا له العيب في ذلك / بدت لهما سوءاتهما / فأسرع ومن معه الى جنته / جماعة المؤمنين / مستغفرين الله متضرعين له / وهذا معنى فطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة / لأن الاستغفار هو السبيل الوحيد لتصحيح عيوبهم و سترها .ليعود اليهم لباس التقوى .
وتجد في القرءان الكريم مثيلا لهذا في قول الله تعالى * واصبر نفسك مع الذين ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا  ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا *
7- قبل الله تضرع آدم عليه السلام و أصحابه و أوحى اليه أن يترك تلك الأرض ويهاجر الى مكان آخر .
هذا باختصار شديد لأن الموضوع طويل ويحتاج شرحا أكثر .
والسلام عليكم ورحمة الله .
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
4 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
ليس ابليس الذي قال ذلك الكلام بل جاء على لسان الشيطان ، لأن الشيطان/ الشخص الذي وسوس لآدم عليه السلام / أوهم آدم عليه السلام أنك لو استطعت أن تقنع ابليس و عصبته واهتدوا الى الحق  فانك تحقق ملكا أبديا لا يفنى أبدا . أي أن هداية أولئك القوم تورثه ملكا عظيما لا يفنى . لهذا أكد الله في القرءان الكريم أنك لن تهدي من أحببت ، بل الله يهدي من يشاء .
والسلام عليكم
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
5 من 9
جنة آدم يمكن تصورها وجنة الآخره ملا عين رأت ولا أذن سمعت عنها
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة السيدموسولينى (السيد النادى).
6 من 9
تحياتي لك أستاذي الفاضل .. كل عام و أنت بخير .. و تقبل الله منك صالح الأعمال
أستمعت منذ قليل لخطاب أوباما بهذا الخصوص و الذي رفض فيه هذا الإجراء المتطرف جملة و تفصيلا
و قال أنه يتنافى مع مبادئ الحرية و إحترام المعتقدات التي تقوم عليها أمريكا و بالفعل تراجع هؤلاء المتطرفون عن الفكرة خوفا على جنودهم في أفغانستان
أتمني لك عيد سعيد
و عذرا فقد نفدت رسائلي لهذا اليوم
10‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة hana111 (Hana N).
7 من 9
هذ جواب على سؤالك تم حذفه حول لامام علي  عليه السلام والصحابةلماذا قعد الامام علي عليه السلام ولم يطالب بحقه واسباب قعوده عليه السلام.

ان علي عليه السلام كان متفانيا في الله سبحانه وتعالى ، فلا يريد لنفسه ولايطلب المصالح الشخصيه بل اثبت في حياته وسلوكه انه عليه السلام كان وراء المصالح العامه وكان يبتغي مرضاة الله تعالى  بالحفاظ على الدين ، وبفاء شريعة سيد المرسلين ولايخفى ان الاسلام في ذلك الوقت كان بعد جديدا ولم ينفذ في القلوب اكثر معتنقيه، فكانوا مسلمين بألسنتهم ولما يدخل الايمان في قلوبهم لذا كان الامام علي عليه السلام يخشى من حرب تقع بين المسلمين اذا جرد السيف لمطالبة حقه بالخلافه التي كانت له لا لغيره،ام مطالبة فدك لفاطمه الزهراء عليها السلام ومطالبة ارثها من ابيها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي منعها ابو بكر بحجة الحديث الذي افتراه على النبي صلى اله عليه واله وسلم:نحن معاشر الانبياء لا نورث.!
فسكت عليا عليه السلام وسكن لكي لاتقع حرب داخليه،لانه كان يراى في  المطالبة بحقه في تلك الظروف الزمنيه زوال الدين وافناء الاسلام لو وقعت الحرب بين المسلمين. وقد كان اكثرهم ينتظرون الفرصه حتى يرتدوا الى الكفر لذلك جاء في روايات اهل البيت والعتره الطاهره عليهم السلام(ان فاطمة الزهراء عليها السلام لما رجعت من المسجد بعدما خطبت خطبتها العظيمه والقت الحجج على خصومها خاطبت ابا الحسن عليه السلام وهو جالس في البيت فقالت:يابن ابي طالب...اشتملت شملة الجنين، وقعدت حجرة الظنين نقضت قادمة الاجدل وخانك الريش الاعزل هذا ابن ابي قحافه يبتزني نحلة ابي وبلغه ابني لقد اجهر في خصامي وألفيته الألد في كلامي .....الخ فأجابها علي عليه السلام نهنهي عن نفسك ياابنة الصفوة وبقيه النبوه فما ونيت عنديني ولاأخطأت مقدوري.فأن كنت تريدين البلغة فرزقك مضمون وكفيلك مأمون. وما أعد لك افضل مما قطع عنك.قالوا: فبينما علي عليه السلام يكلمها ويهدئها واذا بصوت المؤذن الرتفع.فقال لها علي عليه السلام يابنت رسول الله:اذا تحبين ان يبقى هذا الصوت مرتفعا ويخلد ذكر ابيك رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فاحتسبي الله واصبري.فقالت :حسبي الله.وأمسكت) فضحى علي عليه السلام بحقه وحق زوجته فاطمة وسكت عن المغتصبين حفظا للدين وشريعة سيد المرسلين من الضياع والانهيار

اما اسباب قعوده عليه السلام
نقل ابن ابي الحديد في شرج نهج البلاغه:ج1/307،ط احياء الكتب العربيه عن المدائني عن عبدالله بن جنادة، ونقله غير ابي الحديدايضا انه عليه السلام خطب في اول اما رته وخلافته بالمدينه المنوره: (فحمد الله وأثنى عليه،وذكر النبي صلى  عليه ثم قال ((اما بعد فأنه لما قبض الله نبيه صلى الله عليه واله وسلم قلنا:نحن اهله وورثته وعترته وأولياه دون الناس، لاينازعنا سلطانه احد ،ولايطمع في حقنا طامعاذ انبرى لنا قومنا فغصبونا سلطان نبينا ،فصارت الإمرة لغيرنا وصرنا سوقة يطمع فينا الضعيف، ويتعزز علينا الذليل ،فبكت الأعين منا لذلك،وخشنت الصدور وجزعت النفوس ،وأيم  الله لولا مخافة الفرقه بين المسلمين، وان يعود الكفر ويبور الدين لكنا على غير ماكنا لهم عليه ....الخ . ونقل ابن ابي الحديد ايضا بعد هذه الخطبه في الصفحه 308 تحت عنوان:خطبة عن مسيرة للبصره،قال:وروي الكلبي انه لما اراد علي عليه السلام المسير الى البصره،قام فخطب بالناس فقال بعد ان حمد الله وصلى على رسوله صلى الله عليه واله وسلم (ان الله لما قبض نبيه، استاثرت علينا قريش با لأمر، ودفعتنا عن حق نحن احق به من الناس كافه فرأيت ان الصبر على ذلك افضل من تفريق كلمة المسلمين وسفك دمائهم، والناس حديثوا عهد الاسلام، والدين يمخض مخض الوطب، يفسده ادنى ادنى وهن ويعكسه اقل خلف....)) الخ . ولعلي عليه السلام في نهج البلاغه كتاب الى مصر، بعثه مع مالك الاشتر رحمه الله تعالى ،جاء فيه :اما بعد،فإن الله سبحانه بعث محمد صلى الله عليه واله وسلم نذير للعالمين ومهيمنا على المرسلين فلما مضى صلى الله عليه واله وسلم تنازع المسلمون الامر من بعده،فو الله ماكان يلقي في روعي،ولايخطر ببالي ان العرب تزعج هذا الامر من بعده صلى الله عليه واله وسلم عن اهل بيته،ولاانه منحنوه عني من بعده صلى الله عليه واله وسلم فما راعني الا انثيال الناس على فلان يبايعونه فأمسكت بيدي حتى رأيت راجعة الناس قد رجعت عن الاسلام،يدعون الى محق دين محمد صلى الله عليه وسلم فخشيت بهعلي اعظم من فوت ولايتكم التي انماهي متاع ايام قلائل يزول منها ماكان، كما يزول السراب وكما يتقشع السحاب،فنهضت في تلك الاحداث حتى زاح الباطل وزهق ،واطمأن الدين وتنهنه)).
ونقل ابن لبي الحديد في شرح نهج البلاغه ج6/94،ط احياء الكتب العربيه تحت عنوان:خطبة الامام علي عليه السلام بعد مقتل محمد بن ابي بكر.
قال:وروي ابراهيم_صاحب كتاب الغارات_عن رجاله عن عبد الرحمن بن جندب عن ابيه قال:خطب الامام علي عليه السلام بعد فتح مصر ، وقتل محمد بن ابي بكر.فنقل خطبه بليغه ذكر فيها وقائع اليمه وقعت بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم وذكر بعض ماكتبه لاهل مصر الذي نقلته اليك قبل هذا، واشار في خطبته الى الشورى التي امر بها عمر بن الخطاب وخرج بالنتيجه قائلا :فصرفوا الولايه الى عثمان واخرجوني منها .... ثم قالوا: هلم فبايع وإلاجاهدناك،فبايعت مستكرها وصبرت محتسبا ،فقال قائلهم: يابن ابي طالب،انك على هذا الأمر لحريص،فقلت:انتم احرص مني وأبعد أينا أحرص؟انا الذي طلبت ميراثي وحقي الذي جعلني الله ورسوله أولى به،ام انتم اذ تضربون وجهي دونه وتحولون بيني وبينه!فبهتوا،والله لايهدي القوم الظالمين)) فيخص من هذه الكلمات والجمل انه عليه السلام قعد عن حقه وسكت رعاية لما هو اهم،اذ انه كان يعلم بأن المنافقين واعداء الدين يترصدون ويتربصون ليوقعوا بالمسلمين ويقضوا على الدين،واذا كان الامام علي عليه السلام يقوم بمطالبة حقه و يجرد الصمصام،لأغتنم المنافقون واليهود والنصارى الفرصه وقضوا على الاسلام لذلك صبر وتحمل وسكت عن حقه وتنازل، بعدما احتج عليهم وأثبت حقه في الاشهر التي مابايع فيها كما في كتب اخواننا السنة واعلامهم فكان عليه السلام يتكلم مع رؤوس المهاجرين والأنصار ويستدل على حقوقه المغصوبة بالآيات البينات والسنن الواضحات والأمور الظاهرات فبعدما بين لهم الحق واتم عليهم الحجج بايع مكرها لاطائعا فصبر على امر من العلقم واحر من الجمر،كما اشار الى حاله في الخطبة الشقشقيه المرويه في نهج البلاغه وهي معروفه قال عليه السلام اما والله لقد تقمصها ابن ابي قحافه وانه ليعلم ان محلي منها محل القطب من الرحى ينحدر عني السيل ولايرقى الي الطير فسدلت دونها ثوبا وطويت عنها كشحا وطفقت ارتئي بين ان اصول بيد جذاء،أواجر على طخية عمياء يهرم فيها الكبير،ويشيب فيها الصغير،ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربه فرأيت ان الصبر على هاتا احجى،فصبرت في العين قذى،في الحلق شجى،ارى تراثي نهبا حتى مضى الاول لسبيله فأدلى بها ال ابن الخطاب بعده... الخ الخطبه ولااطيل عليك اكثر من هذا،انما ذكرت لك بعض كلماته وخطبه عليه السلام لتعرف الامه القلبيه من تلك الاحداث ثم تعرف علل قعوده وسكوته عن حقه.
10‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة علي الدر.
8 من 9
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=72ede00acddcaea1&table=/ejabat/&clk=wrtpcts
12‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
9 من 9
إقرا كتاب ابن القيم (حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) ..

فقد فصل الشيخ رحمه الله في هذه المسألة
13‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة رحمتك أرجو.
قد يهمك أيضًا
لم سمّيت الجنة جنة ؟
"جنة الآخرة لا يدخلها من لم يدخل جنة الدنيا"
هل فعلا الدنيا سجن
هل الجنة في الاخرة هي نفسها جنة آدم وحواء ؟
إذا كان الملحد : يستهزىء من جنة الآخرة >>>>>>>
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة