الرئيسية > السؤال
السؤال
حتى انت يا بروتس .... ما قصة هذه المقولة ؟؟
القصة 25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
حتى انت يا بروتس
هو صديق يوليوس قيصر ويقال انه ابنه او انه عامله كابنه من كثرة ما اغدق عليه من نعم ولكن بعد كل هذا شارك بروتس في قتل قيصر وكانت اخر طعنة تلقاها منه فقال له حتى انت يا بروتس فقال بروتس انا احبك ولكنني احب روما اكثر فقال قيصر مقولته الاخيرة المفعمة بالسخرية اذن فليمت قيصر.
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 4
على فكرة هذه المقولة وردت في مسرحية شكسبير فقط فهي من خياله
ولم يثبت في التاريخ ان يوليوس قيصر قد قالها فعلا لبروتوس عندما انهالت عليه السكاكين في مجلس الشيوخ.
دمتم بود اعزّائي
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
3 من 4
هي كلمة شكسبيرية علي لسان يوليوس قيصر
وتستخدم في الثقافة الغربية لتدل علي الخيانة
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
السلام عليكم

يوليوس قيصر في أخر حياته قتل غدراً بالرغم من كل ما أنجز لشعبه وبلده، لكن الطمع والجشع، وحب السلطة والثروة قاد المقربين منه للتخطيط واغتياله. فحتى لا يتهم شخص واحد بقتله أُتفق على أن لكل واحد من قاتليه طعنة يجب أن يطعنه أياها فيتفرق دمه. كان أخر من طعنه أحب أصدقائه إليه ومحل ثقته، والشخص الأقرب إلى قلبه "بروتس" حتى قيل أنه كان ابناً له لكثرة ما أغدق عليه، ومنحه من الأوسمة والمناصب. نظر حينها "يوليوس قيصر" في عيني صديقه وقال له: " حتى أنت يا بروتس"؟ فأجابه "إني أحبك لكني أحب روما أكثر"، فكان جواب قيصر له: "اذا فليمت قيصر".

بحجة حب الوطن، وباسمه، وتحت رايته قتل باني الوطن، وصانع نهضته زورا وبهتانا. وكانت كلمة قيصر الأخيرة "اذا فليمت قيصر" قمة في السخرية من جلاديه وقاتلوه. وبنفس الوقت قمة في التضحية والتفاني. لسان حاله يقول إن كان هذا في سبيل الوطن فقد سامحت غدرك وخيانتك يا "بروتس". وإن لم يكن زعمك صحيحاً فلتعذب روحك في الجحيم. إن كان الغدر بي فيه تقدم للوطن، فقد أمضيت عمري كله في سبيل رفعته، فلن أبخل بروحي الان عليه.
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما قصة اهرامات المكسيك ؟
ما مدى تشابه قصه حياة سرجون الاكدي مع حياة موسى في التوراة
ماذا تعرف عن الاساطير اليونانية؟مثلا قصة احصنة طروادة؟
اذكر قصة النبى شعيا عليه السلام ؟
ما رأيك في المقولة (فرق تسد)؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة