الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مرض عمى الألوان؟هو وراثي؟؟ هل هو وراثي وما علاجه؟...
الأمراض 2‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة Hakkamm_Sayed.
الإجابات
1 من 4
نعم مرض وراثي .
عمى الألوان هو عدم القدرة على التمييز بين بعض الألوان أو كلها التي يمكن أن يميزها الآخرون. هو مرض وراثي في غالب الأحيان، لكن ممكن أن يحصل بسبب خلل في العين أو العصب البصري أو الدماغ أو بسبب التعرض لبعض المواد الكيمياوية. قام العالم الكيميائي الإنكليزي جون دالتون " John Dalton" بنشر موضوع عن عمى الالوان بعدما اكتشف بأنه يعاني منه، وبسبب أعمال دالتون في هذا المجال فتسمى هذه الحالة بالدالتٌزم " Daltonism" ومع أن هذا الاسم يطلق الآن على حالة واحدة فقط وهي " deuteranopia " - وهي عَمَى الأَخْضَرِ والأَحْمَر -.


لايوجد علاج لعمى الألوان ولكن هناك عدسات لاصقة ممكن أن تحسن التمييز بين الالوان.
2‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
2 من 4
المصابة به لا يستطيع رؤية الالوان كما يراها الشخص الطبيعي ليس كل الالوان ولكن الوان محددة مثلا كألوان اشارات المرور ,,,,,,
2‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة •.¸ⓉⓞⓇⓃⓐⒹⓞ¸.•.
3 من 4
مـا هــو عـمـى الألــوان ؟


هو أحد الأمراض الوراثية المرتبطة بالجنس، يتضح من خلال مشكلة بصرية وراثية تسبب صعوبة في التفريق بين ألوان معينة. فإذا كان الفرد مصاباً بعمى الألوان فذلك لا يعني أنه يرى كل شيء باللونين الأبيض والأسود أو الرمادي، بل أن المشكلة تكمن غالباً في اللونين الأحمر والأخضر، فهما تبدوان للمصاب بلون مسمر أو متشابه .. أما عمى الألوان الكلي فإنه نادر الحدوث ..



كـيـف يـحـدث عـمـى الألـوان ؟

[size=4]إنك ترى الألوان لأن شبكية العين التي تقع في مؤخرة العين تمتلك خلايا خاصة تسمى الخلايا المخروطية. هناك 3 أنواع من الخلايا المخروطية، خلايا للضوء الأحمر، خلايا للضوء الأخضر وخلايا للضوء الأزرق. هذه الثلاث أنواع من الخلايا تمزج الألوان هذه بدرجات مختلفة لإنشاء الألوان الجديدة.
في حالة الشخص المصاب بعمى الألوان، فإن خلايا اللونين الأحمر والأخضر تكون متشابهة إلى حدٍ كبير، مما يجعلهما تتعرفان على اللونين معاً، مما يسبب خلط غير طبيعي في رؤية اللونين وحدوث تشتت في الرؤية.[/size]



ما هو التفسير الوراثي للإصابة بالمرض ؟

إن الجين المسؤول عنه متنح (c) يوجد على كروموسوم (X)، أما كروموسوم (Y) فلا يحمل هذا الجين. فلما كانت المرأة تحتوي في كل خلاياها الجسمية على كروموسومي الجنس X X ، فإنه يمكن أن يوجد بها جينا عمى الألوان على كلا الكروموسومين، وبذلك تكون المرأة مصابة بالمرض، وفي حالة وجود الجين المسبب للمرض على كروموسوم واحد من كروموسومي الجنس، معنى ذلك أن الكروموسوم الآخر X يحمل جين تمييز الألوان وهو جين سائد، فيتغلب على جين المرض، ولذلك لا تعتبر هذه المرأة مصابة بالمرض ولكنها تعتبر حاملة له، أما الرجل فتحتوي خلاياه الجسمية على كروموسومي الجنس X Y، ولهذا فإن وجود الجين المسبب للمرض على كروموسوم X يكفي لإصابته بالمرض لأن كروموسوم Y لا يحوي جينات، فيكفي جين واحد حتى يصاب الذكور به، أما الإناث فيلزمها جينان حتى تصاب بهذا المرض، لذلك فإن الرجال أكثر إصابةً به من النساء، حيث تبلغ نسبة إصابة الرجال به 8-10 %، ونسبته عند النساء أقل من 1 %.
2‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة the bloody hell (eslam ramadan).
4 من 4
هو مرض وراثي يجعل الانسان غير قادر على التمييز بين اللونين الاخضر والاحمر
2‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة rowa2009.
قد يهمك أيضًا
هل عمى الوان مرض وراثي؟ وما اسبابها؟
هل العقم مرض وراثي
هل مرض الانفصام المزمن وراثي
ماهي الثلاسيميا
ماهى الهموفيليا ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة