الرئيسية > السؤال
السؤال
هل التدخين حرام
المونديال | التدخين | العالم العربي | الجزائر 2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
يستهلك مالك وصحتك ووقتك ، فما رأيك؟
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الصبر والدعاء.
2 من 7
نعم كل ما يضر بصحة الإنسان محرم
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة قطر الندى1995.
3 من 7
حلام شرعا
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالرحمن22.
4 من 7
اعتقد انو مباح
يعني انت فرايك حلال هادي باينة لا ترموا بانفسكم الى التهلكة
التدخين لا يفيد في اي شيئ
الله يعفينا منو
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 7
ا لحكم ا لشرعي للتدخين

( ما فيش داعي للمبالغة .. التدخين مش ممكن يكون حرام ... هوه مكروه بس ..)
( .. يقولون عليه إنه حرام.. ليكون بغيضا عند الناس.. )
( لا..أنا عارف حكم التدخين في الشرع إنه مكروه…سمعت ناس كثير وعلى مستوى… بيقولوا كده)
(  إذا كان التدخين حلال... إحنا بنشربه… و إذا كان حرام يبقى بنحرقه)

كثيرا ما تواجهنا مشكلة في توضيح الحكم الشرعي للتدخين، وهو أن الكثيرين يعتقدون بأن التدخين مكروه،  وليس حرام.
ويلاحظ أن بيان حكم  تحريم تعاطي التبغ  يساعد  عموم الناس على الإقلاع عنه من جهة، ويمنع الآخرين من الإقدام على استخدامه من جهة أخرى.
وربما كان هذا الاعتقاد الخاطئ في الحكم على التدخين بسبب عدم معرفة أضراره أو عدم ثبوتها علميا منذ اكتشافه، أي منذ 500 عام تقريبا وحتى زمن قريب.
ويذكرنا ذلك ببعض العقاقير التي كانت توصف للمرضى سابقا على أنها مأمونة صحيا، ويستمر الحال على ذلك لعدة سنوات، ثم يفاجئ الجميع بوقف استخدامها بقرار من المنظـمات الصحيـة الدوليـة المعـنية بعد اكتشاف وثبوت ضررها على صحة الإنسان.
ولم يكن ضرر التبغ  على صحة الإنسان معروفاً منذ اكتشافه، فقد استخدم كعلاج لبعض الأمراض المستعصية آنذاك , مثل الصداع النصفي، ومرض الصدفية، وغير ذلك، ولكن لم يستمر الحال على ذلك لأن هذا العلاج لم يحقق نتائج طيبة، بل كان تأثيره سام على مستخدميه وقد ثبت الآن بما لا يدع مجالاً للشك ضرره على الصحة والبيئة والاقتصاد فاعتبرته منظمة الصحة العالمية (وبـاء الـقرن)، حيث يقتل سنوياً أربعة ملايين شخص في العالم.
وهنا نجد أنفسنا أمام عادة لم يكن ضررها معروفاً من قبل، بل كان استخدامها في المناسبات وفي العلاج مباحا وبلا حرج.
وعلى الرغم من توفر آلاف الدراسات التي تثبت ضرر التدخين على الصحة وتلوث البيئة، إلا أن اعتراف شركات التبغ الكبرى في الولايات المتحدة بأنه مضر بالصحة واستعدادها بدفع ما قيمته 385 مليار دولار أمريكي كغرامة تعويض للحكومات المحلية في الولايات المتحدة لتنفق على الصحة، وكذلك لدعم برامج الصحة التي تسببت منتجاتها من السجائر وسائر منتجات التبغ في إتلافها، لهو أهم دليل على ثبوت ضرره، والذي يعطى أدلة قوية ومقنعة لإصدار الحكم الشرعي بتحريمه.
ولقد ظلت شركات التبغ تعمل جاهدة على إخفاء حقيقة ضرر استخدام التبغ على الصحة والبيئة لسنوات عديدة، حتى اضطرت وأمام آلاف قضايا ضحاياها من المدخنين في المحاكم الأمريكية إلى الاعتراف بهذا الضرر، وتعهدت ببذل الجهود لمنع الإعلانات عن منتجات التبغ، وعدم بيعه  للشباب الذين تقل أعمارهم عن  18 سنة، وأن لا ترعى أي نشاط رياضي أو ثقافي أو فني أو غير ذلك يعلن عن منتجاتها، وكذلك العمل على دعم البرامج التي تنقص من استخدام المراهقين للتبغ بنسبة 45% خلال مدة 5 سنوات، وبنسبة 67% خلال مدة 10 سنوات.
وقد صدرت أحكام بالتعويض بمئات الملايين من الدولارات في الولايات المتحدة الأمريكية حيث حكمت المحكمة في ولاية ماريلاند عام 1999م بأن تقوم شركات التبغ الخمس الكبرى بدفع 145 مليار دولار أمريكي كتعويض للمصابين بأمراض التبغ في الولاية.
(… أظن بعد هذا الدليل الواضح ... لن يستطيع أحد القول بأنه غير مضر حتى الأطباء .. أو أنه ليس بحرام حتى علماء الدين.. )  
ومع ثبوت أضرار التدخين على الصحة والبيئة وأنه إسراف للمال، فقد أصبح من الخبائث، ومن ثم يكون تحريم الخبيث واجبا إسلاميا عاما وهدفا ساميا للجماعة المسلمة الملتزمة.
الموضوع منقول
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة omaranali (Omaran Ali).
6 من 7
اكيد حرام فاي شيء يؤدي بالانسان الى التهلكة فمحرم كالتدخين و الخمر......
ولا تؤدوا بانفسكم الى التهلكة
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة كوثر ريان.
7 من 7
فتوى تحريم الدخان
للشيخ / عبدالعزيز بن باز رحمه الله

لقد وجه سؤال عن التدخين لمفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ، وحرصاً منا على حصول الفائدة لأعضاء المنتدى الأعزاء رأينا أن ننشر نص فتوى الشيخ إبن باز رحمه الله في هذا الشأن .
يسأل الأخ / محمود بن عبدالسميع مسعود من أسيوط في جمهورية مصر العربية عن حكم شرب الدخان وحكم إمامة من يجاهر بشربه حيث إن البلوى منتشرة بعدد كبير من الناس في هذا الزمان أفتونا مأجورين .
وقد أجاب الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله قائلاً :
قد دلت الأدلة الشرعية على أن شرب الدخان من الأمور المحرمة شرعاً وذلك لما أشتمل عليه من الخبث والأضرار الكثيرة والله سبحانه لم يبح لعباده من المطاعم والمشارب إلا ماكان طيباً نافعاً ، أما ماكان ضاراً لهم في دينهم أو دنياهم أو مغيراً لعقولهم فإن الله سبحانه قد حرمه عليهم وهو عز وجل أرحم بهم من أنفسهم وهو الحكيم العليم في أقواله وأفعاله وشرعه وقدره فلا يحرم شيئاً عبثاً ولايخلق شيئاً باطلاً ولا يأمر بشيئ ليس للعباد فيه فائدة لأنه سبحانه أحكم الحاكمين وارحم الراحمين وهو العالم بما يصلح العباد وينفعهم في العاجل والآجل كما قال سبحانه : " إن ربك حكيم عليم " وقال عز وجل " إن الله كان عليماً حكيماً " والآيات في هذا المعنى كثيرة ومن الدلائل القرآنية على تحريم شرب الدخان قوله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم في سورة المائدة " يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات " وقال في سورة الأعراف في وصف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم " يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث " ... الآية . فأوضح سبحانه في هاتين الآيتين الكريمتين أنه سبحانه لم يحل لعباده إلا الطيبات وهى الأطعمة والأشربة النافعة أما الأطعمة والأشربة الضارة كالمسكرات والمخدرات وسائر الأطعمة والأشربة الضارة في الدين أو البدن أو العقل فهى من الخبائث المحرمة وقد أجمع الأطباء وغيرهم من العارفين بالدخان وأضراره أن الدخان من المشارب الضارة ضرراً كبيراً وذكروا أنه سبب لكثير من الأمراض كالسرطان وموت السكتة وغير ذلك فما كان بهذه المثابة فلا شك في تحريمه ووجوب الحذر منه فلا ينبغي للعاقل أن يغتر بكثرة من يشربه فقد قال الله تعالى في كتابه المبين " وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله . إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون " وقال عز وجل : أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا " .
أما إمامة شارب الدخان وغيره من العصاة في الصلاة فلا ينبغي أن يتخذ مثله إماماً بل المشروع أن يختار للإمامة الأخيار من المسلمين المعروفين بالدين والإستقامة لأن الإمامة شأنها عظيم ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : " يؤم الناس أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سناً ... الحديث " رواه مسلم في صحيحه . وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لمالك بن الحويرث وأصحابه " إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم ويؤمكم أكبركم " لكن أختلف العلماء – رحمهم الله هل تصح إمامة العاصي والصلاة خلفه فقال بعضهم لاتصح الصلاة خلفه لضعف دينه ونقص إيمانه . وقال آخرون من أهل العلم تصح إمامته والصلاة خلفه لأنه مسلم قد صحت صلاته في نفسه فتصح صلاة من خلفه ولأن كثيراً من الصحابة صلوا خلف بعض الأمراء المعروفين بالظلم والفسق ، فابن عمر – رضي الله عنهما – قد صلى خلف الحجاج وهو من أظلم الناس وهذا هو القول الراجح وهو صحة إمامته والصلاة خلفه لكن لاينبغي أن يتخذ إماماً مع القدرة على إمامة غيره من أهل الخير والصلاح وهذا جواب مختصر أردنا منه التنبيه على أصل الحكم في هاتين المسألتين وبيان بعض الأدلة على ذلك وقد أوضح العلماء حكم هاتين المسألتين فمن أراد بسط ذلك وجده والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين ويوفقهم جميعاً للإستقامة على دينه والحذر مما يخالف شرعه إنه جواد كريم . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528621680‏
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة احمد الفيومى (احمد الفيومى).
قد يهمك أيضًا
بيع الفحم لمحلات التدخين لغرض تدخين الشيشة به حلال أم حرام ؟؟؟
هل التدخين حرام شرعا في الدين الإسلامي؟ وما الدليل؟
هل الدخان حرام ام مكروه ؟
حملة التوقف عن التدخين واما هى اسباب التى تجعل الانسان يدخن وكيفية التعرف على التوقف منها
وش موقفك لما تشوف رجل متدين يدخن؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة